((العالم راقب الكوكب الأحمر بأقرب نقطة له من الأرض))

الكاتب : المقنعكو   المشاهدات : 575   الردود : 1    ‏2003-08-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-08-28
  1. المقنعكو

    المقنعكو عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-04-26
    المشاركات:
    573
    الإعجاب :
    0
    [TABLE=width:70%;background-color:transparent;background-image:url(backgrounds/21.gif);][CELL=filter: dropshadow(color=limegreen,offx=4,offy=4);][ALIGN=center][ALIGN=JUSTIFY]وصل المريخ الليلة الماضية إلى أقرب نقطة له إلى الأرض منذ أكثر من ستين ألف سنة (الفرنسية)


    راقب سكان الأرض الليلة الماضية حدثا فلكيا لم يقع مثله منذ آلاف السنين. إذ أصبح كوكب المريخ في أقرب نقطة له من الأرض. وقد توافد الفلكيون والمهتمون والهواة في أرجاء الكرة الأرضية على مواقع الرصد لمتابعة هذا الحدث الاستثنائي حتى بالعين المجردة لرؤية الكوكب الأحمر في أقرب نقطة له من الأرض منذ ستين ألف سنة.

    وقال أستاذ الفيزياء الشمسية بالمعهد القومي المصري للبحوث الفلكية الدكتور محمد أحمد سليمان في حديث مع الجزيرة إن الحدث الفلكي المتمثل بالاقتراب الشديد لكوكب المريخ من الأرض سيشكل فرصة مناسبة لعلماء الفلك لإجراء دراسات وافية حول الكوكب الأحمر، وتبيان إمكانية استفادة الإنسان منه.

    ومن جانبه قال مدير مركز أبحاث الفضاء بجامعة بوسطن الدكتور فاروق الباز إن ظاهرة وصول كوكب المريخ إلى أقرب نقطة له من الأرض ستدوم فترة طويلة لا تقل عن ستة أسابيع. وأضاف الباز في حديث مع الجزيرة أن رؤية هذا الحدث الفلكي متاحة في سائر أنحاء الكرة الأرضية.

    وأفاد العالم الفلكي ديف تروت من مرصد تشامبرلن في دينيفر بأن الكوكب الأحمر سيبدو وكأنه بحجم كرة التنس وهو أكبر حجم يرصد له في تاريخ البشرية.

    وقال مدير قسم الفلك بمرصد سيدني إن المريخ سيكون "الجسم الأكثر لمعانا في السماء باستثناء القمر وسيكون من السهل التعرف عليه من لونه الضارب إلى الحمرة".

    ويقول العلماء إن نصف الكرة الجنوبي هو المكان الأفضل لرؤية المريخ خاصة من جزر المحيط الهادي المعزولة مثل تاهيتي التي ستكون أقرب نقطة من الأرض إلى المريخ إضافة إلى الصحارى الأسترالية المقفرة.

    وقد اقترب المريخ من الأرض في المرة الأولى سنة 57617 قبل الميلاد في وقت كان الإنسان فيه يعيش بالكهوف ويكافح لصنع أدواته الأساسية من الصخور. ولكن في المرة الثانية سيستخدم آلاف من البشر بشتى بقاع الأرض مجموعات متنوعة من الأجهزة الرقمية والمعدات البصرية لمراقبة الكوكب الأحمر وهو يقترب من كوكبنا.

    وقد صوب الهواة والمحترفون على حد سواء في شتى بقاع العالم الليلة الماضية أجهزة التلسكوب إلى السماء لمتابعة الكوكب الذي مر على مسافة 55.72 مليون كلم من الأرض, وهي الأقرب بين الكوكبين منذ العصر الحجري.



    وشكراً
    اخوكم/ المقنعكو
    [/CELL][/TABLE]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-08-29
  3. YemenHeart

    YemenHeart مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-08-04
    المشاركات:
    1,891
    الإعجاب :
    5
    اشكرك اخي المقنعكوا على هذا الموضوع

    نعم هي فرصه لمراقبه احدى الكواكب الاقرب الى الارض ؛ من كواكب المجموعه الشمسيه ؛

    المريخ ؛ اتجهت الابحاث لأكتشاف هذا الكوكب ؛ بدلا عن الزهره الذي كان السوفيت قد وصلوا بالقرب منه .
    معلومه اضافيه
    ايضا كلما اتجهنا باتجاه ابعد من الشمس بالنسبه للكواكب الشمسيه تقل درجه الحراره وايضا تقل الغازات الخفيفه والمتأينه مثل الهيدروجين ..الخ والعكس صحيح


    اشكرك على موضوعك من اعماق القلب .
     

مشاركة هذه الصفحة