الدكتور هند غسان النمري

الكاتب : سد مارب   المشاهدات : 1,030   الردود : 1    ‏2003-08-29
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-08-29
  1. سد مارب

    سد مارب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-11-29
    المشاركات:
    18,142
    الإعجاب :
    0
    الدكتورة_ هند غسان النمري

    الدكتورة هند غسان ابو الشعر

    اديبة وشاعرة ومؤرخة وكاتبة معروفة عربيا عرفتها عن قرب عرفت فيها التواضع الجم وغريزة العلم وشجاعه الالقاء درست على يدها مساق من متطلبات الجامعه هو التاريخ العربي وتحدثت معها كثيرا عن فصول تاريخنا فوجدت الاسلوب المتميز والاعتزاز بالتاريخ العربي وباصولها هي بنفسها القت عدد من المحاضرات في ندوات متخصصة كونها استاذة التاريخ العربي والاسلامي وندوات ادبية كونها اديبة وكاتبة وقاصة من الطراز الاول وعرفهتها عدد كبير من النوادي الثقافية والعلمية في بلدها وفي الوطن العربي
    تقديري لفراستها العلمية ومؤلفاتها التاريخية والادبية وتقديري لشخصها اولا واحترامها للتاريخ اليمني دفعني ان اكتب عنها لنعرف بهذه الكاتبة
    زارت صنعاء عدد من المرات وتحتفظ بمنزلها بصور وبطاقات صنعاء القديمة واعمدة سباء وصهاريج عدن والذي بناها اجدادها الغسانية ومع تحفظها على عدد من السلبيات عن بلد اجدادها كما تقول منها انفلات الامن والقات وعدم التنظيم السياحي و ...و الخ وعندما ارادت زيارة مأرب جأتها التحذيرات بصنعاء وكأن الذهاب الى مأرب مغامرة لا تحمد عواقبها :)
    بعدد من مجلتها التي ترأس تحريرها وهي مجلة فصلية متخصصة حضارية (مجلة البيان الثقافية) اصدرت العدد كاملا عن اليمن كامل ابوبا المجلة ومقالاتها عن اليمن وشارك في المجلة عدد من الكتاب اليمنين وغير اليمنني كالدكتور الاصبحي واللوزي والتاريخي الجزائري ابو القاسم سعد الله والالماني جونتر اورت والدكتور السوري الحاصل على الجنسية اليمني شكري الماضي وامان ابو صالح والصديق الباحث البيلوجي محمد عبدالله دغيس وكتبت مقدمتها رئيسة التحرير وتمنيت ان يكون لها موقع الكتروني حتى تستطيعوا قراءتةها الكترونيا
    وجأء هذا العدد تتويجا لاقامتها ورئاسة الجامعه ملتقى يمنيا حضرة عدد من الشخصيات وترأسته وقد استمر هذا الملتقى ليومين وكانها بنت البلد ومنحن ومن حضر من ابناؤة غرباء



    عنوان المقدمة

    بقلم الدكتورة :هند غسان ابو الشعر(النمري)

    لابد من صنعاء وان طال السفر......
    *هكذا كنا نردد......
    *وهكذا كنا نقراء.....

    لابد من صنعاء وان طال السفر

    لطالما سحرتني هذه المباني العجيبة التي تنعكس اعليها الشمس بصورة مدهشة كنت احرص على الاحتفاظ بها بمخيلتي وتخيل دهشة الزائر وهو يعبر الشوارع والاسواق التي تحمل تاريخا يبعث العطر والبخور ورائحة البن...
    صحيح انني درست هذا التاريخ ذات يوم وصحيح ايضا انني ادرسة لطلبتي الان لكنني (مسكونة) بوجدانيات بعيدة عن مناهج التاريخ تثيرها قراءاتي للادب والتاريخ اليمني وتبعث غموضا سحريا ينتشر في المخيلة كلما سمعت اسم صنعاء او اليمن فماذا لو انتشر هذا السحر فجاءة في هذا العدد من البيان؟
    اصدقاء البيان
    نبداء مهع هذا العدد باستحضار اهلنا في مشرق الوطن العربي ومغاربة وفاتحة هذا التوجة مع هذا العدد ستكون باستحضار اهلي من اليمن هؤلاء الذي نمت اليهم بصلة حميمة لا تفسير لها هؤلاء الذين هاجرنا من بلادهم العربية السعيدة ذات يوم موغل بالتاريخ وبقيت ارواحنا مشدودة الى ارواحهم وقلوبهم واحلامهم وافكارهم وهانحن نستدعيهم الينا في البيان ليضئوا لنا هذا العدد وينتشر عطر اليمن الذي عرفتة شعوب الارض منذ القديم وسافرت الية الاف السفن والقوافل لتنشرة عبر العالم القديم انذاك تاريخهم عطر ذو اريج لا ينضب وتاريخنا نحن فرع من اصل ذلك التاريخ العظيم بعظمة سد مأرب وبني يعرب وفروعهم غسان ومنذر ولخم …. هاهم معنا بهذا العدد من مجلة البيان. .....
    :


    انتهت المقدمة

    الدكتورة هند مسيحية من بلدة الحصن الذي تسكنها غالبية مسيحية لها مؤلفات وكتب ادبية وتاريخية ولها روايات واقاصيص وقصائد فهي شاعرة من طراز فريد نشرتها عدد من المجلات والكتب والدوريات تدرس التاريخ العربي كونها عربية اصيلة تنتمي لعشيرة مسيحية معروفة بجذورها ا الغسانية وتحتفظ بمشجرتها حتى الان وتدرس التاريخ الاسلامي بكل حيادية وفخر
    ومع كونها مسيحية الديانة قالت ذات مرة "ان التاريخ الاسلامي هو جزء من تاريخي واعتزازي بتفصيلاتة هو اعتزاز باصولي وتاريخي " كما تشرف على رسائل ماجستير ودكتوراة
    - رئيسة تحرير مجلة البيان...





    المخزي اننا من ننتمي الى حاضر اليمن تلك الارض المباركة المقدسة بحضارتها وتاريخها وابناؤها نتجاهل فصول من تاريخنا نتجاهل مفردات هذا الماضي المجيد الواضح كشمس السبئين وتفتخر بة من تنتمي لماضية فقط
    المخزي ايضا ان من يتكلم عن هذا التاريخ ينتقدة ابناء هذا التاريخ وكأنهم لا يدركوا ان الحاضر وليد الماضي ومن لا ماضي له فحاضرة لا معنى له هكذا قالها جوتة عندما تكلم عن تاريخ الشرق وهكذا رددتها انا عندما تحدثت عن تاريخ العربية السعيدة

    والى اللقاء....

    سد مأرب
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-08-29
  3. سد مارب

    سد مارب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-11-29
    المشاركات:
    18,142
    الإعجاب :
    0
    ارجو من المشرف تصحيح العنوان الى الدكتورة بدلا من الدكتور
     

مشاركة هذه الصفحة