5 مدن تتنافس على الفوز باستضافة الألعاب الأولمبية لعام 2008 وبكين المرشحة الأبرز

الكاتب : علي العيسائي   المشاهدات : 806   الردود : 0    ‏2001-07-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-07-13
  1. علي العيسائي

    علي العيسائي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-07-06
    المشاركات:
    1,469
    الإعجاب :
    7
    تحسم اللجنة الاولمبية الدولية اليوم في موسكو اسم المدينة التي ستستضيف دورة الالعاب عام 2008 التي تتنافس عليها 5 دول هي الصين وفرنسا وكندا وتركيا واوساكا.
    وتختار اللجنة خلال جلستها الـ112 المدينة المضيفة لدورة العاب 2008 من بين خمس مدن بقيت حتى التصفية النهائية وهي بكين وباريس وتورونتو (كندا) واسطنبول (تركيا) واوساكا (اليابان).
    وكانت 10 مدن قد قدمت ترشيحها في الوهلة الاولى لاستضافة الالعاب فخرجت من التصفية الاولى بانكوك وكوالالمبور وهافانا والقاهرة واشبيلية (اسبانيا) بعد زيارات لجنة التقويم التابعة للجنة الاولمبية الدولية والتي وجدت انها لا توفر الضمانات الاساسية لاحتضان الحدث الاولمبي.
    واعتبرت لجنة التقويم ملفات باريس وتورونتو وبكين «ممتازة وتستطيع جميعها استضافة الالعاب الاولمبية».
    وسيقوم المسؤولون عن ملف ترشيح كل من المدن الخمس بمرافعة شفهية اخيرة امام اللجنة التنفيذية للجنة الاولمبية الدولية صباح اليوم وقبل الاقتراع. وستكون الاستضافة من نصيب المدينة التي ستحصل على الاغلبية المطلقة من الاصوات (الامتناع عن الاصوات والاوراق البيضاء او الملغاة لا تأخذ بعين الاعتبار).
    وسيشارك في التصويت 122 عضوا تابعا للجنة الاولمبية الدولية، سيكون نحو 110 منهم حاضرين في موسكو، وسيصوت كل منهم مرة واحدة في كل دور من ادوار التصويت، وسيمتنع كل عضو ينتمي الى احدى المدن المرشحة عن التصويت ما دامت المدينة ضمن دائرة المنافسة، وبالتالي فان 13 عضوا (يابانيين وتركياً و4 كنديين و3 صينيين و3 فرنسيين) سيمتنعون في الدور الاول. وسيتم التصويت بطريقة سرية (الكترونيا).
    وفي حال عدم حصول اي من المدن الخمس على الاغلبية المطلقة في الدور الاول فان المدينة التي تحصل على اقل عدد من الاصوات تخرج من المنافسة، ويعاد التصويت من البداية في الادوار التالية.
    ولا يحق للاعضاء الفخريين واعضاء الشرف والاعضاء الموقوفين التصويت، كما ان التصويت بالتفويض غير مسموح به.
    وبعد فشلها بفارق صوتين خلف سيدني في استضافة الالعاب الاولمبية لعام 2000 تبدو بكين مرشحة فوق العادة لتحقيق حلمها باستضافة الالعاب الاولمبية لعام 2008 رغم ان ملفها يبقى حتى الآن على الورق ويلقى معارضة منظمات الدفاع عن حقوق الانسان.
    وعكس باريس وتورونتو، منافستيها المباشرتين، يتعين على بكين تقريبا بناء جميع المواقع الرياضية التي ستحتضن الالعاب: 22 بين 37 موقعا ووسائل هامة للنقل واشغال ضخمة في مجال الاتصالات.
    ويحظى ملف بكين بدعم كامل من الحكومة والشعب الصينيين (95 في المائة). ويرتكز مشروع بكين على تشييد صرح هائل «اولمبيك جرين» في شمال العاصمة، هو عبارة عن مكان فسيح يقام عليه بشكل خاص القرية الاولمبية والملعب الاولمبي.
    وتعهدت الحكومة الصينية بالعمل على تخفيض نسبة التلوث البيئي في العاصمة بكين، في الوقت الذي تبقى فيه مشكلة حقوق الانسان عالقة مع احتمال قيام مظاهرات قبل وخلال تنظيم الالعاب. وينتظر سكان العاصمة الصينية بفارغ الصبر قرار اللجنة الاولمبية الدولية اليوم، وهم يأملون في ان يتوج القرار ظهور الصين على الساحة العالمية.
    ويحاول الصينيون، اقناع انفسهم بأن البلد الاكثر سكانا في العالم (1.3 مليار نسمة) له الحق اخيرا في تنظيم الالعاب الاولمبية بعد 20 عاما من التحديث الاقتصادي والانفتاح على العالم.
    وارتدت المدينة التي يسكنها 12 مليون نسمة حلة من الشعارات الداعمة لترشيحها، وتحتل التعويذة التي صممت للالعاب امكنة بارزة على تقاطعات الشوارع الرئيسية.

    * فرنسا: تملك باريس كل المقومات التي تؤهلها لاستضافة الالعاب الاولمبية ولدى مسؤوليها ثقة كبيرة وعزيمة قوية لنيل الفوز باستضافة دورة .2008 وقال رئيس لجنة ترشيح باريس 2008 كلود بيبيار «سنذهب الى موسكو للتحدي وسنربح»، مضيفا «ان جودة ملفنا هي التي سترجح كفتنا، وليست الاسباب ذات الطابع السياسي والجغرافي التي تصب في مصلحة بكين».
    وتلخص وزيرة الشباب والرياضة ماري جورج بوفيه الوضع بطريقتها «اننا في وضع تلميذ راجع دروسه جيدا وعمل بجدية حتى ينجح في الامتحان»، مضيفة «لقد قدمنا اختبارنا وننتظر النتيجة بقلق».
    وتابع بيبيار «بعد حصولنا على افضل علامة من الناحية الفنية خلال عملية اختيار خمس مدن من بين العشر التي تقدمت بترشيحها في الوهلة الاولى، ضاعفنا جهودنا من اجل تعزيز حظوظ ملفنا لنيل شرف الاستضافة»، وقال «ملفنا قوي ومبني على اسس في صالح الرياضيين والرياضيات».
    ومن بين الايجابيات التي يتميز بها ملف باريس التوافق السياسي الكبير بخصوص مشروع الاستضافة، خصوصا الدعم الكلي وغير المشروط من قبل الدولة كما اكد الرئيس جاك شيراك خلال زيارته الاخيرة الى روسيا. وسيكون رئيس الوزراء ليونيل جوسبان برفقة عمدة باريس برتران ديلانوي والوزيرة بوفيه في موسكو على رأس وفد مهم للدفاع عن حظوظ باريس في الاستضافة. وسيكون نجم منتخب كرة القدم زين الدين زيدان احد اعضاء الوفد الفرنسي المكون من 6 اشخاص لدعم ترشيح باريس والذي سيعقد اجتماعا اخيرا قبل جلسة التصويت من الاعضاء الـ122 للجنة الاولمبية الدولية.
    والاشخاص الستة هم الى جانب زيدان وجوسبان، ديلانوي وبيبيار والعداءتان الفرنسية بياتريس هيس، الحائزة 17 ميدالية ذهبية في الالعاب الاولمبية للمعاقين، والسنغالية تاكو ضيوف بطلة افريقيا في سباقي 100 متر و400 متر حواجز.

    * تركيا: هي المرة الثالثة على التوالي التي تتقدم فيها اسطنبول بترشيحها لاستضافة اكبر التظاهرات العالمية بعد فشلها في الترشيحين الاولين لاستضافة اولمبيادي 2000 و2004، لكنها المرة الاولى التي تبلغ فيها التصفية النهائية بعد خروجها مرتين من الدور الاول.
    ورغم ان لجنة التقويم التابعة للجنة الاولمبية الدولية اعتبرت مدن بكين وباريس وتورونتو جاهزة لاستضافة الاولمبياد عام 2008 ووضعت اسطنبول واوساكا في الصف الثاني لشكوك حول الضمانات المقدمة من قبلهما، فان رئيس اللجنة الاولمبية التركية سنان ارديم يحتفظ بأمل الفوز، معتبرا حظوظ جميع المدن المرشحة متساوية. وقال: «جميع المدن المرشحة لها سلبياتها، فكما ننتقد اسطنبول في مجال النقل فان وضعنا ليس اسوأ من وضع المدن الاخرى، الامتياز الكبير الذي تتفوق به مدينتنا هو امكانية استضافة جميع الالعاب».
    واعتبر ان اختيار اقامة الالعاب في مضيق البوسفور تحت شعار «لقاء القارات» باعتباره يربط بين اوروبا وآسيا، سيرسخ اسطنبول نهائيا في العالم «الجديد» وسيكون «تحررا اكيدا».
    وتشكك اللجنة الاولمبية الدولية كثيرا في ملف ترشيح مدينة اسطنبول خصوصا ما يتعلق بتمويل الالعاب بسبب الوضع الاقتصادي في البلاد، ولم تقتنع لجنة التقويم بالمواعيد والتكلفة خصوصا ما يتعلق بالنقل.
    * كندا: يعول ملف ترشيح تورونتو، المدينة التي تحوي اجناسا مختلفة (48 في المائة من عدد سكانها البالغ مليوني نسمة مهاجرون)، لاستضافة اولمبياد 2008 على حماس الشعب الكندي ودعم السلطات على المستوى المالي لمشروعها المرتكز على التقارب الكبير والرائع بين مواقع الالعاب.
    والتزمت بلدية وولاية اونتاريو تخصيص مليار دولار لاعادة تهيئة القطاع النهري لتورونتو وبناء ملعب اولمبي وقرية اولمبية. وكثفت لجنة ترشيح تورونتو نشاطها في الايام الاخيرة، ويعج مقر اللجنة بزحمة الالواح الالكرتونية التي تحمل بيانات دعائية والظروف.
    والكنديون، على غرار ديك باوند مرشحهم لمنصب رئيس اللجنة الاولمبية الدولية لخلافة الاسباني خوان انطونيو سامارانش، مقتنعون بأن عليهم القيام بعمل يساوي في كبره حظوظ بكين التي تعتبر برأيهم المرشحة الاوفر حظا لنيل الشرف وتأتي في المرتبة الاولى امام باريس وتورونتو.
    ويقول رئيس الجنة ريتشاردسون «تورونتو هي قرية اولمبية على مدار ايام السنة، ويوجد فيها اناس من 170 بلدا يتكلمون اكثر من 100 لغة، والحياة اليومية فيها تشكل نموذجا اولمبيا مثاليا». وتعتبر التعددية في جنسيات سكان المدينة وكذلك عدد المواقع الرياضية القائمة حاليا (26 من اصل 35 مقترحة في الملف) والمخاطر المحدودة جدا، اوراقاً رابحة سيركز عليها الوفد الكندي في موسكو للدفاع عن ترشيح المدينة.

    * اليابان: تتباهى مدينة اوساكا بمؤهلاتها لنيل شرف استضافة الالعاب الاولمبية وتأمل في انتزاع استضافة اكبر التظاهرات الرياضية العالمية وتصبح ثاني مدينة يابانية تحظى بالشرف بعد طوكيو عام .1964 وتعلم اوساكا ان حظوظها ضئيلة بعدما اعتبرت اللجنة الاولمبية الدولية ان الضمانات المقدمة من قبل المدينة اليابانية غير كافية وبالخصوص في مجال التمويل. ورغم ان الصحافة اليابانية ترجح كفة بكين، فستذهب لجنة ترشيح اوساكا الى موسكو بـ«ارادة قوية من اجل بذل قصارى جهدها بغية الفوز» حسب المسؤول المكلف العلاقات الدولية هيرومو فوكاد. الذي قال «للأسف، اذا خسرنا فان ذلك لا يعني نهاية جهودنا وعزيمتنا من اجل استضافة الالعاب الاولمبية». واشار الى ان مدينة اوساكا التي يقطنها 2.6 مليون نسمة ترغب في يوم ما بالانضمام الى طوكيو، غريمتها التقليدية في شمال البلاد، والتي حصلت على شرف استضافة الاولمبياد عام 1964، مضيفا ان اوساكا اعدت مشروعا طموحا من اجل ذلك.

    * أرقام من ملف تورونتو
    * عدد السكان: 2 مليون نسمة (5 ملايين مع الضواحي).

    * 90 في المائة من الرأي العام الكندي يؤيد ترشيح تورونتو حسب لجنة التنظيم الكندية، و71 في المائة من سكان تورونتو و67 في المائة من الشعب الكندي حسب استفتاء اللجنة الاولمبية الدولية.

    * الموعد المقترح لاستضافة الالعاب: من 26 يوليو (تموز) الى 10 اغسطس (آب).

    * الاحوال الجوية المتوقعة في هذه الفترة: معدل درجة الحرارة (13 درجة عند الساعة 15.00)، ومعدل الرطوبة (69 في المائة عند الساعة 15.00) وهي مقبولة من قبل اللجنة الاولمبية الدولية كما هو الامر بالنسبة لمعدل الرياح.

    * مواقع الالعاب: 26 موقعا جاهزا حاليا، وسيتم بناء 9 مواقع مستقبلا وبناء ملعب اولمبي يتسع لـ80 الف متفرج.

    * القرية الاولمبية: سيتم بناء قرية اولمبية على مساحة 30 هكتارا في ملكية الدولة بالقرب من القطاع النهري ومن الملعب الاولمبي وعدد هام من مواقع الالعاب. وتتضمن القرية الاولمبية 16960 سريرا وهي قريبة من 25 موقعا للألعاب وساحل بحري ومنتجع للاستجمام.

    * الميزانية: 3.89 مليار دولار.

    * الارباح المتوقعة: 52 مليون دولار. تلتزم ولاية اونتاريو بتغطية اي عجز محتمل.

    * الترشيحات السابقة: الالعاب الاولمبية الصيفية عام .1996
    * الاستضافات السابقة: الالعاب الاولمبية الصيفية عام 1976 في مونتريال.

    * أرقام من ملف بكين
    * عدد السكان: 12 مليون نسمة.

    * حصلت لجنة الترشيح الصينية على 95 في المائة من دعم الرأي العام المحلي، في حين اكدت اللجنة الاولمبية الدولية ان بكين حصلت على دعم 96 في المائة من سكانها بالاضافة الى سكان ضواحيها.

    * الموعد المقترح لاستضافة الالعاب: من 15 يوليو الى 1 اغسطس.

    * الاحوال الجوية: متوسط درجة الحرارة (29 درجة عند الساعة 15.00)، ومعدل الرطوبة (67 في المائة عند الساعة 15.00)، وأيام هطول الامطار (يوم واحد في كل 3 ايام) وهي نسبة مقبولة.

    * المواقع الرياضية: 37 موقعا مقررا، 22 منها ستنجز قبل نهاية عام .2006 ويضم «اولمبيك جرين» القرية الاولمبية ومواقع رياضية لـ15 لعبة بينها الملعب الاولمبي.

    * 56 في المائة من الرياضيين سيتنافسون في 14 لعبة رياضية على الملعب الاولمبي، ومسابقات الالواح الشراعية ستقام في كينج داو على الساحل الشرقي (700 كلم عن بكين).

    * القرية الاولمبية: يجب ان ينتهي البناء فيها قبل عام 2005 على مساحة 80 هكتارا وسط «اولمبيك جرين»، وستتألف من ابنية من 4 و5 طبقات وتتسع لـ17600 سرير (50 في المائة من الغرف تحتوي على سرير واحد).

    * الميزانية: 1.609 مليار دولار مضمونة من قبل الحكومة.

    * الارباح المتوقعة: 16 مليون دولار.

    * الترشيحات السابقة: مرة واحدة لاستضافة اولمبياد.2000
    * لم يسبق للصين ان استضافت الالعاب الاولمبية.

    * أرقام من ملف اسطنبول
    * عدد السكان: 11 مليون نسمة.

    * 88 في المائة من الشعب التركي و89 في المائة من سكان اسطنبول تؤيد استضافة الالعاب حسب لجنة الترشيح التركية، و86 في المائة حسب استفتاء اللجنة الاولمبية الدولية.

    * الموعد المقترح للاستضافة: من 18 يوليو الى 3 اغسطس.

    * الاحوال الجوية المتوقعة: معدل درجة الحرارة (28 درجة عند الساعة 15.00)، ومعدل الرطوبة 56 في المائة عند الساعة 14.00، و77 في المائة عند الساعة .21.00
    * مواقع الالعاب: 11 موقعا جاهزا في الوقت الحالي، و8 مواقع تتطلب التجديد، و12 سيتم بناؤها. الركيزة الاساسية في مخطط البيئة هي اعادة تهيئة 548 هكتارا لبناء الملعب الاولمبي من اجل اقامة منافسات 17 لعبة رياضية، ومجمع رياضي لاستضافة منافسات 5 العاب، والموقعان معا سيقامان خارج وسط المدينة.

    * منافسات 19 لعبة رياضية ستقام على بعد 3 كيلومترات من القرية الاولمبية، لكن بعض الالعاب الرياضية مثل الفروسية ستقام على بعد 75 كلم من القرية الاولمبية.

    * القرية الاولمبية: سيتم بناؤها في موقع هالكالي الموجود على بعد 3 كلم من المرآب الاولمبي. وتحوي 17630 سريرا منها 2150 في غرف من سرير واحد، و15480 في غرف من سريرين.

    * الميزانية: 1.8 مليار دولار.

    * الأرباح المتوقعة: 1.5 مليون دولار.

    * الترشيحات السابقة: الالعاب الاولمبية لعام 2000، والالعاب الاولمبية لعام 2004، وخرجت من الدور الاول في المرتين.

    * أرقام من ملف أوساكا
    * عدد السكان: 2.6 مليون نسمة (11 مليون مع ضواحيها).

    * 76 في المائة من الشعب الياباني يؤيد ترشيح اوساكا للاولمبياد حسب لجنة الترشيح اليابانية، و52 في المائة حسب استفتاء اللجنة الاولمبية الدولية.

    * الموعد المقترح لاستضافة الالعاب: من 27 يوليو الى 10 اغسطس.

    * الاحوال الجوية المتوقعة في هذه الفترة: متوسط درجات الحرارة مرتفع (32 درجة عند الساعة 15.00).

    * مواقع الالعاب: موزعة في المدينة وضواحيها مع مشروع واسع النطاق يضم انشاء ثلاث جزر صناعية في خليج اوساكا (مايشيما ويوميشيما وساكاشيما) حيث توجد مواقع 13 لعبة رياضية بالاضافة الى الملعب الاولمبي.

    * القرية الاولمبية: تقام على جزيرة بالقرب من الملعب الاولمبي. تحوي 17300 سرير 12100 في غرف من سرير واحد و2600 في غرف من سريرين.

    * الميزانية: 4.41 مليار دولار مضمونة من مدينة اوساكا.

    * الترشيحات السابقة: تقدمت بترشيحها لاستضافة الالعاب الاولمبية لعام 2004 قبل ان تسحبه بسبب هزة ارضية.

    * الاستضافات السابقة: الالعاب الاولمبية الصيفية عام 1964 في طوكيو، والالعاب الاولمبية الشتوية عام 1972 في سابورو، وعام 1998 في ناغانو.
     

مشاركة هذه الصفحة