زيدان ينافس في شهرته عطر شانيل رقم 5

الكاتب : علي العيسائي   المشاهدات : 923   الردود : 0    ‏2001-07-11
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-07-11
  1. علي العيسائي

    علي العيسائي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-07-06
    المشاركات:
    1,469
    الإعجاب :
    7
    بارتدائه الفانيلة البيضاء التي تحمل الرقم 5 لفريق ريال مدريد الاسباني، اول من امس، وجد لاعب كرة القدم زين الدين زيدان نفسه في موضع المقارنة مع اشهر عطر فرنسي ما زال يباع في العالم منذ نصف قرن، وهو «شانيل رقم 5».
    وورث زيدان هذا الرقم من اللاعب مانولو سانشيز، آخر الابطال الاسطوريين لكرة القدم الاسبانية وواحد من خمسة عمالقة صنعوا شهرة نادي ريال مدريد. ولتغطية جزء من الثمن الباهظ الذي دفعه النادي لشراء اللاعب الفرنسي، الجزائري الاصل، طرحت في الأسواق الاوروبية نصف مليون فانيلة تحمل الرقم 5، وحدد سعر الواحدة منها بثمانين دولارا. وفي الوقت ذاته دارت مكائن الخياطة في مئات المصانع الآسيوية لصنع فانيلة مقلدة تباع بخمس السعر المذكور في ارجاء اخرى من العالم.
    ووصفت الصحف الفرنسية الصادرة امس اللاعب الفرنسي الأغلى في العالم بأنه «الدجاجة التي تبيض ذهباً»، وقارنت بين اجره السنوي وبين مرتبات رؤساء مجالس ادارات المؤسسات الفرنسية الكبرى. وظهر من المقارنة ان زيدان يكسب في اقل من اسبوعين ما يكسبه رئيس التلفزيون في سنة، وان مرتبه يعادل ثلاثة اضعاف مرتب رئيس مؤسسة «فيفندي» للاتصالات، وان ثمن انتقاله الى الفريق الاسباني يعادل 390 مرة ثمن انتقال اللاعب الفرنسي ميشيل بلاتيني الى فريق يوفينتوس ميلانو الايطالي عام 1982، كما انه يعادل سعر طائرة ايرباص فرنسية لنقل المسافرين من نوع A321.
    وتمضي حمى المقارنات الى اقصاها، فنكتشف ان الاجر السنوي لزيدان يعادل: اجور العمل ستة آلاف سنة لعامل غير ماهر، و360 سيارة فيراري طراز 550، و300 ألف وجبة طعام في فندق «بلازا اتينيه» الفخم في باريس، و8 مرات كلفة العرض العسكري الذي يقام في «الشانزليزيه» بمناسبة اليوم الوطني الفرنسي، و63 الف ليلة في فندق «ريتز» الذي امضت فيه الليدي ديانا آخر ليلة في حياتها، و27 الف سفرة الى تاهيتي، و167 مرة الجائزة التي نالها الفائزان في البرنامج التلفزيوني «لوفت ستوري»... واخيراً فان اجر «زيزو» يتيح له سنوياً ان يقطع اكثر من 600 الف تذكرة ذهاب واياب بالقطار السريع من باريس الى مسقط رأسه مرسيليا، المدينة التي يقيم فيها والداه واشقاؤه الاربعة.
    ورغم ان كل ما يمسه زيدان يتحول الى ملايين، فانه سعيد جداً بالدولار الواحد الذي يتقاضاه في العام كسفير متجول للأمم المتحدة، من اجل محاربة الفقر في العالم.
     

مشاركة هذه الصفحة