من المستفيد من بيع السلاح في الاسواق اليمنية ؟

الكاتب : الصلاحي   المشاهدات : 910   الردود : 4    ‏2003-09-21
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-09-21
  1. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    اخواني الكرام

    بيع الاسلحة في الاسواق اليمنية ظاهره سيئه وعادات قبيحة إذا كان هذا تتفاخر فيه القبائل اليمنية في عصر الدولة والقانون
    لاتوجد اي دولة في العالم مثل اليمن تسمح لبيع الاسلحة في الاسواق علنيا
    لاندري ماهو الغرض من ذلك ومن هو المستفيد من بيع السلاح وخاصة مع منادة الحكومة بعدم حمل السلاح في المدن
    امران نيقضان حيال هذه الواقعة تمارسها الحكومة هنا تسمح ببيع السلاح وهناك تمنع حمل السلاح لاندري ماهو الهدف من ذلك

    هل من عاقل يفسر لنا هذا التخبط العشوائي بخصوص السلاح ؟
    ودمتم
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-09-21
  3. جراهام بل

    جراهام بل مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-05
    المشاركات:
    12,156
    الإعجاب :
    0
    عاده سيئه وسيئه جداً..لكن ماذا تفعل في مجتمع عسكري..!!


    تسجيل حضور ولي عوده..:)
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-09-21
  5. الطالب

    الطالب عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-12-09
    المشاركات:
    2,162
    الإعجاب :
    0
    أخي أبا نبيل
    المستفيد من وجود الاسلحة في الشارع اليمني هو المستفيد من بيعها هو المستفيد من تحصيل الضرائب عليها هو المستفيد من اشعال الفتنه بين الثعابين كما اورد في احد المقابلات

    اخوتي جميعا
    تجارة الاسلحة ليست سهله بل فيها الكثير من التعقديات التي يصعب على الكثير التوعي وفهمها بكل وضوح ساعدتني ظروف ماضية ان اكون قريبا من السوق ومن الباعه والتجار بل من وحوش تجارتها المتوسطين

    كنا في الماضي نحمّل حرب صيف 94 الكثير واالكثير من هموم الشعب اليمني في وفرة الاسلحة في الشارع اليمني وحصل الشعب في تلك الحرب على انواع جديدة من الأسلحة فقد رأيت في سوقها اسلحة سُميت بأسماء شخصيات مؤثرة في تلك الحرب ووجد المواطن البسيط متعه في تلك التسمية فهناك كلاشينكوفات يطلق عليها "الصريمة " وأخرى يطلق عليها "الجفري" وثالثة يطلق عليها "الارياني " او المؤتمر في بعض الأسواق
    في العام 93 وبدايات 94 كانت اسعار الأسلحة الفردية في ارتفاع مسمتر وتكاد تندر في سوقها الانواع الجيدة منها وهي التي يطلق عليها اسم "الحمدي " بل تصل الى ضعف سعرها اليوم على الاقل وان بقت المبالغة فيها على سنة الانتاج
    في منتصف العام 94 بدأت أسعار الأسلحة تنخفض بشكل مريع بل قيل انها بيعت بتخزينه او عدد من باكيتات السيجارة
    ومن ثم ارتفع اسعارها شيئا فشيئا ولم تصل الى يومنا هذا الى الأسعار التي سبقت حرب صيف 94
    كل ما مضى يمثل سرد بسيط لما جرى في سوق الأسلحة الفردية في اليمن من بدايات عصر الوحدة التي كنا نأمل منها ان تجد من أجل سحب الأسلحة من الشارع اليمني او تقوم بعمل ما لتنظيمها

    بدأت عملية التوطيد للتفرد للحاكم ومن ثم الرغبة منه في السيطرة على كل المقدرات وان كانت غير منطقية وكان منها السيطرة على سوق الاسلحة في اليمن وان اختلفت المناطق التي تدار بها الأسواق

    وعندما وجد التجار الحاجة لدى المواطنين اليمنيين الذي رغبوا في شراء الاسلحة بعد التطورات التي تظهر فشل الجهاز الامني اليمني وكانت حاجة المواطن الى أسلحة من النوعيات المفضلة والمتوفرة ذخيرتها

    وجد في اوكرانيا الدولة التي كانت منضمه تحت الجناح السوفياتي والتي كان بها عدد لا يستهان به من مصانع الاسلحة السوفياتية وواجهت التجار مشكلة في استيراد الاسلحة بعد ان تعرضوا في احد المرات السابقة لقرصنة اصابتهم في مقتل بل ادت ببعضهم الى اشهار افلاسهم
    توجهوا الى العاصمة والشاطيء الغربي ومنهم من توجه الى الشاطيء الشرقي لليمن المطل على بحر العرب وكانت الاتفاقيات بين التجار ومن سيقوم بتأمين دخولها الى اليمن
    فقد كان التجار ذوي المكانه العليا يمنحوا رخصة استيراد اسلحة من عند الرئيس بمبلغ كذا على ان يقتطع منه نصفه وتمنح للجيش وهذه كانت افضل الطرق أمانا حيث وان دخولها ستم عبر المطار
    اما الاخرين فاتجهوا الى المرحوم محمد اسماعيل الذي كان حينها الامر الناهي في حضرموت وكان يقطتع منهم ثلثه لحسابه الخاص
    وكانت هذه عملية تجارة الاسلحة واعتقد انه بعض الشيء اتضح من المستفيد من العملية
    لكم خالص التحايا
    الطالب
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-09-21
  7. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    نص مقتبس من رسالة : الطالب
    الحبيب الطالب
    شكرا لك على هذا الشرح التفصيلي عن متاجرة السلاح وبيعة في الاسواق اليمنية
    هؤلاءهم الاشتراكيين لايعجبهم الباطل والعبث بقوانين الدولة
    دمت لنا عزيزي


    الحبيب عادل احمد
    انا منتظر رأيك حيال الموضوع وتكفيني وجهة نظرك
    ودمت
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-09-21
  9. ولد الحمايل

    ولد الحمايل قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-03-31
    المشاركات:
    5,159
    الإعجاب :
    0
    وما هي انواع الاسلحه التى يتم بيعها هل توجد مدرعات و طائرات و صواريخ
    ارض جو او يمكن غوصات او حت راجمات .
    طبعا اكيد ولا واحد من هذه .
    هي كلها اسلحه فرديه محموله اما فرد او آلي او بندقيه طيور او ساكتون .
    وهذه الاسلحه تبا ع حتى في الدول المتقدمه توجد اسواق لها علنا طبعا بتصريح حمل ذالك السلاح .
    في امريكا توجد معارض لبيع مثل هذه الاسلحه في المانيا في النمساء حتى افي بعض الدول العربيه .

    ودمتوو :)
     

مشاركة هذه الصفحة