الثأر باليمن يمارس كل يوم

الكاتب : الشهاب   المشاهدات : 281   الردود : 2    ‏2001-07-11
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-07-11
  1. الشهاب

    الشهاب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-15
    المشاركات:
    1,735
    الإعجاب :
    0
    الثأر باليمن يمارس كل يوم غير أنه بين القبائل بالسيف والسنان وبين المثقفين بالقلم واللسان والمشكله أنه لاعتراف بالاخر ولا قبول به ولا يمكن السماح له بالتعبير عن نفسه وشرح ما عنده وخصوصا إذا كان هذا الاخر هو من يتبنىءإلاسلام ويدعوله .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-07-11
  3. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    حديثك مبهم يا شهاب ، ولكن أجزم أنك تفضل الثأر القلمي عن الثأر بطريقة أفلام الكابوي في وسط الشارع .

    الثأر كلمه لا تستخدم في الحوار الراقي أو بين المثقفين وخاصة أنك اشرت أنه ( ثأر ) بواسطه القلم لأن القلم أنزه وأرفع من هذا التعبير ولكن هو حوار أو نقاش بغض النظر عمن يرفع شعارات أو يناهضها .

    مازلت أنتظر توضيح أكبر حول طرحك .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-07-12
  5. الشهاب

    الشهاب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-15
    المشاركات:
    1,735
    الإعجاب :
    0
    بالنسبة للثأر فانني أرفضه بكافة صوره وأشكاله ، وأدين مرتكبيه من كانوا وكيف كانوا.وللعلم فقد كان لي موقف مع الشيخ عبدالله نفسه في لقاء مفتوح في سفارة البلد الذي اقيم فيها حيث طرحت قضية الثأر بأعتبارها مظهر غير حضاري ومخالفه لكافة الشرائع والقوانين ...

    وفي التوقت نفسه فانني أدعو اللى التسامح والأعتراف بالآخر وأنصافه حتى من النفس وحتى عند محاسبته ينبقي النظر الى الايجابيات والسلبيات والموازنة بينها وانصاف المخالف قبل الموافق عملا بقوله تعالى (اعدلوا هو أقرب للتقوى)
     

مشاركة هذه الصفحة