كي تكون سعيداً!

الكاتب : عربي كان حراً   المشاهدات : 334   الردود : 1    ‏2003-09-16
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-09-16
  1. عربي كان حراً

    عربي كان حراً عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-08-09
    المشاركات:
    318
    الإعجاب :
    0
    الســـــــــــــــــــــــــــــــــــــعادة

    يقول أحد أذكياء الإنكليز : بإمكانك و أنت في السجن من وراء القضبان أن تنظر إلى الأفق , و أن تخرج زهرةً من جيبك فتشمها و تبتسم , و أنت مكانك , و بإمكانك و أنت في القصر على الديباج و الحرير أن تحتد و أن تغضب و أن تثور ساخطاً من بتيك و أسرتك و أموالك .

    إذن السعادة ليست في الزمان و لا في المكان , و لكنها في الإيمان , و في طاعة الدّيّان , و في القلب .

    و القلب محل نظر الربّ , وإذا استقر اليقين فيه , انبعثت السعاده , فأضفت على الروح و على النفس انشراحاً و ارتياحاً , ثم فاضت على الآخرين , فصارت على الظراب و بطون الأودية ومنابت الشجر .

    إذن فما هي السعادة ؟

    " كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل " " طوبى للغرباء "

    ليست السعاده شيكاً يصرف , و لا دابة تشترى , و لا وردة تشم , ولا برا يكال و لا بزاً ينشر .

    السعادة سلوة خاطرِ بحق يحمله , و انشراح صدر لمبدأ يعيشه , و راحة قلبٍ لخير يكتنفه .

    كنا نظن أننا إذا أكثرنا من التوسع في الدور , و كثرة الأشياء ,. و جمع المسهّلات و المرغبات و المشتهيات , أننا نسعد و نفرح و نمرح و نسر ّ , فإذا هي سبب الهمّ و الغمّ و الكدر و التنغيص , لأنن كل شيء بهمه و غمه و ضريبة كده و كدحه " و لا تمدّنّ عينيك إلى ما متّعنا به أزواجاً منهم زهرة الحياة الدنيا لنفتنهم فيه "

    الحل لمن أراد السعاده , أن يحسن دائما , و أن يتجنّب الإساءة , ليكون في أمن

    " الذين امنوا و لم يلبسوا إيمانهم بظلم ٍ أولئك لهم الأمن و هم مهتـــــــــــــدون ".
    منقـــــــــــول.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-09-17
  3. وهــwahajــج

    وهــwahajــج عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-08-01
    المشاركات:
    1,935
    الإعجاب :
    0
    صدقت اخي عربي مازال حرا مادام الايمان في قلبك فانت حر ابي
    جزاك الله الف خير وتسلم وتسلم يمناك على نقل الموضوع لنستفيد منه
     

مشاركة هذه الصفحة