الواعظ الأمريكي لسجناء غوانتاناموا ُيعتقل بتهمة التعاطف مع القاعدة!!!

الكاتب : صوت العقل2003   المشاهدات : 425   الردود : 0    ‏2003-09-20
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-09-20
  1. صوت العقل2003

    صوت العقل2003 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-05-13
    المشاركات:
    298
    الإعجاب :
    0
    ُكلف بهداية سجناء "القاعدة" .. فجندوه :

    السبت 20 سبتمبر 2003 09:01

    إيلاف ـ نبيل شـرف الدين:

    كشفت اليوم السبت صحيفة (واشنطن تايمز) الأميركية عن مفاجأة مثيرة، تمثلت في القبض على كبير الوعاظ في الجيش الأميركي، كان قد كلف بإجراء لقاءات مع عناصر "القاعدة" وحركة "طالبان" المحتجزين في قاعدة غوانتانامو بكوبا من اجل مناقشتهم في قضايا دينية، وتقديم النصح والإرشاد لهم بهدف إثنائهم عن معتقداتهم المتطرفة، غير أن ضباط مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي اكتشفوا أنه بدلاً من نجاحه في إثنائهم عن تبني التطرف، تحول هو إلى متطرف بعد أن نجح عناصر "القاعدة" من الأفغان العرب في إقناعه بتبني وجهة نظرهم في القضايا التي عين من أجل إقناعهم بالخطأ في اعتناقها.

    ووفقاً للصحيفة الأميركية فمن المقرر أن توجه للواعظ الأميركي من أصل صيني عدة تهم منها "التجسس، وعدم اطاعة النظام العام، ودعم العدو" إضافة إلى تهمة أخطر وهي "الخيانة العظمى"، لافتة إلى أن الواعظ الموقوف برتبة نقيب، ويدعى جيمس ييي، وهو خريج الاكاديمية العسكرية الاميركية في وست بوينت بنيويورك ..

    وكان قد نشأ في نيوجيرسي كمسيحي، لكنه اعتنق الاسلام وترك عمله في الجيش، وتوجه الى سوريا حيث تلقى هناك تعليما دينيا مكثفاً، قبل ان يعود مرة اخرى الى الولايات المتحدة ويعاود الانضمام إلى الجيش الأميركي، كواعظ اسلامي، وظل يترقى حتى أصبح كبير الوعاظ في فرقة بالجيش.

    ونقلت الصحيفة الأميركية عن مصادرها في مكتب التحقيقات الفيدرالي قولهم إنه تم توقيف الواعظ عقب عودتهه من غوانتانامو، وتم استجوابه ومصادرة عدة وثائق ورسائل وأشرطة كاسيت واسطوانات مدمجة كانت في حيازته، وتم إيداعه في سجن تابع للبحرية الأميركية، بولاية ساوث كارولينا حيث تم تكليف اثنين من محامي الجيش بالدفاع عنه في أثناء محاكمته عسكرياً.

    ولم تكشف صحيفة (واشنطن تايمز) عن طبيعة المعلومات التي كان الواعظ ينقلها، ولا الجهة التي كان يعتزم نقل تلك المعلومات إليها، غير أنها أشارت في أكثر من موضع إلى أنه كان يجتمع ساعات طويلة مع أعضاء القاعدة المسجونين في غوانتانامو.

    وكان الجيش قد كلف ييي بمهمة الالتقاء مع معتقلي القاعدة وطالبان بهدف "تلبية الاحتياجات الروحية" لهم.

    ...........................................
     

مشاركة هذه الصفحة