أمريكا هي الإرهابُ يا ولدي

الكاتب : حفيد الصحابة   المشاهدات : 368   الردود : 0    ‏2003-09-17
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-09-17
  1. حفيد الصحابة

    حفيد الصحابة عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-08-20
    المشاركات:
    373
    الإعجاب :
    0
    أمريكا هي الإرهابُ يا ولدي
    هي الإسفينُ في عضدي

    هي الطاعونُ يفتك في عُرى كبدي

    هي الأفعى تبثُّ السمَّ في جسدي

    هي الأستاذُ في تشويهِ معتقدي

    هي التدمير والتشريد والتجويع في بلدي

    فلنْ أبكي على أرواح موتاها

    ولن أمشي أعزي في ضحاياها

    ولن أعطي ولو فلساً لجرحاها

    ولن أدعو لعل الله يرعاها

    فهذا بعضُ ما صنعتهُ يمناها

    ففي الأقصى جراحاتٌ وتقتيلُ

    وفي بغداد تجويعٌ وتدميرُ

    ألا تبَّتْ بحول الله يمناها ويسراها




    شبابٌ تابعَ الوحيا *** وفَرْضَ جهادِهِ أحيا

    ثلاثاً طلَّقَ الدنيا *** طلاقاً حكمُهُ بائنْ


    شبابٌ باعَ واستبشرْ *** فما أبطأْ ولا استأخَرْ

    غداً معراجُه الأكبرْ *** إلى فردوسِهِ الفاتِنْ


    غدا يا بوشُ تلقونا *** جزاءَ صنيعكم فينا:

    هجوم سوف تنسونا *** به أيام منهاتن


    بأسلحة تفجركم *** وأهوال تدمركم

    غدا يا بوش موعدُكم *** تذكر أيها الماجن


    كما انحزتم لشارون *** ليبطش في فلسطين

    تحاربُ ألفَ مليونِ *** لتحميَ ذلك الراعنْ


    كما عثتم بأوطاني *** ودمرتم خراساني

    وكشميري وشيشاني *** وكلَّ ثرىً لنا ساخنْ


    كما بغدادَ دمرتمْ *** وأحرقتم وفجرتمْ

    بجيش كاسحٍ سِرتمْ*** ليسحقَ شعبنا الآمن


    كما دُسْتُمْ مساكيني *** وقطعتم عرى الدينِ

    وجرجرتم ملاييني *** إلى المستنقع الآسن


    كما دنستم الكعبة *** بجيشٍ شاهرٍ صُلْبَهْ

    وحُكَّامٍ جَثَتْ قُرْبَهْ *** وفهدٌ خادمٌ سادنْ


    بشرع الغرب قد شرعوا*** ومن ظلما ته ابتدعوا

    عن الأوطان ما دفعوا *** كما قد تدفعُ الداجن


    كما اشتهرت جرائرُكُمْ *** كما انعدمتْ ضمائركمْ

    كما انغرست خناجرُكمْ *** بظهر مريضنا الواهنْ


    سنقتلكم بلا رحمة *** سنقلب عيشَكم غُمّة

    سينسى "رامسفيلدُ" اسمه*** وينكر جيشَه الطاحن


    سيدرِكُ أننا أمة *** لها في العالم القمة

    ستهتكُ حالكَ الظلمة*** برمحٍ نافذٍ طاعنْ


    ستحيي كل آمالي *** وترفع شأن أجيالي

    وتسحق كل دجالِ *** عميلٍ مجرمٍ خائن


    أسامةُ .. آنَ تصلا *** وأن تحيي لنا الأملا

    فحطِّمْ سيدي هبلا *** وضرِّجْ جبهة الكاهن


    أتى "صَفَرٌ" فهلْ نصبرْ*** على أعدائِنا أكثرْ

    فَسَمِّ شيخَنا وانحرْ *** وآذنْ شيخنا آذنْ


    بإذنِ اللهِ تقتدرُ *** أيا شيخي وتنتصر

    وأمريكا ستندحرُ *** ولن يبقى بها ساكنْ
     

مشاركة هذه الصفحة