بداية== نص من برنامج في الجزيرة مع سيادة الرئيس

الكاتب : التمساح   المشاهدات : 564   الردود : 2    ‏2003-08-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-08-24
  1. التمساح

    التمساح عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-05
    المشاركات:
    682
    الإعجاب :
    0
    بداية نحن نشارك الاخوة الكرام في القضية التي تهم الجميع وهي العلاقة بين اليمن والخليج فاحببت ان ابدا في نص مقابلة مع / سيادة الرئيس علي عبدالله صالح في الجزيرة وقد تطرق الى العلاقات اليمنية الخليجة في تاريخ /5/9/2001م نقلا عن الجزيرة:


    عضوية اليمن في مجلس التعاون الخليجي

    محمد كريشان: السيد الرئيس، منذ أكثر من سنوات، ست سنوات، تقدمتم بطلب عضوية في مجلس التعاون الخليجي، ولكن لحد الآن لم تتلقوا أكثر من كلمات طيبة ونوع من جبر الخاطر يعني، يعني لماذا هذا التحفظ في هذه المسألة؟

    علي عبد الله صالح: يعني نحن تقدمنا بطلب لانضمام اليمن إلى مجلس التعاون الخليجي كوضع طبيعي لأنه اليمن جزء يكمل أشقاءه في دول الخليج.

    محمد كريشان: الجزيرة العربية.

    علي عبد الله صالح: والجزيرة العربية، وتقدمنا بهذا الطلب، وقالوا: يدرس، ولكن -كما فهمنا- تأتينا ردود أنه ميثاق دول مجلس التعاون الخليجي مبنى على ست دول، ليس مفتوحاً لأحد، هذا ما هو يقال علينا، ما يقال سياسياً أنه.. مصمم هذا الميثاق على الستة الدول الخليجية.

    محمد كريشان: مش ممكن يصيروا سبعة يعني!!

    علي عبد الله صالح: Ok، فإذا صار يفكوا هذا المجال، بده يطالب العراق بالانضمام، وقد تطالب الأردن، وقد تطالب إيران، وقد تطالب كتير من.. الانضمام، هذا ما نسمعه. لكن على كلٍ إحنا تربطنا علاقات جيدة وأكثر من جيدة مع كل قطر خليجي على حدة، ليس فيها مشكلة، وهناك جاءت أفكار من الإخوان في مجلس التعاون إنه ممكن تشارك اليمن في جملة من المنظمات الخليجية، أن تكون عضواً فيها، وربما يعني هذه كخطوة أولى حتى يأتي اليمن، قلنا لهم.. إحنا اليمن سيظل موجود، تربطه علاقات جيدة، عندما يعاد صياغة الميثاق أو يتخذ قرار في أي قمة خليجية إنه اليمن حان إنها تكون هي الدولة المكملة لزميلاتها أو لأشقائها في دول الخليج، إحنا نرحب.. وسنكون مكملين لبعض في.. في.. في هذا التجمع.

    إذا كان هو سيظل هذا الميثاق مغلق على الستة دول، ليس هناك عندنا حرج أو حسرة.

    محمد كريشان: هل هناك فيتو..

    علي عبد الله صالح: أو حسرة.

    محمد كريشان: هل هناك فيتو من دولة من الدول؟

    علي عبد الله صالح: لا.. لا.. أنا.. أنا ليس معي فيتو، السعودية حكت معنا أنها ترحب باليمن، وقطر تقول ترحب باليمن، والكويت قال أنا أرحب باليمن..

    محمد كريشان: إذن أين المشكلة.. إذن أين المشكلة؟!

    علي عبد الله صالح: والبحرين تقولها، وعمان تقول أرحب، والإمارات ترحب باليمن، يعني.. لكن يعني كما فهمته إنه الميثاق ربما خلينا نعمل مخرج إنه الميثاق.. الميثاق إن مؤطر على ستة دول، عندما يعاد صياغته أو يتخذوا قرارا إنه اليمن حان وقتها تكون.. جزء لا يتجزأ من هذا الـ.. التجمع فسيكون.. نحن مكملين لبعض، سواء إحنا داخل هذا التجمع أو خارج التجمع سنظل سنداً وقوة لإخوانا في دول مجلس التعاون الخليجي.

    محمد كريشان: نعم.. على كل هي الدساتير تغير بسرعة، والمواثيق يمكن أن تغير!!

    علي عبد الله صالح: إحنا عملنا تعديل دستوري إحنا..

    محمد كريشان: يمكن.. يمكن أن تغير يعني ربما.
    علي عبد الله صالح: إحنا عملنا تعديل دستوري وكان معقد شوية في اليمن، حوار مع الأحزاب السياسية، مع الاستفتا، وجرى، لما توجد الإرادة السياسية ما فيش أمام الإنسان صعوبة.

    محمد كريشان: السيد الرئيس، بعد إذنكم نشرع في تلقي بعض المكالمات الهاتفية. معنا السيد عبد المحسن جمال وهو عضو مجلس النواب الكويتي. سيد جمال، تفضل.

    عبد المحسن جمال: بسم الله الرحمن الرحيم، شكراً أخ محمد..

    محمد كريشان: انقطع الصوت، على كل ربما نعود إلى السيد عبد المحسن جمال أو في انتظار مكالمات أخرى.

    علاقات اليمن مع دول الجوار.

    السيد الرئيس يعني فيما يتعلق بالعلاقة مع دول الجوار، قيل بأن لديكم أزمة صامتة وقد تصبح الآن بنوع من الضجيج فيما يتعلق بالعلاقة مع إريتريا، وهناك أكثر من.. هناك أكثر من مائة صياد يمني محتجزين الآن في إريتريا، وهناك جدل حول المياه الإقليمية، ما هي الصورة الآن مع اليمن مع.. عفواً مع إريتريا؟

    علي عبد الله صالح: ما فيش مشكلة، يعني فيه تضخيم في هذا المجال، إحنا على تواصل مستمر مع القيادة الإريترية، وأنا كنت من كام شهر في إريتريا، وهنا سيأتي وزير خارجية إريتريا ليتم بحث حول ما.. ما.. الاستفسارات حول الصيادين أنا يقفوا في..، وإن حق الاصطياد التقليدي، هذا يتم بحثه ما فيش أزمة، بتحصل حق مسك الصيادين من وقت لآخر، وما.. ما تشكلش مشكلة ولا أي صعوبة، وبتعالج هذه أولاً بأول ولا.. ولا.. ولا تشكل مشكلة.

    محمد كريشان: أرسلتم وزير من فترة.

    علي عبد الله صالح: أرسلنا وزير.. نعم.

    محمد كريشان: وزير الشؤون..

    علي عبد الله صالح: نعم.. نعم.. ولا تشكل أي مشكلة وليس هناك فيه أزمة صامتة.

    محمد كريشان: أليس.. أليست.. ربما تشكل نوع من تداعيات لموضوع قضية حنيش؟ يعني هل هي سوء فهم في تفسير..

    علي عبد الله صالح: No, No، حنيش حسم الأمر، حسم الأمر والمياه الإقليمية محسومة، وحق الصيد محسوم، كلها.. هو ما.. يعني ما تصيب على.. هكذا، لكن هذا يخليها للقانونيين لا نفسرها كسياسيين سيجتمعوا القوانيين عندنا وعندهم ويوصلوا إلى نتيجة حول من له حق الصيد فيه التقليدي في هذا المكان أو في المكان الآخر.

    محمد كريشان: بالنسبة للسعودية السيد الرئيس كانت هناك اتفاقية جدة الشهيرة في الثاني عشر من يونيو الماضي، بعد 66 عام تقريباً من الإشكال الحدودي، الآن أين وصلت الأمور؟ هل مازال على الصعيد الفني لرسم الـ..؟

    علي عبد الله صالح: الأمور تمنشي كما خطط لها، وتمشي بشكل جيد، الشركة الألمانية الذي أرسيت عليها وضع العلامات هي تقوم بعملية المسح والرصد، مع الجانب الفني اليمني والجانب الفني السعودي على طول خط الحدود لوضع العلاقات وهذا يستغرق وقت يمكن أكثر من ثلاث إلى أربع سنوات تقريباً، كما فهمت هكذا، وهم ماشيين ببرنامج كما هو محدد.

    محمد كريشان: لا إشكال.

    علي عبد الله صالح: ولا فيه أي مشكلة، ولا فيه أي مشكلة الآن زال التوتر، انتهت الحشود، انتهت المشاكل الذي كانت بين البلدين، القوات حقنا انسحبت القوات السعودية انسحب لم، يبق من حرس الحدود إلا الاعتيادي والتقليدي.

    محمد كريشان: ربما المشكلة الوحيدة العمالة.. العمالة.

    علي عبد الله صالح: حددت.. حددت.. حددت المنافذ والمداخل بين اليمن والسعودية، مدخل حرق وجيزان مدخل علبين خميس مشيط مدخل البقعة نجران، مدخل الوديعة العبر، هذه حددت المنافذ البرية.

    محمد كريشان: ماذا عن العمالة؟ هل هناك إمكانية..

    على عبد الله صالح: العمالة يعني إذا.. إنه لليمن أولوية، ولكن صراحة يعني الإخوان في السعودية يعني الوضع يختلف عما كان عليه الشعب السعودي.

    محمد كريشان: هناك توجه "لسعودة" في الوظائف.

    علي عبد الله صالح: يعني عندهم سكان كثير يعني غير ما كانوا عليه في الماضي، الآن يعني هم يعطون الأولوية للسعوديين، وهذا حق مشروع لهم.. للسعوديين، ولكن إحنا على بحث مستمر معاهم إنه اليمنيين لهم الأفضلية، بموجب المعاهدات، معاهدة الطائف ومعاهدة جدة أن الأولوية في المقام الأول للجار، للجار بغض النظر، وإذا هناك.. هناك وجود عمالة فإحنا نصر على أن الأفضلية لليمن بحكم إنها جار، بغض النظر عن معاهدة الطائف أو معاهدة جدة.

    محمد كريشان: نعود للمكالمات السيد الرئيس مرة أخرى، السيد عبد المحسن جمال (عضو مجلس النواب الكويتي)، تفضل سيد جمال.

    عبد المحسن جمال (عضو مجلس الأمة الكويتي وعضو لجنة الأسرى): بسم الله الرحمن الرحيم، شكراً أستاذ محمد ، وأيضاً نرحب بفخامة الرئيس علي عبد الله صالح وقبوله مخاطبة المواطنين العرب وتلقي مداخلاتهم، وأنا أتصور هو مدخل للأسلوب الديمقراطي اللي نتمنى أن يسود العالم العربي، وخاصة علاقة الرؤساء بالشعب. ما نفتقده في العالم العربي هو هذه الأجواء من الديمقراطية وحرية التعبير وإبداء الرأي والرأي الآخر، فالإنسان العربي المقهور لا يستطيع أن ينتج، هذا واقعنا مع الأسف الشديد، والحقيقة أيضاً فرصة طيبة أنها تفتح قناة (الجزيرة) هذا المجال مع القيادات العربية، لأننا من خلال ذلك نستطيع أن نعرف القادة العرب، وكيف يفكرون، وكيف يحترمون الناس والرأي الآخر وأيضاً يمكن الأوضاع الحالية اللي نعيشها في العالم العربي والإسلامي، وبالأخص انتهاكات العدو الصهيوني اللي الحقيقة فاقت كل حد، ومعاناة شعبنا في فلسطين، ووقوف الدول العربية عاجزة عن الدفاع -يعني خاصة- عنهم، مع وجود اتفاقيات استسلامية اللي تفضل فيها فخامة الرئيس وقال عنها، يعني ما نتمناه يعني أن.. أن.. أن نستمر إن شاء الله، وتستمر القيادات العربية، وأن تتحمل مسؤوليتها التاريخية في هذه المرحلة، وخاصة دفاعها عن الشعب الفلسطيني وعن القدس، وهي في الحقيقة -كما بين فخامة الرئيس- أنها مقصرة بطريقة أو بأخرى، خاصة -أستاذ محمد مثل ما قلت- في مواجهتها للولايات المتحدة الأميركية اللي أخذت موقف عدائي من العرب في نصرتها الظالمة للصهاينة والدفاع عن ظلمهم في كل محفل، مع إننا نحن العرب نملك تجربة ناجحة في جنوب لبنان، حين استطاع حزب الله طرد الصهاينة من.. من.. من بلادهم.. فما أدري الحقيقة ما هو الأفق المستقبلي اللي يراه فخامة الرئيس للوضع في فلسطين، خاصة بالنسبة لتأييد المقاومة الفلسطينية؟ هذا شيء.

    الشيء الآخر: فخامة الرئيس أنت تعلم جيداً بأن الكويت واليمن لهم علاقات تاريخية مميزة، ولكن في أثناء الغزو العراقي للكويت، الحقيقة دائماً نحن في الكويت نتذكر الموقف اليمني الرسمي الملفت للنظر آنذاك بعدم إدانة الغزو، وخاصة أثناء التصويت في مجلس الأمن، يعني كان موقف مخالف للإجماع الدولي، والحقيقة يعني حتى يمكن مطالبتك باتفاقية الدفاع المشترك تطبق الآن لم تطبق في.. في ذلك اليوم.. كنا نتمنى يعني كنا أثناء تلقينا للدعم من كل العالم، كنا نستغرب من الموقف اليمني آنذاك، فما أدري ما
    هو السبب، أتصور فرصة لفخامة الرئيس يعني أن.. أن.. أن يوضح.

    الشيء الآخر: إنه مازال يعني الرئيس العراقي وابنه عدي صدام حسين يهدد بمطالبة البرلمان العراقي لضم الخريطة الكويتية إلى الخريطة العراقية. فشنو موقفكم فخامة الرئيس بالنسبة لهذه القضية؟

    النقطة الأخيرة: اللي هو موضوع الأسرى الكويتيين، يعني فخامة الرئيس التقى بوفود كويتية سواء الوفود البرلمانية برئاسة رئيس المجلس جاسم الخرافي، أو فود الأدباء برئاسة الدكتور محمد الرميحي، أو معالي وزير الخارجية، ووعدتم فخامة الرئيس بأن تبذلوا قصارى جهودكم لإطلاق سراح الأسرى، أتصور يعني الرد العراقي بعدم وجود أسرى يجب أن لا يكون مقنع لكم، لأن الرد العراقي أمام الأمم المتحدة يختلف عن الرد العراقي أمام العرب، يعني هم نتمنى منكم أن تحثوا يعني الرئيس العراقي الرئيس صدام حسين لحث الوفد العراقي للاجتماع الثلاثي على الحدود الكويتية العراقية، لا نتمنى غير ذلك، فليقولوا هذا الكلام أمام الاجتماع الثلاثي، فيه الصليب الأحمر يحضر برعاية الأمم المتحدة. كانوا يقولون بأن الإيرانيين ليس لدينا أسرى، وبعد ذلك أفرجوا عن حوالي 50 ألف أسير إيراني، نحن نملك الآن..

    محمد كريشان [مقاطعاً]: نحن أوضحنا الموقف العراقي في موضوع الأسرى، سيد جمال، شكراً جزيلاً لو نأخذ الآن مكالمة أخرى، السيد عبد اللطيف الفراتي وهو صحفي ومحلل سياسي من تونس، سيد عبد اللطيف، اتفضل.

    عبد اللطيف الفراتي (صحفي ومحلل سياسي –تونس): مساء الخير، أود بادئ ذي بدء أن أشكر سيادة الرئيس علي عبد الله صالح على هذه الفرصة التي أتاحها لنا للتحدث إليه والتعبير عن مواقفنا، نحن النخبة العربية أو بعض من النخبة العربية، وهي فرصة قل وجودها يعني بصورة مباشرة على هذا النحو، ولن أطيل كثيراً، لكني سأعود إلى القضية الفلسطينية اليوم ما يعتمل على الساحة الشرق أوسطية مما يعتصر الألم في القلب يعني، لما نراه من اعتداءات يومية على الشعب الفلسطيني، لكن إزاء هذا.. يسود الاعتقاد بعد بدء الانتفاضة بتقريباً سنة بعد الانتفاضة، انتفاضة الأقصى، يسود الاعتقاد بأننا في.. نشهد نوعاً من العجز العربي الرسمي –وحتى الغير رسمي- عن صياغة رد فعلٍ قويٍ وناجع يسهم في رد هذا العدوان الذي يسقط له كل يوم المزيد من الضحايا العرب، اليوم عاد التلاميذ.. عاد الأطفال الفلسطينيون إلى مدارسهم، وقد لاحظنا على التليفزيونات وجود أماكن فارغة يعني شاغرة على.. على.. على المدارج والطاولات، تعود إلى نقصٍ في عدد التلاميذ، في كل فصل تقريباً ممن سقطوا تحت رصاص الإسرائيليين، أعتقد أننا كعرب لم نقم لحد اليوم، حتى بحملة للتنبيه، لتنبيه الرأي العام الدولي لهذا.. لهذه العملية، فقد انعقدت قمة عربية، واجتمع الوزراء.. وزراء الخارجية مثنى وثلاث ومش عارف كام مرة، واجتمع أيضاً وزراء...

    نقلا عن قناة الجزيرة

    تمساح
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-08-24
  3. التمساح

    التمساح عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-05
    المشاركات:
    682
    الإعجاب :
    0
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-08-24
  5. مُجَاهِد

    مُجَاهِد قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-05-11
    المشاركات:
    14,043
    الإعجاب :
    0
    مشكوووووووووووور...

    وتحياتي لك...
     

مشاركة هذه الصفحة