هل تكشف ستر ربها ..... ؟ أرجو الافادة ...

الكاتب : إ ميليا   المشاهدات : 741   الردود : 7    ‏2003-09-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-09-14
  1. إ ميليا

    إ ميليا عضو

    التسجيل :
    ‏2002-11-08
    المشاركات:
    191
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم....

    هذه قصة لفتاة لا أعرفها التقيت بها في أحد المراكز التسويقية الخاصة بالنساء

    في أحد مقاهي الكوفي شوب ... كنت أجلس في الطاولة احتسي القهوة

    عندما فاجئتني فتاة سحبت الكرسي بجواري وجلست شبه منهارة ..... مالبثت دقائق معدودة حتى انفجرت باكية .....

    لم أعرف كيف أتصرف فقد كانت الفتاة تبكي بحرقة تنم عن مشكلة عويصة تمر بها الفتاة .....

    فأعطيتها منديلاً تكفكف به دموعها المنسابة بغزارة وطلبت لها قهوة تهدئ أعصابها .... وربت على كتفها وسألتها ان كان باستطاعتي مساعدتها ....

    فبدأت الفتاة تتحدث قائلة :

    ابلغ من العمر 20 عاماً تمت خطبتي منذ مدة وجيزة لشاب خلوق.ومن عائلة مرموقة وبه كل الصفات التي تحلم بها كل فتاة تتوق لزوج محب تقضي معه جل عمرها .....

    أنصت لها بانتباه .....



    .. المشكلة اني كنت على علاقة بشاب قبل خطبتي والحمد لله فقد تاب الله علي وقد ندمت اشد الندم على فعلتي وقطعت علاقتي به تماما ( علاقتي به كانت تلفونية في البداية ثم تعدت ذلك الى خروج ( برئ:confused كان كلاماً فقط .... ( على حد قولها ) والحق أقول صدقتها ...

    ثم استطردت تتحدث عن ( جوهر المشكلة )
    وهو أن خطيبها يشك في أن لها علاقة سابقة ....

    حيث كانت ترى ذلك في نظراته .....
    وتلميحاته ...

    لكنه مالبث أن أسّر لها بمخاوفه وشكوكه التي تساوره لحظة بلحظة ....



    وأضحى يسألها دائماً اذا كانت لها علاقات سابقة وتقول متسائلة هل افضح نفسي بعد ان سترني الله ... ؟؟ وأردفت بأنها دائماً تجيبه بالنفي


    الى أن جاء يوم طلب منها أن تحلف على القرآن الكريم ....

    وعندها تقول رفضت باصرار غريب ....

    مما جعله يشعر بأنني أخفي أمراً ...

    ومع الحاحه بأن أقسم أقسمت بالله وأنا كاذبة ......


    ومنذ تلك اللحظة التي أقسمت ( هدأ الرجل واطمأن قلبه .. أما أنا فبدأ الخوف يدب في قلبي ويعتريني شعور يمزقني ارباً ارباً كلما فكرت في قسمي )

    أقدر انني أخطأت خطاً جسيماً عندما تعرفت على ذلك الشاب واخطأت خطاً فادحاً عندما أقسمت .....

    ولكني كنت غاية في الارتباك والخوف، فهل يغفر لي الله وهل هناك من كفارة لما فعلت؟


    بعد أن أسردت الفتاة قصتها ...

    لم اكن أعرف بم أنصحها .. لقد لجأت الي شاكية باكية .....

    والحقيقة كل ماقلت لها ( أن لاتخبره أبداً ) ( أبداً وشددت عليها ) ...

    وأخبرتها بأن الرجل لاينسى ماضي زوجته وسيحيل اذا عرف حياتها جحيما لايطاق وعليها نسيان ماضيها والندم على ماكان وأن لاتعود لمثله عسى الله أن يغفر لها ....

    أما الكفارة فهل يخبرني أحد هل هناك كفارة ..... ؟؟

    أرجو الافادة فالفتاة بالانتظار .......
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-09-14
  3. وهــwahajــج

    وهــwahajــج عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-08-01
    المشاركات:
    1,935
    الإعجاب :
    0
    اختي رحالة

    كفارة اليمين اطعام عشره مساكين ..........
    والدليل في سورة المائده اية 89

    والله اعلم
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-09-15
  5. يافع

    يافع عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-03-29
    المشاركات:
    1,765
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    قال الله تعالى: "قل ياعبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لاتقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعاً إنه هو الغفور الرحيم"
    يقول العلماء هذه أرجأ آية في كتاب الله ! كيف لا ؟ وهي قد أشرعت أبواب الأمل في وجوه البائسين وضمنت خط العودة للتائهين. لاإله إلا الله ، ماأرحم الله بعباده وماأحنه عليهم ,وماأوسع رحمته، جاء في الحديث الذي رواه الإمام مسلم" لله أشد فرحاً بتوبة عبده حين يتوب إليه من أحدكم كان على راحلته بأرض فلاة فانفلتت منه وعليها طعامه وشرابه فأيس منها فأتى شجرة فاضطجع في ظلها وقد أيس من راحلته فبينما هو كذلك إذ هو بها قائمة عنده بخطامها ، ثم قال من شدة الفرح: اللهم أنت عبدي وأنا ربك! أخطأ من شدة الفرح". وعن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال: قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم بسبي فإذا امرأة من السبي تسعى إذ وجدت صبياً في السبي أخذته فألزقته ببطنها فأرضعته. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (أترون هذه المرأة طارحة ولدها في النار ؟) قلنا: لا والله. فقال: ( الله أرحم بعباده من هذه بولدها) متفق عليه.

    أيها الأخوة إنا ربنا رحيم غفور ودود لايريد أن يعذبنا، خلق من أجلنا الجنة وزينها ووعدنا فيها بحياة طيبة وإقامة دائمة في نعيم وحبور ولكننا نحن الظالمون لأنفسنا نحن المفرطون في جناب الله، الأمر لايحتاج منا سوى إلى توبة صادقة وندم على الذنوب وعودة إلى الله فيبدل الله السيئات إلى حسنات ويعفو عن الخطايا والزلات ولكننا غافلون مسوفون مؤملون، يقول صلى الله عليه وسلم : الجنة أقرب إلى أحدكم من شراك نعله والنار مثل ذلك . كل هذه المغريات وكل هذه التسهيلات إلا أننا نسوف ونؤجل ونؤمل في الحياة وكأننا مخلدون وكأن الموت بعيد عنا. التحرر من الذنوب في الدنيا سهل ميسور ولكنه بعد الموت عسير. باستغفار وتوبة إلى الله يغفر الله لك آلاف السيئات ولكن بعد الممات لو أنفقت مافي الأرض جميعا من أجل أن تمحى عنك سيئة لم تمح. عبدالله ماحجتك إذا جئت يوم القيامة ووزنت أعمالك فرجحت كفة سيئاتك، من يحاججك عنك أمام الله ؟ ماذا سيكون عذرك ؟ كيف يكون ندمك؟ كيف تتصور وقتها أنك فرطت في كل هذه الفرص ورحلت محملا بالذنوب ؟ اسأل نفسك هذا السؤال؟ وتفكر في موقفك يوم الحساب واعلم أنه لايحول بينك وبين الآخرة سوى ان يقال فلان مات. وماأسهل أن يقال، فكم من صحيح خرج من داره في الصباح ولم يعد لها في المساء. وكم من معافى نام على فراشه ولم يصحو من منامه. وكم وكم والقصص والعبر تقرع آذاننا كل يوم فهل من معتبر وهل من متعظ ؟! والله إنه الله لايهلك على الله إلا هالك. ووالله أنه لاحجة لمذنب أمام الله. فالتوبة التوبة أخي في الله قبل فوات الأوان واليقظة اليقظة من الغفلة ! كن على أهبة الإستعداد للسفر الطويل وأرهف سمعك لسماع نداء الإقلاع لرحلتك التي قد يعلن عنها في أي لحظة. الأمر يسير مادمت في زمن التيسير، ولكنه بعد الموت عسير عسير . تذكر إن الله يبسط يده بالليل ليتوب مسيء النهار ويبسط يده بالنهار ليتوب مسيء الليل. فلا تظلم نفسك ولاتحرمها من عفو الله. ونختم بفائدة حول شروط التوبة كما قررها العلماء وهي أربع : أولها أن يقلع عن المعصية والثاني: أن يندم على فعلها، والثالث: أن يعزم ألا يعود إليها أبداً والرابع: أن يبرأ من حق صاحبها إن كانت تتعلق بحق آدمي كمال أو عرض ونحوهما. اللهم إنا نسألك التوبة من كل ذنب والعفو عند الحساب والمغفرة من كل إثم ونسألك الفوز بالجنة والنجاة من النار ياعزيز ياغفار.
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-09-15
  7. زهرة الصحراء

    زهرة الصحراء مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-04-22
    المشاركات:
    3,435
    الإعجاب :
    0
    ليس في حل بأ
    ن افتي ما هي كفارة يمينها..

    لكن حسب ما اعلمه وما سمعت به ان يمينها هذه يتم تصنيفها بأنها يمين غموس..حيث انها اقسمت كاذبه وهي تعلم بكذبها..واعتقد ان كفارتها صيام شهرين متتاليين أو إطعام ستين مسكين..
    والله اعلم

    ارجو من الإخوة المشاركة ومن لديه معلومات افضل ان يدلي بها..

    **

    عزيزتي بالنسبه لموضوع كونها كانت على علاقة بشخص..وكما ذكرت لم تتعدى المحادثه الشفهيه..اعتقد ان الأوجب عليها عدم ذكرها لزوج المستقبل..لأن غالبية الرجال لا اعتقد انهم يتفهمون ذلك..

    وما فعلته في رأيي كان الصواب..

    وعليها تقوية صلتها بربها كي يعينها على نسيان هذه الصفحه السوداء في حياتها..ويغفر لها..

    رحمة ربنا وسعت كل شيء..نحمده ونشكره على ذلك..
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-09-15
  9. قموره اليمن

    قموره اليمن عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-07-15
    المشاركات:
    608
    الإعجاب :
    0
    اختي ايميليا انا اعرف انه يصلح لها الكفاره ااذا اخرجت نفسها من موقف كان ممكن ان يدمر حياتها بس هذا والله اعلم ..
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-09-15
  11. الشنيني

    الشنيني عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-10-05
    المشاركات:
    1,004
    الإعجاب :
    0
    اليك أختي

    ولهذا قال بعض العلماء :-
    - اليمين الغموس هي التي يحلف عليها ليقتطع بها حق امرئ مسلم فقط
    فقال الإمام الصنعاني في سبل السلام: وقد فسرها في الحديث بالتي يقتطع بها مال المرء المسلم فظاهره أنها لا تكون غموساً إلا إذا اقتطع بها مال امرئ مسلم لا أن كل محلوف عليه كاذباً يكون غموساً ولكنها تسمى فاجرة .

    وقال الشيخ عبد الرحمن السعدي في كتابه" فتح الرحيم الملك العلاّم في علم العقائد والتوحيد والأخلاق والأحكام المستنبطة من القرآن ": فالحالف إن كان على أمر ماض وهو كذب قد تعمده صاحبه فعليه من الإثم ما على الكاذبين فإن كانت اليمين فاجرة يقتطع بها مال امرئ مسلم فهي اليمين الغموس التي تغمس صاحبها في الإثم ثم في النار .

    وقال شيخنا الشيخ محمد بن عثيمين عليه رحمة الله في شرحه لرياض الصالحين ": فإن حلف على يمين وهو فيها كاذب فإن كان يقتطع بها مال امرئ مسلم ولو يسيراً فإنه يلقى الله يوم القيامة وهو عليه غضبان مثال ذلك : إنسان ادعى عليه شخص قال أنا أعطيتك ألف ريال قال :لا ليس لك عندي شي والمدعى عليه ليس عنده بينة فقال القاضي للمنكر احلف أنه ليس له عندك شي فحلف فقال والله ماله عندي شي القاضي سيحكم بأنه لا حق له عليه لأن البينة على الدعي واليمين على ممن أنكر فهذا الرجل الذي حلف وهو كاذب يلقى الله يوم القيامة وهو عليه غضبان والعياذ بالله ... إلى أن قال وأما ما يتعلق بنفسه مثل أن يقال له إنك فعلت كذا فقال : والله ما فعلت وهو كاذب فهذا إذا كان كاذباً فإنه لا يستحق هذا الوعيد لكنه والعياذ بالله آثم جمع بين الكذب وبين الحلف بالله عزّ و جلّ كاذباً أهـ وكذا قال الشيخ في شرح البلوغ والبخاري .

    وقد قال صاحب الزواجر عن اقتراف الكـبائر ج 2ص299 : ( الكبيرة التاسعة والعاشرة والحادية عشر بعد الأربعمائة : اليمين الغموس واليمين الكـاذبة وإن لم تكن غموساً وكـثرة الأيمان وإن كان صادقاً ... إلخ )
    - وقد تتبعت حسب استطاعتي الأحاديث الواردة في اليمين الغموس ولم أجد في آية أو حديث ما يدل على ما ذكره الجمهور وهو أن الوعيد الذي جاء في اليمين الغموس يكون لمن حلف وهو كاذب على أمر ماض بل الأحاديث التي جاء فيها الوعيد كلها فيمن اقتطع حق امرئ مسلم .
    - قال الشيخ الألباني حديث " ( ليس شيء أطيع الله فيه أعجل ثوابا من صلة الرحم ، وليس شيء أعجل عقابا من البغي وقطيعة الرحم ، واليمين الفاجرة تدع الديار بلاقع ] . ( صحيح ) . ( بلاقع : جمع بلقع ، وهي الأرض القفراء التي لا شيء فيها ) - سلسلة الأحاديث الصحيحة ج2 ص


    للمزيد :
    http://www.saaid.net/Minute/23.htm
    http://www.islamic-fatwa.net/viewtopic.php?TopicID=2324
    http://www.islamonline.net/fatwa/arabic/FatwaDisplay.asp?hFatwaID=76777

    حسب قرأتي : أرى أنه أثم يجب على صديقتك التوبة والاستغفار ومصارحة الزوج بالحقيقة بعد توثق العلاقة بينهما فربما يسامحها .
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-09-16
  13. إ ميليا

    إ ميليا عضو

    التسجيل :
    ‏2002-11-08
    المشاركات:
    191
    الإعجاب :
    0
    أخواتي واخواني

    أشكركم على تفاعلكم وعلى جهودكم في استقصاء وتحري الاجابة الصحيحة

    بارك الله فيكم .....

    ***********

    أخي الشنيني لاأعتقد أنه من الصواب أن تصارح زوجها بهذا الأمر
    حتى لو أصر يجب أن لاتقول له شيئاً البتة ... كما حدثتني احدى النساء عن تجربة
    سابقة مماثلة ( ان زوجها كان مراراً وتكراراً يسألها عن علاقاتها السابقة
    وكانت تنفي بشدة ...

    وذات يوم أستطاع أن يستدرجها بقوله لها أنه رجل متحضر ولايأبه لعلاقاتها السابقة قبل الزواج وأوهمها بأنها حرة قبل الارتباط به فلن يحاسبها على مامضى ...
    فقامت المرأة وقصت عليه ذكرياتها بالتفصيل الممل ...
    فكيف كانت النتيجة ؟
    أصبح يمقتها ويحتقرها ويذكرها بالذي مضى
    ويهينها أمام أهله وفضحها بعد ان سترها الله .....
    والأدهى من ذلك والأمّر أنه يخبرها أنه سيطلقها حالما يوفر مهر الزوجة المقبلة ..

    والحقيقة انني قمت بقص هذه الحكاية لأختنا صاحبة الكوفي شوب حتى تأخذ الحيطة والحذر وتستفيد من تجارب من سبقها ... خصوصاً أنها لجأت اليّ فيجب أن أكون صادقة معها ..

    لكنني أيضاً أخبرتها شيئاً آخر ..... لا أعرف هل أنا محقة فيه أم لا ...

    بينت لها انه على مايبدو خطيبها شكاك فاذا كان هذا حاله قبل الزواج فكيف سيكون بعد الزواج ؟
    كما نصحتها عليها أن تفكر ملياً وتدقق في تصرفاته وتستخير ربها .....

    أود هنا ان اقول ماقصدته بخطيبها ( انهما متملكين على بعض ولم يبقى الاّ ليلة أن تزف اليه ) ....

    تحياتي للجميع ....
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2003-09-17
  15. الشنيني

    الشنيني عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-10-05
    المشاركات:
    1,004
    الإعجاب :
    0
    التوبة

    وفي وجهة نظري أخت أميليا ما رأيتيه من حيث أن زوجها قد يكون فيه من الشك وعدم قبول شئ مما كان ، فتتوب الى الله وتكفر على يمينها وتتصدق ، والله غفور رحيم وكون اليمين ليس فيه اقتطاع مال حرام .
    والله نسأل أن يوفقك ويوفقها ويجمع بينهما على خير
     

مشاركة هذه الصفحة