الأسنان

الكاتب : عدنان قشوة   المشاهدات : 820   الردود : 3    ‏2003-09-08
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-09-08
  1. عدنان قشوة

    عدنان قشوة عضو

    التسجيل :
    ‏2003-08-02
    المشاركات:
    74
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ان الأسنا ن لها تأثير كبير في صحه الأنسان ولها اهمية في راحة الانسان ولها تأثيرها الفاعل في أعاقة الانسان والتقليل من راحته فكم يا ناس يتألموا من الأسنان واألم الاسنان فما هو يترى الحل في جعل الأسنان في صحه جيده وانا اعرف ما هي الطرق ولكني اريد ان يكون الأرشاد منكم انت يا أحبابي في المجلس اليمني لكي اجعل الناس الذين لم يصدقوني في ان الأكثار من الحلويات له دور فعال في أنهاك صحة الأسنان فما على كل واحد منك الا ان يقول رأيه وما هو الشئ الذي ينهك الاسنان وما هو الشئ الذي يجعل الاسنان قوية وفعالة وشكرآ لكم
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-09-08
  3. Hani Mana'a

    Hani Mana'a عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-08-29
    المشاركات:
    603
    الإعجاب :
    0
    الاســــنان

    جزاك الله خير على هذا المقال الرائع ...

    قــــــات + سجارة + حـــــلويات + التمبل ؟؟ + عدم تنظيف الاسنان = أأأأأأه ياطرسي

    الله بايعين .. تحياتي لك ...Hani Mana'a
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-09-09
  5. مزون

    مزون عضو

    التسجيل :
    ‏2003-08-13
    المشاركات:
    90
    الإعجاب :
    0
    مرحبا.....

    أخي الكريم.... بلا شك إن ألم الأسنان هو ألم لا يطاق.... يجعل الإنسان في بعض الأحيان عاجز حتى عن القيام بأبسط واجباته...
    أهم شي إنه الإنسان يكون مقتنع تماما... إن الأسنان نعمة من الرحمن... نعمة لابد من المحافظة عليها... نعمة لا يعوضنا عنها ...أي شي في الكون.
    للأسنان فوائد كثيرة لصحة الإنسان

    يتم مضغ الطعام بواسطة الأسنان مما يسهل عملية الهضم ، وفقدانها يؤدي إلي صعوبة القضم والمضغ وبالتالي يحد من اختيار نوع الطعام.

    تعطي الأسنان واللثة السليمة مظهرا جيدا ، وفقدانها أو إصابتها بالمرض يجعل الشخص يبدو أكبر من عمره.

    تساعد الأسنان على النطق السليم ، وفقدانها يؤدي إلى تداخل الحروف وينتج عن ذلك صعوبة في النطق السليم للكلام.

    يمكن أن يؤدي الفقدان المبكر للأسنان اللبنية عند الأطفال إلى ظهور الأسنان الدائمة في غير مكانها الصحيح وإلى تزاحم الأسنان في الفكين ويؤثر ذلك على المظهر العام للوجه.

    من الممكن أن يحتفظ الإنسان بجميع أسنانه أو أغلبها سليمة طوال حياته بالمحافظة عليها والاهتمام بها وقد أظهرت دراسة الجماجم القديمة هذه الحقيقة.

    الإكثار من تناول الأطعمة السكرية يعد أحد المسببات الرئيسية للإصابة بتسوس الأسنان
    يعتبر تناول السكريات من المسببات الرئيسية لتسوس الأسنان ، حيث تتغذى البكتيريا الموجودة في الفم على السكر وينتج عنه الحامض الذي يهاجم الأسنان ويسبب تآكلها .ولا يعتمد تسوس الأسنان على كمية السكر المتناول فقط ولكن على عدد المرات التي تتعرض خلالها الأسنان للمادة السكرية . فكلما زادت هذه المرات كلما تكون الحامض الذي يؤثر على الأسنان ويسبب تأكلها.

    المقصود بالسكر هو السكر المصنع (سكروز) ، و هو السكر الذي يضاف ألي الطعام .وهناك ما يسمى بالسكر الخفي، وهو السكر الموجود في بعض المواد الغذائية الجاهزة مثل صلصة الطماطم(الكاتشب) وبعض أنواع البسكويت المملح وأطعمة الأطفال الجاهزة.

    تعتبر الرضاعة الصناعية من الأسباب الرئيسية لأصابه أسنان الأطفال بالتسوس إذ غالبا ما يضاف السكر إلى الحليب الحاوي أصلا على نسبة من سكر مما يجعل المادة السكرية متواجدة بفم الطفل بصفة مستمرة .

    عند الشعور بالرغبة في تناول الطعام بين الوجبات علينا تجنب الأطعمة السكرية والإستعاضه عنها بتناول لأطعمة الخفيفة إلى لا تضر بالأسنان مثل الجبن ، الفواكه والخضراوات الطازجة ، الروب والعصائر الطبيعية والمكسرات كما يجب غسل الفم ( والأسنان ) بعد تناول الطعام .

    المرأة الحامل عرضة للإصابة بتسوس الأسنان وأمراض اللثة نتيجة للتغيرات الهرمونية التي تحدث أثناء فترة الحمل . لذا يجب على المرأة الحامل الاعتناْء بغذائها أثناء فترة الحمل وتجنب الأطعمة السكرية خاصة بين الوجبات ، والاهتمام بنظافة الفم بعد كل وجبة.

    استخدام الفلورايد بأشكاله المختلفة يساعد على خفض نسبة الإصابة بتسوس الأسنان بما يصل إلى 50 % تقريبا

    الفلور عنصر كيميائي يوجد في الطعام والمياه والتربة . ومادة الفلور مهمة ومفيدة جدا للأسنان ، والفلورايد يساعد على مقاومة الإصابة بالتسوس حيث يتفاعل مع بلورات طبقة المينا ويكون طبقة مقاومة للتسوس حيث يترسب الفلور في المينا والعاج ، والعظام فيقوى بنيتها وأنسجتها .

    استخدام معجون الأسنان المحتوى على الفلورايد يقوى الأسنان ويقلل فرص إصابتها بالتسوس وهنا يكون تأثيره موضعيا فقط حيث يتحد مع الجزء الخارجي للمينا ويعمل على حمايته من التسوس ومعجون الأسنان مضافا إليه الفلوريد في متناول الجميع

    وضع طلاء الأسنان الواقي على الشقوق والوهاد الموجودة في الطواحين يحد من الإصابة بالتسوس(fissure sealent)
    إذا كان سطح السن القاضم ( الطاحن) مبطن بمادة عازلة ، فإنه يكون أقل عرضة للتسوس . وعادة توضع هذه المادة العازلة على شقوق الأسنان ( الرحى) بحيث تمنع تجمع بقايا الطعام فيها وبالتالي تحد من إصابتها بالتسوس .

    اللويحة الجرثومية ( البلاك) هي السبب الرئيسي لحدوث أمراض اللثة

    تعتبر اللويحة الجرثومية الموجودة بالفم ( البلاك) هي السبب الرئيسي لمرض اللثة ، فعندما يتجمع البلاك على سطح الأسنان فأنه ينتج مواد سامة تهاجم اللثة وتسبب التهابها وبالتالي تلف الأنسجة المحيطة بالسن.

    من العلامات الأولية للإصابة بمرض اللثة احمرارها ، وتورمها ونزفها. وفي بداية الإصابة من الممكن اتباع الطرق الوقائية للسيطرة عليه، ولكن إذا أصاب أنسجة اللثة الداخلية والعظم المحيط بالسن فإن هذا التلف يعتبر دائما .ومن الممكن علاج اللثة في هذه الحالة ، ولكن لا يمكن أن تعود إلى حالتها الطبيعية.

    هناك أيضا عوامل أخرى تساعد على ظهور أمراض اللثة مثل إهمال العناية بالأسنان ، التنفس من الفم ، استعمال بعض الأدوية ، بعض أمراض الدم مثل فقر الدم ( الأنيميا) واللوكيميا ، كذلك وجود القلح أو الجير ، الحواف الحدادة للتراكيب الصناعية المختلفة ، بالإضافة إلى التغيرات الهرمونية التي تحدث أثناء الحمل.

    تنظيف الأسنان بالطريقة الصحيحة يحد من الإصابة بأمراض اللثة وتسوس الأسنان
    إن الاهتمام بنظافة الأسنان والانتظام في استعمال فرشاة الأسنان المناسبة والخيط الطبي يمثل 90% من طرق الوقاية من أمراض اللثة.وصدق رسول الله – صلى الله عليه وسلم –إذ يقول " لولا أشق على أمتي وعلى الناس لأمرتهم بالسواك قبل كل صلاة ".

    وهناك بعض النصائح التي يجدر الالتزام بها لضمان تنظيف الأسنان جيدا :- ·
    أن تكون الفرشاة صالحة للاستعمال ، صغيرة الحجم وسهلة التنظيف ( يفضل أن تكون شعيرات الفرشاة من النايلون وذلك لسهولة تنظيفها ).

    · أن يكون وقت تنظيف الأسنان كافيا ( أي لا تقل المدة التي تستغرقها عملية التنظيف عن 3 دقائق ).

    · أن يتبع الأسلوب الصحيح في التنظيف وذلك بتقسيم الفم إلى أجزاء وينظف كل جزء من جميع النواحي ( الداخل ، والخارج والسطح القاضم).

    · أن يكون التنظيف على الأقل مرتين يوميا ويعتبر ذلك كافيا جدا إذا ما تم بطريقة صحيحة وفعالة . أما أوقات التنظيف فيستحسن أن تكون بعد الأكل مباشرة وقبل النوم مساء.

    · استعمال الخيط الطبي في تنظيف ما بين الأسنان ( يفضل قبل استعمال الخيط الطبي مراجعة فنية الأسنان لمعرفة الطريقة الصحيحة لاستخدام الخيط الطبي).

    في حالة الأم الحامل التي تشعر بالغثيان من معجون الأسنان فيمكنها استخدام فرشاة الأسنان مع الماء فقط دون إضافة المعجون.

    بالنسبة للأطفال الصغار يجب وضع كمية صغيرة من معجون الأسنان ( بحجم حبة البازلاء ) وذلك لان الأطفال عادة يبلعون المعجون مما قد يسبب لهم الضرر.

    تجنب بعض العادات والممارسات الخاطئة التي تتسبب في الضرر بالأسنان
    استخدام اللهاية يمكن إن يؤدى إلى تشوهات في الفكين واختلال في انطباق الأسنان، لذا يجب عدم استعمالها وكذلك محاولة التخلص من عادة مص الإصبع.

    الرضاعة الصناعية التي غالبا ما يضاف إليها السكر يمكن أن يسبب النخر الكلى لأسنان الطفل الرضيع .

    تجنب التدخين حيث يهلك اللثة، ويزيد من فرصة الإصابة بالسرطان.

    تجنب استخدام الأسنان لكسر بعض المواد الصلبة .

    تجنب وضع الأسبرين على أنسجة الفم لتهدئة الألم .

    تجنب تناول الطعام على جهة واحدة لان ذلك يؤدى إلى إصابة الجهة المهملة بأمراض اللثة إذا لم يتم العناية بها .

    الزيارة الدورية لطبيب الأسنان أمر ضروري

    علينا جميعا أطفال وكبارا زيارة طبيب الأسنان بصفة دوريه وذلك للاكتشاف المبكر لإصابات الأسنان و اللثة ، وعدم الانتظار لحين الشعور بالألم حيث يصبح تأخر العلاج قد يؤدى إلى فقد الأسنان.
    تحيـــــــــــــــــــــــــاتـــــــــــــــــــي
    م ن ق و ل بتصــــــــــــــــــــــــــرف
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-09-10
  7. عاشق الابتسامات

    عاشق الابتسامات مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-28
    المشاركات:
    5,630
    الإعجاب :
    8
    ممتااااااااااااااز جدا ..
    اشكركم كلكم .. واخص الاخت مزون للاهتمام بمواضيع الاسنان ..
    سعيد بكم ..

    وبإذن الله قريبا ..

    ولا اقول لكم بعدين ..
     

مشاركة هذه الصفحة