الحكم بالاعدام على قاتل "جار الله عمر"

الكاتب : المشهور   المشاهدات : 412   الردود : 1    ‏2003-09-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-09-14
  1. المشهور

    المشهور عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-15
    المشاركات:
    830
    الإعجاب :
    0
    أصدرت محكمة شمال صنعاء الابتدائية اليوم الاحد حكما بالاعدام ضد علي جار الله اثر ادانته في قضية اغتيال المسؤول الثاني في الحزب الاشتراكي اليمني جار الله عمر.

    واعلن القاضي في ختام الجلسة التي جرت بحضور ممثلين عن وزارة العدل والمتهمين ان القاتل علي احمد جار الله سيعدم "رميا بالرصاص حتى الموت".

    وقضى الحكم بحبس ستة من اعضاء المجموعة التي يتزعمها علي جار الله لفترات تتراوح بين ثلاث الى عشر سنوات. وبرات المحكمة سبعة اخرين من اعضاء المجموعة التي بدأت محاكمتها في نيسان (ابريل) الماضي والتي "شكلها وخطط لها وتزعمها علي جار الله الذي دانته المحكمة بجريمة قتل جار الله عمر وتشكيل عصابة مسلحة والتخطيط لتنفيذ سلسلة من الاغتيالات تطال العديد من الشخصيات السياسية والاجتماعية والصحافية وبعض الأجانب".

    وكانت وجهت للمحكوم عليه تهمة تشكيل عصابة مسلحة بهدف قتل من أسماهم ب"العلمانيين" من قادة الأحزاب السياسية و"الكتاب والصحافيين والمتنصرين".
    وقد أعلن كل من المحكوم عليهم بالاعدام أو السجن بأنهم سيستأنفون الحكم الصادر بحقهم.

    واعترف علي جار الله بارتكاب جريمته خلال جلسة المحاكمة التي عقدت في السادس من تموز (يوليو وبمحاولته "تنفيذ سلسلة من الاغتيالات لمن سماهم بالمنصرين والمتنصرين والعلمانيين"، واكد ان "ما قام بفعله هو غيرة على الدين".

    وادين علي جار الله بقتل الرجل الثاني في الحزب الاشتراكي (معارضة) جار الله عمر في نهاية كانون الاول (ديسمبر) عندما اطلق عليه النار بعد انتهاء هذا الاخير من القاء خطاب في جلسة افتتاح مؤتمر التجمع اليمني للاصلاح.

    وأشارت المحكمة في منطوق الحكم الى انه سبق وانزل "الحكم بالاعدام تعزيرا" في ايار (مايو) على المتهم الثاني في هذه المجموعة وهو عابد عبد الرزاق كامل الذي دانته محكمة جبلة للبدايات في ايار (مايو) الماضي بقتل ثلاثة أطباء اميركيين وجرح آخر كانوا يعملون في مستشفى جبلة المعمداني وذلك يوم 30 كانون الاول (ديسمبر) الماضي "بالتخطيط والتنسيق مع قاتل جار الله عمر".

    وقال احد قضاة المحكمة أن جار الله "حاول تشكيل هذه الجماعة وتمويلها وتسليحها وتزويدها بالوثائق وأشرطة الكاسيت التي قال منطوق الحكم ان عددها بلغ 1553 شريطا سجل عليها محاضرات تناولت خمسة عشر موضوعا وكان قد قام بتوزيعها في عشر حقائب متفرقة على أفراد المجموعة قبل عدة أيام من بدء تنفيذ مخططه الذي بدأه باغتيال جار الله عمر الرجل الثاني في الحزب الاشتراكي اليمني المعارض وقيام رفيقه عابد عبد الرزاق كامل باغتيال الأطباء الأميركيين في مستشفى جبلة المعمداني بعد يومين فقط من مقتل جار الله عمر".

    وفي اعقاب جلسة المحكمة، اعلن محمد المخلافي رئيس هيئة الادعاء بالحق الشخصي عن عائلة جار الله عمر، بعد النطق بالحكم "الحكم بالاعدام لقاتل جار الله عمر ليس إهدارا لدم جار الله عمر فحسب بل إهدارا لأمن واستقرار اليمن حيث أن المحكوم عليه لم يكن لوحده وإنما هو في إطار تنظيم وجماعة منظمة تقف وراءها جهات مموله ومخططة".

    واضاف "وبالتالي فان هذا الحكم لا يكفي للقضاء على الارهاب في اليمن، ونحن سنستأنف في الجوانب التي نحن لسنا راضين عما حكمت به المحكمة بشأنها".

    وطالب محمد الرباعي أمين عام اتحاد القوى الشعبية المعارض ورئيس لجنة المتابعة عن أحزاب المعارضة لقضية مقتل جار الله عمر "بضرورة الكشف عن باقي أفراد المخطط"، وقال " ليس من مصلحة اليمن ولا القضاء ولا الأمن فيه أن تنتهي قضية مقتل جار الله عمر في هذا الإطار الضيق ونحن بدورنا سنواصل المتابعة بما يخدم أمن واستقرار اليمن ويستأصل الإرهاب منه ولن نترك قضية جار الله عمر تعامل كقضية جنائية بل هي قضية وطنية مرتبطة بأمن واستقرار اليمن".

    وكانت وزارة الداخلية اليمنية أعلنت عقب مقتل جار الله عمر أن "القاتل علي جار الله عضو في التجمع اليمني للاصلاح المعارض الذي يتزعمه الشيخ عبد الله بن حسين الأحمر.

    لكن التجمع نفى ذلك وقال "أن علي جار الله كان عضوا في الإصلاح قبل عدة سنوات وقد استقال من الإصلاح وانتمى إلى جماعة سلفية متطرفة".
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-09-14
  3. عبد الخالق

    عبد الخالق عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-04-05
    المشاركات:
    714
    الإعجاب :
    0
    اخي المشهور اصلاً هو ميت يعني ميت ومحكوم عليه با الاعدام من عند ما قتل
    المرحوم ( جارالله عمر ) رحمه الله

    تحياتي لك اخي المشهور ومشكور على هذا الموضوع

    عبــــــــد الخالق
     

مشاركة هذه الصفحة