لارسن: عرفات يمثل الهوية الفلسطينية

الكاتب : المشهور   المشاهدات : 353   الردود : 1    ‏2003-09-15
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-09-15
  1. المشهور

    المشهور عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-15
    المشاركات:
    830
    الإعجاب :
    0
    اسرائيل تتراجع عن تهديداتها لعرفات

    أبلغ مبعوث الأمم المتحدة إلى الشرق الأوسط تييري رود لارسن مجلس الأمن الدولي ان رئيس السلطة الفلسطينية ياسر عرفات يمثل الهوية الفلسطينية وطموحات الشعب الفلسطيني، مؤكدا أنه لا يمكن الاستخفاف بمكانته.

    وكان لارسن يتحدث في اجتماع لمجلس الأمن عقد لدراسة مشروع قرار يدعو إسرائيل إلى عدم اتخاذ قرار ضد عرفات.

    يشار إلى إسرائيل تواجه ضغوطا متزايدة منذ ان قال نائب رئيس الوزراء ايهود المرت أمس ان قتل عرفات يعتبر الآن خيارا بالإضافة الى إبعاده أو عزله.

    وكانت الحكومة البريطانية قد صرحت قبل ذلك بأن اعلان الحكومة الاسرائيلية عزمها على درس فكرة قتل الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات يعتبر أمرا "غير مقبول" بالنسبة لها.

    وقال متحدث باسم مكتب رئيس الوزراء البريطاني توني بلير إن السفير الاسرائيلي لدى بريطانيا زيفي شتاوبر استدعي إلى وزارة الخارجية البريطانية للاجتماع بنائبة وزير الخارجية البارونة سيمونز.

    وأضاف أن سيمونز "ابلغته خلال الاجتماع بشكل واضح بأن وجهة نظر الحكومة (الاسرائيلية) بشأن طرد الرئيس عرفات ستكون خاطئة، ولن تخدم السلام على المدى البعيد".

    وأضاف المتحدث، الذي طلب عدم ذكر اسمه، للصحفيين أن البارونة سيمنز أوضحت أيضا أن "التعليقات التي تحدثت عن اغتيال عرفات غير مقبولة" بالنسبة للحكومة البريطانية.

    وقد ادت هذه الضغوط فعلا الى تراجع الحكومة الاسرائيلية عن تهديداتها بطرد أو قتل الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات.

    فقد حاول وزير الخارجية الاسرائيلي سيلفان شالوم التقليل من اهمية تلك التهديدات التي اطلقها قبل ذلك زعماء اسرائيليون، بالقول: "نحن لا نتحدث عن القتل. لم نتحدث عنه سابقا ولا نتحدث عنه حاليا".

    وكان نائب رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت قد ذكر يوم الاحد أن "قتل عرفات يعد بالتأكيد أحد الخيارات المطروحة" أمام الحكومة الاسرائيلية.

    كما سبق لمتحدث باسم مكتب بلير أن ذكر، في تعليقات أكثر حذرا حول الموضوع، أن "علينا أن ندرك أن رفع درجة التلويح وترديد الشعارات لن يكون أمرا مفيدا" في دفع مسيرة السلام المتمثلة في خطة خريطة الطريق.

    ويعقد مجلس الأمن الدولي مناقشة حول الوضع المتدهور في الشرق الأوسط، وسط انتقادات واسعة لقرار إسرائيل الموافقة من حيث المبدأ على طرد الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات من الضفة الغربية.

    وقد بدأ المجلس المباحثات الجمعة حول إصدار قرار لإدانة إسرائيل، بناء على مشروع قرار صاغته الدول العربية، وقد رفعت الجلسة حتى الاثنين رغم ضغط الفلسطينيين من أجل الإسراع بالتصويت.

    وفي تلك الأثناء أصدر مجلس الأمن بيانا بالإجماع قال فيه إن "إبعاد رئيس السلطة عرفات لن يكون مساعدا ولا ينبغي تنفيذه".

    وخلال بداية هذا الأسبوع قال وزير الخارجية الأمريكي كولن باول، الذي يقوم بزيارة للشرق الأوسط، إن إقدام إسرائيل على طرد أو قتل عرفات سيثير ليس غضب العرب وحدهم بل المسلمين في كل مكان.

    وكان نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولميرت قد قال الأحد إن حكومته لا تستبعد خيار قتل الزعيم الفلسطيني، والذي تتهمه إسرائيل بدعم الهجمات الإرهابية ضد مواطنيها.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-09-15
  3. ابو خطاب

    ابو خطاب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-10-31
    المشاركات:
    13,910
    الإعجاب :
    1
    كذب والله هذا الكافر .بل عرفات يمثل هوية العمالة والتبعية والاستسلام .ولايمثل بأي حال من الاحوال الشعب الفسطيني المجاهد ....
     

مشاركة هذه الصفحة