كولومبيا تهزم فنزويلا وتشيلي تسحق الإكوادور في افتتاح منافسات مسابقة كأس أميركا الجنو

الكاتب : علي العيسائي   المشاهدات : 610   الردود : 0    ‏2001-07-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-07-13
  1. علي العيسائي

    علي العيسائي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-07-06
    المشاركات:
    1,469
    الإعجاب :
    7
    حققت كولومبيا فوزا مستحقا على فنزويلا 2 ـ صفر، وسحقت تشيلي الاكوادور 4 ـ 1 امس على ملعب متروبوليتانو في بارانكيا امام 60 الف متفرج في الجولة الاولى من منافسات المجموعة الاولى ضمن مسابقة كأس اميركا الجنوبية (كوبا اميركا) لكرة القدم المقامة في كولومبيا حتى 29 يوليو (تموز) الحالي.
    وتلعب اليوم بوليفيا مع الاوروغواي، وهندوراس مع كوستاريكا في افتتاح مباريات المجموعة الثالثة.
    وكان بامكان كولومبيا الفوز باكثر من الهدفين لانها سيطرت على مجريات المباراة منذ البداية وسنحت لمهاجميها فرص عدة تناوبوا على اهدار اغلبها وتصدى الحارس رفائيل دوداميل لبعضها.
    وتصدرت تشيلي الترتيب برصيد 3 نقاط بفارق الاهداف امام كولومبيا. وفي الجولة الثانية غدا تلعب تشيلي مع فنزويلا، وكولومبيا مع الاكوادور.
    وفي لقاء كولومبيا وفنزويلا سنحت اول فرصة حقيقية لمهاجم الاخير الكسندر روندون لكن الحارس اوسكار كوردوبا تدخل في توقيت مناسب للتصدي لها في الدقيقة 7، وردت كولومبيا بواسطة جريزاليس من تسديدة قوية من 18 مترا تصدى لها الحارس دوداميل بنجاح (9). وكاد كاستيو يهز شباك الحارس من تسديدة عرضية من داخل المنطقة لكن كرته مرت بمحاذاة القائم الايسر (11). وافتتح جريزاليس التسجيل بعد مجهود جماعي انهاه بتسديدة صاروخية من 20 مترا داخل مرمى الحارس (16). وسجل كاستيو هدفا ثانيا الغاه الحكم بداعي التسلل (23).
    وتابعت كولومبيا سيطرتها على مجريات المباراة في الشوط الثاني وساعدها على ذلك النقص العددي في صفوف فنزويلا بعد طرد المدافع فانيليا لتلقيه الانذار الثاني (47)، وسنحت لاصحاب الارض فرص عدة لتعزيز تقدمهم لكنها ضاعت بسبب التسرع وتدخل الحارس دوداميل.
    واثمر ضغط كولومبيا عندما احتسب الحكم البيروفي جيلبرتو هيدالجو ركلة جزاء بعد عرقلة ارياجا، بديل كاستيو، داخل المنطقة انبرى لها اريستيزابال بنجاح في الزاوية اليمنى للحارس دوداميل (60). وسدد ارياغا كرة قوية من 35 مترا بين يدي الحارس دوداميل (76). واهدر اريستيزابال فرصة اضافة الهدف الثالث بضربة راسية من 5 امتار سددها عاليا (85). وابعد الحارس دوداميل تسديدة صاروخية لجريزاليس من 30 مترا الى ركنية لم تثمر (90).
    وفي اللقاء الثاني حققت تشيلي فوزا ساحقا على الاكوادور 4 ـ 1، وسجل رودريجو نافيا (في الدقيقة 29) وكريستيان مونتيسينوس (74 و90) ومارتشيلو كوراليس (86) اهداف تشيلي، وكليبر تشالا (53) هدف الاكوادور.
    وجاء الشوط الاول قويا بين المنتخبين وسنحت فيه مجموعة من الفرص الحقيقية للتسجيل للطرفين. وافتتحت تشيلي التسجيل بعد هجوم مرتد وصلت فيه الكرة الى مونتيسينوس الذي توغل داخل المنطقة وهيأ الكرة الى نافيا سددها بذكاء في الزاوية اليسرى لمرمى الحارس جيوفاني ايبارا. وسنحت لاجوستين دلجادو فرصة ذهبية لادراك التعادل بعد 5 دقائق عندما توغل داخل المنطقة وانفرد بالحارس سيرجيو فارجاس لكنه سدد في الشباك الخارجية.
    واهدر دلجادو فرصة ثانية من انفراد بالحارس فارجاس اثر تمريرة عرضية من انجيل فرنانديز لكنه سدد عاليا (42). ونزلت الاكوادور بكل ثقلها على مرمى فارغاس من اجل ادراك التعادل ونجحت في ذلك بواسطة تشالا الذي تابع بطريقة مقصية تمريرة عرضية من فرنانديز داخل الشباك (53).
    وتبادل المنتخبان الهجمات مع افضلية لتشيلي التي تمكنت من اضافة الهدف الثاني بواسطة نجم المباراة مونتيسينوس الذي استغل كرة مرتدة من الدفاع وسددها من 35 مترا في الزاوية اليسرى للحارس ايبارا (74). وطرد الحكم البوليفي رينيه اورتوبيه لاعب الوسط الاكوادوري تشالا في الدقيقة 78 لمخاشنته المدافع بدرو رييس. واستغلت تشيلي النقص العددي في صفوف الاكوادور واضافت الهدف الثالث عندما مرر مونتيسينوس كرة على طبق من ذهب الى كوراليس، بديل نافيا، سددها رائعة من 12 مترا في الزاوية التسعين لمرمى الحارس ايبارا (86). واختمت تشيلي المهرجان بهدف رابع بعد لعبة مشتركة بين مونتيسينوس وكوراليس الذي راوغ بذكاء احد المدافعين ومرر الكرة وسط مدافعين الى الاول المنفرد فسددها داخل الشباك في الدقيقة الاولى من الوقت بدل الضائع.
     

مشاركة هذه الصفحة