صالح الرد هنا

الكاتب : المفلحي2   المشاهدات : 1,724   الردود : 1    ‏2000-08-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2000-08-19
  1. المفلحي2

    المفلحي2 عضو

    التسجيل :
    ‏2000-07-10
    المشاركات:
    108
    الإعجاب :
    0
    حنان منان ياقيوم يارحمان...ياقادر الكون رب الأ نس ولجاني.
    يا مرحبا الف حيا الضيف ابو عدنان ...به وبهله وبالخط الذي جاني.
    جاني وقوله بلا معنى ولاحسبان..كلام فاضي وكله زور بهتاني.
    صلى لنا مثلما سالم ولد برمان...صلاة بالكذب والتعميش لعياني.
    وصل وسيارته علونش في شعبان...رايح يحرج بها داخل بريماني
    خرده قمامه ولاحد مشتري رغبان...ماطورها والدبل والجير خرباني.
    منتفه كلها الشنطه مع البيبان...ولا مكيف بها وشكلها ثاني.
    للورشه اقبل بها يصلحها بكما كان...يضحك ويمزح ووجهه به تلواني.
    وقلت ياصاحبي سيارتك خربان..احسن وافضل تغير لك بها ثاني.
    ما فايده منها ما طورها تعبان...رجع ونيتك ولا تشطح بصالوني.
    وقال عانا اشتري اصلي من البيبان...من عند شركة تيوتا كرت ياباني.
    وقلت هاته لنا دفعه نخذ سامان...وقال شفني خلي ماليوم طفراني.
    قدم وذا تطلبه بّديك من لعيان..فلوس والأّ معي فرشات الماني.
    هات الد يّّنه وحمل لك من الدكان ...شفه حلالك وملكك كل دكاني.
    وبعد جمع الحساب ادي لنا نكران..الفين عانا من المخزان خسراني
    وحسب طرح البنا ببني على عمدان...من فوق صخره قويه سيت لركاني
    الفوت والخارطه باليدوالميزان..بيد شاطر ذكي وانسان فهماني .
    وانته كفا لاتقلد صالح النعمان ..ولا تقول ان قدك مثل ابن علواني.
    عندك كرامه وتملك انسها والجان...والشعر شاعر وبلكلمات فناني.
    يستاهل اللقس من بينا خش الحربان... لامات والا قتل من لقص حرباني.

    كان هذا الرد على القصيده السابقه واذ1ا احد له اي تعليق يتفضل والمسائله كلها من اجل المرح وبصراحه هو له قصائد وقد كلمته ان ياتيني بها لنشرها وهي جميله بس الخط عنده ضعيف ويبقى لنا مراجعتها انا وهو من اجل اصحح له بعض الأخطاء الأ ملائيه لتسهل قرائتها لكم اذا تريدون ولكم التحيه

    ------------------
    اتق شر من احسنت اليه
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2000-08-20
  3. صالح الخلاقي

    صالح الخلاقي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2000-07-21
    المشاركات:
    1,182
    الإعجاب :
    1
    حرباني
    والله جواب واذا في اي قصيده لا تتردد في نشرها
    نحن في انتضار المزيد
     

مشاركة هذه الصفحة