صة جثة الضابط التي هزمت ألمانيا في الحرب..قصة رائعة جدا..

الكاتب : awam10   المشاهدات : 680   الردود : 3    ‏2003-09-15
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-09-15
  1. awam10

    awam10 مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-09-14
    المشاركات:
    497
    الإعجاب :
    0
    [ALIGN=center][​IMG]

    [​IMG]
    هتلر قائد ألمانيا خلال الحرب العالمية الثانية..

    في سنة 1943م كانت قوات الحلفاء قد انتهت من طرد القوات النازية عن شمال أفريقيا وصارت تستعد لتأخذ طريقها إلى أوروبا.
    وكانت مؤشرات الحرب تقول أن الخطوة التالية ستكون نزول قوات الحلفاء إلى جزيرة صلقية ليتجهوا منها إلى أوروبا.
    هذا هو ما توقعه الألمان.. وما أدركه قوات الحلفاء من خلال خطاب أدلى به ( ونستون تشرشل ( في ذلك الوقت والذي تسبب في لفت أنظار الحلفاء لما يعتقده الألمان.

    وبدأ الحلفاء يفكرون في حيلة لا تخطر على البال في طريقة يضللون بها الألمان عن خطوتهم التالية.. ويبعدونهم عن جزيرة صلقية.. وانتهى فكرهم إلى حيلة غاية في الذكاء.
    ففي ذلك الوقت من اشتعال الحرب كان شيئا مألوفا أن نرى بعض جثث الجنود طافية فوق مياه البحر بعد أن تحطمت بهم طائراتهم أو مراكبهم الحربية.
    فأراد الحلفاء أن يستغلوا ذلك في تضليل الألمان عن طريق إرسال بعد المستندات (( الكاذبة (( إليهم مع جثة ضابط إنجليزي يبعثون بها إليهم عبر المياه.. كأن الضابط القتيل كان في مهمة عسكرية وسقطت به الطائرة في المياه.. ولكن من سيكون ذلك الضابط؟.. وأين هو الحطام الطائرة؟.. وفي أي مكان ستستقر جثة الضابط على شواطئ الألمان؟..

    ورأوا في النهاية أنه لا داعي على الإطلاق لأن ينفذوا كل ذلك بشكل حقيقي.. فبالنسبة لجثة الضابط المطلوبة.. اختار الحلفاء جثة لشاب مات حديثا في إحدى المستشفيات الإنجليزية بعد إصابته بالتهاب رئوي ليستغلوا الجثة في هذه المهمة على أساس أنها جثة ضابط إنجليزي تحطمت به الطائرة بالفعل فوق البحر أثناء قيامه بمهمة عسكرية.

    ولكن أين الطائرة المحطمة؟.. رأى الحلفاء أنه لا داعي لظهور حطام الطائرة فوق المياه.. إذ أن كثيرا من الطائرات التي تتحطم في الحرب يستقر حطامها تحت سطح المياه أما المكان الذي قرر الحلفاء إرسال الجثة إليه فكان شاطئ (( هولفا )) بأسبانيا لعلمهم بوجود وحدات عسكرية ألمانية تتركز هناك وأن (( خبر )) المستندات المصحوبة مع الجثة سريعا ما سوف يصل إلى برلين.

    وبدأت قوات الحلفاء تعد المستندات اللازمة للمهمة.. وكان مضمونها يقول أن قوات الغزاة لن تمضى إلى جزيرة صلقية ولكنها فضلت عليها جزيرة ساردينيا واليونان.
    وبقى الآن إرسال الجثة لتطفوا عبر المياه في اتجاهها إلى شاطئ هولفا بأسبانيا.

    وفي أبريل سنة 1943م قامت غواصة عسكرية إنجليزية بحمل جثة الشاب ( الضابط المزيف ) وسارت بها تحت المياه لمسافة طويلة كانت الجثة خلالها محفوظة في الثلج.. وعندما اقتربت من شاطئ هولفا بمسافة حوالي ميل.. قام ضباط الغواصة بإعداد الجثة ليدفعوا بها إلى خارج الغواصة لتطفو فوق المياه.. فقاموا بتزويدها بسترة نجاة ثم ملأوها بالهواء ثم ربطوا إلى ذراع الشباب حقيبة صغيرة وبداخلها المستندات الكاذبة.. وحتى يمنعوا في تضليل الألمان زودوا الضابط بأوراق أخرى مضللة.. منها بطاقة شخصية على أنه الضابط الإنجليزي (( وليام مارتن )) و (( تذكرة دخول سينما )) كأن الضابط كان متواجد في الليلة الماضية بأحد أدوار السينما بلندن وخطاب غرامي موجه من (( خطيبة (( الضابط إليه أثناء الحرب.. وغير ذلك من المستندات الخادعة.. ليبدو الأمر وكأنه حقيقة.
    ثم ألقى ضباط الغواصة بالجثة إلى المياه وظلت طافية في اتجاه الشاطئ بدفع حركة الرياح في ذلك الوقت- كما توقع الحلفاء.

    وعندما استقرت الجثة على الشاطئ عثر عليها بعض الصيادين الأسبان وكان واضحا لهم أنها جثة ضابط لقي حتفه بعد غرقه في مياه البحر أما الشيء الغريب فهو أمر تلك (( الحقيبة الصغيرة )) التي كانت مربوطة إلى يد الجثة.
    وأبلغ الصيادين السلطات المسئولة بأمر تلك الجثة وتم فحص المستندات التي كانت بالحقيبة وعرف من خلالها ما يدبره الحلفاء في خطتهم العسكرية.

    وكان من السهل أن يصل أمر تلك الجثة وما معها من مستندات إلى القوات النازية التي كانت تنتشر في أسبانيا.. وسريعا ما وصل الخبر إلى برلين.. وأدرك (( هتلر )) ما ينوى أن تفعله قوات الحلفاء.

    وبناء على ما جاء في المستندات قامت القوات الألمانية بإرسال وحداتها العسكرية إلى جزيرة ساردينيا واليونان بعد انسحابها عن جريرة صلقية استعدادا لتحرك قوات الحلفاء إلى هناك.
    لكن قوات الحلفاء لم يهبط إلى ساردينيا ولا اليونان وإنها اتجهت إلى صلقية بعد تضليل الألمان.

    وهناك لم تجد قوات الحلفاء أي مقاومة فاقتحمت الجزيرة بسهولة شديدة وبدأت تستعد لتأخذ طريقها إلى أوروبا.. بينما كانت القوات النازية محتشدة في ساردينيا واليونان في انتظار قوات الحلفاء!!.

    وهكذا أعطى الحلفاء للألمان (( مقلبا ساخنا )) لن ينسوه أبدا.. وكان البطل الأساسي وراء انتصارهم الكبير بعد ذلك على القوات النازية هو جثة ذلك الشاب المجهول ضحية المرض الذي استطاع أن يخدع هتلر!!.

    [​IMG]
    مع خالص تحياتي ..
    [​IMG]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-11-08
  3. أبو يمن اصلي

    أبو يمن اصلي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-09-20
    المشاركات:
    4,691
    الإعجاب :
    0
    التنبيش في الماضي حلو

    حلوة القصة بصراحة والحرب خدعة
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-11-08
  5. مُجَاهِد

    مُجَاهِد قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-05-11
    المشاركات:
    14,043
    الإعجاب :
    0
    رائع جداً,,

    ولك تحياتي ,,
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-11-09
  7. وفاء الهاشمي

    وفاء الهاشمي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-12-24
    المشاركات:
    8,130
    الإعجاب :
    0
    من لم يقرأ التاريخ
    لن يعرف الحاضـــر

    شكرآ لك أخي الكريم
    مشاركة رائعــــة من
    صفحات الماضي القريب
     

مشاركة هذه الصفحة