إجماع دولي ضد القرار الإسرائيلي بإبعاد عرفات

الكاتب : المشهور   المشاهدات : 404   الردود : 2    ‏2003-09-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-09-12
  1. المشهور

    المشهور عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-15
    المشاركات:
    830
    الإعجاب :
    0
    بدأت ردود الفعل العربية والعالمية تتوالى على قرار الحكومة الإسرائيلية بالموافقة من حيث المبدأ على إبعاد الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات.

    فقد كثفت الولايات المتحدة جهودها لمنع إسرائيل من إبعاد رئيس السلطة الفلسطينية.

    ويلتقي السفير الامريكي بالمسؤولين الاسرائيليين وبينهم وزير الدفاع شاؤول موفاز ليوضح له شخصيا وجهة النظر الامريكية بأن إبعاد عرفات أمر لا فائدة منه.

    وكانت الحكومة الاسرائيلية قد قررت إبعاد عرفات من حيث المبدأ في أعقاب هجومين انتحاريين وقعا الاسبوع الماضي.

    وقد خرج الالاف من الفلسطينيين في قطاع غزة والضفة الغربية إلى الشوارع للاحتجاج على القرار.

    وقال الرئيس الفلسطيني نفسه أنه يفضل الموت على الابتعاد عن الوطن.

    ويقول مراسل بي بي سي في القدس إنه يبدو أن قرار إسرائيل قد يجمد جهود تفعيل خطة السلام في الشرق الاوسط.

    وأثار القرار الاسرائيلي انتقادات دولية واسعة، فقد قال الاتحاد الأوروبي إن نفي الزعيم الفلسطيني سيؤدي إلى تصعيد الصراع الإسرائيلي الفلسطيني بدلا من تهدئته.

    وأعربت كريستينا جالاك المتحدثة باسم خافيير سولانا رئيس السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي عن "قلقها البالغ" من أنباء القرار الإسرائيلي.

    وقالت: "هذه بالتحديد هي اللحظة التي يجب أن يبذل فيها الجميع أقصى جهدهم لتجنب اتخاذ خطوات قد تؤدي إلى التصعيد وإلى المزيد من التوتر."

    إلا أن الولايات المتحدة، القوة الدافعة وراء خطة السلام في الشرق الأوسط، أشارت إلى أسباب أخرى تجعلها تعتقد في خطورة القرار الإسرائيلي، قائلة إن عرفات سيحصل على "منبر" أكبر ينظم منه عمله خارج المنطقة.

    وقال ريتشارد باوتشر المتحدث باسم وزارة الخارجية: "نعتقد أن طرد عرفات لن يكون مفيدا لأن هذا سيمنحه منبرا آخر يتحدث منه."

    وكان باوتشر قد قال قبل الإعلان عن القرار الإسرائيلي إن "طرد عرفات لن يساعد في حل المشكلة رغم أن واشنطن تعتبره جزءا من المشكلة."

    وقالت كندا إن قرار إسرائيل بطرد عرفات سيؤثر على جهود السلام.

    وقالت ماري كريستين ليلكوف المتحدثة باسم وزير الخارجية :"كندا تشعر بالقلق من أن طرد ياسر عرفات لن يكون في مصلحة عملية السلام وسيكون له تأثير سلبي على المفاوضين الفلسطينيين الذين يتبنون وجهات نظر بناءة."

    وأضافت "نشعر بالقلق من أن يؤدي قرار طرد عرفات إلى وقوع نتائج غير معروفة العواقب."

    وقال الرئيس الفرنسي جاك شيراك إن عرفات عنصرا هاما في عملية السلام في الشرق الأوسط.

    وأضاف في مؤتمر صحفي عقده مع رئيس الوزراء الأسباني خوسيه ماريا أثنار: "الرئيس عرفات له سلطة شرعية، وهو الممثل الشرعي للسلطة الفلسطينية."

    "أعتقد أن تحييده سياسيا سيكون خطأ جسيما."

    كما قال وزير الخارجية الفرنسي دومينيك دو فيلبان إن "قرار الحكومة الإسرائيلية بطرد عرفات سيكون عملا خطيرا يمكن وصفه بأنه خطأ جسيم."

    إدانة عربية
    آلاف الفلسطينيين خرجوا بتلقائية للشوارع تأييدا لعرفات
    وقال الرئيس المصري حسني مبارك عندما سئل أثناء زيارته التي يقوم بها حاليا إلى إيطاليا عن ما إذا كانت مصر مستعدة لاستضافة عرفات إذا تم نفيه إن "المسألة ليست ما إذا كنا سنرحب به أم لا. بالطبع نحن مثل أي دولة عربية أخرى سنرحب به. لكن المشكلة أننا سنرتكب خطأ كبيرا إذا تحدثنا عن طرده."

    وأضاف: "لا أحد يمكنه معرفة ما قد يحدث في الأراضي الفلسطينية إذا طرد عرفات. ستندلع أعمال العنف والإرهاب في كل مكان، وقد يكون الموقف خطيرا للغاية."

    في حين أدانت البحرين القرار الإسرائيلي وقالت إنها تجري اتصالات مع الجامعة العربية لاتخاذ موقف عربي موحد ضد القرار الإسرائيلي.

    وقالت وكالة الأنباء البحرينية: "تدين مملكة البحرين قرار الحكومة الإسرائيلية بالموافقة من حيث المبدأ على طرد الرئيس ياسر عرفات الذي انتخبه الشعب الفلسطيني."

    ونقلت الوكالة عن متحدث باسم وزارة الخارجية قوله إن هذه الخطوة ستعرقل عملية السلام و"خريطة الطريق" وقد يكون لها "عواقب وخيمة على الموقف في الأراضي الفلسطينية."

    وحذر اليمن من أن إسرائيل ستدفع بالمنطقة إلى المزيد من العنف وإراقة الدماء إذا قررت طرد عرفات ودعا الولايات المتحدة إلى منع الحكومة الإسرائيلية من تنفيذ هذا القرار.

    وأضاف بيان نقلته وكالة الأنباء اليمنية إن عرفات هو "زعيم الشعب الفلسطيني ورئيسهم الشرعي. وأي قرار يتخذ ضد عرفات سيكون موجها ضد الشعب الفلسطيني بأكمله، ولن يسكت عليه."

    وتابع البيان قائلا: "القرار الإسرائيلي المتهور والمتشدد سيكون له عواقب وخيمة."

    وفي لبنان خرج عشرات الآلاف من الفلسطينيين في مظاهرات احتجاج في مخيمات اللاجئين في لبنان تأييدا لعرفات.

    وقالت وكالة الأنباء الفرنسية إن نحو 35 ألف شخص خرجوا في مظاهرات في مخيمات الرشيدية وبرج الشمالي وباس ومخيم عين الحلوة أكبر مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان.

    وردد المتظاهرون هتافات مثل: "لا لطرد عرفات. عرفات هو قائدنا، نحن رجالك يا عرفات."

    يذكر أن آلاف الفلسطينيين تدفقوا بصورة تلقائية إلى شوارع الضفة الغربية وقطاع غزة عقب القرار، وتعهد الزعيم الفلسطيني الذي يبلغ من العمر 74 عاما بأنه لن يخرج من الأراضي الفلسطينية حيا أبدا.

    وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي قد ترأس اجتماعا طارئا لمجلس الوزراء الإسرائيلي المصغر في أعقاب تفجيرين انتحاريين في تل أبيب والقدس أسفرا عن مقتل 15 شخصا الثلاثاء.


    منقول ( من بي بي سي )
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-09-12
  3. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    نأمل بأن يستحي شارون من هذه المعارضة العالمية بطرد رجل من وطنه

    ولكن الذي نعلمه بان أمور الحل والربط غالبا ما تكون بأيادي شارون

    سبحانه وجل شأنه يرفع من يشاء ويذل من يشاء
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-09-12
  5. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    [​IMG]
     

مشاركة هذه الصفحة