تضحيات في "الفاضي"

الكاتب : عربي كان حراً   المشاهدات : 384   الردود : 2    ‏2003-08-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-08-23
  1. عربي كان حراً

    عربي كان حراً عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-08-09
    المشاركات:
    318
    الإعجاب :
    0
    كثر هم الذين تربطك بهم علاقة الصداقة بواسطة الصدفة او القدرة بالاصح ..فتنشأ بينك وبينهم علاقة الصداقة وبحصولك على واحد يعني انك أضفت الى قائمة الصداقة ( رقم واحد صحيح " هكذا تتخيل انت !! ولم تدر أن هذا " الواحد " ربما يأتي يوم أو موقف يحوله من خانة الاعداد الصحيحة الى السلبية أو قل الصفر (الزيرو ) من الشمال!! ولحظة مأساة فعلاً هي تلك اللحظة التي تفقد فيها صديقاً كنت تعده _ يخيل اليك_جداراً منيعاً يقيك حر الصيف وبرد الشتاء !! اعتقد ان تلك هي الخسارة الحقيقية بالنسبة لي !! لان المال يتعوض لكن الانسان لايتعوض ..وقد تجد زملاء واصدقاء كثر لكنهم سيختلفون تماماً عن تلك الشخصية التي عايشتها يوماً ما وضحيت من أجلها _ربما_ !! وخسرتها في لحظات !! يااااه ما اعظم الخسارة هذه. بسم الله الرحمن الرحيم بسم الله الرحمن الرحيم
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-08-23
  3. هدية

    هدية قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-12-13
    المشاركات:
    5,715
    الإعجاب :
    0
    عربي كان حرا ( مع التحفظ على الأسم)
    إذا وقر الأيمان في القلب حتى تراه يملكك ولست انت من تملكه
    اصبح كل هم وحزن وغدر سوااااااااااء لأن مادام محبوبك راض عنك
    ومادمت لم تخطأ في حقه ومادامت هذه الدنيا ستذهب يوما
    فلا شئ يستحق أن نبكي عليه أو نندم أو نتحسر الا على وقت مضى لم نذكر الله فيه
    أتعلم أن الحسرة الحقيقية ليست على صديق رحل أو أخ غدر
    ولكن جل حسرتك ياأخي على صلاة ضيعت وعلى قرآن هجر
    ومهما يكن لتعلم أن الأخلاء بعضهم لبعض عدوووووووو إلا المتقين
    فقط المتقين
    وما دام تعلقك بالله قوي فاثبت واعلم ان الله سيجلب لك من الأخوان من تفرح بصحبتهم ومن لايحوجونك في يوم لقول ( ياويلتى ليتني لم اتخذ فلانا خليلا لقد أضلني عن الذكر بعد إذ جاءني وكان الشيطان للأنسان خذولا)
    سعدت كثيرا بحروفك
    أرجو من الله أن يكتب لك السعادة
    في الدنيا والآخرة
    تحياتي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-08-23
  5. عمر السقاف

    عمر السقاف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-08-01
    المشاركات:
    1,674
    الإعجاب :
    0
    اظن استاذي انه لا يوجد شيء في الدنيا يستحق ان تحرق دمك من اجله
    ثم ان الخطا هو انك لم تعرفه على حقيقته من البدايه
    واظن ان الخير قد كتب لك فقد يكون هو الوبال بعينه ويضربك في مقتل
    واراد الله ان يبعده عنك قبل الكارثه
    وعسى ان تكرهوا شيئا ويجعل الله فيه خيرا كثيرا
     

مشاركة هذه الصفحة