البقاء لله

الكاتب : عولقي حمر عين   المشاهدات : 427   الردود : 5    ‏2003-08-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-08-24
  1. عولقي حمر عين

    عولقي حمر عين عضو

    التسجيل :
    ‏2003-08-18
    المشاركات:
    97
    الإعجاب :
    0
    كلنا شاهد المظاهرات والمهرجانات التي جرت بالأردن ولبنان وسورية في إطار حمي اسمها سوبر ستار و التي باتت تؤكد بأن الشارع العربي يتحرك فعلا ، ولكن في الاتجاه الإمريكي الصحيح


    محطة المستقبل الفضائية اللبنانية التي نقلت إلينا هذه التقليعة الجديدة ، في بث حى و مستمر لتشجيع الناس علي التصويت للإختيار بين الأردنية ديانا كرزون و السورية رويدا عطية






    التلفزيون الرسمي السوري ألغي معظم برامجه الخفيف منها و الثقيل ، و اقام مهرجانات في الحدائق العامة ، وفي مختلف المدن و المحافظات ، ونصب شاشات عملاقة لحشد التأييد والمساندة لرمز سورية الوطني رويدا عطية ، التي ستحرر الجولان و فلسطين و ربما العراق بعد فوزها !ا


    في الأردن نسي الناس أزمات المياه وانقطاع الكهرباء ، والبطالة المتفاقمة ، والفقر المدقع ، وباتوا في حال استنفار لدعم القضية الوطنية الأولي ، أي التصويت للاختيار الآنسة ديانا كرزون ، حتى ترفع رأس الأردن والأمة العربية في المعركة المصيرية ضد السورية رويدا


    لبنان وضع مزارع شبعا جانبا ، فالوقت ليس وقت مقاومة و تحرير ، هناك ما هو أهم ، فالصحف منشغلة بالمرشح اللبناني ملحم زين الذي خرج من المسابقة ضحية مؤامرة امبريالية كبري تستهدف لبنان و ارضه و ارزه وتاريخه الحضاري ، حتي أن الخبر الرئيسي في نشرة اخبار تلفزيون المستقبل يوم امس هو استقبال الرئيس اللبناني اميل لحود للمرشح المهزوم ملحم زين ، وعلي قدم المساواة مع وزير الخارجية الفلسطيني نبيل شعث


    إننا نعيش علامات الساعة و امتنا التي طالما أنشدنا لها و سطرنا القصائد في التغني بامجادها و عظمتها هي امة وصلت إلى ادني درجات التفاهة ، و لهذا تنهال عليها الهزائم والنكبات من كل حدب و صوب , فبغداد تحت الإحتلال ، و قوات امريكية تعربد وتقتل وتنتهك حرمات وطن و شعب ، و انتفاضة في الأرض المحتلة تذبح ، و اغلى المقدسات تتعرض للتدنيس في القدس ، ولا احد يتحرك او يحرك ساكنا ، ولكن قضية ديانا ، و ملحم و رويدا تحرك الملايين ، وتدفعهم إلى الشوارع متظاهرين لأبطال العرب الجدد ومصدر فخرهم و عزتهم


    التلفزيونات الرسمية العربية لم تهتم الاهتمام نفسه بغزو العراق ، ولم تحرض الجماهير للتظاهر ضـــد العدوان ، ولم تنصب الشاشات الضخمة والعمـــــلاقة في الساحات العامة لحشد التأييد للانتفاضة والتضامن مع شهدائها ، ولكنها تفعل ذلك من اجل صوت ديانا الذهبي ، و احبال رويدا الصوتية البلاتينية , و قوات الأمن في الأردن وسورية ولبنان لم تطلق كلابها البوليسية لنهش لحوم المتظاهرين ، ولم تستخدم الهراوات الغليظة لشج رؤوسهم ، فهذه هي المظاهرات النموذجية التي تتمناها في هذه المرحلة و كل المراحل القادمة ، وهذه هي القضايا المصيرية التي يجب أن ينشغل بها الرأي العام


    فالتنافس بين الاردن وسورية ولبنان او أي من البلدان الاخرى ، لا يجب أن يكون في قضايا متخلفة مثل تحرير العراق او فلسطــــين ، او في كيفية اطلاق الحريات العامة وحماية حقوق الإنسان ، وتكريس القضاء المستقل ، فالتنافس يجب أن يكون في الغنـــــاء و الطرب و الرقص ، فالتصويت يجب أن لا يكون لإنتخاب برلمان حر ديمقــــراطي في ظل نظام حزبي تعددي ، فهذا مضيعة وقت ، و اهدار للمال و الجهد ولكن التصويت الصحيح والحضاري هو إختيار من يحرك وسط الجماهير رقصا ، و رؤوسائهم طربا بصوته العذب ، وحنجرته الأصيلة


    اما الحناجر التي تهتف بسقوط الإستعمار ، وتطالب بالتحرير ، و تتبنى المطالب الشعبية في الاستقلال الحقيقي ، فهى حناجر اصواتها نشاز ، واحبالها الصوتية مزعجة يجب أن تقطع من جذورها , فمن العار اصلا أن تكون موجودة في زمن ديانا ورويدا و ملحم السعيد ؟؟


    انه نجاح كبير ومذهل لكل جهود التسخيف و التسطيح التي مارستها الأنظمة العربية و إعلامها للمواطن العربي ، والذوق العام ولا بد أن الإدارة الإمريكية مسرورة بهذا الإنجاز وتعكف حاليا علي إعداد برقيات التهنئة للمسؤولين عنه فهى لم تعد بحاجة إلي اقامة اذاعات او محطات تلفزيونية لغسل دماغ المواطن العربي ، من خلال الموسيقي الشعبية والمسلسلات المكسيكية الماجنة ، و الأفلام الخليعة ، فقد كفتها التلفزيونات العربية هذه المهمة الصعبة التي خصصت لها عشرات الملايين من الدولارات و جيوشا من الخبراء في علم الاجتماع والنفس و الإعلام , وهاهي تحقق لها أهدافها مجانا ودون مقابل


    إن ما يجري هو احد ابرز عناوين الانحدار و التفاهة ، والتخدير الفكري والاجتماعي والسياسي و الوطني


    نعترف مرة اخري اننا ننتمي إلى فكر منقرض ، والي امة غير الأمة التي نعرفها ، فمن كان يصدق أن نشاهد رجال دين يتدخلون لمنع التظاهر ضد الاحتلال في العراق ، وحكومات عربية تعترف بمجلس حكم نصبه الأجنبي الغازي ، ورئيس وزراء فلسطيني ينفي وجود أي عداء بين العرب و اليهود , و زعماء عرب يطالبون شعوبهم بالتصويت لمطرب او مطربة في برنامج تلفزيوني غرائزي !


    إنها فعلا علامات الساعة والبقاء لله
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-08-24
  3. العمراوي

    العمراوي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-11-24
    المشاركات:
    7,510
    الإعجاب :
    4
    صدقت اخي صدقت .,..,.,
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-08-24
  5. ابن الاصول

    ابن الاصول قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-07-21
    المشاركات:
    2,607
    الإعجاب :
    0
    مشكووووووور اخي على الموضوع
    وجزاك الله خيراً
    تحياتي لك
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-08-24
  7. قَـتَـبـان

    قَـتَـبـان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-01-06
    المشاركات:
    24,805
    الإعجاب :
    15
    بارك الله فيك أخي العزيز .
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-08-26
  9. عولقي حمر عين

    عولقي حمر عين عضو

    التسجيل :
    ‏2003-08-18
    المشاركات:
    97
    الإعجاب :
    0
    شكرا اخواني على مروركم الكريم
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-08-26
  11. rayan31

    rayan31 قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-07-21
    المشاركات:
    5,471
    الإعجاب :
    0
    بارك الله فيك اخي وجزاك كل خير
     

مشاركة هذه الصفحة