قصة سورة في القرآن خاصمت عن صاحبها حتى أدخلته الجنة

الكاتب : بنت اليمن   المشاهدات : 1,309   الردود : 6    ‏2001-06-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-06-19
  1. بنت اليمن

    بنت اليمن مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-02-14
    المشاركات:
    924
    الإعجاب :
    0
    عن أنس بن مالك قال قال الرسول صلى الله عليه وسلم : " إن رجلاً ممن كان قبلكم مات وليس معه شئ من كتاب الله إلا تبارك فلما وضع في حفرته أتاه الملك فثارت السورة في وجهه فقال لها : إنك من كتاب الله وأنا أكره مساءتك وإني لا أملك لك ولا له ولا لنفسي ضراً ولا نفعاً فإن أردت هذا به فانطلقي إلى الرب تبارك وتعالى فاشفعي له فتنطلق إلى الرب فتقول يا رب إن فلاناً عمد إلىّ من بين كتابك فتعلمني وتلاني أفتحرقه أنت بالنار وتعذبه وأنا في جوفه ؟ فإن كانت فاعلاً ذاك به فامحني من كتابك ، فيقول ألا أراك غضبت ؟ فتقول وحق لي ان اُغضب فيقول اذهبي فقد وهبته لك وشفعتك فيه - قال - فتجئ فتزجر الملك فيخرج خاسف البال لم يحل منه بشئ - قال - فتجئ فتضع فاها على فيه فتقول مرحبا بهذا الفم فربما تلاني ومرحباً بهذا الصدر فربما وعاني ومرحباً بهاتين القدمين فربما قامتا بي وتؤنسه في قبره مخافة لوحشة عليه "

    إنها سورة الملك .. التي قال عنها رسولنا الكريم صلوات الله وسلامه عليه " إن سورة في القرأن ثلاثين آية شفعت لصاحبها حتى غفر الله له : تبــارك الذي بيده الملك "

    وكذلك قال عنها الرسول صلى الله عليه وسلم : "سورة في القرآن خاصمت عن صاحبها حتى أدخلته الجنة : تبارك الذي بيده الملك " .

    ومن فضلها ..

    قال الرسول صلى الله عليه وسلم : " لو وددت أنها في قلب كل إنسان من أمتي " يعني تبارك الذي بيد الملك .

    وقال الرسول صلى الله عليه وسلم أيضاً : "هي المانعة هي المنجية تنجيه من عذاب القبر "


    أتمنى أن ينشر هذا في كل منتدى لإن القليل منا من يعرف فضل هذه السورة وقصتها .. وأجره عند الله .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-06-20
  3. المالكي

    المالكي عضو

    التسجيل :
    ‏2001-06-07
    المشاركات:
    151
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خيرا واكلك من لحم طيرا وزوجك بكيرا
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-06-20
  5. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    الانسة صنعاء والمطّلعين أرجو التوضيح

    أخي المالكي ،، دعاءك ليس في محله ومن دعيت له امرأة وليست رجلا وأرى أن زواج الأبكار بشكل مبالغ فيه في الجنّه من وضع ابن القيّم يعطي للمسألة طابع النهم الجنسي كنعيم أوحد ولا شيء سواه ويعد أمرا لا يوافق العقل إن حصرنا النعيم في مهرجانات جنس فقط .


    الأخت صنعاء ،، للتوضيح أكثر أرجو منك أن توضحي لي من أين أستقيتي الحديث ، وللضالعين في العلم مثل أبو الفتوح وأبوالبراء اليمني وأبوعبدالله اليمني أرجو منكم أن توضحوا لي التالي إن وجدتم إلى التوضيح سبيلا :
    كلنا يعرف أن أنس بن مالك صحابي جليل نقل كثيرا من الأحاديث عن الرسول وما أريد توضيحه في هذا الحديث قوله نقلا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم (( إن رجلا ممن كان قبلكم مات وليس معه شيء من كتاب الله إلا تبارك يقصد سورة الملك إلى آخر الحديث )) هل من كان قبل من عاصروا حقبة الرسول وأنس بن مالك كانت لهم دراية وعلم بالقرآن قبل أن يتنزل في عهد النبوّة وما المقصود برجلا ممن كان قبلكم إن كان الحديث يحتمل تفسيرا آخر ؟
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-06-20
  7. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    اضافة

    وكذلك قال عنها الرسول صلى الله عليه وسلم : "سورة في القرآن خاصمت عن صاحبها حتى أدخلته الجنة : تبارك الذي بيده الملك " .

    ومن فضلها ..

    قال الرسول صلى الله عليه وسلم : " لو وددت أنها في قلب كل إنسان من أمتي " يعني تبارك الذي بيد الملك .

    وقال الرسول صلى الله عليه وسلم أيضاً : "هي المانعة هي المنجية تنجيه من عذاب القبر "


    (( هذا بعضا مما أوردته الأخت صنعاء من أحاديث الرسول عن فضل سورة الملك وما أود أن أشير اليه أن الحديث الأول (( سورة في القرآن خاصمت عن صاحبها حتى أدخلته الجنه : تبارك الذي بيده الملك )) تعني أن هذه السورة ستخاصم عن صاحبها ولو أنها جاءت في سياق الفعل الماضي (خاصمت ) الا أنها تعني في الجانب البلاغي العربي الاستمرارية باعتبار الماضي مرتكزا للحاضر .

    هل من يفسر لي حديث مالك تفسيرا دقيقا ويضع حدا لتساؤلي ؟


    :confused:
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2001-06-23
  9. بنت اليمن

    بنت اليمن مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-02-14
    المشاركات:
    924
    الإعجاب :
    0
    أولا : اعتذر عن التأخير في الرد

    ثانياً : المصدر هو :

    تفسير القرآن العظيم
    الحافظ عماد الدين ، أبو الفداء اسماعيل بن كثير القرشي الدمشقي
    الجزء الرابع .. ص / 395

    ثالثاً : بالنسبة لتساؤلاتك فقد طرحتها على أحد المشايخ وفي انتظار رده
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2001-06-23
  11. المالكي

    المالكي عضو

    التسجيل :
    ‏2001-06-07
    المشاركات:
    151
    الإعجاب :
    0
    فضل سورة الملك

    بسم الله الرحمن الرحيم

    اعتذر للتأخير على الأجابه لأنني افتكرت انني لم اتي بهذه الأفضال للسورة الكريمه ولكن حينما تمعنت بسؤالك وجدت انك تريد الأجابه مني .
    البيان : في فضل سورة تبارك
    عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال ( ان سورة من كتاب الله ماهي الا ثلاثون ايه , شفعت لرجل فأخرجته
    يوم القيامه من النار , وادخلته الجنه , وهي سورة تبارك ). رواة ابو داود والترمذي وحسنه .
    اما بصيغة الماضي فهذا علمه عند الله .
    الذي اعلمه عن فضل سورة يس انه مامن رجل يقرأها بتدبر حتى اذا كان عليه دين قضاه الله عليه
    واذا كان يشعر بضيق حتى افرجه الله له واذا كان له حاجه من حوائج الدنيا حتى فرجها الله له
    فسبحان الله ما اعظم القران . هذا من كتاب تحقيق الصابوني لكتاب الشيخ اسماعيل البروسوري .
    والله اعلم
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2001-06-27
  13. بنت اليمن

    بنت اليمن مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-02-14
    المشاركات:
    924
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ..



    أخي المتشرد .. وصل الرد على تساؤلاتك .. وأنقله كما هو :


    --------------------------------------------------------------------------


    بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد :


    بداء نحييك على اطلاعك على كتب العلم ووقوفك أمامها متأملا مدققا ، وهذا الحديث الذي ذكرته يا أخ إسلام حديث ضعيف أخرجه ابن عساكر بسند ضعيف عن الزهري عن أنس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن رجلا ممن كان قبلكم مات وليس معه شيء من كتاب الله إلا تبارك الذي بيده الملك، فلما وضع في حفرته أتاه الملك فثارت السورة في وجهه فقال لها: إنك من كتاب الله، وأنا أكره شقاقك، وإني لا أملك لك ولا له ولا لنفسي ضرا ولا نفعا، فإن أردت هذا به فانطلقي إلى الرب فاشفعي له، فانطلقت إلى الرب، فتقول: يا رب إن فلانا عمد إلي من بين كتابك فتعلمني وتلاني، أفمحرقه أنت بالنار ومعذبه وأنا في جوفه؟ فإن كنت فاعلا به فامحني من كتابك فيقول: ألا أراك غضبت فتقول: وحق لي أن أغضب، فيقول: اذهبي فقد وهبته لك، وشفعتك فيه، فتجيء سورة الملك فيخرج كاسف البال لم يحل منه شيء فتجيء فتضع فاها على فيه، فتقول: مرحبا بهذا الفم فربما تلاني، وتقول: مرحبا بهذا الصدر فربما وعاني، ومرحبا بهاتين القدمين فربما قامتا بي، وتؤنسه في قبره مخافة الوحشة عليه" .



    فهذا الحديث ضعيف ، والضعيف هناك فريق من العلماء يرفض العمل بالضعيف فقد قال القاضي أبو بكر العربي إنه لايقبل مطلقا ، ومن أجاز من العلماء العمل بالحديث الضعيف يخرج مثل هذا الحديث عن شرطه لأن شرط العمل به : إن شروط العمل الحديث الضعيف:

    أن يكون الضعف غير شديد
    أن يكون له أصل يندرج تحته
    أن يكون العمل به في المواعظ والقصص والترغيب والترهيب، ولا يعمل به في الأحكام أو صفات الله
    ألا يعتقد عند العمل به ثبوته، بل يعتقد الاحتياط.


    وهذا الحديث الضعف به شديد ، وأيضا يا أخي لماذا نذهب للضعيف وما في الصحيح يكفي عن الضعيف فقد أخرج أحمد وأبو داود والترمذي والنسائي وابن ماجة وابن الضريس والحاكم وصححه وابن مرديه والبيهقي في شعب الإيمان عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن سورة من كتاب الله ما هي إلا ثلاثون آية شفعت لرجل حتى غفر له {تبارك الذي بيده الملك} ".



    أما حديث :"سورة من القرآن ما هي إلا ثلاثون آية، خاصمت عن صاحبها حتى أدخلته الجنة، وهي تبارك"
    فقد أخرجه السيوطي بسند صحيح عن أنس في الجامع الصغير لأن رجاله رجال الصحيح .



    أما تفسيرك البلاغي : أن هذه السورة ستخاصم عن صاحبها ولو أنها جاءت في سياق الفعل الماضي (خاصمت ) الا أنها تعني في الجانب البلاغي العربي الاستمرارية باعتبار الماضي مرتكزا للحاضر .

    نقول لك ليس دلالة الفعل الماضي (خاصمت ) في الحديث يعني الاستمرارية باعتبار الماضي مرتكزا للحاضر .بل التعبير بالفعل الماضي هنا دلالة على تحقق وقوع الفعل ، ولا يعنى الاستمرارية ،والماضي هنا كما في مطلع سورة النحل : { أَتَى أَمْرُ اللّهِ فَلاَ تَسْتَعْجِلُوهُ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ } وكما في قوله تعالى :ونادى أصحاب الجنة أصحاب النار"

    فالتعبير بالماضي هنا دلالة على تحقق الوقوع وأن هذه الأحداث لا شك في وقوعها و لامراء فيها . وكما أن الفعل الماضي لا ينكر أحد وقوعه فكذلك هذه الأحداث لا ينكرها أحد فلذلك أختير التعبير بالماضي عن غيره من الأفعال لإفادته هذه الدلالة اللغوية ،والله أعلم .



    حرر هذه محمد سعدي عضو لجنة الفتوى بالموقع .

    ----------------------------------


    شكرا للمتشرد .
     

مشاركة هذه الصفحة