هل هناك من فاكةٍ تدعى " العنب " ؟

الكاتب : محمد سقاف   المشاهدات : 871   الردود : 10    ‏2003-09-20
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-09-20
  1. محمد سقاف

    محمد سقاف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-05-26
    المشاركات:
    1,451
    الإعجاب :
    0
    هَلْ هُنَالِكَ فَاكِهَةٍ تُدْعَى " العِنَبْ " ؟








    حبيبتي ..

    يَحْتَرِقُ الزَّمَنُ في صمتي ..

    وعيْنايْ يَكْسُوها كُحلٌ قُرْمزيٌ باكْ ..

    والدَّهْرُّ في اضمحْلاله

    مُسْتـَفِزْ !!

    ولا شئ بعدْ

    هذه حيرةٌ .. وذلك أرتباك ؟

    و ما حلَّ في خاطِرُكْ

    أضْناني .. أشْجاني ..

    بِالضُّلمِ والانْتِهاكْ

    أسُافِر إليكِ ..

    حامِلاً نزفي , حاملاً كلماتي ..

    ولا سواها بحوزتي ..

    شاهدٍ على عصرٍ وحشيٍّ يُبيدُ الأُمْنِيات

    أُحَلِّقُ .. إليكِ بِجَوانِحَ مِن فولاذٍ

    و جَوَارِحَ مِنْ خَشَبْ !!

    أفتِّشُ عَنْ مَذَاقٍ حَقيقي لِفَاكِهةٍ

    يَدْعُونها في وطني " العِنَب " ؟

    فَتَوارى اليَأسُ , و الإحْبَاطِ ..

    خَلْفَ أقنعةِ مَنْ كَذَبْ .. وحُروفِ مَنْ كَذَبْ !






    وطني ..

    وبصورةٍ ألطفُ ..

    معتقلي ..

    زنزانتي ..

    التي يحرُسُها أبو لهب !!

    أغلالُ قلبٍ بأربعة حُجرات

    وصدت صماماتها ..

    وتعذر مزلاجها أن يرضخ ..

    للضغوط .. لتتوارى الحقائق والاثباتات بصدره

    حُقَبٌ , حُقَبْ !!

    وتمتزجُ الدماء المُحمله

    بِثَاني أُكْسيدِ القَهْر !

    لِتُزَجَّ بِأغْلالِ الصَّدْرِ .. دون ايُّ ما سَبَبْ

    تَعَالَيْ ..

    وشَاهِدي .. مَاذا صَنَعوا عَلَى جَسَدي ..

    مَاذا وَضَعوا عَلَيْهِ مِنْ طَلاسِم ..

    و ماذا كتبوا من تعاويذ !

    كي يَهْدأُ الصَّمْتُ بِداخِلي ..

    و يَكُفَّ قلبي عن الرّقص ..

    وتَمْتِنَعَ عَيْنَاي عنْ البُكاءِ و الشَّجَبِ !!

    " وما يفيدُ الشجبْ " ؟؟










    يُغيضُهُمْ جداً ..

    تنْشيرُ أوْراقي , على حِبالِ الغَسيل ..

    في الصَّخَب

    تُزعِجَهُم .. بِشِدَّةٍ حروفي !

    حينما تتهاوى دون تأويل ؟

    و تتهطل عفْويتي .. عَتَب

    وكرامتي .. وصَبْ ؟

    وهويتي تترنَحُ .. وباء وجرَبْ !

    تثيرُهُمْ ..

    تُفَجِرُ جُنونهم ..

    تقسمهم , تشطرهم ..

    الى فريقين متضادين

    الى عرقين متدانسين ؟

    " ماأسخَفه سَبَبْ "

    فحاصروا ..

    سطح منزلي ..

    وحضروا الدخول أو الخروج إليه ..

    وجمعوا كل قناص ماهر ..

    وصوبوا نحو الأوراق .. من المبنى المجاور ..

    وأصابوا حَبْل الغسيل ..












    أقتتلوا لساني المبتلْ ..

    آهٍ .. آه .. أصابوني بِمَقْتَلْ

    وتلوت الكلماتِ على ارضِ الاصيل ..

    تبعثرت .. تشردت .. وتسربت

    حروفُها تَسيل

    وأعتقلوها كلماتي .. دونِما تُهمَةٍ .. أو سَببْ !

    في زنزانة فردية ..

    مطموسة .. مهجورة ..

    منفية عن كثب !!

    وجردوها

    من كل الحقوق ..

    ابتداءً من النصب والرفع والجر ..

    الى حق الصلاة ..

    منعوها بالايمان أن تُقِرْ

    وعلى الحَقِّ أنْ تُصِر

    و لم يكتفي القساة ..

    بكسر أقلامي !

    فأخذوا في قمع أعصابي وأستفزازي

    وسحقهم بقسوة .. ما بالصدر من عظامِ .


















    صغيرتي !!

    أدعوكِ ..

    الى حفلة بأرضِ الوطن ..

    علِّي أفيدك لتعلمي ما هية هذا الوطن

    ما هية هذا الزمن ؟

    يَسقينا خَمْرِ الشَّجَنْ !

    صغيرتي !!

    لا داعِ للعجب

    ليس لنا إلا أن نسمع أن هنالك موطنٌ للعنب

    وفاكهة حلوة المذاق !!

    " يا حلوتي "

    تدعى بالعنب ؟.

    مُزِجَ الَليلُ بِمَوْطني بِذيولِ الشُّهُبْ ..

    كَثُرَ الدَّجالونَ بِأرْضي

    كَثُرَالمُدَّعونَ !!

    بأن هُنَالِكَ مِنْ فَاكِهَةٍ تُدْعَى " العنب "




    أيَّار 2002
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-09-20
  3. زهرة الصحراء

    زهرة الصحراء مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-04-22
    المشاركات:
    3,435
    الإعجاب :
    0
    لا تنكر وجود العنب..

    ربما الأشجار المتسلقه..والمتطفله..والتي تعيش على مص حلاوة العنب غطت هذه الشجرة المعطاء..

    لكن يضل العنب موجود..بحاجه لمن يقتلع تلك الجاثية على صدره بسواد ظلمها..وثقل خطاياها..

    رسالة إلى الحبيبه..تشرح حال الوطن المتوجع..

    اعجبتني..ونكأت جرح بالروح ..إسمه..

    وطن العنب!
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-09-20
  5. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    أخي الفاضل :
    محمد السقاف .

    وقفت مع قصيدتك هذه وقفة طويلة , ووقفت مع نفسي وقفة أطول ...

    هل يمكنني أن أقول لأخي مأ اقوله للآخرين دون أن يؤثر هذا في نفسه , ويفهم من حرى كلماتي ما لا يجب فهمه .. فالبعض يفهم أنه نقد للنقد , وأنا أراه نقد للوعي .. قد أكون مخطئاً , ولكني أعتقد أنه ربما في أخطائي هذه قد تجد شيئاً يمكن أن يفيدك ..

    وكما هي عادتي : لا أطالبك إن لم يعجبك كلامي بأكثر من عدم الاكتراث .. وإن كان فيه ما يحتاج تصويباً ففي صدر أخيك متسع كبير ...

    ...
    وإليك ما وصل لدي من أمور استحبيتها :
    تمتلئ بالآهات الكثيرة والآلام , وطغت صورتان معبرتان جداً عن طبيعة هذا الألم , الأولى في الحبيبة , والأخرى في الوطن, وكأنك تقول "لافرق بينهما" فالحبيبة وطن والوطن حبيبة . ولذا رأينا هذا التداخل الفريد بين أبيات ومقاطع القصيدة , حيث تم تقطيعها إلى مقاطع مختلفة حظي كل مقطع بالحديث عن موضوع مستقل لا يسلم من إشارات إلى بناء عضوي وتداخل هنا وهناك ...

    وهذا الأسلوب - الأسلوب المقطعي - مأخوذ من الأدب الإنجليزي , حيث يعتمد على المقاطع tanzas , ولا عيب في أن يتم النسج على هذا المنوال .

    استخدمت الصورة الرمزية للتعبير عن المقصود , فأنت حين أدخلت العنب قصدت به اليمن كونه بلد العنب , وهذا ما فهمته الأستاذة / زهرة الصحراء .. وهذا استخدام بديع وتوظيف فنان لهذا الرمز , وإن لم تكن مغرقاً في الرمزية .. كما يحلو للبعض فعله .

    جاءت القصيدة بألفاظها وطريقة ترتيب أفكارها لتعبر عن حالة الإرتباك الكبيرة والأزمة النفسية التي يعامي منها الشاعر في المقام الأول عند مروره بهذه التجربة الشعرية وانعكاس للشحصية التي وظف لها الشاعر إمكنات كثيرة لتعبر عن مدى التشتت الذي وصلت إليه .. وهناك إشارة تدل على هذا المعنى :

    "هذه حيرةٌ .. وذلك أرتباك ؟"

    وهناك صور عديدة لتدل على معانٍ رفيعة ترتبط بالنفس , فالألم والإحباط واليأس حاضرة بين ثنايا السطور , كما أن الاستعارات الكثيرة هنا وهناك أفادت هذه المعاني وقوتها , ولعل المتتبع للقصيدة يجدها تنضح بهذا المعنى .

    هذا وفي مجمل هذه المرثاة نجد الشاعر كالعصفور الصغير الذي ينتفض مراراً وتكراراً من شدة الألم واليأس والإحباط ...

    ومن خلال ملاحظتي للقصيدة وجدت :
    - حشر أسلوب علمي داخل المعاني الأدبية وهذا يدل على تأثر الشاعر ربما بمجاله التخصصي والله اعلم فانظر معي :
    أغلالُ قلبٍ بأربعة حُجرات

    وصدت صماماتها ..

    وفي موضع آخر :
    وتمتزجُ الدماء المُحمله

    بِثَاني أُكْسيدِ القَهْر !

    وهذا الدخول لأمور علمية في موضوع أدبي يعكس خبرة الشاعر أكثر من وضع مدلولات أدبية . فوجود أربع حجرات وصمام وثاني أكسيد الكربون قد تهيأ للقارئ بأنه أمام موضوع علمي أو تفسير علمي , وفي الحقيقة أن هناك من استخدم مثل هذه الصورة ولكن أقل تعقيداً ثم أنه ركز على معنى مجمل كقول أحمد مطر حين نوه إلى دخول المخبرين في الشهيق والزفير ...

    حدث انسياب داخل القصيدة يحيث طغت صورة على أخرى , وجاء التركيز على العنب في آخر القصيدة بلا داعٍ أصلاً لأن العنب صورة رمزية دلت على الوطن أما أن يتحول إلى شيء حسي للنسج عليه , فجاءت الصورة الأخيرة غريبة جداً , انظر :
    ليس لنا إلا أن نسمع أن هنالك موطنٌ للعنب

    وفاكهة حلوة المذاق !!

    " يا حلوتي "

    تدعى بالعنب ؟.

    مُزِجَ الَليلُ بِمَوْطني بِذيولِ الشُّهُبْ ..

    كَثُرَ الدَّجالونَ بِأرْضي

    كَثُرَالمُدَّعونَ !!

    بأن هُنَالِكَ مِنْ فَاكِهَةٍ تُدْعَى " العنب "

    ولو قيل أن هذا تعبير عن الحالة التي وصل إليها الشاعر من عدم تركيز و . و . الخ , ولكن يجب أن يكون ختام القصيدة قوياً ذو رسالة مهمة تدل على فحوى ما اعتراها من هموم , أما أن يكون الختام لغزاً ويطلب الشاعر من القارئ أن يفهم ما يمكن فهمه من القصيدة فهذا مما لا يليق ... (وهذا راي طبعاً) ..

    وردت بعض الأخطاء المطبعية والنحوية يمكن أخذ جزء منها :
    بِالضُّلمِ = بالظلمِ
    شاهدٍ = شاهدٌ . لأن الأصل أن تكون خبراً لمبتدأ محذوف تقديره "أنا" .
    بِجَوانِحَ مِن فولاذٍ : فجوانح ليست جمعاً لجناح فالجوانح يقصد بها أعماق الإنسان أو عواطفه , فإذا قصدت الأخيرة فهناك خشونة في أن تكون العواطف من فولاذ , وإن قصدت الأولى بمعنى أجنحة , فمكن القول : بجوانحٍ من الفولاذِ
    والإحباطً = والإحباطُ لأنه فاعل آخر للفعل توارى .
    المحمله = المحملة
    وباء = وباءً , لأنها مفعول مطلق .
    متدانسين = لعلك تقصد متجانسين وإنما الخطأ مطبعي وهذا ما آراه ..
    أي ما = أيما , فتدمجان مع بعضهما ..
    لم يكتفي = لم يكتف لأن لم أداة جزم تدخل على الفعل المضارع المعتل فتجزمة بحذف حرف العلة ويستعاض عنها بالكسرة .
    وتلوت الكلماتِ = والأصل الكلماتُ بالرفع لأنها جمع مؤنث سالم وهذا النوع يرفع بالضم ويجر وينصب بالكسر وهي مرفوعة كونها فاعلاً ...

    هذا ما رأيته في هذه العدالة والمعذرة إذا لم أقف على ما بقي من كلمات ...

    كما أرجو أن تكون كلماتي هذه ذات معنىً جيد وإيجابي .

    والسلام عليكم ..
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-09-21
  7. محمد سقاف

    محمد سقاف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-05-26
    المشاركات:
    1,451
    الإعجاب :
    0
    اختي الكريمة ..

    المبدعة زهرة الصحراء ..

    وهلْ مِثـــْلُــه يـُنـْسـى يا أختاه .. محال !!

    نعم ..
    جثوا ْ حوْلَهُ .. ومن فوَقَه .. ومِنْ تحتِه .. وأطالوا المكوث ؟؟
    " بحاجة ماسة ..
    إلى كُلِّ ذي روحٍ نقية .. وكُلِّ ذي ساعد قوية !! "

    أثِقُ دوماً في كلماتك ..
    وبالتالي بفكْرك !

    ( لفتة ) ..

    لست ناقداً أختاه . .. ولا أجيد البتة , هذا المجال ؟
    أرتشفت من أقصوصتك جميل المعنى ..
    فرتبت حروفي كما هي ..
    وكما وردت للوهلة الأولى على خاطري فكانت :
    رائعة أنتِ .. بأختِصار !!

    وعذراً .. لعجلتي إن ورد ما ورد من أخطاء .. فأنا بركبِ العوْدةِ ماض , إلى أرْضِ العِنَبْ !! .. وما هي إلا سِوَيْعات .. وأمْتطي فرسَ المُغادرة ..

    خالص التحايا , فائق الأحترام

    محمد





    أخي الكريم .. أيو أنس ..

    لي عودة ووقفة بضلال حرفوك التي زينت بها لوحتي القاتمة .. حالما أصل إنشاء الله .. فأنا على موعد مع الترحال بعد سويعات ..
    تحياتي لك أيها الحبيب .. عفواً على العجلة ..:)
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-09-21
  9. جراهام بل

    جراهام بل مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-05
    المشاركات:
    12,156
    الإعجاب :
    0
    الاديب الطاهر..واسمح لي ان اسميك الطاهر...فأنت فعلاً رمز للمشاعر الراقيه الصافيه...
    ابيض القلب..
    لله درك يامحمد..
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-09-25
  11. محمد سقاف

    محمد سقاف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-05-26
    المشاركات:
    1,451
    الإعجاب :
    0
    رفقاً بي !! فلست بشاعر يحتذى به !!



    بسم الله الرحمن الرحيم

    استاذي الفاضل .. الشاحذي . .

    في البداية أتقدم بالاعتذار .. لما بدى مني من تأخير .. في الرد عليك
    نظراً لما كنت في صدده من ترحال وغيره ..

    كم انا ممتن لك لهذه الوقفة .. الكبيرة العظيمة والتي لم أحظى بها مسبقاً .. والتي حقاً أشكر لك هذا المجهود الكبير والجم الذي بذلته في سبيل ذلك ..

    أخي الكريم ..
    تأكد دوماً .. سطورك نبراسٌ يستحيل على المرئ ( على الاقل أنا ) ألاّ يكترث به .. فكيف لي لا أتقبل منك ما هو وسامٌ لي :)..


    لله درك على ما حصدت خلفي ايها الرائع من أخطاء إملائية :(..
    زائفة هي سنين الدراسة الأولى .. :confused:


    أما عن نقلك الأخير لأخر مقطع من القصيدة .. فإليك تعليقي . .
    أخي الكريم ..
    في المقطع الأخير من القصيدة ( الرمزية ) .. لم أكن أقصد ذلك الانسياب .. الذي أدى الى تضارب الصور او تشتيتها . .
    وأما التركيز .. على العنب في النهاية . .لم تكن سوى مجرد إشارة الى غرض في نفسي إلا هو .. ( الحرية ) :(

    هذا ما أشرت إليه . .
    ولكن يبدوا ان التوضيف في النهاية .. كان خاطئاً ..

    في الختام ..
    لا يسعني سوى الشكر هذا الجهد .. المبذول ..


    محمد
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-09-25
  13. فهودي

    فهودي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-05-14
    المشاركات:
    1,408
    الإعجاب :
    0
    هنالك فاكهة تدعى العنب اخي محمد ولكن من طمس هذه الفاكهه هو كما تعلم اناس لايحبون ان يجعلوها تبدوا زاهية يانعة امام العالم .... هذه الثمره بحاجة الى اناس لا يلتفتون لمصالحهم الشخصيه .... اناس يريدون ان يرعوا هذه الفاكهه وان يجعلوها دائما وابدا في قمة صفائها وينوعها .... تصوير جميل ورائع منك اخي محمد وحمد الله على السلامه .... اخيرا سوف نراك تحياتي لك ودمت اخا محبا
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2003-09-27
  15. محمد سقاف

    محمد سقاف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-05-26
    المشاركات:
    1,451
    الإعجاب :
    0


    استاذي .. الوفي .. عادل أحمد

    ما بعد حروفك " العجِلة " .. أي قرار . .أو إرادة أو تصويب . .
    أخي الكريم .. أغدقت عليه بفيض كبير ..
    لا أستحق هذا .. مطلقاً ..


    خالص التحايا ..
    من أرض العنب
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2003-09-27
  17. محمد سقاف

    محمد سقاف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-05-26
    المشاركات:
    1,451
    الإعجاب :
    0
    صدقت أخي فهد ..
    ولكنها ستضل .. ستضل حتماً رغم أنوفهم . .
    خالص التحايا . .
    من أرض العنب " ومتى بنداوم "
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2003-09-28
  19. عمر السقاف

    عمر السقاف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-08-01
    المشاركات:
    1,674
    الإعجاب :
    0
    ابن عمي محمد
    هكذا انت دائما متألق
    واعذرني عن التأخير في الرد لانشغالي
    واكتفي ان اقول ان الشعر القوي هو الذي يستحق النظر اليه
    وانت حقا من هؤلاء الاقوياء
    وما قاله ابو انس عظيم حقا والاعظم تقبله منك بصدر رحب
    وثق انك دائما تأسرني بكلماتك حيث اني اتعلم من اسلوبك الكثير
    لك حبي
     

مشاركة هذه الصفحة