حين أصبح الإصلاحيون نُقـّــــاداً *

الكاتب : رحمة حجيرة   المشاهدات : 1,450   الردود : 20    ‏2003-08-29
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-08-29
  1. رحمة حجيرة

    رحمة حجيرة كاتبة صحفية

    التسجيل :
    ‏2003-06-11
    المشاركات:
    253
    الإعجاب :
    0
    حين أصبح الإصلاحيون نُقـّــــاداً *



    لعلهم طرقوا كل الأبواب ولم يفلحوا.. فما عاد حديث المنابر يجديهم نفعا بعد أن تفتحت عقول الناس، وأنارت المدارس والجامعات أقاصي ربوع الوطن .. وما عادت البرامج الحزبية الدعائية المقننة وخطابها الإعلامي المتزلف بقادرة على النفاذ إلى النفوس وشحنها بالبغض والنفور والعداء لكل منجز وطني عملاق بعد أن استحال كل شبر من أرضنا شاهدا حيا على العطاء، يفنّد الادعاء الكاذب..وبعد أن عرف كل فرد من أبناء شعبنا قيمة الســـلام، فرفعها فوق كل الأصوات النشاز المحرضة على العنف والإرهاب الدموي المقيت.
    لاشك أنهم طرقوا كل الأبواب وهم يغمدون رؤوسهم بجلابيب التقاة الورعين الذين يذودون وحدهم عن حمى ديار المسلمين الطاهرة، فلم يسعفهم الواقع بغير النكوص وتوالي الهزائم الانتخابية أمام إرادة الجماهير الأبية التي لا ترخي لجامها لغير من يؤمنها البؤس والجهل والحرمان، ويأخذ بيدها إلى غد مشرق زاهر.. وليس محض دجل وفتاوى تكفير وتحليل وتحريم بما يوافق المزاجات والمصالح الحزبية.
    أنهم حتما أدركوا حقيقة يأسهم من كل الحيل السياسية التي جربوها فما كان منهم إلاّ أن يجربوا أنفسهم من جديد ويفجروا طاقاتهم الإبداعية الخارقة على أرضية أخرى غير محراب الجامع، أو المعهد العلمي، أو المنشورات الدعائية، وأشرطة التسجيل..فهذه المرة أرادوا أن يجربوا حظهم السياسي في ميدان النقد الأدبي الشعري، عسى أن ينفق سوقه ويعوض خسارة الأشرطة الفنية الكاسدة.



    وفي الحقيقة، ليس صعبا على(الإصلاحيين) أن يكونوا نقّادا على غرار السلف الصالح (أعني من النقّاد)..فمن طبيعة أعضاء التجمع اليمني للإصلاح التظاهر بالدراية والمعرفة الثاقبة بعلوم الدنيا والآخرة دون منافس، فليجرب أحدكم محاورة فتى – إصلاحي – لم يبلغ الرشد بعد، وما عليه إلاّ أن يسمع منه العجائب والغرائب مما غرسوا في رأسه من غرور.
    إذن لا غرابة إن تحول (الاصلاحيون) بين عشية وضحاها إلى نُقّاد شعر.. وليس هناك ما يبعث على الدهشة إن وجدنا الأخ نبيل الصوفي –رئيس تحرير" الصحوة نت " يصب جم غضبه على (حوارية) شعرية للأديب الكبير الأستاذ عباس الديلمــي، ويحاول تهشيم صورته الإنسانية النبيلة والإبداعية من خلال ما ساقه من أمثلة ومأثورات لا يريد بها سوى نفث زفرات ما كان مكنونا في الصدور على كل من تغنّى بحب الوطن، وإرادة إنسانه، والمجد الذي بناه.
    فيا لسخرية الأقدار إذ صار الصوفي يتعلم النقد بـ(رأس) الديلمي، وهو الذي لم يتعلم بعد ماهي حروف الجر وكيف تجر الذي يليها فصار في مقاله النقدي – الفصيح – يجر الأسماء الخمسة بـ (الواو).فقد أخطأ في موضعين : أولهما حين قال :" لأبو أحمد " وثانيهما بقوله :" كأبو فراس " ..وإذا ما التمسنا له عذرا لجهله بأن حرف (اللام) وحرف (الكاف) هي حروف جر ، وأن الأسماء الخمسة تجر بـ (الياء)، فلا أظننا سنفعل الشيء ذاته مع خطئه في قوله :(أن المعلومات رست إلى ..)، فليس من المعقول ألاّ يعرف ناقدنا الكبير بأن الفعل (يرسو) يأخذ بعده حرف الجر (على) وليس (إلى)..
    وكم كنت أتمنى أيضا لو أنه سبق صَنعة النقد الأدبي الشعري بالتعرف على طريقة كتابة (عن) و (ما حين يجتمعان..!! فقد تعلمت في صغري من الأستاذ الفاضل عباس الديلمي بأنها تكتب (عمّا). وكان يومها يستشهد لنا بقوله تعالى: " عمّ يتساءلون " وقوله تعالى " ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون " ثم تعلمت من دراستي المتواصلة للقرآن الكريم أمثلة أخرى، كقوله تعالى"وما الله بغافل عمّا تعملون "، وقوله "ولا تُسئلون عمّا كانوا يعملون " وقوله " وما ربك بغافل عمّا تعملون " وقوله " ولانُسئل عمّا تعملون " وكذلك قوله تعالى " سُبحانه عمّا يشركون "
    فنحن وإن كنا أسرة فلاحية، لكننا تعلمنا أن الدين دستور حياتنا، الذي نشذب به أخلاقنا ونستشعر من خلاله إنسانيتنا فتعلمناه بكل جوارحنا.. ولم نجعل منه شعارا نزايد به الآخرين، ونخفي خلف آياته أقنعة سياسية تتربص بأهلها فتنة وسوءا.
    وعلى كل حال، هناك الكثير جدا مما كان ينبغي على الأخ نبيل الصوفي تعلمه قبل أن يجعل (الحوارية) الشعرية همّه الأول ويكلف نفسه عناء البحث والكتابة، وهو الجهد الذي لم يبذله حتى عندما كان طالبا في كلية الإعلام، فكان حظه أن يعيد عاميين متتاليين في مستوى ثاني، والرسوب لعام آخر في مستوى ثالث، وإكمال في مستوى رابع ليتحول بعد ذلك إلى الرمز الإعلامي للتجمع اليمني للإصلاح كونه كان – بحسب تقديرات قيادة الإصلاح – القدوة الحسنه لأقرانه الذي سيعلم أبناءنا أسرار النجاح في طلب العلم.
    وإذا كان الأستاذ الصوفي ينتظر تقييم الآخرين لما حققه فخامة الأخ الرئيس علي عبد الله صالح من إنجازات تجعل الوطن" متعافيا" فيكفي فخامته فخرا أن أعاد للوطن وحدته التاريخية، وأن أسس الديمقراطية اليمنية التي يتحدث من على منبرها اليوم " الصوفي " وغيره بكل حرية وجسارة دون خشية أجهزة أمنية تزجهم بالزنزانات الانفرادية، أو تغلق صحيفتهم بقرارات جائرة –كما يجري عليه الحال في معظم الدول العربية الشقيقة.
    من المؤكد أن التجمع اليمني للإصلاح بات يتخبط في حلبات السياسة حتى لم يعد أربابه يفرقون بين ما هو متاح لهم مزاولته – وفقا لمهاراتهم الخاصة المحدودة – وبين ما يجب أن يجنبوا أنفسهم فضائحه.. وهذا هو الفشل السياسي بعينه..وربما هي مشيئة الله (جل جلاله)الذي إستنطق ألسنتهم لينكشف المستور، ويأمن العباد شرور ما كان مغيبا في عباب الجلابيب الفضفاضة المنتفخة بالمكر والخديعة.
    كنت أتمنى مواصلة الموضوع لولا أن ابني – الذي كان زميلا للصوفي في كلية الإعلام – نصحني أن أرجيء الموضوع حتى يتعلم الإخوة بالله المزيد عن حروف الجر وإعراب الأسماء الخمسة ويحفظوا بعض النصوص القرآنية السالفة الذكر.. وحينئذ سيكون الحديث مجدياً مع نقّـــاد آخر زمان.
    ------------------------
    * نقلا عن المؤتمر نت : ياســر البابلي.
    تعليق من نبيل الصوفي: مع شكري لأي معلومة قد تهم القارئ، فلدي ملاحظة واحدة وهي أنني لم انتقد الأديب عباس الديلمي فهو شاعر معروف، وان كان ليس هناك من هو فوق النقد، ولست أدر هل الزميل لم يصدق مثلي هوية "أبو أحمد" فظن الشعر كله للأستاذ عباس الديلمي، أم أنه ضمنيا يتفق معي على أن رغبة الزعماء في "كتابة الشعر" مالم نقدر على منعها فيجب أن لا نصدقها.
    الشكر مرة أخرى للزميل العزيز وأتمنى أن يتمكن من كتابة أفضل شكلا ومضمونا، أما حديثه العام عن الاصلاحيين فأرجو أن يتقبل منهم بصدر رحب، إذ ليس كل مايقال يستحق الدخول معه في جدل وبخاصة الشتائم، والأحكام القطعية التي لاتستهدف الحوار بل تؤدى كوظيفة، ولا ينتظر صاحبها تصحيحها أصلا.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-08-29
  3. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    بصراحة موضوع رائع يا اخت رحمة حجيرة
    في السياسي تدعونا نرحب في نبيل الصوفي
    وفي العام تكسري مجاديفه ومجاديف حزبه هكذا الديمقراطية ولا فلا

    موضوع جميل ومنتظرين الاخ نبيل الصوفي
    يدافع عن نفسه وعن حزبه
    ولي عودة انشاء الله

    ودمتي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-08-29
  5. عمر السقاف

    عمر السقاف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-08-01
    المشاركات:
    1,674
    الإعجاب :
    0
    هذا الموضوع قرأته في الادبي
    ةانا الان امامه في العام
    ارجو النظر في الادبي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-08-29
  7. عمر السقاف

    عمر السقاف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-08-01
    المشاركات:
    1,674
    الإعجاب :
    0
    كتبه في الادبي الاستاذ عبد الرشيد الفقيه ارجو من الكل النظر في التعليقات
    مع الشكر للاستاذه رحمه
    ولي عوده مع التعليقات
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-08-29
  9. عبدالله

    عبدالله مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-12-24
    المشاركات:
    2,906
    الإعجاب :
    0
    حين لايستطيع الكاتب او الصحفي ( الصحفية ) تحديد انتماءة الحزبي ...
    حينها يتخبط هذا المخلوق ..

    محاولا لفت الانظار



    ودمتم
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-08-29
  11. سليل المجد

    سليل المجد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-07-10
    المشاركات:
    343
    الإعجاب :
    0
    ياهاجسي سرى الليلة سرى ^^^ نظم صفوف الحرف ^^^ وأصدر أمر سامي بالمسير .

    يوم أن تكون العين فيها عور وقذى والقلب قائده الهوى يأتي حال النقد كهذه السطور المهلهلة مخرمة الحقد أعماها يتخبط بها في كل ناحية .

    نقد الحرف الرائع والصحفي القدير لرائعة الأستاذ عباس الديلمي كان إطارها النقد الأدبي ولم تلتحف بدثار سياسة رواد مقايل القات وإلا كانت لها وقفتها التي تبكي وتضحك في تعدد ألوان المواقف ودعابة بإبتسامة صفراء تذكر البابلي بأن الديملي يوماً وهو يتحدث عن معلامة ذمار التي درس فيها وفتوى خرج بها أن من يكذب عليه إعادة الوضوء ومن هنا يمكن لبعض الخبثاء أن يدرك سر جفاف العاصمة التاريخية ;) في ظل أكثر من منبر في الإذاعة ومقر أدباء اليمن والتلفاز والصحافة " البابلي وعقارب الحقد تغرز سمومها في حروفه العليله شمل الجميع بنقد قلم له وعليه وإن استخدم ذات " وحدة القياس " التي جلب عليها بخيله العرجاء لوجد أن رائحة الفساد تزكم عن الخوض او التأمل في كل ماوراء الأكمة من محاولة خلط وتزييف فليس هؤلاء من يرتدون ملابس فضفاضة لينتجوا جيل تكفير وماعرفت اليمن سوى الرجال الواقفين في وجه التشنجات الحاملين لمشاعل التوعية الزاهدين في كراسي تربع عليها من أورد البلاد والعباد الى حال من التعاسة والفقر والفساد والفوضى تجاوزت الحد وجعلت اليمن في مؤخرة القافلة ليس بعدها من رفيق .

    الى تلميذ سيبويه الوحيد الذي ماحوى من اللغة إلا حروف الجر على يد أستاذه لتعد الكرة في مشهد بلدك الثقافي وستجد أن هناك نصوص سرقت وحورت ألم يأتك نبأها ! أم كل ماتعلمته أن تدغم عن وما لتخرج "بعم" وتنسى مابعدها " عم يتساءلون عن النبأ العظيم "!

    ابحث عن النبأ العظيم وتدرك اي كساح في مفاصل وطني تسببت بإنتشاره أنت وفئة " المتثوقفين " الذين عاشت حروفهم على الإسترزاق الثقافي ، وتسميم وعي أمة وتلوين المنجزات الوهمية والقروض المميته الساحقة وستدرك حينها ان اللغة أكبر من خطا نحوي !

    صدق الصوفي الموقف وهو يرد بعالي الخلق وإيجاز الواثق بدربه ولاعزاء فيمن أراد ان يرضي أستاذه بأن يعب في الشمس أو يرقع فيما لا يرقع .
    والى الإعلامية الصحفية رحمة حجيرة عين النحلةلاتقع إلا على زهر وعين الذبابة رعاك الله وحاشاك عنها ! .كما أن رقص الحروف على السلالم أو الوقوف بغير توازن حالة يحتاج فكرك الوقوف أمامها بتأمل من باب - رحم الله من أهدى اليّ عيوبي - .

    من أمسك بالقلم الذي اقسم به رب العزة والجلال وخط أمانة الحرف ووضع قاربه في البحر فليدرك أسرار البحر قبل الغوص وإلا ففي القرش رزق للعظام الكسيحة والحروف العليلة .

    تحياتي .
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-08-29
  13. البحار

    البحار قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-12-22
    المشاركات:
    19,341
    الإعجاب :
    17
    اخ خالد كلامك صحيح 100%

    وتحياتي للجميع الا كاتب الموضوع لتعديل افكاره
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2003-08-29
  15. نجم اليمن

    نجم اليمن عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-04-28
    المشاركات:
    444
    الإعجاب :
    0
    انا لا اعلم لماذا تحب الاحث رحمه حجيره اللت والعجين في مواضيها
    ولماذا هذا النشر في جميع المجالس
    ماهكذا عهدناك يا سيدتي
    وشكرا
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2003-08-29
  17. ابو عهد الشعيبي

    ابو عهد الشعيبي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2003-05-15
    المشاركات:
    7,602
    الإعجاب :
    0
    نص مقتبس من رسالة : الصلاحي


    نعم يا أبو نبيل ..

    ..

    للجميع كل احترامي

    ..
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2003-08-29
  19. نبيل الصوفي

    نبيل الصوفي كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2003-08-20
    المشاركات:
    386
    الإعجاب :
    0
    مع شكري للجميع، الموضوع نشر على موقع المؤتمر الشعبي، ردا على خبر ومقال كنت كتبته عن قصيدة قيل انها للرئيس علي عبدالله صالح، (على عبدالله صالح فارسا .. الشعر والسياسة من يزاحم الاخر؟ من يسند الاخر؟)، وقد اعدنا في الصحوة نت نشر التعليق من المؤتمر، واكتتفيت بالتعليق الموجود هنا في اخر المقال.
    وموضوعي الاساسي يمكن قرائته في الصحوة نت، وهي هنا في المجلس لكني لاادري اين نشرت، والاخت رحمه اعادت نشرها هنا بالاتفاق، واعتقد ان تعليقي في نهاية المقالة كافية،
     

مشاركة هذه الصفحة