يوميات مغترب في ارض الوطن ( حلقات كل يومين )

الكاتب : الوادي والصحراء   المشاهدات : 304   الردود : 1    ‏2003-09-05
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-09-05
  1. الوادي والصحراء

    الوادي والصحراء عضو

    التسجيل :
    ‏2003-09-05
    المشاركات:
    8
    الإعجاب :
    0
    الحمدلله لقد عدت امس من ارض الوطن بعد زيارة دامت شهر كامل ، شهر عدى من عمري لا ارغب ان يتم احتسابه من عمري لكي اعيده مرة بعد مرة لكي انعم بحياتي كمواطن تنفس هواء الوطن الصافي في هذا الموضوع الذي اتمنى ان يحوز على اعجابكم كمشاركة اولى لي ساقوم يوم بعد يوم بكتابة موضوع يروي مشاهداتي لارض الوطن و هي عبارة عن مذكرات اتمنى ان تحوز على رضاكم و ان شاء الله ببداء من الليلة و للعلم جميع الكتابات ستكون في هذا الموضوع لذلك يمكنكم الاحتفاظ به في المفضلة لاني لا ارغب في تشتيتكم في البحث عن الحلقات
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-09-05
  3. الوادي والصحراء

    الوادي والصحراء عضو

    التسجيل :
    ‏2003-09-05
    المشاركات:
    8
    الإعجاب :
    0
    الوصول الى ارض الوطن

    مضت ثمانية اعوام منذو اخر زيارة لي لارض الوطن ثمانية اعوام مضت و انا في شوقي و حنيني لارض الوطن لكن هذه المرة اصراري دفعني دفع للعودة و هنا بدأت المغامرة الرائعة على ارض المطار ( مطار صنعاء الدولي ) لم يتغير شيء في مطار صنعاء الدولي سوى اجهزة الكمبيوتر الجديدة الرائعة الموجودة امام ضباط الجوازات خاصة شاشات البلازما الرائعة لكن هناك اختلاف اهم و هو المعاملة الاكثر من رائعة من قبل افراد الجوازات و كأني لست في نفس الدولة التي زرتها قبل عشرة اعوام لاول مرة في حياتي و التي كان مذهب اهلها كم تدفعي لكي تنتهي اجراءاتك اسرع ، نعم قبل ثمانية اعوام بعد حرب 94 كان هناك تقدير للمغترب لكن هذه المرة التقدير اعلى ، حتى هنا انتهت قصتي في المطار حيث تم الاجراءات باحسن ما يكون لكن خروج للعالم الخارجي للمطار هنا بدأت مشكلة موجودة في دول العالم الاخر لكنها غير موجودة عند ابواب المطارات الا و هي ظاهرة التسول حيث تكالب نوعين من المتسولين علينا النوع الاول و هم المتسولون العاديون و هؤلاء يدفعونك للجنون من جراء الهجوم المباغت الذي يقومون به تجاهك اما الصنف الثاني فهو الصنف السيء العالمي الانتشار في جميع دول العالم الا و هو سائقوا التكاسي او ما يطلق عليها سيارات الاجرة و ترى ما تتعرض له من ابتزاز لا يقبله عقل لكن ما ساعدنا ان اخي يدرس في احدى جامعات صنعاء لنكتشف بعد مفاصلته لهم ان السعر نزل للنصف و هذي مشكلة ليس لها حل لان جميع دول العام الثالث تعاني منها فكيف نستطيع حلها و غيرنا لم يستطع.
    هنا بدأ الانطلاق نحو صنعاء لنرى مظاهر الحياة فيها و التي تتناقض مع بعض اشد تناقض قد لا تجده في اي عاصمة اخرى..
    و للحديث بقية
     

مشاركة هذه الصفحة