النساء أيضا خسرن الحرب - د. رؤوفة حسن

الكاتب : الصلاحي   المشاهدات : 542   الردود : 5    ‏2003-08-31
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-08-31
  1. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    النساء أيضا خسرن الحرب - د. رؤوفة حسن

    الصحوة نت - سبتمبر

    استعير هذا العنوان من الكاتب الإيطالي كورزيو مالابارته وهو عنوان لإحدى مسرحياته التي كتبت بعد الحرب العالمية الثانية. وتسجل المسرحية ، ككل أعمال هذا المؤلف المبدع ، ورؤيته لأوربا ما بعد تلك الحرب وحتى اليوم على أنها تحررت من الإستعمار النازي ، وسقطت تحت الإستعمار الأمريكي . حيث يقول "إن الذين ماتوا ليحرروا أوروبا قد ماتوا بلا فائدة ، لأن أوروبا لم تتحرر بعد".
    وأنا لا أنوي بعرض هذا الموقف للمؤلف أن أتحدث مثلاً عن العراق ، رغم إمكانية تطابق بعض ما وصفه مالابارته عن إيطاليا ما بعد الحرب وخاصة مدينة نابولي مما يشبه ما يحدث في بغداد اليوم ، لكني فقط سأقتصر على موضوع نساء اليمن اللواتي يواجهن حربا يومية في حياتهن العملية والإجتماعية ويخسرن في غالب الوقت دون أن يهتم بخسارتهن أحد ، وبعض الحروب الصغيرة قد يخضنها فعلاً فيما بينهن كمعركة صنعاء الأخيرة لإنتخاب فرع الإتحاد النسائي .؟
    قد تعتبر بعض نساء اليمن أن الحرب التي خسرنها هي تلك التي كان الحزب الإشتراكي كحزب مساند لقضاياهن ضحية لها . وقد تعتبر نساء أخريات أن الحرب الحقيقية هي تلك التي فقدن فيها وجود حركة إجتماعية منظمة ضمن قوى المجتمع المدني تتبنى قضاياهن وتساندهن ويمكنهن الاعتماد عليه في مواجهة الأزمات التي تحيط بهن . لكن بعض آخر يعتبر أن فرص السفر في المؤتمرات للحديث باسم كل نساء اليمن ، مع التأمين لبدل السفر ، هو معركة الحياة اليومية الحقيقية في سبيل الإتحاد ، وهو أمر يصدق على كل الاتحادات والنقابات التي انتهى زمنها أو تقوم بتخليد قادتها إلى لحظة حياتهم الأخيرة.



    أما أنا فأعتقد أن ما أصاب نساء اليمن وقد يصيب نساء العراق هو ما أصاب الأمة العربية برمتها . وهو أمر يشبه ما يقوله مالابارته عن أوروبا بعد الحرب العالمية الثانية فهو يقول "إنهم يكرهون كلماتي لأنها لا تصف الانهيار التام الذي أصاب أوروبا فحسب ، بل الذي أصاب النفس البشرية ذاتها والقيم الإنسانية في العالم كله.
    حصاد السنوات العشر
    ربما يكون صحيحاً وربما تكون "الصحوة نت" قد تعمدت أن تصيغ الخبر على النحو الذي صاغته به ، فقد نقلت عن وزيرة حقوق الإنسان قولها أن النساء في اليمن لم يكتسبن شيء ذو بال في معيار الحقوق منذ عشر سنوات . وهذا التوقيت ملائم ربما لا للبعض لربطه كلية بخروج الإشتراكي من لعبة صناعة القرار السياسي المباشر وفعل التأثير في مسألة النساء.
    لكن هذا الطرح ينسى أن السنوات العشر لم تكن عجافاً تماما فقد تثبت حق النساء في التصويت حتى صار تقليداً لا يمكن لأية قوة أن تلغيه .صحيح أن هذا الحق لم يتم استخدامه من قبل النساء حتى الآن على نحو صحيح لكن ذلك سيحدث ذات يوم ، عندما يفيض بهن الكيل ويأخذن أمر التغيير على عاتقهن في سبيلهن وسبيل أطفالهن.؟
    كما ينسى أن غياب القوى المؤثرة في سبيل حقوق النساء لم يجعل هذه الحقوق غائبة كليا بل جعل غيابها ظاهراً بحيث يضطر أولوا الأ/ر بين حين وحين لمنح بعض المقربات فرص المناصب تحت مسمى تمثيل النساء ، من باب تغطية الاهمال لأوضاعهن . أي أن تمثيل النساء في المناصب لم يعد أمراً ممكناً تجاهله كلية ، وهي ظاهرة ارتبطت بالسنوات العشر.؟
    وفي هذه السنوات وربما يكون هذا ما قصدته الوزيرة ، كان اتحاد النساء شبه ميت إلا من ندوة هنا أو هناك ، أو خطبة ضمن طقوس الخطب . فلم يحرك في سبيل قضايا النساء ساكناً ولم تعتمد عليه امرأة وأنا ومركز البحوث التطبيقية والدراسات النسوية في جامعة صنعاء ، مثال على صمت القبور الذي عايشناه مع الاتحاد .. ربما فقط للأمانة التاريخية كان فرع الاتحاد في عدن قد تمكن إلى حد ما من التميز ، لكنه لم يتمكن من خلق جذور مؤسسية شعبية تفصله عن جذوره القديمة ، لذا لن يمكنه الصمود هذه المرة ، حيث أخيراً تتهاوى أخر صروح العهود القديمة.
    المعركة الكبرى
    اتسمت انتخابات صنعاء النسائية بمعركة حامية الوطيس ، دخلت فيها عوامل سياسية وعوامل انتهازية ، ومحاولات لفرض الأمر الواقع بالقوة ، وانتهى الأمر إلى الاعتداء على مندوب الحكومة المعنى بمراقبة سير الإنتخابات.؟
    لم تعلن الحلول التي سيتم اتخاذها لمعالجة الأمر ، لكن ما حث في رأيي كان هو الوضع الصحي الوحيد في شأن هذا الاتحاد ، منذ بدايات محاولات دمقرطته . فلو سارت الامور الخاطئة كلها على مايرام دون أن ينفعل صوت واحد ، لقرأنا على حركة النساء في اليمن كلها الفاتحة وقلنا ماتت دون رجعة . لكنها حلاوة الروح ، ما يزال هناك من له موقف ، فينفعل ويغضب ، ومن له موقف فينسحب ويكتم غضبه عن العيون.؟
    أنا أقرأ في انتخابات فرع اتحاد نساء اليمن بصنعاء التي فشلت بداية مؤشرات يقظة.
    وأقرأ في الشعور بالخذلان والخسارة في فرع الاتحاد في عدن مؤشرات صراع . إن الشعور بالظلم والقهر وحجه لا يكفي ليحل مشكلة المقهورين بل لابد أن يصحب ذلك فهم وغضب ورغبة في فعل شيء ما للتخلص من القهر ، وهنا فقط تتولد الحركة المنظمة.

     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-09-01
  3. البحار

    البحار قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-12-22
    المشاركات:
    19,341
    الإعجاب :
    17
    ايش في ......كلام كله في الهواء


    واذا كان من الصحوة نت .....من سيصدقه يا ابو نبيل .



    انت عارف ان في ناس حقهم حق وحق الناس مرق ؟
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-09-02
  5. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    الصحوة نت ياعزيزي الرجل المستحيل هي الصحيفة الوحيدة الذي نتقل لنا هموم المواطنيين
    من كان يصدق بأن صحيفة أصلاحية تحولت إلى زاوية 180
    بعد أن كانت تشد من أزر السلطة في البلاد
    وبصراحة ياعزيزي أي صحيفة يمنية لاتكون لها علاقه بالسلطة فأعلم انها محقه
    لايمانع أن تخدم حزبها إنما مايهمنا هي خدمة المواطنيين
    كل الود والتقدير لشخصك الكريم
    ودمت
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-09-02
  7. البحار

    البحار قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-12-22
    المشاركات:
    19,341
    الإعجاب :
    17
    للاسف اخالفك الراي

    ومعي موضوع ممكن انزله في مقتبل الايام


    على موقف حصل لي مع عبد المجيد الزنداني

    ولكن ليس هنا في هذا الملتقى البغيض (مع احترامي للمشاركات الا .........)

    وسيكون في المجلس العام .

    تحيه وتقدير لشخصك الكريم اخي ابو نبيل .
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-09-02
  9. غيداء فاروق

    غيداء فاروق عضو

    التسجيل :
    ‏2003-08-11
    المشاركات:
    16
    الإعجاب :
    0
    رجل المستحيل

    يا عزيزي لك كل الحق الا تتفق مع الملتقى لكن الا ترا معي بأننا لا نستحق البغض دعونا جميعا نتعلم كيف نتقبل الاخر و ان لم يتفق مع توجهاتنا وافكارنا وصدقني بأنني اوجه هدا الكلام لنفسي قبل الاخرين فكلنا يحتاج للتدكير و اتمنى ان تكون معنا دائما اما فيما يتعلق بكلام الدكتورة العزيزة فأتمنا ان اعرف منها مادا خسرت هي او بالاحرى مادا كسبت؟
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-09-03
  11. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    Re: رجل المستحيل

    نص مقتبس من رسالة : غيداء فاروق
    الدكتوره يا سيدتي الفاضلة تتكلم عن خسارة نساء اليمن بشكل عام وليس تتكلم عن خسارتها
    وبصراحة ربنا جميع نساء اليمن يشكرين فضل الله ,أين كنا في الماضي وأين اصبحين الان من كان يصدق بأن المرأه في اليمن تصل إلى عضو مجلس النواب وخاصة في المحافظات الشمالية
     

مشاركة هذه الصفحة