مصرع الزعيم الشيعي العراق محمد باقر الحكيم

الكاتب : ابن الوادي   المشاهدات : 1,427   الردود : 21    ‏2003-08-29
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-08-29
  1. ابن الوادي

    ابن الوادي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-27
    المشاركات:
    7,411
    الإعجاب :
    0
    وكالت الانباء



    أفادت أنباء صحفية في العراق أن انفجارا شديدا هز مدينة النجف الواقعة في الجنوب العراقي أدت إلى مقتل محمد باقر الحكيم أحد زعماء شيعة العراق .
    فيما أعلن مكتب المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق في طهران لوكالة فرانس برس أن زعيم المجلس محمد باقر الحكيم قتل اليوم الجمعة في انفجار السيارة المفخخة في النجف (جنوب بغداد).
    وكان خمسة اشخاص على الأقل قد لقوا مصرعهم فيما جرح العشرات فى انفجار سيارة مفخخة أمام ضريح الإمام على فى مدينة النجف العراقية.وأفادت قناة العربية الإخبارية بأن الانفجار وقع أثناء صلاة الجمعة .


    وقد ارتفع عدد القتلاء الى اكثر من عشرون قتيل حتى الساعة الثانية والنصف

    ظهرا 0

    فيما قتل ايضا جنديين امريكيين واصيب خمسة اخرون في احداث متفرقة
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-08-29
  3. mhajer

    mhajer عضو

    التسجيل :
    ‏2003-08-14
    المشاركات:
    12
    الإعجاب :
    0
    الى جهنم

    مقتل محمد باقر الحكيم في سيارة مفخخة في مدينة النجف وقد وقع الإنفجار بعد صلاة الجمعة عندما غادر المصلون المسجد .

    وقد تم تأكيد مقتل محمد باقر الحكيم .

    الإنفجار أسفر عن مصرع عشرين شخصا وإصابة خمسة عشر بجروح

    وقد الخبر ايضا العميل الكبير احمد الجلبي

    اللهم اهلك الظالمين بالظالمين

    اللهم انصر الاسلام والمسلمين
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-08-29
  5. مغترب قديم

    مغترب قديم عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-04-09
    المشاركات:
    387
    الإعجاب :
    0
    اللهم احفظ بلاد الإسلام من الفتن الطائفية .

    هذا خبر لا يسعد برغم ما فيه من بشارة زوال رأس من رؤوس الضلال .


    :)
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-08-29
  7. mhajer

    mhajer عضو

    التسجيل :
    ‏2003-08-14
    المشاركات:
    12
    الإعجاب :
    0
    ?

    بالعكس رافضي وعميل امريكي
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-08-29
  9. عبدالله

    عبدالله مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-12-24
    المشاركات:
    2,906
    الإعجاب :
    0
    بس تبقى فتنة طائفية ...

    ونهايتها مش حلوة للوطن العراقي كاملا ...

    والكلام الفاضي اللي يرددة عملاء الامريكان في السعودية وغيرها هو محض افترى ..

    فريناهم قبل الحرب بفترة قصيرة يكفرون حزب البعث العراقي تمهيدا للحرب على العراق وغزو دولة مسلمة ..

    وريناهم عندما حرموا العمليات الاستشهادية بعد تقديم مبادرة الملك عبدالله بن سعود الى الجامعة العربية ..

    ايستحق هولاء لقب علماء ...

    انهم وبلا شك علماء سلطان ..


    ودمتم
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-08-29
  11. عمران حكيم

    عمران حكيم عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-05-24
    المشاركات:
    958
    الإعجاب :
    0
    واذا حكمتم بين الناس فاحكموا بالعدل ان الله يحب المقسطين. صدق الله العظيم

    ألاخوة الاعزاء جميعأ . أن أمريكا هي وراء هذه ألعملية وستثبت لكم الايام ذلك فنحن وبحمد الله كنا في زيارة لاهلنا في العراق وبقينا هناك لمدة 25 يومأ وانقطعنا فيها عن مجلسكم الموقر واقول لكم ببساطة ان مدن الجنوب التي شاهدناها كانت أمنه جدأ والمقاومة فقط في بغداد ألرشيد بغداد البطولة والعزة والشرف نعم انه شرف يكلل رأس كل عربي ومسلم على هذا القتل والتدمير اليومي لقوات وعلوج الصهاينة ألامريكان لعنهم الله تصوروا الجنود الامريكان كانوا يدخلون جامعه بغداد والمستنصريه ويضربون بأقدامهم مختبرات الكيمياء والفيزياء ويكسرون كل الاجهزة مثل ألاميترات ومجهزات ألطاقه والدوائر الكهربائيه زغم أنها لغرض البحث العلمي الاولي في الجامعات . أنهم ببساطة شديدة يدمرون كل شي أسمه علم ومراكز أبحاث أما المصانع أو مؤسسات التصنيع العسكري فقد حمل ألامريكان كل ألاجهزة والمكائن حتى العاطلة وهذا ما شاهدناه في منشأة ألاسكندريه ألخاصة بصناعه قذائف المدافع والدبابات لقد سرقوا كل شي في عراق الحضارة والتاريخ والعزة . وليعلم العرب أنها حرب ليست من أجل اسلحة الدمار ألشامل كما أدعوا وليست حرب من أجل تحرير العراقيين كما يدعون وانما حرب لتدمير قدرات كل عربي شريف يحاول ان يبني قاعدة صناعية او حربيه متطورة لآنهم يعرفون أن ذلك معناه تحرر العرب من الهيمنه الامبرياليه ولان ذللك يعني التفوق على كلابهم الصهاينه في اي منازلة بين العرب الشرفاء والعدوا الصهيوني واعلموا أن حكومه العراق الوطنيه لو كانت عميلة وحقيرة وذليلة كحكومات الخليج لم ولم يتجاسروا عليها أما العراق فهو بلد الشهامة العربيه وبلادالرجال الرجال احفاد عمر ألفاروق وسيف الله المسلول خالد ,اشبال أبي محجن وطلحه والزبير والله أكبر والله اكبر والعزة لله ولرسولة وللمؤمنين.
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-08-29
  13. ابن الوادي

    ابن الوادي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-27
    المشاركات:
    7,411
    الإعجاب :
    0
    ذكرت مصادر أوروبية عليمة بأن مقتل الإمام باقر الحكيم قد تم بواسطة عملاء الـCIA العراقيين بطلب عاجل من المخابرات الإسرائيلية لكي يتم شغل الرأي العام في المنطقة بتلك القضية بعيدا عن قضية الحشود الإسرائيلية على النساء والأطفال في فلسطين وأوضحت تلك المصادر بأن الطلب الإسرائيلي تضمن طلب مقتل حسين نصر الله مرشد حزب الله في لبنان لكن لقوة الحراسة الأمنية عليه وعدم وجود خونة هناك هو ما جعل باقر الحكيم البديل المناسب لإسرائيل وأمريكا كما رجحت المصادر بأن تكون هناك علاقة قوية بين المدعو احمد الجلبي والعملاء الذين قاموا بالتنفيذ


    وهذة نبذة عن حياتة

    ولادته: ولد السيد الحكيم في الخامس والعشرين من جمادى الأولى عام 1358 هـ ـ 1939م في مدينة النجف الأشرف مركز المرجعيّة الدينيّة ، والده هو آية الله العظمـى السيد محسن الطباطبائي الحكيم0
    نسبه:

    آل الحكيم من الأُسر العلوية التي يعود نسبها إلى الإمام الحسن بن علي بن أبي طالب (عليهما السلام) ، وهي من العوائل العلمية ، وقد برز منها علماء عُرِف منهم في أوائل القرن الرابع عشر الهجري ، العالم الأخلاقي السيد مهدي الحكيم ، والد الإمام السيد محسن الحكيم 0

    نشأته:

    نشأ في أحضان والده ، حيث التُقى والورع والجهاد وفي مثل هذا الجو العابق بسيرة الصالحين كانت نشأته ، فكان خير خلفٍ لخير سلف .

    دراسته واساتذته :

    تلقى علومه الأولية في كتاتيب النجف الأشرف ثم دخل في مرحلة الدراسة الابتدائية في مدرسة منتدى النشر الابتدائية حيث أنهى فيها الصف الرابع ، ونشأت عنده الرغبة في الدخول في الدراسات الحوزوية بصورة مبكرة .

    بدأ بالدراسة الحوزوية عندما كان في الثانية عشر من عمره وكان ذلك سنة 1370هـ ، حيث درس عند مجموعة من اساتذة الحوزة العلمية في النجف منهم :

    1ـ آية الله العظمى السيد محمد سعيد الحكيم .

    2ـ آية الله السيد محمد حسين الحكيم ( قدس سره ) .

    3ـ آية الله العظمى السيد يوسف الحكيم ( قدس سره ) اخوه الاكبر .

    4ـ آية الله العظمى السيد أبو القاسم الخوئي0

    5ـ آية الله العظمى الشهيد السيد محمد باقر الصدر 0

    مكانته العلمية :

    عُـرِف منذ سنّ مبكرة بنبوغه العلمي وقدرته الذهنية والفكرية العالية ، فحظي باحترام كبار العلماء والأوساط العلمية ، كما نال في أوائل شبابه من آية الله العظمى الشيخ مرتضى آل ياسين شهادة اجتهاد في علوم الفقه وأصوله وعلوم القرآن ، وذلك في عام 1383هـ .

    تدريسه وطلابه :

    وبعد أن نال سماحته مرتبة عالية في العلم بفروعه وفنونه المختلفة مارس التدريس لطلاب السطوح العالية في الفقه والأصول ، وكانت له حلقة للدرس في (مسجد الهندي) بالنجف الأشرف ، وعُـرف بقوة الدليل وعمق الإستدلال ودقة البحث والنظر ، فتخرج على يديه علماء انتشروا في مختلف أنحاء العالم الإسلامي ، نذكر منهم :

    1ـ شقيقه الشهيد آية الله السيد عبد الصاحب الحكيم . 2ـ حجة الاسلام والمسلمين السيد محمد باقر المهري . 3ـ حجة الاسلام والمسلمين الشيخ علي الكوراني . 4ـ الشهيد حجة الاسلام السيد عباس الموسوي . 5ـ حجة الاسلام والمسلمين الشيخ أسد الله الحرشي . 6ـ حجة الاسلام والمسلمين الشيخ عدنان زلغوط . 7ـ حجة الاسلام والمسلمين السيد حسن النـوري . 8 ـ حجة الاسلام والمسلمين السيد صدر الدين القبانجي . 9ـ حجة الاسلام والمسلمين الشيخ حسن شحاده . 10ـ حجة الاسلام والمسلمين الشيخ هاني الثامر .

    ومع ذيوع صيته العلمي ومن أجل تحقيق نقلة نوعية في العمل الإجتماعي والثقافي لعلماء الدين في انفتاح الحوزة على الجامعة من ناحية ، وتربية النخبة من المثقفين بالثقافة الدينية الأصيلة والحديثة ، فقد وافق المرجع السيد محمد باقر الصدر على انتخابه عام 1964م ليكون أستاذاً في ( كلية أصول الدين ) في علوم القرآن ، والشريعة ، والفقه المقارن ، وقد استمر في ذلك النشاط حتى عام 1975م ( 1395هـ ) حيث كان عمره الشريف حين شرع بالتدريس خمسة وعشرون عاماً .

    وعلى صعيد التدريس في ايران ، فقد مارس تدريس البحث الخارج على مستوى الإجتهاد بشكل محدود بسبب انشغاله بقيادة الجهاد السياسي ، كما قام بتدريس التفسير لعدة سنوات من خلال منهج التفسير الموضوعي والتفسير التجزيئي الإجتماعي .

    مؤلفاته :

    نذكر منها :

    1ـ علوم القرآن . 2ـ الحكم الإسلامي بين النظرية والتطبيق . 3ـ الهدف من نزول القرآن . 4ـ أهل البيت ( عليهم السلام ) ودورهم في الدفاع عن الإسلام . 5ـ دور الفرد في النظرية الإقتصادية الإسلامية . 6ـ حقوق الإنسان من وجهة نظر إسلامية . 7ـ النظرية الإسلامية في العلاقات الإجتماعية . 8 ـ منهج التزكية في القرآن . 9 ـ المستشرقون وشبهاتهم حول القرآن . 10ـ الظاهرة الطاغوتية في القرآن .

    نشاطاته الثقافيـة :

    في إيران وإلى جانب نشاطاته السياسية ، فقد أولى سماحته للقضايا الثقافية الإسلامية اهتماماً كبيراً ، فكان له دور كبير في إنشاء مؤسـستين إسـلاميـتين عالميتين :

    الأولى:

    هي المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية حيث يحتل الآن موقع رئيس المجلس الأعلى لـهذا المجــمع .

    الثانيـة :

    المجمع العالـمي لأهل البيت (عليهم السلام ) حيث يحتل موقع نائب رئيس المجلس الأعلى لـهذا المجمع . كما بادر سماحته إلى تأسيس مركز دراسات تاريخ العراق الحديث ومقره في مدينة قم المقدسة . كما قام بتأسيس مؤسسة (دار الحكمة) التي تضم مدرسة دينية حوزوية ومركزاً للنشر ، ومركزاً آخر للبحوث والدراسات ، ومكتبة علمية تخصيصية .

    حركته السياسية:

    وعلى الصعيد السياسي ، فقد دخل منذ البداية في دائرة الاهتمام بايجاد التنظيم السياسي الاسلامي الذي يكفل ايجاد القدرة على التحرك السياسي المدروس في أوساط الشعب العراقي . وبهدف ردم الهوة بين الحوزة العلمية والشرائح الاجتماعية المثقفة ، حيث كان هناك شعور بالحاجة لتنظيم اسلامي يتبنى النظرية الاسلامية الأصيلة المأخوذة عن أهل البيت (عليهم السلام) ومرتبط بالحوزة العلمية وهمومها ومشاريعها من ناحية ، ولمواجهة التنظيمات غير الاسلامية التي أسست على اسس الحضارة الغربية او الشرقية من ناحية أخرى ، وضرورة مدّ الجسور إلى الاوساط المثفة بالثقافة الحديثة من خريجي الجامعات والموظفين والطلبة والمعلمين وغيرهم ، وكذلك التحولات السياسية المهمة في المنطقة عموماً وفي العراق خصوصاً بعد سقوط الملكية وقيام النظام الجمهوري .

    وهي الاسباب التي تشكل خلفية اتخاذ قرار تأسيس التنظيم الاسلامي سنة 1958م ، الذي شارك فيه السيد الحكيم مع آخرين من العلماء الكبار أمثال: آية الله العظمى الشهيد السيد محمد باقر الصدر (رض) . استمر مشاركاً في مرحلة التأسيس وكان يقوم فيها بدور فكري وثقافي بشكل عام ، وتنظيمي بشكل محدود لمدة سنتين ، الا أن ظروفاً موضوعية أملت عليه وعلى الشهيدين الامام الصدر والعلاّمة السيد محمد مهدي الحكيم أن يتركوا العمل داخل الاطار الحزبي ، حيث كان ذلك عام 1380هـ ، وان يتخصص للعمل الجماهيري بقيادة المرجعية الدينية .

    وعلى الرغم من تركه العمل الحزبي إلاّ انه بقي على علاقته بالعمل السياسي المنظم على مستوى الرعاية والاسناد والتوجيه من خلال جهاز مرجعية والده الامام الحكيم ( قدس سره ) ، وبعد ذلك بشكل مستقل ، أو من خلال الموقع القيادي العام للنهوض الاسلامي الذي كان يمارسه السيد الشهيد الصدر ( قدس سره) . وكان سماحته قد مارس في حياة والده الامام الحكيم دوراً مشهوداً في دعم واسناد الحركة الاسلامية بكل فصائلها ، وقد اتصف السيد الحكيم في نشاطه السياسي بالاقدام والشجاعة والجرأة والتدبير .

    وفي تلك الظروف التي لم يتجاوز فيها السيد الحكيم العشرين من عمره كان يخرج من البيت متأخراً وأحياناً في منتصف الليل ، حيث يتوقع في كل لحظة ان يقع عليه اعتداء من قبل اعدائه أو مناوئيه ، لكنه كان يواجه كل تلك الاخطار بجرأة واقدام ، وقد قدّر الامام الشهيد الصدر (رض) للسيد الحكيم تلك المواقف الشجاعة الرائدة وترجم ذلك التقدير من خلال وصفه بأنه (العضد المفدى) كما ورد في مقدمة كتابه (اقتصادنا) .

    جهاده خارج العراق :

    منذ اللحظات الاولى التي تمكن فيها السيد الخروج من العراق في تموز عام 1980 ، توجه نحو نحو تنظيم المواجهة ضد نظام صدام ، وتعبئة كل الطاقات العراقية الموجودة داخل العراق وخارجه من اجل دفعها لتحمل مسؤولياتها في مواجهة هذا النظام .

    وبعد مخاضات صعبة ، اسفر النشاط المتواصل والجهود الكبيرة للسيد الحكيم عن انبثاق ( المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق ) في أواخر عام 1982م ـ 1402هـ ، وانتخب سماحته ناطقاً رسمياً له ، حيث أوكلت له مهمة ادارة الحركة السياسية للمجلس على الصعيد الميداني والاعلامي وتمثيله .

    ومنذ عام 1986م أصبح سماحته رئيساً لهذا المجلس وما زال يتحمل لحد الآن هذه المسؤولية بكل جدارة ، وذلك بعد انتخابه للرئاسة وبصورة متكررة من قبل اعضاء الشورى المركزية . ايلاف
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2003-08-29
  15. ابو خطاب

    ابو خطاب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-10-31
    المشاركات:
    13,910
    الإعجاب :
    1
    الحمدلله الذي خلصنا من هذا العميل الرافضي الذي لم يقاتل يوما الشيطان الاكبر (امريكا ) بل دعا الى عدم مجاهده امريكا ....فلايرجى منه النصر لانه رافضي خبيث وذو معتقد اخبث ..........

    الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات ....

    اقول لم يقتله السي اي ايه .............بل انهم فقدوا عميل كبير لهم كان دائما عونا لهم في العراق ...بل الذي قتله سيكون اما خلافات بين الرافضة انفسهم او ان المجاهدين من قام بذلك او انهم بقايا انصار صدام ........
    .
    الاخ ابن الوادي ...

    سيرته هذه اتيت بها من موقع رافضي ولايؤخذ منه لان فيه تقديس كبير له ولاءياته العظمى .......
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2003-08-29
  17. ابو خطاب

    ابو خطاب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-10-31
    المشاركات:
    13,910
    الإعجاب :
    1
    وللمزيد اقول ....
    انظر ماذا قال هذا الرافضي الحقير على الجزيرة ؟ بعد مقتل باقر الحكيم .. منقول

    قال المتحدث باسم هذا المكتب الخرافي ...
    ( لعنة الله على النواصب والبعثيين والثالوث الملعون عليهم لعائن الله أجمعين !!)

    وأتهمهم بمقتل محمد باقر الحكيم !!

    النواصب = أهل السنة .
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2003-08-29
  19. مغترب قديم

    مغترب قديم عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-04-09
    المشاركات:
    387
    الإعجاب :
    0
    القضية خلفها امريكا ولا شك من أجل كشف الستار بين المسلمين لتبدأ حروفاً طائفية لا تنتهي ، مثل التي كانت في لبنان .




    :)
     

مشاركة هذه الصفحة