الموضوع : القاعدة تصدر بيانا تتبنى فيه تفجير مبنى هيئة الأمم المنتحرة

الكاتب : الهيال   المشاهدات : 416   الردود : 1    ‏2003-08-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-08-24
  1. الهيال

    الهيال مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-11-14
    المشاركات:
    2,260
    الإعجاب :
    0
    الله أكبر000القاعدة تصدر بيانا تتبنى فيه تفجير مبنى هيئة الأمم الكفرية ببغداد !




    بسم الله الرحمن الرحيم


    ( وقاتلوهم حتى لا تكون فتنة ويكون الدين كله لله)


    عملية سيف العدل (4)

    ها قد عدنا يا بوش
    وقفة لتوضيح إستراتيجية المعركة مع طاغوت العصر (أمريكا ) وأذنابها: عندما ذكرنا في البيان السابق " عملية البرق الخاطف في أرض طاغوت العصر (3)" , الذي صدر في تاريخ :17 جمادى الثاني 1424, الموافق 15 أغسطس 2003م " استنزاف وتشتيت الأفعى" العدو (أمريكا وأذنابها) , أردنا بذلك أن نضرب فتكون ضربتنا قاتلة ومتنوعة ونوعية ومفاجئة حتى لا يتسنى للعدو أن يعرف أين ومتى أو كيف ومن سنضرب.

    لماذا الأمم المتحدة؟

    وقبل أن نسرد تاريخ هذه المنظمة الأسود , نود أن نوضح بعض الأمور :

    1)الأمم المتحدة (ضد الإسلام) هي فرع من فروع وزارة الخارجية الأمريكية ولبست ثوب منظمة دولية كما يزعمون . فالقارئ أعلم بذلك منا , فسياسة الأمم المتحدة (ضد العرب والمسلمين) تكيل بمكيلين وهذا الأمر لا يحتاج إلى دليل بل هو واضح وضوح الشمس في رابعة النهار.

    2) وقد قيل إن ضرب مقر الأمم المتحدة سوف يجعلها تسحب يدها من العراق وتترك الأمر للأمريكان وهذا ما يرجع بالضرر على العراق. ونقول هذا مسلسل أمريكي أقنع به الأمريكان العالم . فهل يعصي العبد إذا أمره سيده؟ إن هي (الأمم المتحدة) ألا رهينة إدارة بوش وعصابته الصهيونية , لن تترك الأمم المتحدة العراق إلا إذا هلكت أمريكا إن شاء الله , فهذه المنظمة ستبقي حتى تعطي أمريكا الشرعية , وتخفف الحمل الاقتصادي على أمريكا........فأين العقل والمنطق ؟

    3)الأمم المتحدة هي العصا الغليظة التي تؤدب بها أمريكا (فقط) من يخرج عن سياستها تجاه دول العالم. وخاصة ما يتعلق بقضايا الأمن الأمريكي اليهودي فتتهم الفلسطنيين بالإرهاب , وتصف اليهود المجرمين بالمعتدى عليهم المساكين.

    4) المسألة الشرعية المهمة وباختصار شديد: من المعلوم أن أمريكا هي عدوة الإسلام الأول : فهي من تحارب الإسلام في كل مكان , وتقتل مباشرا في أفغانستان والعراق ...الخ , وغير مباشر في الفلبيين وكشمير وفلسطين ..... بل هي من يساعد ويحمي اليهود في فلسطين . وباعتراف أمريكا والأمم المتحدة "ضد الإسلام" , فإن أمريكا دولة محتلة , وشرعا وعرفا :
    فأن سلف وعلماء الأمة وخلفها جميعا قد اتفقوا على أنه إذا وطئ العدو شبرا من أرض المسلمين أصبح الجهاد فرض عين , وهنا يخرج المدين دون إذن دائنه والولد دون إذن والده والزوجة دون إذن زوجها , هذا محل اتفاق من الأمة. والشاهد أن من أعان أمريكا أو أذنابها مثل الأمم المتحدة التي تريد أن تبرر غزو العراق فانه كافر مرتد , ولو أعانهم بالكلمة أو بالإشارة , وهذا إجماع أهل العلم من المذاهب الأربعة .

    حتى علماء هذا الزمن بما يسمنون أنفسهم بالتيار الوسطي والذي يطالب بالإصلاح السلمي مع الطواغيت والحكومات العميلة من أمثال الشيخ سفر الحوالي يقول : " إن نصرة الكفار على المسلمين – بأي نوع من أنواع النصرة أو المعاونة ولو كانت بالكلام المجرد – هي كفر بواح . ونفاق صراح , وفاعلها مرتكب لناقض من نواقض الإسلام – كما نص عليه أئمة الدعوة وغيرهم – ."

    فكيف بمن ساعدهم بالسنان, فنقول لا جرم على المجاهدين بقتل المحتل ومن يساعد المحتل من العجم والعرب , بل نتمنى لهم رحلة غير سعيدة إلى الجحيم وبئس المصير ........ أم إذا ثبت أن أصيب شخص عن طريق الخطا فنقول إنا لله وإنا إليه راجعون .ونسأل الله أن يتقبله من الشهداء, فدم المسلم أعظم من حرمة الكعبة كما قال الرسول صلى الله وعليه وسلم ....... وإن قلبنا ليتقطع حزننا على كل مسلم ومسلمة لو أصيبوا بشوكة , فما بلك إذا قتلوا.

    وليعلم الشعب العراقي أن كتائب أبى حفص المصري ضد أي عمل يضربمصالح الشعب العراقي مثل استهداف سجن أبو غريب وتفجير أنبوب المياه الرئيسي في بغداد, لأنه لا يجوز الإضرار بالمسلمين.

    ألان الجواب على السؤال المطروح:

    فلتخرج هذه المنظمة من أرضنا ولتتركنا وديننا , أين هي من جرائم اليهود في فلسطين وقراراتها الفارغة ضد اليهود مثل :242 و 338 ؟ أليست أمريكا وهذه المنظمة وباقي الصليبيين من قطّع فلسطين من جسد هذه الأمة منذ خمسين سنة ؟أليست هي من يسكت عن جرائم الروس في الشيشان؟ مقابل سكوت روسيا عن جرائم أمريكا في البوسنة وأفغانستان وكشمير وفلسطين. أليست هي من أعطت أمريكا الحق بشن حرب على المسلمين بقرار رقم 1171 باسم الحرب ضد الإرهاب (الإسلام) . أليست هي من ظاهرت أمريكا لضرب المجاهدين في أفغانستان ؟ أليس مقر الأمم المتحدة يبعد فقط مئات الكيلومترات عن أكبر سجن لتعذيب للمسلمين في كوبا(جوانتنامو) ؟ أين هي من مذابح المسلمين في أرجاء العالم فلسطين و الفلبين والهند و أفغانستان ...الخ؟

    أليست هي من بكت هدم صنم بوذا في أفغانستان ؟ وأين هي عندما هدم مسجد البابري في الهند ؟ أين هي من المذابح التي ارتكبت ضد الأكراد و الأذربيجانيين وفي سيريلانكا وبورما وليبيريا وإندونيسيا....الخ .

    إن رئيسة الادعاء العام بالمحكمة الدولية لجرائم الحرب, (كار لا ديل بونتي) , تقول في يوم 25 أغسطس 2002 :" إنهم – أي الأمم المتحدة – قادرون على الوصول لكاراجيتش إذا عملوا بجد لتحقيق الهدف " أليس هذا السفاح هو الذي أشرف على ذبح نساء وأطفال البوسنة سنة 1992 و 1995؟ ألم تذكر صحيفة أوبزيرفر البريطانية يوم 11 يوليو 2003 م, بأن الأمم المتحدة هي المسئولة عن مذبحة 7000 مسلما في سيربرنيتشا عام 1995 لأنها تبنت فكرة " عدم إقامة دولة إسلامية في أوربا" , وللعلم إن أمريكا رفضت مثول ضباطها المتهمين بجرائم الحرب أمام تلك المحكمة المزعومة ولم تنبس الأمم المتحدة ببنت شفة.

    أليست هي من باركت قتل الأمريكان والجيش الشمالي المرتد من الأفغان المجاهدين العزل من السلاح في أشهر مجازر العصر في مزار الشريف وهرات .......

    وياأهل كشمير هذه هديتكم ضد تلك المنظمة التي باعتكم للهندوس منذ أكثر من خمسين عاما , ولم تفعل شيئا . كم مرة وعدتكم هذه المنظمة الصليبية آن تساعدكم ولم تفعل؟ ألم يصدر قرار سنة 1947 رقم 13 الذي أعطاكم حق تقرير المصير؟ كم قتل منكم جيش الهندوس؟ ثمانيين ألف مسلم , واغتصب سبعة آلاف امرأة , ويتم مائة آلف طفل ؟ أين الأمم المتحدة .....

    فاعتبروا ياأهل العراق , فوالله لم تصدق هذه المنظمة الكذوبة ألا يوم 28 يونيو 2003م ,عندما قالت بأن القاعدة لا تزال تشكل تهديدا كبيرا ضد الأمن الدولي (اليهودي الصليبي).

    حتى في بيان مجلس الأمن بالأمس تناقض , فقد أعرب المجلس عن صدمته للهجوم ..لماذا لا يعرب المجلس عن صدمته لقتل المسلمين في فلسطين , العراق , كشمير , الفلبيين ...الخ . أين الأمم المتحدة من الإجرام السالف ذكره ؟؟؟ هذه المنظمة لا يتحكم فيها ألا دول الدائمة العضوية. وبالطبع لا يوجد واحدة منها مسلمة! إن جرائم الأمم المتحدة ضد الإسلام لا تعد ولا تحصى..... والسبيل للتخلص من هذا الذل هو الجهاد. فالجهاد ماض إلى يوم القيامة كما قال الرسول ...... رضي من رضي وكره من كره ........ والقافلة تسير والكلاب تنبح ...........

    ولأجل ما ذكرنا آنفا :

    فلقد قام المجاهدون بعمليتين إحداهما في أفغانستان والأخرى في العراق . أما التي في أفغانستان, فلم تكن كما تمنى المجاهدون: بعد أن علم جهاز أمن المجاهدين بأن المرتد كرازى سيزور شقيقه المقيم في قندهار , أعد المجاهدون العدة للتخلص من هذا المرتد .إلا أن القدر شاء أن ينجو كرازي من سيف المجاهدين كما نجى من عدة محاولات من قبل , فلم يحضر كما كان مقررا , وقد هاجم المجاهدون المكان , وأسفر الهجوم عن إصابة أخيه وقتل ثلاثة من حرسه وضيوفه. ونقول للشعب الأفغاني لا تحزن فسنعيد الكرة مرة أخرى , ونقول للمرتد الخائن كرازي : أنت تحتاج أن يحالفك الحظ كل مرة, ونحن نحتاج أن يحالفنا الحظ مرة واحدة.........ولقد اعترفت الحكومة الأفغانية العميلة بإصابة شقيقه وقتل شخصيين.

    أما ضربة العراق, فكانت درسا لأمريكة ووزارة خارجيتها (الأمم المتحدة ضد الإسلام) التي تجمّل لأمريكا وجهها القبيح , والتي بدورها تحارب , والأمم المتحدة تبرر لها . فلقد حذرنا الأمم المتحدة في البيان السابق وذلك في البند الخامس منه , ولكنهم كما وصفهم الله سبحانه وتعالى : (صم بكم عمي فهم لا يعقلون).

    فلقد اقتحم أحد المجاهدين بشاحنة مكدسة بالمتفجرات القسم الخلفي لمركز الأمم المتحدة عند مكتب المجرم الهالك الممثل الشخصي للمجرم عبد أمريكا كوفي أنان الهالك " سيرجيو فييرا دي ميللو" , وما أدرك من دي ميللو : صديق المجرم بوش , وجاء الانفجار بعد نصف ساعة من اجتماع الهالك دي ميللو بممثل الحاكم المدني للاحتلال الأمريكي المجرم بول بريمر وبعض المرتدين, ولقد نفذ المجاهدون الضربة خلف المبنى حتى لا يصاب أحد من المارة الابرياء من الشعب العراقي , ولقد حذر المجاهدون المسلمين بأن لا يقربوا مراكز الكفار والمرتدين وخصوصا في الأيام والأسابيع القادمة. فإن شاء الله سوف يكون هذا الشتاء ملئ بالنقم على أعداء الإسلام.

    وقد حصدت هذه العملية المباركة عددا من المجرمين منهم (بنون سيفان) المجرم الذي منع الغذاء وتسلط على الشعب العراقي (مدير برنامج النفط مقابل الغذاء), وهلك معهم عشرات القتلى من جنود الأمريكان والشرطة العراقية المرتدة التي تخدم و تحرس الأمريكان من أجل حفنة من الدولارات وتبيع دينها بعرض من الدنيا قليل, وكذلك بعض موظفي هذه المنظمة الكافرة ذات التاريخ الأسود مع المسلمين .

    لم البكاء على ممثل أبرهة (دي ميللو)؟

    هذا المجرم " سيرجيو فييرا دي ميلو".......هو من حاول أن يجمل وجه أمريكا والصليبيين واليهود في لبنان وكسوفا والآن في العراق, وهو رجل أمريكا الأول في الأمم المتحدة حيث كان مرشحا من قبل بوش بأن يتسلم الأمم المتحدة- بعد المجرم عبد أمريكا كوفي أنان .... وهو الصليبي الذي قطع جزءا من أرض الإسلام (تيمور الشرقية), ففي شريعة الأمم المتحدة ضد الإسلام يحرم على المسلمين الاستقلال:

    فحلال أن تستقل تيمور الشرقية ........ حرام على كشمير
    حلال أن تستقل جو رجيا النصرانية ........... حرام على الشيشان
    حلال أن تستقل كرواتيا الصليبية ............ حرام على البوسنة ( إلا وفق شروط دالتون)

    وللعلم فان هذا المقر (فندق القناة ) كان المركز الرئيس للأمم المتحدة لتجويع شعب العراق لمدة اثني عشر عاما من سنة 1990 حتى وقت الانفجار, و بالاشتراك مع المجرم صدام , ونزع سلاح أرض الخلافة , وتحطيم حضارة أرض الرافدين .......

    فيا أهل العراق إن هذا المنظمة (الأمم المتحدة) ليست خلاصكم المرتقب ولا طوق النجاة بل هي جزء من تآمر الصليبيين واليهود عليكم , ألا تتذكرون أن أمريكا وبريطانية و الأمم المتحدة يوم 9 يوليو 2002 علقوا طلب العراق بأدوية الأمراض السرطانية وأدوية تستعمل في الحالات الناتجة عن رفض الجسم لزرع الكلى, ألا تتذكرون من كان سببا في قتل أكثر من مليون عراقي في حصار دام 12 عام , ولكن لم لا يحاصر الكيان الصهيوني الذي يرفض تطبيق قرارات الأمم المتحدة؟....... أليست هي التي سحبت جنودها من الحدود العراقية – الكويتية حتى يتسنى لأمريكا ضرب العراق؟ أليست أمريكا هي التي استخدمت ضدكم اليورانيوم المنضب ولم تحرك هذه المنظمة ساكنا؟ والقائمة لا تنتهي والمقام ليس مقام سرد جرائم هذه المنظمة مع الشعب العراقي خاصة والأمة عامة.

    وفي النهاية تحية لأبطال الأرض المقدس في فلسطين الذين أثلجوا صدورنا وقروا أعيننا بهذا الدمار الذي لحق بأبناء القردة في القدس ....... و هدية القدس التي وعدنا بها قادمة بإذن الله ........متى وأين؟ عسى أن يكون قريبا.


    بتوجيهاتِ بنْ لادِنْ *** نواصِلُ دربَ منهاتن
    لِنُرغِمَ أنفَ أمريكا *** ونقطعَ شرَّها الشائنْ
    أنا يا بوشُ إرهابي *** حديدَ الظفرِ والنابِ
    جمعتُ اليومَ أصحابي *** لنمحوَ ليلَك الهادي
    شبابٌ تابعَ الوحيا *** وفرْضَ جهادِهِ أحيا
    ثلاثاً طلَّقَ الدنيا *** طلاقاً حكمُهُ بائنْ
    شبابٌ باعَ واستبشرْ *** فما أبطأْ ولا استأخَرْ
    غداً معراجُه الأكبرْ *** إلى فردوسِهِ الفاتِنْ
    غدا يا بوشُ تلقونا *** جزاءَ صنيعكم فينا
    هجوم سوف تنسونا *** به أيام منهاتن
    بأسلحة تفجركم *** وأهوال تدمركم
    غدا يا بوش موعدُكم *** تذكر أيها الماجن
    سنقتلكم بلا رحمة *** سنقلب عيشَكم غُمّة
    سينسى "رامسفيلدُ" اسمه*** وينكر جيشَه الطاحن



    (ويومئذ يفرح المؤمنون بنصر الله ينصر من يشاء وهو العزيز الرحيم)


    الله أكبر الله واكبر ........ والإسلام قادم ..... بعز عزيز أو بذل ذليل .....


    كتائب أبى حفص المصري ( القاعدة)

    في يوم الثلاثاء
    21 جمادى الثاني 1424
    الموافق 19 أغسطس 2003م

    منقول من منتدى الإصلاح السياسي للأخ الكاتب الأقرع بن حابس حفظه الله
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-08-27
  3. الأحرار

    الأحرار قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2003-08-11
    المشاركات:
    5,438
    الإعجاب :
    0
    مع اخي الهيال في ما يصدر عن الامم المتحده
    ولكن ما الذي كانت اامم المتحده تفعله في العراق؟؟
    ما ذنب الابرياء الذين ماتوا في مقرها في العراق؟؟؟
    ما ذنب البرازيلي الذي كان رجل الذي وقف مع قضايا حقوق الانسان في
    انحاء كثيره في العالم حتى في كوسوفا اذا ما كنت تعرف؟؟؟؟
    اننا متفقين مع الكثيرين اننا مثلا نكره امريكا ووووو
    ولكن نختلف معهم في الطريقه التي يجب ان نرد بها؟؟
    وشكرا
    أخوك الشعيبي
     

مشاركة هذه الصفحة