الإمارات ترفض أي خطوة تطبيع أو فتح مكتب تجاري لاسرائيل

الكاتب : المشهور   المشاهدات : 480   الردود : 1    ‏2003-09-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-09-24
  1. المشهور

    المشهور عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-15
    المشاركات:
    830
    الإعجاب :
    0
    سعى الاسرائيليون الى سرقة الأضواء من أكبر حدث دولي أتيحت لهم المشاركة فيه في بلد عربي، لإظهار مشاركتهم في برنامج بروتوكولي تبادلوا فيه جملتين مع مسؤول محلي على أنه يشكل انتصاراً لجهودهم للتطبيع الكامل مع بلد عربي جديد أكدوا رغبتهم في إقامة علاقات تجارية معه.

    وكانت حفلة استقبال رسمية أقيم مساء الاثنين في فندق "غراند حياة ـ دبي"، لرؤساء الوفود الرسمية وكبار مساعديهم، ممن يشاركون في اجتماعات "الدوليين" في ندوة "دبي 2003". ووقف نائب حاكم دبي وزير المال والصناعة الإماراتي الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، وولي عهد دبي وزير الدفاع الاماراتي الشيخ محمد بن راشد ووزير الإعلام الاماراتي الشيخ عبدالله بن زايد وقائد القوات المسلحة الاماراتية الشيخ محمد بن زايد، ووزير المال محمد خلفان خرباش في طليعة الشخصيات الرسمية التي كانت في استقبال الضيوف الذين بلغ عددهم 800 ضيف، كان معظمهم يحرص على تبادل المجاملات مع مضيفيه لدى مصافحتهم للإعراب عن تقديره لاستضافة الندوة.

    وحرص رئيس الوفد الاسرائيلي وزير الدولة مئير شتريت امام الصحافيين على تكرار جملتين تبادلهما مع الشيخ محمد بن راشد، وبطريقة توحي وكأن هناك وداً برز بين الجانبين. ونقل عن شتريت تأكيده أن هناك رغبة في فتح مكتب تجاري اسرائيلي في دبي.

    وأثار اللغط الذي أحاط بهذه التصريحات الجانب الاماراتي الذي سارع الى نفي الايحاءات الاسرائيلية. وقال مصدر رسمي طلب عدم ذكر اسمه لـ"الحياة": "لم يجر حديث مباشر أو تداول مباشر بين الشيخ محمد بن راشد والاسرائيليين في حفلة العشاء. وقال رئيس الوفد انا معجب ببلدكم فقال له ولي عهد دبي شكراً ومرحباً بك. وهذه عبارات مجاملة".

    واعتبر المصدر الاماراتي ان "رغبة الاسرائيليين في فتح مكتب تجاري في دبي هي رغبة تخص الاسرائيليين ولا تلزم أحداً آخر غيرهم". وأكد ان "موقف الامارات واضح ومعلن: بأنه لا بحث ولا تفكير في أي أمور من هذا القبيل إلا بعد إحلال السلام الشامل والعادل، وبعد حصول الفلسطينيين على حقوقهم وعلى دولتهم المستقلة وعاصمتها القدس الشريف".

    وكانت "فرانس برس" نقلت عن شتريت انه قال للشيخ محمد بن راشد )خلال حفلة الاستقبال): "هنيئاً (برافو) لما قد انجزه... انه امر مثير للاعجاب جداً. هؤلاء الاشخاص يثبتون لنا انه في مكان كهذا كان صحراوياً، نجحوا في اقامة اقتصاد متطور مع رؤية واسعة وشجاعة جداً". واضاف شتريت ان الشيخ محمد "سألني: أهذا افضل من الاردن؟ فقلت له: اجل". وسئل عن احتمال تطبيع العلاقات مع الامارات فأجاب: "لو كان الامر عائداً لنا لقمنا بذلك اعتباراً من الغد". لكنه شدد على ان موضوع التطبيع لم يثر خلال حديثه مع الشيخ محمد.

    وحاولت أوساط الوفد التراجع عن التسريبات التي كان مصدرها شتريت، مؤكدة أن لا نية لفتح مكتب تجاري وأن تجاذب الحديث بشكل عابر مع الشيخ محمد بن راشد لم يكن فيه أي حديث رسمي. وهو ما قد يكون سببه شعور الاسرائيليين بأن احراج مضيفيهم في دبي والامارات سيحول دون أي فرصة لفتح حوار مع دولة الامارات.


    منقول عن جريدة دار الحياة - 24/09/2003
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-09-24
  3. ابوحسين الكازمي

    ابوحسين الكازمي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-08-24
    المشاركات:
    1,245
    الإعجاب :
    0
    نص مقتبس من رسالة : المشهور
    اخي الكريم لا تصدق يستقبلون وفود اسر ائيليه من جهه وير فضون من جهه اخرى هذه سيا سة الظحك على الدقون والسبب زعلو ليش نتنياهو الغى زيارته خلها مستوره ولك التحيه
     

مشاركة هذه الصفحة