دعوى عدم صلاحية هذا الدين لمواكبة العصر

الكاتب : ابن الوادي   المشاهدات : 287   الردود : 1    ‏2003-09-03
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-09-03
  1. ابن الوادي

    ابن الوادي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-27
    المشاركات:
    7,411
    الإعجاب :
    0
    من احد المواقع الاسلامية :

    دعوى عدم صلاحية هذا الدين لمواكبة العصر

    مازال أعداء الاسلام يلهثون خلف قافلة الاسلام ، محاولين النيل منه ، موالاةً منهم للشيطان وللكفر والكافرين ، ، وبراءة من الايمان والاسلام والمؤمنين

    قال جل وعلا ود كثير من أهل الكتاب لو يردونكم بعد ايمانكم كفارا حسدا من عند انفسهم من بعد ما تبين لهم الحق

    ومن الدعاوى التي يروج لها أمثال اولئك النفر الشرذمة ويدسون بها السم ، ويحاولون أن يفرقوا الصف ، دعوى عدم صلاحية الدين الاسلامي لمواكبة العصر فيدعون كذبا وافتراء أن دين الاسلام قد جاء لأناسٍ كانوا يعيشون في صحراء ، يأكلون التمر ويشربون مياه الآبار ويركبون البغال والحمير ، فكان هذا الدين ــحسب زعمهم ـــ يناسب اولئك الناس ويلائم فترتهم

    وأما الآن فقد تعاقبت الأزمان والقرون وتغيرت الأحوال وتبدل الناس ، وحصل التقدم والحضارة ، وأن هذا الدين بزعمهم لم يعد صالحا لمواكبة هذا التطور والارتقاء ، ولا أن يساير هذه المدنية كبرت كلمةً تخرج من أفواههم إن يقولون إلا كذبا

    فنقول

    إن هذا القول منكم هو ديدن وعلامة أعداء الله تعالى من حين أن أرسل الله الرسل ، فأنتم حزب واحد وفي خندق واحد ‘ فما من رسول بعثه الله تعالى إلا وجد من يكذبه ويفتري عليه كذلك قال الذين من قبلهم مثل قولهم تشابهت قلوبهم

    ثم نقول لهؤلاء الذين تزعموا وتبنوا هذه الفكرة الخبيثة إسأل نفسك هل وجدت هذا الدين يتصادم أو تصادم مع أي مخترع جديد ؟! هل تعارض هذا الدين مع أي ظاهرة كونية ؟! ألم يحث هذا الدين على التقدم والأخذ بأسباب القوة ؟!!! سبحان الله العظيم

    إذا كان هناك اخلاص وصدق ي الاجابة فلن يكون إلا الاذعان لهذا الدين والتسليم له كل التسليم ، والقول الصدق بأن هذا الدين من عند الله تعالى وهو صالح لآخر الزمان وأن فيه صلاح الدنيا والدين

    فإن أي مخترع حديث وأي اكتشاف جديد وأي تعرف جديد على الحقائق الكونية المحيطة بنا ، لها أصل في قرآننا ، إما صريح ، وإما مجمل ، وإما مشار إليه ، أو على الأقل لا يتعارض مع القرآن الكريم

    نجد القرآن الكريم مثلاً يسبق العلم الحديث بأن الحس يكون في طبقة الجلد الخارجية حيث قال جل وعلا كلما نضجت جلودهم بدلناهم جلودا غيرها ليذوقوا العذاب فبين سبحانه أن مراكز الحس في الجلد ، وهذه الآية كانت سبباً في اسلام عدد كثير من علماء الغرب

    وأيضا ما توصل إليه العلم الحديث أن الهواء يقل فيه الأكسجين كلما صعدنا إلى أعلى وهذا من اكتشافاتهم حديثا ، ولقد سبقهم القرآن بذلك فقال جل وعلا ومن يرد أن يضله يجعل صدره ضيّقاً حرجاً كأنما يصّعد في السماء وما ضيق الصدر عند الصعود إلى أعلى إلا لقلة الأكسجين وغير ذلك من الأمور التي ذكرها القرآن الكريم وألمح إليها

    ولكننا لا نجعل ماتوصلوا إليه من علم حجة على صدق القرآن وصحة الدين ، بل الأصل عندنا هو الايمان بهذا الدين والتصديق به ، ولكن ما هو إلا كشف بعض الحقائق لهؤلاء الكفرة والمشككين في الدين من باب إقامة الحجة عليهم

    اللهم أبرم لهذه الأمة أمر رشد يعز فيه أهل الطاعة ويعافى فيه أهل المعصية ياسميع الدعاء
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-09-03
  3. الحُسام اليماني

    الحُسام اليماني مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-06-07
    المشاركات:
    3,541
    الإعجاب :
    0
    بارك الله فيك أخي الكريم على موضوعك الرائع وهؤلاء هم العلمانيين و اصحاب الأفكار الشاذة الوافدة و لقد كان لهم صولات و جولات في السابق و لكن الأن الوعي الإسلامي في تصاعد مستمر و الصحوة الأسلامية مستمرة و بداء أبناء المسلمين يعيدون ثقتهم بدين الإسلام و يعرفوا أن لا عزة و لا كرامة الإ بهذا الدين الذي فيه كل مقومات الحضارة و التقدم و كل مبأدى الإنسانية السامية التي تحفظ لهذا الإنسان عزتة و كرامتة ....

    موضوع رائع اخي العزيز ابن الوادي كروعتك اخي الكريم ونتمني منك المزيد من المواضيع المفيدة و النافعة حتى تستمر مسيرة التنوير و يعرف الشباب في المجلس عظمة هذا الدين .
     

مشاركة هذه الصفحة