اليماني هداف منتخب مصر للشباب بدأ يستعيد جزءاً من وعيه أثر إصابته بغيبوبة في حادث سيا

الكاتب : علي العيسائي   المشاهدات : 1,840   الردود : 0    ‏2001-07-18
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-07-18
  1. علي العيسائي

    علي العيسائي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-07-06
    المشاركات:
    1,469
    الإعجاب :
    7
    بدأت الحالة الصحية لمحمد اليماني نجم منتخب مصر للشباب لكرة القدم، الفائز ببرونزية كأس العالم والمحترف في نادي ستاندرليج البلجيكي، في الاستقرار بعد الحادث الأليم الذي وقع له اثر انقلاب سيارته ظهر أول من أمس على طريق الاسماعيلية وهو في طريق عودته من اجازته الى مطار القاهرة للسفر الى بلجيكا.
    وبدأ اليماني يستعيد جزءاً من وعيه ويحرك اطرافه بعد الغيبوبة الكاملة، التي دخل فيها متأثرا من اصابة بنزيف في المخ وكسر في عظام الوجه. وزار الدكتور اسماعيل سلام وزير الصحة اللاعب امس للاطمئنان على حالته وشكل فريقاً من كبار الاطباء للاشراف عليه، حيث بدأ يستجيب للعلاج وتحريك أطراف اصابعه واسترد بعضاً من وعيه.
    ويروي احمد ابراهيم احد اصدقاء محمد اليماني واللاعب الناشئ بالنادي الاسماعيلي تفاصيل الحادث، حيث كان مرافقاً لليماني لتوديعه بمطار القاهرة، فقال كنا طوال الطريق من الاسماعيلية للقاهرة نضحك ونتسامر وقبل مدخل القاهرة بنحو ثلاثين كيلومتراً انحرفت بجانبنا سيارة مسرعة فاضطر اليماني، الذي كان يقود سيارته الأوبل، للانحراف يميناً نحو الرمال والضغط بقوة على فرامل السيارة التي دارت عدة مرات بعرض الطريق ثم اصطدمت بشدة في لوحة ارشادية كبيرة كانت سبباً في تحطيم السيارة واصابة كل الموجودين بها، كان أفدحها اصابة اليماني.
    توجه اللواء حرب الدهشوري رئيس اتحاد كرة القدم الى المستشفى فور علمه بالحادث وعرض استعداد اتحاد الكرة المصري نقل اليماني الى الخارج اذا استدعت حالته العلاج هناك، كما ارسل ببرقية الى رئيس نادي ستاندرليج البلجيكي يبلغه فيها بالحادث، بينما اعرب محمود الجوهري المدير الفني لمنتخب مصر قبل سفره الى الجزائر عن أسفه لاصابة اليماني وقال: انها ارادة الله وتمنى له الشفاء السريع.
    وتلقى منتخب مصر للشباب المشارك في دورة الفرانكفون بكندا حالياً النبأ الحزين وأصيب اللاعبون زملاؤه بصدمة، في نفس الوقت الذي عم الحزن مدينة الاسماعيلية مسقط رأس محمد اليماني، الذي كان نجم بطولة العالم للشباب، التي اقيمت مؤخراً في الارجنتين وهداف المنتخب حيث ساهم بدور كبير في فوز مصر بالمركز الثالث، وتلقيه عرضاً للاحتراف في نادي يوفنتوس الايطالي.
    الجدير بالذكر ان طريق الاسماعيلية ـ القاهرة الصحراوي يطلقون عليه «طريق الموت»، فعلى مدى السنوات الطويلة شهد حوادث كثيرة أودت بحياة مجموعة من لاعبي النادي الاسماعيلي منهم محمد حازم وعلي أغا اللذان لقيا مصرعيهما في حادث سيارة، كما لقي رضا نجم الاسماعيلي في الستينات مصرعه في حادث سيارة على طريق الاسكندرية.
     

مشاركة هذه الصفحة