قضايا و اراء

الكاتب : حصن حب   المشاهدات : 287   الردود : 1    ‏2003-09-11
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-09-11
  1. حصن حب

    حصن حب عضو

    التسجيل :
    ‏2003-09-05
    المشاركات:
    7
    الإعجاب :
    0
    قضايا و اراء
    42647 ‏السنة 127-العدد 2003 سبتمبر 11 ‏14 من رجب 1424 هـ الخميس

    المصالح النفطية في النظام الدولي الراهن
    بقلم‏:‏ وفيق فتحي البلاشوني
    باحث في تاريخ العرب الحديث والمعاصر


    تميزت السياسة الأمريكية ـ وخلال فترة طويلة تمتد منذ نهاية الحرب العالمية الثانية وحتي وقتنا هذا ـ بأن ثمة ثوابت وأهدافا ومنطلقات كانت ولا تزال هي التي تحكم توجهاتها‏,‏ وقد فرضت حالة من التواصل نفسها علي هذه السياسة‏,‏

    فسياسة الحاضر ماهي الا تعبير عن مدركات الماضي ومستمدة منها‏,‏ وغزو أمريكي عسكري والتمركز في منطقة الخليج العربي لم يكن وليد اللحظة التي نعيشها‏,‏ فلا علاقة له بتسلط صدام حسين ونظامه ولا حتي بوصول بوش الابن الي سدة الرئاسة الأمريكية‏,‏ صحيح أن وجودهما ساعدا علي اخراج هذا السيناريو بهذه الصورة وفي هذا الظرف‏,‏ ولكنهما لم يكونا السببين الحقيقيين‏,‏

    فهناك خط من الاستمرارية واضح لا يحيد عن هذه الثوابت والأهداف‏,‏ فالمتغير في الواقع هو صيغ ووسائل التعبير عنها والتي تتغير وفقا لسيطرة إحدي هذه الوسائل علي عملية صنع السياسة الأمريكية‏,‏ وهو ما أتضح من خلال أركان الإدارة الأمريكية الحالية‏,‏ فلم تشهد ادارة أمريكية من قبل تجمعا مثل هذا العدد من أصحاب المصالح النفطية وذوي العلاقات السابقة والحالية مع كبريات شركات النفط‏,‏ مثلما شهدته هذه الإدارة فالرئيس جورج بوش الأبن سبق له أن عمل موظفا كبيرا في شركة بترول أرويوستوبوش اكسبلوريشن من سنة‏1978‏ م ـ‏1984‏ م وكان مديرا لشركة بترول هاركين اينرجي كوربويشن من سنة‏1986‏ م ـ‏1990‏ م وغني عن الذكر أن حملته الانتخابية دعمت من شركات النفط بشكل كبير‏,‏

    أما نائب الرئيس ديك تشيني فقد ترأس ادارة أحدي أكبر الشركات العملاقة المعنية بشئون الطاقة هاليبرتون من‏1995‏ ـ‏2000‏ م بينما مستشارة الأمن القومي كوندوليزا رايس كانت عضوا في مجلس ادارة شركة سيفرون النفطية في الفترة‏1991‏ ـ‏2000‏ م أما وزير التجارة دون إيفنز فقد ترأس هو الآخر ادارة شركة توم براون انك للنفط والغاز‏,‏ ولذلك كان من الطبيعي أن تركز هذه الادارة جل اهتمامها علي قطاع النفط‏.‏

    وللولايات المتحدة مع الدول المنتجة للنفط صراعات طويلة كانت أخطر فصولها في الفترة ما بين اكتوبر‏1973‏ م وحتي مارس‏1974‏ م‏,‏ حيث قامت الدول العربية المصدرة للنفط علي الدول المساندة لاسرائيل وبخاصة الولايات المتحدة الأمريكية مما ولد فزعا في الأسواق وارتفاعا في الأسعار فوصل السعر من‏5,119‏ الي‏22,18‏ دولار للبرميل‏,‏ لينتقل الصراع منذ هذا التاريخ من صراع بين الشركات النفطية والدول المنتجة الي صراع بين الحكومات الرأسمالية الغربية والحكومات المنتجة للنفط وتزعمت‏,‏وجاءت الفرصة علي طبق من ذهب عندما قام النظام العراقي السابق بغزو الكويت‏,‏

    مما دفع المنطقة بسرعة كبيرة الي منزلق خطير تمثل في طلب الدول الخليجية الحماية من الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها الغربيين مما عصف بوحدة المنطقة وجعل من الولايات المتحدة سيدة الموقف عسكريا وسياسيا بدرجة لم يسبق لها مثيل‏,‏ وتأكد هذا الموقف بعد احداث‏11‏ سبتمبر حيث اختلطت المطامع بالمخاوف ووجدت المسوغ الذي يمكن اعلانه في وجود دائم للقوات الأمريكية في منطقة الشرق الأوسط مما أسرع من عملية تنفيذ المخطط الأمريكي للسيطرة علي منابع النفط بالتدخل المباشر دون الاعتماد علي وسيط فبدأ مسلسل محاربة الإرهاب‏!‏ فكانت أفغانستان للسيطرة علي نفط بحر قزوين

    ثم جاءت العراق والتي تشير التقارير الي أن المخزون الثابت للنفط العراقي قد يصل الي‏260‏ مليار برميل اي حوالي‏20%‏ من مخزون العالم عندما تستأنف أعمال البحث والتنقيب بجدية‏,‏ وعلي الرغم من معارضة الدول الأوروبية الكبري لهذه الحرب إلا أنها هذه المرة لم تأب لهذه المعارضة مستندة في ذلك علي قوة دفع أحداث سبتمبر‏.‏ ولا ريب في أن هذه السيطرة ستساهم بشكل كبير في تحسين الحالة الاقتصادية المتردية التي أصابت أمريكا نتيجة احداث سبتمبر والتي اتضحت من خلال موجة الانهيارات للشركات الأمريكية‏,‏ بالأ ضافة الي التردي المستمر في مؤشرات البورصة الأمريكية‏,‏ وزيادة نسبة البطالة‏,‏ وزيادة حجم الاستهلاك الأمريكي للطاقة في ظل توقعات بنفاد الاحتياطي خلال عشرة أعوام وكذلك ستساهم في تحقيق اهدافها الاستراتيجية كقطب أوحد مهمين فالتحكم في الثروات النفطية في الخليج وإخاضاعها لسيطرة أمريكية كاملة ومباشرة يعني التحكم في سلعة استراتيجية لا غني عنها‏,‏ مما سيعطيها ميزة لا تتوافر لغيرها من الدول الكبري الأخري
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-09-11
  3. مُجَاهِد

    مُجَاهِد قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-05-11
    المشاركات:
    14,043
    الإعجاب :
    0
    مشكوور أخي ..

    ولك تحياتي ..
     

مشاركة هذه الصفحة