حسرة في قلب امرأة صومالية

الكاتب : فتحي الجهوري   المشاهدات : 373   الردود : 5    ‏2003-09-25
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-09-25
  1. فتحي الجهوري

    فتحي الجهوري عضو

    التسجيل :
    ‏2003-09-21
    المشاركات:
    16
    الإعجاب :
    0
    هذه القصيدة على لسان امرأة صومالية تخاطب ابنهـــا
    حسرة في قلب امرأة صومالية

    قم يا محمد نامت الأعراب **** وتقطعت ببلادك الأسباب

    جاء الصليب مدججا بسلاحه **** ووراءه التطبيل والإرهاب

    قم يا محمد عرض أمك خائف **** وأمام كوخي يا بني كلاب

    انظر إلى العلج الذي تروعني **** نظراته فأنا بها أرتاب

    ماذا يريد بكوخنا هذا الذي **** ما فيه زاد يبتغى وشراب

    كوخ **** فيه شيخ هده **** سقم وطفل جائع ودلاب

    وعباءة سترت بقايا هيكل **** مني وثوب هالك وحجاب

    وبقية من ثوب عرسي ما لها **** كمٌ وحبر جامد وكتاب

    قم يا محمد إن مقديشو على **** جمر تغلّق دونها الأبواب

    هذا أزيز الطائرات يروعها **** والجند فيها جيئة وذهاب

    ما بالهم جاءوا سراعا نحونا **** وعلى سراييفوا يصيح غراب

    هلا حموا أطفالها من صربهم **** وتبرؤوا مما جنوه وتابوا

    أإعادة الأمل الجميل سجية **** للغرب ، هذا يا بني كلاب

    كم عـلقونا بالوعود وما وفوا **** وكذاك وعد الكافرين سراب

    ساق الغرور جنودهم فعقولهم **** سكرى وما لعيونهم أهداب

    هذي الصفوف من الجنود كأنها **** نعم وإن عظمت لها الألقاب

    أوما تراها لا تصلي ركعة **** أوما تراها والقلوب خراب

    قالوا لنا سيؤمنون غذاءنا **** أتؤمن الغنم الجياع ذئاب

    قم يا محمد جاءنا مستعمر **** قد سال منه على البلاد لعاب

    عين على الصومال والأخرى **** على سوداننا فليوقن المرتاب

    قم يا بني فإن أمك تشتكي **** وهنا وجرح فؤادها ثغاب

    وبثغرها أطلال أسئلة عفت **** آثارهن فهل هناك جواب

    ما بال إخوان العقيدة فرطوا **** حتى خلت من مائها الأكواب

    حـتى تولى المعتدون شؤوننا **** وجرى القطار وسافر الركاب

    ما بالهم لم يستجيبوا عندما **** صحنا وحين دعى العدو أجابوا

    ما بالهم لما أتى أعداؤنا **** جاءوا ولو غاب العدو لغابوا

    خطأ كبير يا بني وقومنا **** حلفوا يمينا إنه لصواب

    أصواب قومك أن تسلم أرضنا **** للغاصبين ويحزن المحراب

    قم يا بني إلى الجهاد فإنه **** للعز في عصر المذلة باب

    قم يا بني إلى الجهاد وقل معي **** خسر الطغاة الماكرون وخابوا

    يا أرض أحلامي جفافك راحل **** فغدا سيغسل راحتيك سحاب
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-09-25
  3. rayan31

    rayan31 قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-07-21
    المشاركات:
    5,471
    الإعجاب :
    0
    بارك الله فيك اخي فتحي الجهوري
    قصيدة رائعة تهز المشاعر

    تمنياتي لك بمزيد من الابداع
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-09-25
  5. أبو يمن اصلي

    أبو يمن اصلي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-09-20
    المشاركات:
    4,691
    الإعجاب :
    0
    كلام جميل وتمكن رائع وغرض نبيل للقصيدة.

    وبثغرها أطلال أسئلة عفت **** آثارهن فهل هناك جواب

    فعلا لقد انتظرت كثيرا وتهدمت بقايا الاسئلة ولا جواب وممن يأت الجواب؟
    لا غرابة أن ينتهي كلامها بدعوته للجهاد اذ لا مجيب لاسئلتها التي لم
    تقتصر على وضعها واولئك العلوج الذين يهددون كوخها المهترئ ووطنها
    الكبير وكل مستضعفي الأرض ولم يبق احد تستنجد به غير محمد فربما هو من
    سيحمي "عرض أمه".
    لا فظ فوك وسلمت معانيك الجميلة
    ســـــــــــــــــــــــــلام
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-09-25
  7. زهرة الصحراء

    زهرة الصحراء مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-04-22
    المشاركات:
    3,435
    الإعجاب :
    0
    شكرا لك

    قصيدة إقشعر لها بدني...

    كم من امرأه مسلمه في هذا الزمن تصرخ وتستنجد..

    لكن لا يوجد رجال كالمعتصم..يلبون النداء..

    ربما علينا الإنتظار طويلا لكي يستجاب لمناداة هذه النسوه..
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-09-26
  9. عابر سبيـــل

    عابر سبيـــل عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-07-09
    المشاركات:
    376
    الإعجاب :
    0
    الاخ الحبيب فتحي الجهوري بارك الله فيك على هذه الابيات الجميله [​IMG]
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-09-26
  11. فهودي

    فهودي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-05-14
    المشاركات:
    1,408
    الإعجاب :
    0
    قصيده جميله كلمات اثرت على قلوبنا .... سلمت يداك اخي على كتابتها
     

مشاركة هذه الصفحة