ذات الوشاح!!

الكاتب : عبدالرشيدالفقيه   المشاهدات : 386   الردود : 1    ‏2003-09-27
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-09-27
  1. عبدالرشيدالفقيه

    عبدالرشيدالفقيه مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-12-01
    المشاركات:
    3,577
    الإعجاب :
    0
    [FLASH=أزهارُ الوادي,.

    تَبعَثُ عِطرَ شذاها

    ورحيق الطَّلِّ,.

    يُسَلسِلُ في الأغصانِ نَداها

    أهدابُ الشمس,.

    تُراقب خَيط رُؤاها

    ورُؤاها ترسمُ وجهَ هواها

    وهواها نارٌ,.

    تحرق مَن خَلفِ البابِ,.

    تُلَوِّحُ للشمس يَداها

    وأمام البابِ عيونٌ,.

    تُغمَضُ حين تَراها

    قامتُها تسمع وَقع خطاها وخطاها تسمع هَمسَ ثراها

    وثراها يُنشد لحن الخِصبِ,.

    ويهتف حين يراها

    من سرَّبَ في عينيها النومَ,.

    ومن أغمض جَفنَ الليلِ عليها,.

    مَن غطاها؟؟

    ولماذا قبل طلوع الفجر دَعاها؟؟

    وأباح لجيش الرُّعبِ حماها؟

    مَن أسكنَ فيها الرُّعبَ,.

    ومن أغواها؟؟

    ولماذا امتص رحيق براءتها,.

    ووراء جدار الحسرة ألقاها؟

    مَن أطفأ شمعة بسمتها,.

    ولماذا انقلبت شفتاها؟

    مَن مزَّق فضل عباءتها

    وبثوب الاغراء كساها؟

    من أحرق قمح بيادرها

    وبحب الحنظل غذَّاها؟

    ولماذا عكَّر منبعها

    وبكأس الأوهام سقاها؟

    ولماذا اغتال محاسنها

    بالصمت وعد خطاياها؟

    مَن تلك، وكيف تحدِّثنا

    عن أنثى نجهل فحواها؟

    ولماذا صِرتَ تلاحقنا

    بحكايا نجهل مغزاها؟

    عمن تسألنا، عن ليلى

    فلماذا تبعث ذكراها؟!

    ولماذا لا تسأل قيسا

    ليصور بعض سجاياها؟!

    وليقرع باب قبيلتها

    بالحب ليطلب لقياها

    عمن تسألنا، عن لُبنَى

    أو سُعدى او مَن والاها؟

    مهلا,.

    فسؤالي عن أخرى

    يخفق بالحب جناحاها

    حيرني وصف ملامحها

    والشعر بعالمها تاها

    عيناها,, كيف أصورها

    والأفق الحالم عيناها

    ربطت بالسحر ضفائرها

    وعليه تلاقى جفناها

    فكأن البدر استنسخها

    وكأن الحسن تبناها

    أسألكم عن ذات وشاحٍ

    صبحها الرعب ومساها

    تشكو والليل يلاحقها

    يدفن في الظلمة شكواها

    وأبوها يفتل شاربه

    يغمض عينيه ويتباهى

    وأخوها الأكبر يتغنى

    في بلد الغربة بسواها

    وأخوها الأوسط يتلهى

    بنوادي الليل ويغشاها

    وأخوها الأصغر يتلقى

    زيف القنوات وطغواها

    أما أبناء عمومتها

    فقلوب تطفو بهواها

    أسألكم عن أجمل انثى

    رُفِعَت للخالق كفاها

    شجر الزيتون موائدها

    والتين المثمر حلواها

    تضحك للشمس مآذنها

    والبدر يتوق لنجواها

    اسألكم عن ذات وشاحٍ

    تمسك بالجمرة يُمناها

    أنتم أخلفتم موعدها

    ونقضتم بالذل عُراها

    اسأل عن أجمل فاتنة

    صوبها الغدر وأدماها

    تشهد بالجرح مآذنها

    ويحدِّث عنها أقصاها

    والمسرى يسمع صرختها

    ويكاد إلينا ينعاها

    لو كان لها عين تبكي

    لاجتاحت بالدمع رباها

    عاشقة أسرف عاشقها

    في الهجر، فمن يتولاها؟؟ ]WIDTH=400 HEIGHT=350[/FLASH]

    للعشماوي
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-09-27
  3. عبدالرشيدالفقيه

    عبدالرشيدالفقيه مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-12-01
    المشاركات:
    3,577
    الإعجاب :
    0
    أزهارُ الوادي,.

    تَبعَثُ عِطرَ شذاها

    ورحيق الطَّلِّ,.

    يُسَلسِلُ في الأغصانِ نَداها

    أهدابُ الشمس,.

    تُراقب خَيط رُؤاها

    ورُؤاها ترسمُ وجهَ هواها

    وهواها نارٌ,.

    تحرق مَن خَلفِ البابِ,.

    تُلَوِّحُ للشمس يَداها

    وأمام البابِ عيونٌ,.

    تُغمَضُ حين تَراها

    قامتُها تسمع وَقع خطاها وخطاها تسمع هَمسَ ثراها

    وثراها يُنشد لحن الخِصبِ,.

    ويهتف حين يراها

    من سرَّبَ في عينيها النومَ,.

    ومن أغمض جَفنَ الليلِ عليها,.

    مَن غطاها؟؟

    ولماذا قبل طلوع الفجر دَعاها؟؟

    وأباح لجيش الرُّعبِ حماها؟

    مَن أسكنَ فيها الرُّعبَ,.

    ومن أغواها؟؟

    ولماذا امتص رحيق براءتها,.

    ووراء جدار الحسرة ألقاها؟

    مَن أطفأ شمعة بسمتها,.

    ولماذا انقلبت شفتاها؟

    مَن مزَّق فضل عباءتها

    وبثوب الاغراء كساها؟

    من أحرق قمح بيادرها

    وبحب الحنظل غذَّاها؟

    ولماذا عكَّر منبعها

    وبكأس الأوهام سقاها؟

    ولماذا اغتال محاسنها

    بالصمت وعد خطاياها؟

    مَن تلك، وكيف تحدِّثنا

    عن أنثى نجهل فحواها؟

    ولماذا صِرتَ تلاحقنا

    بحكايا نجهل مغزاها؟

    عمن تسألنا، عن ليلى

    فلماذا تبعث ذكراها؟!

    ولماذا لا تسأل قيسا

    ليصور بعض سجاياها؟!

    وليقرع باب قبيلتها

    بالحب ليطلب لقياها

    عمن تسألنا، عن لُبنَى

    أو سُعدى او مَن والاها؟

    مهلا,.

    فسؤالي عن أخرى

    يخفق بالحب جناحاها

    حيرني وصف ملامحها

    والشعر بعالمها تاها

    عيناها,, كيف أصورها

    والأفق الحالم عيناها

    ربطت بالسحر ضفائرها

    وعليه تلاقى جفناها

    فكأن البدر استنسخها

    وكأن الحسن تبناها

    أسألكم عن ذات وشاحٍ

    صبحها الرعب ومساها

    تشكو والليل يلاحقها

    يدفن في الظلمة شكواها

    وأبوها يفتل شاربه

    يغمض عينيه ويتباهى

    وأخوها الأكبر يتغنى

    في بلد الغربة بسواها

    وأخوها الأوسط يتلهى

    بنوادي الليل ويغشاها

    وأخوها الأصغر يتلقى

    زيف القنوات وطغواها

    أما أبناء عمومتها

    فقلوب تطفو بهواها

    أسألكم عن أجمل انثى

    رُفِعَت للخالق كفاها

    شجر الزيتون موائدها

    والتين المثمر حلواها

    تضحك للشمس مآذنها

    والبدر يتوق لنجواها

    اسألكم عن ذات وشاحٍ

    تمسك بالجمرة يُمناها

    أنتم أخلفتم موعدها

    ونقضتم بالذل عُراها

    اسأل عن أجمل فاتنة

    صوبها الغدر وأدماها

    تشهد بالجرح مآذنها

    ويحدِّث عنها أقصاها

    والمسرى يسمع صرختها

    ويكاد إلينا ينعاها

    لو كان لها عين تبكي

    لاجتاحت بالدمع رباها

    عاشقة أسرف عاشقها

    في الهجر، فمن يتولاها؟؟
     

مشاركة هذه الصفحة