الجيل الجديد من قاعدة الجهاد والاستشهاد ... والمستقبل قادم بأذن الله !!

الكاتب : Mared   المشاهدات : 338   الردود : 0    ‏2003-09-21
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-09-21
  1. Mared

    Mared عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-22
    المشاركات:
    540
    الإعجاب :
    0
    كتبه : Jaabir Aldouri
    في موقع : صدى الجهاد :
    http://www.sadaaljihad.net/showthread.php?threadid=3686

    بعد مضي عامين على أحداث 11 سبتمبر والتي غيرت مجرى التاريخ وبدأت تاريخا جديدا ... وقلبت المفاهيم العسكرية رأسا على عقب ... فبعد أن كانت أمريكا تضن انها بعيدة كل البعد أن يستطيع عدو ما مهاجمتها بسبب موقعها من العالم وتكنولوجيا الأسلحة المتطورة التي تمتلكها ... صار الهاجس الأمني هو ما يقلق الأمريكي واصبح يعيش في دوامة لا يدري متى وأين ستكون الضربة القادمة ... وحقق الله عز وجل قسم الشيخ أسامة وأصبحت أمريكا لا تعرف معنى لطعم الأمن كما كان قبل 11 سبتمبر .



    لقد بذلت أمريكا وبريطانيا كل طاقاتهم وجهدهم للنيل من زعماء القاعدة وانهاء ذلك التنظيم ... فاستخدمت أحدث ما توصل اليه العلم في عالم الأسلحة والمتفجرات وتكنولجيا المعلومات وجندت الآلاف الجواسيس والعملاء بالاضافة الى كوادر أجهزة الاستخبارات للدول التي تحت السيطرة الامريكية ... واستطاعت تلك الدول تقديم مساعدة كبيرة في القاء القبض على العديد من رجالات القاعدة ... وذلك ليس بدهائها وقوة اجهزتها الاستخباراتية واستخدامها لاحدث وسائل التكنولوجيا بل بسبب ان جميع تلك القيادات كانت معروفة مسبقا من ايام الحرب ضد الغزو السوفييتي لافغانستان وكانوا يقومون بعملهم جهارا نهارا ويسافرون بجوازاتهم العادية ولم يلجؤا الى التخفي والتستر ويفتخرون بقيامهم بالجهاد لرفع الظلم عن شعب مسلم ... و كان ينظر لهم كابطال مجاهدين ... ونتيجة لتلك الضغوط الشديدة من امريكا على تلك الدول التي لا تستطيع مقاومة الاوامر الامريكية بسبب هشاشة وضعها وعدم شرعيتها ومسارعتها لتقديم الولاء والطاعة للبيت الابيض طمعا في رضاهم وسكوتهم عنهم وبعضهم طمعا في دولاراتهم واستمرار المعونات التي تدفع لهم سنويا ... كان تقديم افراد القاعدة كقربان لصدقهم و طاعتهم لامريكا ... فالاسماء كلها معروفة وعناوينهم معروفة وصورهم معروفة .. فلولا التعاون من تلك الدول لما استطاعت امريكا ان تقبض على اي فرد من افراد القاعدة .



    ولكن الآن دخل جيل جديد الى تنظيم القاعدة لم يشترك في الجهاد في أفغانستان...جيل عولمة الجهاد فنحن في عصر العولمة... جيل العمل السري .. جيل مجهول الهوية لجميع وسائل الاستخبارات لانه لم يسبق له الانخراط في اي تنظيمات ... جيل يتمتع بمعرفته لوسائل الاتصال الحديثة وكيف يتعامل معها ... حيث انه من المعروف بان عملية الاتصال هي العمود الفقري لاي تنظيم علني او سري ... جيل لديه القدرة على التخفي بالمظهر والافعال لكي يبعد الانتباه اليه ... جيل تواق للجهاد حسب مفهوم القاعدة وليس حسب مفهوم علماء السلطان . جيل الشهادة لديه امنية والنيل من اعداء الاسلام وعلى راسهم امريكا والكيان اليهودي هدفا شرعيا لا غبار عليه .



    من المتوقع ان الضربات القادمة لأمريكا وبريطانيا ستكون أكثر ايلاما وقوة من 11 سبتمبر وسوف تكون اكثر تطورا وتعقيدا من العمليات السابقة ... ضربات تكنولوجية شديدة الدمار المادي باقل عدد ممكن من الوفايات تعتمد على العلم والمعرفة تتركز على مفاصل الاقتصاد الامريكي كما قال الشيخ أسامة .. لكي يعلموا بان شباب الجهاد لايمكن قهرهم حتى لو تم القبض على القيادات المعروفة والتي اصبحت رمزا من رموز الجهاد ... فالعجلة تدور والقيادات تتوالد وسوف تكون الجولات القادمة مع عباقرة الجهاد اذا استمرت و بقيت امريكا تعادي الامة الاسلامية وتقدم الدعم الامحدود لليهود المغتصبين لفلسطين .



    الله اكبر والعزة للاسلام والمجاهدين.





    ____________
    قل لن ينفعكم الفرار ان فررتم من الموت او القتل واذا لا تمتعون الا قليل
     

مشاركة هذه الصفحة