افتتاح بطولة العالم لألعاب القوى في باريس اليوم/ وعيون 83 عربيا على الذهب؟

الكاتب : ibnalyemen   المشاهدات : 565   الردود : 1    ‏2003-08-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-08-23
  1. ibnalyemen

    ibnalyemen علي احمد بانافع مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-15
    المشاركات:
    20,908
    الإعجاب :
    703
    83 عربيا يحلمون بحصد الذهب في افتتاح بطولة العالم لألعاب القوى في باريس اليوم

    باريس: محمد الراوي
    تنطلق اليوم منافسات بطولة العام لألعاب القوى، في دورتها التاسعة، التي تجري حتى 31 من الشهر الحالي في ملعب «ستاد دو فرانس» في باريس، بمشاركة 1824 عداء يمثلون 210 دول، بينهم 83 عربيا.
    وتتوقع مصادر الاتحاد الدولي لالعاب القوى ان يتابع هذه البطولة 4.5 مليار مشاهد على شاشات التلفزيون. وتشمل المنافسة 22 سباقا في صنف الاناث و24 في صنف الذكور، يتم خلالها التباري على 204 من الميداليات. ويقوم بتغطية هذا الحدث 3500 اعلامي.
    وتأتي الدورة التاسعة من بطولة العالم وقد اتسعت دائرة الممارسة فاصبحت من المحيط الى الخليج، وهو ما عكسته النتائج المسجلة في الدورات الثماني الماضية، مثلما اتسعت دائرة الاهتمام الجماهري بـ«ام الرياضات».
    ولا غرو، فأبرز الانجازات العربية، على المستوى العالمي، هي تلك التي يحققها العداءون في ميادين العاب القوى، وبشكل لم تبلغه رياضة اخرى في الوطن العربي.
    وها هو الاتحاد الدولي لالعاب القوى، في العدد الخاص من مجلته المخصصة للدورة الحالية من بطولة العالم، ينشر على الغلاف تركيبة من الصور لعدائين طبعوا تاريخ هذه التظاهرة الدولية الكبرى، من ضمنهم ثلاثة وجوه عربية: الجزائرية حسيبة بولمرقة والمغربيان سعيد عويطة وهشام الكروج، وذاك اعتراف رسمي بالدور الذي اصبح يمثله العداءون العرب في الساحة الدولية.
    * الحظوظ العربية
    * يشارك في هذه الندوة 83 من الرياضيين العرب، بامكانيات وحظوظ متفاوتة، لكن معظمهم يتجاوز مجرد المشاركة. فالبعض يسعى لمنصة التتويج، والبعض الآخر للوصول الى السباق النهائي او نصف النهائي، او تطوير الارقام الوطنية او الشخصية في اضعف الاحتمالات.
    غير ان المسؤولين الفنيين عن المنتخبات العربية المشاركة يتفادون الحديث عن حظوظ عدائيهم، كما هو حال ابراهيم العويران، مدير المنتخبات السعودية، الذي يؤكد ان لكل سباق ملابساته الظرفية الخاصة التي تجعل التكهن نوعا من الغيب الذي لا يعلمه بشر.
    ويقول عزيز داودا، المدير الفني المغربي، ان المهم هو تحضير العداء في احسن الظروف وانسب الاجواء. و«من المهم، ونحن نقوم بحساباتنا، ان نضع الآخرين في الاعتبار، فهم بدورهم يحسبون للاهداف ذاتها».
    لكن المتابعين يتجرأون على التوقع، فيراهنون على المغربي هشام الكروج في سباقي 1500م و5000م. كما يتوقعون انجازا ما من السعودي هادي صوعان في 400م حواجز، وربما ايضا من مواطنه حمدان البيشي في 400م مستوية. ولا يستبعدون توشيح المغربي صلاح حيسو في 5000م ومواطنته امينة آيت حمو في 800م، كما يتحدثون عن احتمال مفاجأة او اكثر من بعض الاسماء الاخرى، وخاصة من الكينيين المجنسين مع منتخب قطر.
    * أبرز الغائبين العرب
    * وفي هذا السياق تحضرنا بعض الاسماء الوازنة، التي تغيب عن هذه الدورة لسبب او لآخر.
    المغربية نزهة بيدوان، الحائزة على ذهبيتين وفضية في الدورات الثلاثة الماضية من بطولة العالم لألعاب القوى، والتي كان من شأن حضورها ان يشكل اضافة نوعية، تغيب عن هذه الدورة بفعل اصابتها بتمزق عضلي. ويذكر ان بيدوان غابت عن الملاعب منذ عامين بسبب الحمل والولادة والرضاعة، فاصبح عليها ان تبذل مجهودات جبارة لاستعادة مستوى لياقتها البدنية.
    والجزائرية نورية مراح، الفائزة بذهبية 1500م في اولمبياد سيدني 2000 تغيب هي الاخرى عن مونديال باريس بسبب تواضع مستواها في الموسم الحالي، حيث كسبت تأهلها بصعوبة في سباق 800م، قبل ان تعلن انسحابها بعد ما تبين لها انها قد لا تجاري منافساتها.
    السعودي سعد شداد، صاحب برونزية ثلاثة آلاف متر موانع في بطولة العالم في غوتبورغ طاردته الاصابات، وفيما كان يستعد للعودة للمنافسة بحثا عن انجاز جديد، تعرض لاصابة جديدة حكمت عليه بالتخلي عن المشاركة.
    الجزائري علي سياف، الذي احتل المركز الثاني في 5000م في الدورة السابقة من بطولة العالم، والذي تعرض لعقوبة الايقاف بدعوى تعاطي المنشطات، انهى عقوبته قبل بضعة ايام، واعطاه الاتحاد الدولي فرصة خاصة لتحقيق «المينها» المؤهلة لبطولة العالم، لكنه فشل في محاولة قام بها مطلع الاسبوع الحالي في الجزائر.
    واخيرا نذكر المغربي ابراهيم بولامي، صاحب الرقم القياسي العالمي في ثلاثة آلاف متر موانع. فهو يغيب بسبب عقوبة الايقاف لتعاطي المنشطات رغم ان محكمة الرياضة الدولية لم تقل كلمتها النهائية في حقه.
    * المشاركون اليوم
    * تبدأ منافسات اليوم الاول صباحا بسباق 20 كلم مشيا، بمشاركة التونسي حاتم غولة الذي لا يملك حظوظا قوية، لكنه بخبرته الطويلة مؤهل لمشاركة طيبة في هذا السباق النهائي.
    ويفتح باب التصفيات بعد ذلك تباعا لكل من المصرية مروة حسين في رمي المطرقة، والسعودي سالم الاحمدي في الوثب الثلاثي. وبعد الظهر يجري الدور الاول لسباق 400م مستوية بمشاركة كل من السعودي حمدان البيشي والسوداني نجم الدين ابو بكر والكويتي فوزي الشمري والتونسي سفيان العبيدي والجزائري مالك الوهلا. وفي الدور الاول لسباق 800م تشارك المغربيتان الاختان امينة وسلطانة آيت حمو والتونسية عبير النخلي. ويجري الدور الاول لسباق 1500م بمشاركة المغربي هشام الكروج والجزائري طارق بوكنسة والصومالي يحيى غور. فيما يشارك في الدور الاول لسباق ثلاثة آلاف متر موانع كل من المغاربة عبد القادر حشلاف وعلي الزين وزهير الوردي والتونسي لطفي التركي والجزائري عبد الحكيم معزوز، اضافة الى الكينيين اللذين يلعبان لمنتخب قطر باسمي سيف شاهين وخميس سيف الدين.
    ولكن للاسف ان اليمن لم تكن موجودة للمشاركة في هذا المحفل الدولي؟؟؟
    وهنا نطالب الاتحاد اليمني لالعاب القوى ان ينشط في مجاله وان يستقطب اللاعبين المميزين من الاندية وخصوصا الناشئين كي يحضرهم لمناسبات محلية وعربية ودولية قادمة فالاهتمام بالعاب القوى ليس مكلفاككرة القدم وكذا لاعب القوى بمفرده كفريق كامل لكرة القدم الذي بدوره يكلف تكاليف كبيرة لو صرفت على عددهم من لاعبي القوى لوجدنا منهم ولو واحد يحصل على ميدالة من اي نوع لذا من الواجب الاهتمام بهذه اللعبة المظلومة التي كان لنا فيها عدائين ولو على المستوى المحلي مثل:
    نجيب سالم في ال 100 متر.
    البنكحة في ال 1500 متر .
    والبط في ال 1500 متر
    وغيرهم كثر .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-08-27
  3. ابن الوادي

    ابن الوادي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-27
    المشاركات:
    7,411
    الإعجاب :
    0
    متى نرى اسم اليمن

    في العاب القوى ؟
     

مشاركة هذه الصفحة