بدأ مسلسل تعديل الدستور باليمن

الكاتب : سرحان   المشاهدات : 426   الردود : 4    ‏2003-09-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-09-19
  1. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    علمت الصحوة نت من مصادرة مطلعة أن مشروع التعديلات على قانون الانتخابات سيتركز على كثير من المواد أبرزها ما يتعلق بمسئولية اللجنة العليا للانتخابات في تقسيم الجمهورية، وفق نسبة تجاوز تبلغ 35 في المائة، بدلا عن نسبة الـ 5 في المائة المقررة في القانون الحالي، وتعديل السن القانوني للناخب، إذ ينص مقترح التعديلات أن يكون الناخب قد بلغ السن الـ 18 من تاريخ القيد والتسجيل وليس كما هو معتمد في قانون الانتخابات، الذي يشترط للمواطن الذي يبلغ من العمر (18 سنة) أن يكون من مواليد الأول من يناير للسنة التي تجري فيها عملية القيد والتسجيل.
    ويبرر أصحاب مشروع التعديلات مسألة تغيير نسبة التجاوز في عملية تقسيم الجمهورية إلى دوائر على أساس الكثافة السكانية والعامل الجغرافي بأن الانتقال من نسبة الخمسة في المائة لأنها لم تتناسب مع التقسيمات، ومن ثم يمكن تحديد نسبة التجاوز بـ 35 في المائة ولتعطي نوعا من المرونة للتقسيمات الانتخابية القادمة، كما هو معمول في النظم الانتخابية الألمانية والسويسرية وغيرها وبما يتناسب أيضاً مع المتغيرات الاجتماعية والمناطق الجبلية والبنية القبلية في اليمن.
    كما سيتم تعديل تمديد فترة الطعون الانتخابية إلى مادة كافية بدلاً من المدة الحالية التي لا تزيد عن (11 يوما) وهي غير كافية لكل إجراءات الطعون وستمدد إلى فترة أطول.



    وسيتم تعديل المادة القاضية بتقديم استقالة كل متقدم للترشيح من الوظيفة العامة قبل موعد الترشيح فاللجنة بصدد تحديد الوظائف العامة التي ينبغي على المتقدم للترشيح أن يستقيل منها قبل موعد الترشيح.
    ومن بين المواد المعدلة المدة الزمنية لإعلان نتائج الاقتراع ، حيث ألزم القانون اللجنة العليا أن تعلن النتيجة خلال 72 ساعة من انتهاء العملية الانتخابية ، في حين أن الفرز لا يتم إلى بنظر اللجان الفرعية الأولى وبالتالي تأخر إعلان النتائج، وفي هذا الخصوص ستكون آلية فرز وإعلان النتائج مسنودة إلى لجان الصناديق وهي التي تتولى إعلان النتيجة.
    وقد أكد الدكتور عبد المؤمن شجاع الدين رئيس قطاع الشؤون القانونية باللجنة العليا للانتخابات وجود قصور واضح وسلبيات متعددة في قانون الانتخابات بدأت ظاهرة لكل ذي بصيرة وواضحة لكل مهتم بالشأن الانتخابي ترافقت وتزامنت مع العملية الانتخابية من أولها بداً من عملية تقسيم الدوائر الانتخابية وحتى عملية القيد والتسجيل وأثناء تقديم طلبات الترشيح وأيام الدعاية الانتخابية ثم مرحلة الفرز وإعلان النتائج ومرحلة تقديم الطعون الانتخابية.
    وكشف شجاع الدين في تصريح للصحوة نت بأن اللجنة العليا بصدد استقبال المادة العلمية وجمعها مع اخذ كل الملاحظات والتقارير والاستبيانات الميدانية التي أظهرت خطا بعض النصوص القانونية وتعارضها مع الواقع المحلي والعلمية الانتخابية تمهيداً لترتيبها وإعدادها وعرضها على الأحزاب والتنظيمات السياسية لإبداء رأيها وملاحظاتها والإدلاء بدلوها كحق من حقوقها ليتم بعدها تعديل تلك المواد والنصوص وفقاً للدستور وقانون الانتخابات العامة، موضحاً بأن ذلك يأتي كمعالجة لأوجه القصور في القانون والتي ظهرت للجنة عند إدارتها للعملية الانتخابية ولا يختلف بشأنها أحد مضيفا بان قانون الانتخابات قانون وضعي وليس تشريع رباني مثله مثل بقية التشريعات الوضعية التي عادة ما يشوبها الخطأ والقصور.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-09-19
  3. البرقُ اليماني

    البرقُ اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-05-05
    المشاركات:
    11,474
    الإعجاب :
    0
    برغم أن هذا التعديل إن حدث , يبدو أنه يصب في المصلحة العامة وبالأخص في الانتخابات القادمة أن تكون أكثر نزاهة ووضوحاً , إلا أنني كنت أتمنى لو يجري تعديل طفيف على الدستور يضاف إليه بند يقول لا يجوز أجرى تعديل على الدستور لمدة عشر سنوات . حتى لا يأتينا حاكماً أو حزباً آخر ليجري تعديل على بنود الدستور بما يتفق مع توجهاته وهواه , دون أن الأخذ بعين الاعتبار المطلب الشعبي أو المصلحة الوطنية.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-09-19
  5. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    الأستاذ سرحان ..
    العنوان عن الدستور ...
    والخبر عن قانون الانتخابات ..

    والعبرة بآخر جملة ..
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-09-19
  7. ابو عصام

    ابو عصام قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-07-21
    المشاركات:
    3,772
    الإعجاب :
    0
    انا مقاسي 58 للثوب واربعة وثلاثين الشميز وثمانيه وثلاثين البنطلون عرض وثلاثين طول اتمنى ما يغيروا قياسي لأني عاوز القياس تماما لأني اكتشف كل مره افصل فيها القميص يحدث زياده ونقصان واكتشف اخطاء اثناء اللبس لهذ تروني اجدد التفصيل بكل ثوب ويفرق القياس من مخيط الى اخر لقد كانت الخياطة اخر مرة من اسؤ المخيطين لقد اختلفت معهم وشكلنا لجنة وحكمت اللجنة ضدي وكانت اسؤ لجنه عرفها المخيطين,,
    سلام
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-09-19
  9. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    شكرا للبرق اليماني
    أخي الشاحذي

    وقانون الإنتخابات من ضمن بنود الدستور الذي هو مجمع القوانين

    أبو عصام

    الله يعينك لايغيرون المقاسات فعلا لان التغييرات شملت أشياء كثيرة

    شكرا للجميع
     

مشاركة هذه الصفحة