«ممثلا العراق» الطلبة والزوراء متفائلان بتجاوز عقبتي شعب إب اليمني والأقصى الفلسطيني

الكاتب : الرياضي   المشاهدات : 362   الردود : 0    ‏2003-09-18
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-09-18
  1. الرياضي

    الرياضي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-05-27
    المشاركات:
    378
    الإعجاب :
    0
    الارتياح والتفاؤل كان سيد الموقف في اوساط الكرة العراقية بعدما آلت اليه قرعة الدور الاول لأول مسابقة لدوري الابطال العرب لكرة القدم والتي جرت وقائعها في العاصمة اللبنانية بيروت الاسبوع الماضي، حيث سيواجه نادي الطلبة حامل لقب بطولة الدوري العراقي نادي شعب اب اليمني بينما يلاعب الزوراء في مواجهته المنتظرة في هذا الدور نادي اتحاد الاقصى الفلسطيني وتستند معالم الارتياح والتفاؤل العراقي على حقيقة التفوق الفني الواضح للناديين العراقيين الكبيرين الطلبة والزوراء على خصميهما اليمني والفلسطيني خصوصا وان تجارب الاعوام السابقة في تاريخ اللقاءات العراقية ـ اليمنية والعراقية ـ الفلسطينية سواء على مستوى الاندية او المنتخبات تشير بشكل قاطع الى ارجحية كبيرة للكرة العراقية لاسيما وان كلا من الناديين الطلبة والزوراء يمتلكان اوراقا راجحة عديدة على صعيدي الخبرة والعناصر الدولية في صفوف كل منهما فنادي الطلبة الذي يشرف على تدريبه للعام الثالث على التوالي مدربه المحترف ثائر احمد المصنف في خانة المع المدربين العراقيين تحتضن صفوفه (14) لاعبا موزعين بنسب غير متساوية مع المنتخبات العراقية الوطني والاولمبي والشباب بالاضافة الى احتضان صفوفه تلك اثنين من مخضرمي الكرة العراقية ونجومها الدوليين السابقين وهما حبيب جعفر (قائد الفريق) وعلاء كاظم الذي احرز لقب هداف كأس العراق قبل ايام مع فريقه الطلبة حامل اللقب والفائز به للعام الثاني على التوالي.. هذا الخزين الكبير من الخبرة المتمثلة بلاعبيه وخبرة الفريق نفسه في المسابقات العراقية والاسيوية تجعل من نادي الطلبة مؤهلا تماما لاجتياز خصمه نادي شعب اب اليمني في مباراتي الذهاب والاياب والتاهل الى الدور الثاني من البطولة وفي الجانب المقابل يبدو نادي الزوراء في حالة افضل من خصمه اللدود في البطولات العراقية نادي الطلبة، حيث ان الزوراء الذي سيكتب عليه مواجهة نادي اتحاد الاقصى الفلسطيني في الدور الاول لبطولة كاس ابطال الدوري العرب يقف حاليا في اعلى درجات سلم الاستعداد الفني المتكامل وهو على الرغم من حداثة تجربة مدربه الشاب سلام هاشم الا ان ازدحام صفوفه بنخبة من اللاعبين الماهرين الذين يبرز بينهم نجوم المنتخبين الوطني والاولمبي تجعل من صورته الفنية جاهزة تماما للدخول في معترك النسخة الاولى لكاس ابطال الدوري العرب خصوصا وان للزوراء تجارب اسيوية كبيرة يقف في طليعتها احرازه المركز الثاني لبطولة كأس الكؤوس الاسيوية والمركز الرابع في بطولة كأس ابطال الدوري في القارة الآسيوية.

    بغداد: خالد جاسم
     

مشاركة هذه الصفحة