سلسلة دروس في الإيمان ........

الكاتب : الشاحذي   المشاهدات : 1,265   الردود : 26    ‏2003-09-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-09-02
  1. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    [ALIGN=JUSTIFY]
    يعتبر الإيمان واحداً من أهم ركائز الاعتقاد لدى المسلم , ويظل هذا الموضوع من أهم المواضيع التي ينبغي لكل مؤمن أن يتعرف عليها وأنا لن أخوض في طبيعة الإيمان وأركانه فالكل يعلم أركان الإيمان الستة التي يحفظها جميعنا عن ظهر قلب وهي "الإيمان بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر والقدر خيره وشره" , وسأعرج في هذه الطيافة على المواضيع التالية التي سنتناولها جميعاً إن شاء الله بشيء من الدراسة والإثراء ... آملاً أن أوفق في طرح الموضوع معتذرا ًمقدماً عن أي خطأ أو هفوة أو زلة قد تصدر – بدون قصد - ...
    هذا والمواضيع التي سنطرقها هي :
    - تعريف الإيمان .
    - أهمية الإيمان لقبول الأعمال .
    - مراتب أهل الإيمان .
    - كمال الإيمان . (في حلقتين)
    - ثمرات الإيمان في الحياة الدنيا .
    - ثمرات الإيمان في الحياة الآخرة .

    وعليه فإن أول سلسلة من حلقاتنا هذه ستكون حول تعريف الإيمان .. فإلى ذلكم الحين أستودعكم الله ... منتظراً مقترحاتكم ومداخلاتكم الرائعة ...
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-09-02
  3. الحُسام اليماني

    الحُسام اليماني مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-06-07
    المشاركات:
    3,541
    الإعجاب :
    0
    موضوع في غاية الأهمية و فعلا نحتاج لمثل هذه المواضيع التي يتم من خلالها

    أولاً : التعارف على الايمان و شروط الأيمان
    ثانياً : ترسيخ جذور الإيمان في قلوب المسلمين و التحول من مجرد مسلمين فقط إلى مرحلة الأيمان
    ثالثاً:نشر العلم و المعرفة بين شباب المنتدي

    أنا بدوري أقوم بتثبيت الموضوع لأهميته و حيث سيكون في حلقات فأقتراح أن يكون الموضوع بأكملة في نفس هذا الموضوع المثبت حتى تعم الفائدة و يمكن متابعة موضوع الأيمان و كذلك التفاعل مع حلقات الموضوع و من لدية أي زيادة فيتم إضافتها لهذا الموضوع .

    بارك الله فيك أخي الكريم و نسأل الله أن يوفقك و ينفعنا جميعا بما ستقوم بشرحة و منتظرين الحلقات بفارغ الصبر
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-09-02
  5. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    أخي الحبيب الحسام ...
    لقد غمرتني بكرمك اللامتناهي , وأذقتني من حلاوة خصالك ما أسكرني ...
    أشكرك جزيل الشكر على تثبيت الموضوع ...

    وطلبكم مجاب ..
    ولك مني فائق الاحترام ...
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-09-02
  7. ابن الوادي

    ابن الوادي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-27
    المشاركات:
    7,411
    الإعجاب :
    0
    فعلا موضوع في غاية الاهمية

    ونرجو ان تعمم الفائدة

    مع فائق تحياتي للاخ الشاحذي على تبنية الموضوع

    وشكرا للاخ الحسام للاهتمام والتثبيت

    وانشاء الله لكم خير الجزاء عند الله العلي القدير على جهودكم

    اجمل التحيات
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-09-03
  9. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    تعريف الإيمان :

    [ALIGN=JUSTIFY]يأتي الإيمان في الكتاب والسنة بعدة معانٍ منها :
    1- التصديق : قال تعالى "وما أنت بمؤمن لنا ولو كنا صادقين" , والتصديق واليقين عملان من أعمال القلب .
    وهذا شأن عظيم من شئون الإيمان , فلا معنى لإيمان لا يقود إلى يقين , ويظل المرء بين لهيب الشكوك , كل يوم يقذفه شك نحو شك جديد , فالقلب المؤمن هادئ ساكن مطمئن لما تشربه من يقين الإيمان ولما وصل له فؤاده من سكينة المعرفة , وخالط أحاسيسه من مشاعر الحق ومعرفة الوجهة ..

    2- ويأتي الإيمان بمعنى الإعلان عنه بالقول : قال تعالى "قولوا آمنا بالله وما أنزل إلينا" .
    فالإيمان طاقة محركة وخلاقة , وهذه الطاقة لا بد لها من نفاذ , ولو استقرت في قلب المؤمن ولم تنبعث من خلال تدفقات تفيض على الظاهر لأصبح إيماناً ساكناً , لم يصل إلى طور إثارة الظاهر , والتعريف بمكامن النفس , إن المؤمن الحق هو الذي لا يخشى في الله لومة لائم , فهو وادع النفس ظاهر المعاني , يدفعه إيمانه بأن يصدح بالحق وأن يوظف ظاهره لخدمة باطنه , وإن ناقض أحدهما الآخر صار منافقاً ولا حول ولا قوة إلا بالله ... هذا هو الإيمان الذي يعلن عن نفسه بلا مواربة ولا يحتاج إلى رتوش ..

    3- العمل : "إنما المؤمنون الذين آمنوا بالله ورسوله ثم لم يرتابوا وجاهدوا بأموالهم وأنفسهم في سبيل الله أولئك هم الصادقون" . ومن السنة قول المصطفى صلى الله عليه وسلم : "الإيمان بضع وستون شعبة أفضلها قول لا إله إلا الله وأدناها إماطة الأذى عن الطريق والحياء شعبة من الإيمان"
    فالإيمان إن لم يقترن بعمل فهو ناقص الأركان متصدع البنيان , ويشابه إلى حد بعيد إيمان إبليس الذي آمن بلسانه ولم يظهر هذا الإيمان بفعاله ...


    [ALIGN=JUSTIFY]وإلى اللقاء في الحلقة القادمة إن شاء الله , في موضوع جديد (أهمية الإيمان لقبول الأعمال .)

    والسلام عليكم ...
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-09-03
  11. رمال الصحراء

    رمال الصحراء مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-30
    المشاركات:
    11,312
    الإعجاب :
    1
    جزاك الله خيرا أخينا أبو أنس على مواضيعك المتألقة والمتميزة دوماً..
    ودائماً في انتظار ما يخطه بنانك..

    رمال الصحراء..
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-09-03
  13. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    أختي رمال الصحراء...
    جزاك الله خيراً على المرور والتشجيع ...
    وسأواصل استجابة لطلبكم إن شاء الله ...
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2003-09-04
  15. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    أهمية الإيمان لقبول الأعمال :

    [ALIGN=JUSTIFY]قال تعالى : "وقدمنا إلى ما عملوا من عمل فجعلناه هباءً منثوراً"
    وقال عليه الصلاة والسلام "إن الله لا يظلم مؤمناً حسنة يعطى بها في الدنيا ويجزى بها في الآخرة وأما الكافر فيطعم بحسناته ما عمل بها لله في الدنيا حتى إذا أفضى إلى الآخرة لم تكن له حسنة يجزى بها"
    ومن هنا يتبين لنا أن الإيمان يتحقق في الناس بثلاثة أمور (اليقين والاعتقاد – القول – العمل) وحين أن يخلو الإيمان من العمل فإنه يصبح كإيمان إبليس نطق بلسانه ما لم يقره عمله . والعمل الصالح بلا إيمان لا فائدة تجنى من ورائه إذ أنه يصبح يوم القيامة هباء منثوراً قال تعالى "وقدمنا إلى ما عملوا من عمل فجعلناه هباءً منثوراً" , فإن من أوجب الواجبات هو الاهتمام بشروط الإيمان الثلاثة لاكتماله فلابد من يقين يسكن القلب , وألفاظ تنبئ عما في الصدر , وأفعال من الجوارح يفيض عليها إيمان القلب فيحركها . ولولا إيمان المؤمن لتحول إلى مسخ غريب الأطوار , أو قل جسماً مفرغاً تعزف فيه الرياح ويستجيب قلبه لكل ناعق .. فالمؤمن مبصر بإيمانه الثابت , والإيمان نظر ثاقب ينفذ من القلب إلى العين فتحكم الأشياء ويحكمها . "لا إيمان لمن لا أمانة له" , "لا يزني الزاني وهو مؤمن" , هذه مؤشرات تدل على حياة القلوب , وهي من الأعراف التي تقف عليها الأرواح لتستمع إلى حداء المسيرة الربانية .. لا خير في إيمان لا يعدل اعوجاجاً ولا يقيم انحرافاً ولا يبصر طريق ..

    إيمان المرء يدفعه لأن يعيش لله , ويموت لله , وما بين الحياة والموت عمل دائب أيضاً .. لله ..
    المؤمن واثق الخطى نحو نور الله الذي لا يخبو , يحار الناس وهو المطئن , يتهافت الناس على الدنيا وهو على أبواب الآخرة يزاحم , يرغب الناس وهو يرهب , يجود بأي شيء من أجل أن يحصل على أعظم شيء .. إيمان المؤمن هو الصخرة الشماء التي تتحطم عليها الغرائز والشهوات , وإيمانه ميزانه . عليه يرجح كفة على أخرى .. فيرنو بعينه إلى الجنان وقلبه في حياضها يرفرف ..

    والسلام عليكم ...
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2003-09-05
  17. أبو الفتوح

    أبو الفتوح مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-12-25
    المشاركات:
    7,833
    الإعجاب :
    31
    بارك الله فيك أخي الكريم الشاحذي ونسأل الله ان يتقبل منك .
    الإيمان هو ما يحتاجه المسلمون اليوم وخلونا منه من اهم اسباب نزع المهابة من قلوب اعدائنا . وجبن من نرى من جيوشنا . وتعلم معاني الإيمان من اهم الخطوات الصحيحة للإيمان . تسلم ومرة أخرى نسأل الله ان يتقبل منك ومنا صالح أعمالنا.
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2003-09-05
  19. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    أهلاً بعودتك الحميدة استاذنا القدير أبا الفتوح ...
    شكر الله لك وبارك فيك ...
     

مشاركة هذه الصفحة