الحق العام لما ولمن

الكاتب : المحلل السياسي   المشاهدات : 709   الردود : 7    ‏2003-09-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-09-14
  1. المحلل السياسي

    المحلل السياسي عضو

    التسجيل :
    ‏2003-08-08
    المشاركات:
    126
    الإعجاب :
    0
    الموضوع يا شباب أنه حصل تصادم بين سيارتين على الخط ما بين صنعاء وتعز وأعترف سائق من السائقين بإنه يتحمل الخطاء , وبناءً على إعترافه تحمل جميع التكاليف من إصلاح السيارتين وتعويض المصابين , وقد قام بعمل كل ما طُلب منه بالإضافه الى دفع الرشوات لكل ضابط وجندي وفراش ووكيل نيابه وسماسره وا وا الخ الخ الخ مبالغ تصل الى ما يزيد على ثلاثه مليون ريال ما علينا شي طبيعي وأكثر من طبيعي الرشوات والسمسره في دماء الأخرين في بلادنا الحبيبه .

    لكن ما أحار عقلي هو مبلغ الحق العام ويصل الى مائه وخمسون ألف ريال !!!

    لمن عنده أي تفسير أو تبرير أو تعريف للحق العام وفي أي بند يدخل فلا يبخل علينا بمعلومات قيمه كهده .

    وهل يوجد مثل قانون الحق العام في مثل القضيه الوارده أعلاه في بقية دول العالم ؟ أم أنه إبتكار يمني يمتلكون حق براءة الأختراع لها .

    لنا الله يا علي صالح ولك يوم إن لم تصحح نظام العكفه وأجرت الجندي وقات القاضي وسجارة الفراش وحق الخشبه.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-09-14
  3. أبو لقمان

    أبو لقمان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-11
    المشاركات:
    5,204
    الإعجاب :
    3
    الحق العام .. يقصد به " التعزير" بالنسبة للدول الإسلامية (التي تحكم بشريعة الإسلام) ..
    والحق العام .. للدول التي تحكم بالقوانين الوضعية " ثابت " .. وليس لأصحاب الحق أي خيار فيه على الإطلاق ..
    إذن هو ليس ابتكارا يمنيا .. بل هو موجود في كل دول العالم .. إلا أن التنفيذ في الدول التي تحكم بشريعة الإسلام .. يختلف عن التي تحكم بالقوانين الوضعية ..
    إذا أردت المزيد من الشرح ياسيدي .. فأنا تحت أمرك

    تحياتي ،،،،،،،،،،،،،،
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-09-15
  5. YemenHeart

    YemenHeart مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-08-04
    المشاركات:
    1,891
    الإعجاب :
    5
    معلومات رائعه استاذي العزيز ابولقمان .

    ولكن كيف يختلف التنفيذ فيه عن الدول الاسلاميه ؛ وهل ثبوته يعني ثبوت قيمته او كيف ؟

    تحياتي لك
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-09-17
  7. المحلل السياسي

    المحلل السياسي عضو

    التسجيل :
    ‏2003-08-08
    المشاركات:
    126
    الإعجاب :
    0
    شكراً على التعقيب والمعلومات المفيده , والعفو على التأخير لوجود خلل في الكمبيوتر لدي .

    ولكن هل يجوز التعزير في حالة عدم الأصرار والترصد ؟
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-09-17
  9. أبو لقمان

    أبو لقمان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-11
    المشاركات:
    5,204
    الإعجاب :
    3
    نص مقتبس من رسالة : YemenHeart
    .

    حياك الله وبياك أيها العزيز

    في الدول الإسلامية .. هو نوع من التعزير .. وكانت عقوبته عادةً .. السجن لمدة محدودة على حسب الجرم ..
    والأن أدخلت بعض الدول الإسلامية العقوبة المادية ، بجانب عقوبة السجن ، وقد يخير المعزر به بين الحبس ، أو الدفع المادي .. وقد يحكم عليه بهما معا .. إن كان الجرم كبيرا ، أو تعدد فعلم من قبل المتهم ..
    مثال :
    في السعودية .. قطع إشارة المرور .. عقوبتها كما يلي :
    1- 3 أيام حبس + 300 ريال نقدا
    2- 900 ريال نقدا وإعفاء من الحبس

    وفي الدول الإسلامية (التي تحكم بالشريعة) هناك حقٌ خاص ، وهناك حقٌ عام
    مثال :
    لو أن شخصا ما قَتَلَ آخرا عمدا ..
    فالحكم فيه لا يخلو من 3 حالات :
    الأولى : القصاص .. وهو (حق خاص / حق عام)
    الثانية : الدية ( وهو حق خاص لأولياء الدم) + الحق العام ( للجمهور أو الأمة)
    الثالثة : العفو ( وهو حق خاص لأولياء الدم) + الحق العام (كما سبق)
    والحق العام في الحالتين (الثانية / الثالثة) هو : السجن تعزيرا .. ويقدره القاضي بناءً على حيثيات القضية .. (بعض الدول العربية : تحكم على المتهم بعمل تطوعي (في تخصصه) كأن يكون طبيبا ، فيرسل إلى الريف ، أو المناطق النائية لمعالجة المرضى هناك لفترة يحددها القاضي على حسب شدة الحرم .. وفي هذا نعلم أن الشريعة أن الجريمة تخص أولياء الدم بالدرجة الأولى ، بعدها " الأمة أو الجمهور "


    بالنسبة للدول غير الإسلامية التي تحكم بالقوانين الوضعية (أو الإسلامية التي لا تحكم بالشريعة) .. فليس هناك حق خاص .. ولكن هناك حق عام فقط ..
    ففي المثال السابق يكون الحكم فيه (كل دولة على حسب قانونها) كما يلي :

    الأولى : الإعدام (إن كان قانون تلك الدولة يقره)
    الثانية : السجن .. ويقرر مدته القاضي على حسب الجرم ، وقد يضيفون إليه الأعمال الشاقة ..

    نلاحظ في الشرح الأخير .. أن أولياء الدم غير معنيين بنتيجة الحكم ، ولايمكنهم " العفو " عن الفاعل ، ولا يمكنهم " أخذ الديه " أو التعويض .. لأن الجريمة عندهم تهم الأمة بالدرجة الأولى والأخيرة ، وتعليلهم في هذا أن أولياء الدم .. هم من الأمة .. وطبعا هذا خطأ فاحشا .. فأولياء الدم هم المتضررين بالدرجة الأولى والأخيرة لأنهم .. هم من فقد العزيز ، أو الأب ، أو الأخ ..الخ ..
    وهنا يجب أن نقف بإجلال لعظمة الإسلام وشرائعه التي تعطي كل ذي حق حقه .. بدون ظلم أو إجحاف ..
    وكم هو البعد بين الحكمين .. كبعد السماء عن الأرض ..

    .
    أرجو أن أكون قد وفقت في شرح ماستبهم عليك .. وتقبل أجمل التحايا .. والسلام
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-09-17
  11. أبو لقمان

    أبو لقمان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-11
    المشاركات:
    5,204
    الإعجاب :
    3
    نص مقتبس من رسالة : المحلل السياسي
    .

    لا شكر على واجب .. أخي العزيز

    عقوبة التعزير بالشريعة الإسلامية عقوبة مفتوحة .. تقديرها يرجع إلى القاضي .. فقد يكون التعزير بحبس يومٍ ، كمخالفة قطع الإشارة في بعض البلدان العربية .. أو قد يكون التعزير بقطع رأسٍ ( كقتل الجاسوس الذي يحدث ضررا ودمارا شديدا بمقدرات الأمة ) ..
    .
    وكما ذكرت .. أن الأمر كله بيد القاضي .. إذا ثبت له (القاضي ) توفر القصد والنية على فعل الفعل ، فإن حكمه سيكون بالتأكيد أقسى مما هو عكس ذلك .. وعادةً إنتفاء شبهة القصد تخفف كثيرا من العقوبة قد تصل إلى عدم إنزال عقوبة بالمتهم ..

    أرجو أن أكون قد وفقت بالرد على جنابك .. سرتني محادثتك .. لك أطيب التمنيات ،،،،،،، .. والسلام
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-09-27
  13. YemenHeart

    YemenHeart مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-08-04
    المشاركات:
    1,891
    الإعجاب :
    5
    اشكر للاستاذ العزيز ابولقمان على افادتنا

    شكر من اعماق قلبي ؛؛

    تحياتي الصادقه لك
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2003-09-27
  15. أبو لقمان

    أبو لقمان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-11
    المشاركات:
    5,204
    الإعجاب :
    3
    نص مقتبس من رسالة : YemenHeart
    .

    شكرا يا سيدي على مشاعرك النبيلة ..
    أبادلك نفس الشعور والمودة ..
    والله على ما أقول شهيد

    لك ألف تحية ، وتحية

    والسلام
     

مشاركة هذه الصفحة