لماذا تحولت انتصاراتنا الى هزائم

الكاتب : سامية اغبري   المشاهدات : 769   الردود : 10    ‏2003-08-22
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-08-22
  1. سامية اغبري

    سامية اغبري كاتبة صحفية

    التسجيل :
    ‏2003-08-06
    المشاركات:
    2,186
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    [ALIGN=CENTER]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    قال تعالى(من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر ومابدلوا تبديلا)صدق الله العظيم.
    من قتل دون دينه فهو شهيدومن قتل دون اهله فهو شهيد, اليس هذا ما قاله الرسول صلى الله عليه وسلم؟!
    الان ديننا محارب وفي ارضنا واخوة لنا في الدين يقتلون ونحن ماذا فعلنا للفاع عن ديننا؟لا شيء
    اخوات لنا يغتصبن في فلسطين وفي الشيشان وتبقربطونهن ونحن ماذا كان ردنا على هذاالاجرام؟لاشيء سوى المشاهدة.على شاشات الفضائيات العربية حتى المشاهدة ماذا يشاهدون؟؟؟؟؟؟ ما تعرضه هذه الشاشات من افلام خليعة هدامة للقيم والاخلاق يشاهدون اغان منحطة ونساء شبه عاريات او عاريات اذا صح التعبير.
    سقطت بغدادبيد المغول هولاكو العصر امريكا.
    اؤلئك يرقصون ويغنون على اشلاء ودماء اخوة لنا دون خجل وحياء.
    واخرين يتغنون بأمجادوحضارات الاجداد وانتصارات قادتنا العظام الى ان تحولت انتصاراتنا الى هزائم ونكبات ,,هزيمةوراء هزيمة,ونكبة وراها نكبة,,اصبح تاريخنا المعاصر كما قال الشاعرنزار قباني(فتاريخنا كله محنة وايامنا كلها كربلاء).
    لماذا تحولت انتصاراتنا الى هزائم ونكبات؟؟؟
    علينا اعادة الماضي ليس بالتغني بأمجاده وحضارته لكن بالعمل,فالتغني بتلك الامجاد لن يحرر الاراضي المحتلة لكن يظل قادتنا العظام قدوة لنا واسوة حسنة.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-08-22
  3. الصقر الجارح

    الصقر الجارح قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-04-18
    المشاركات:
    2,647
    الإعجاب :
    1
    بارك الله فيكي يا اخت سامية على هذا الموضوع القيم

    سؤالك في محلة وسؤال مهم جداً جداً لماذا تحولت انتصاراتنا الى هزائم ؟؟
    هناك اسباب كثير جداً ولآكن اذكر بعضها والأخوان يكملون ليبقى الموضوع مفتوح للنقاش :
    السبب الأول :- هو تخلينا عن ديننا وعدم التزامنا بالأسلآم بما كان علية الرسول صلى الله علية وسلم واصحابة والخلفاء الراشدين من بعدة وهذة هي اكبر مأساة توجهها امة الأسلآم اليوم لقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم (( شيئان ان تمسكتم بهما لن تظلوا بعدي ابدا كتاب الله وسنتي ))) صدق رسول الله فأين المتمسكين الغيورين على دينهم . وقد ترك الكثيرين اركان لآيقوم الأيمان الآبها ومنها الجهاد في سبيل الله ..
    السبب الثاني :- حكام الدول العربية والأسلآميه الذين هم عملآء لليهود والنصارى تركوا الحكم بما انزل الله وحكموا بقوانينهم الوضعية وادخلوا الى بلآد الأسلآم كل المفاسد التي غزونا بها الغرب ونسوا قول الله تعالى ((( لن ترضى عنك اليهود ولآ النصارى حتى تتبع ملتهم ))) فهولآء الحكام يريدون رضا امريكا ولو على حساب القيم والدين والأخلآق .

    السبب الثالث :- هو تقليد الكثير من الشباب والشابات لسلوكيات اليهود والمسيحيين في لباسهم وسماع ومشاهدة كل ما يأتي من اولآئك القردة والخنازير مثل الأغاني الماجنة والأفلآم الأباحية ويسمون ذالك تقدم عليهم ما يستحقون من الله . وعدم التزامهم بأوامر الله ونواهية ولو اصلح كل شخص نفسة واهلة سيعم الصلآح كل المسلمين .
    وهناك اسباب كثيرة جداً
    والحل اذا اردنا ان ننتصر على اعدائنا هو :- أن نلتزم بالكتاب والسنة حكاماً ومحكومين ونقيم شريعة الله في ارضة ونرد كل ماجاء بة الأعداء من افكاراً هدامة اليهم ونحيي سنة الجهاد ونقاتل من اجل اعلآء كلمة الله في الأرض والله سبحانة وتعالى قد وعد المؤمنين بالنصر في قولة تعالى (( وكان حقاً علينا نصر المؤمنين)) صدق الله العظيم
    لكي مني كل التقدير والأحترام والســــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــلآم
    أخوكم ////// الصقر الجارح
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-08-22
  5. المعنى يقول

    المعنى يقول عضو

    التسجيل :
    ‏2000-07-07
    المشاركات:
    245
    الإعجاب :
    0
    احسنتم

    الاخوة الاعزاء
    ساميه ،،، والصقر ،،، احسنتم وجزاكم الله الف خير
    اخوكم / المعنى يقول
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-08-22
  7. ابو امين

    ابو امين عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-06-15
    المشاركات:
    407
    الإعجاب :
    0
    Re: احسنتم

    الاخوة الاعزاء
    ساميه ،،، والصقر ،،، احسنتم وجزاكم الله الف خير 0

    مع خالص التحيه والتقدير 000؟؟؟
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-08-23
  9. سامية اغبري

    سامية اغبري كاتبة صحفية

    التسجيل :
    ‏2003-08-06
    المشاركات:
    2,186
    الإعجاب :
    0
    شكرا الصقر الجارح والمعني وابو امين نحن مالذي يمكن ان نعمله الفضائيات تعرض اسوأ مالديها كل الافلام الخليعة والبرامج التي تلهي العالم العربي عن قضاياه نحن شعوب مالذي ممكن ان نعمله شعوب قمعت من اجل امريكا يريدون منا الصمت والله امرنا بالجهاد جهاد الاعداء فما العمل ؟
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-08-24
  11. هدية

    هدية قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-12-13
    المشاركات:
    5,715
    الإعجاب :
    0
    الأخت الكريمة/ سامية أغبري
    موضوع جميل وتساؤل أجمل
    والإجابة تختلف من شخص إلى آخر
    ولكن في اعتقادي البسيط أن الإجابة هنا ( إشارة إلى القلب)
    إن انتصرنا هنا انتصرنا في ساحات المعارك
    (إن الله لايغير مابقوم حتى يغيروا مابأنفسهم)
    لاشك أن من كان قبلنا لم ينتصروا بالعدة والعتاد
    ولكن بالإيمان المتمكن في قلوبهم وشدة التوكل التي تزعزع الجبال
    ولو كان المنطق القوة والقوة فقط لأنتصر الكفار في بدر وانتصر الصليبين على صلاح الدين
    ولكن فرق بين أن تقول لااله الا الله خالصة من قلبك تزلزل بها عروش الكفر
    وفرق بين أن تقولها وأنت منغمس في ملذات الدنيا ولا تريد الفكاك منها
    لعلي اذكر لكِ عزيزتي قصة الصحابي حرام بن ملحان حين طعن في بئر معونة بحربة غرزت في صدره وخرجت من ظهره ليقول
    فزت ورب الكعبة
    كانوا يعلمون أن الأنتصار الحق إما فوز بالمعركة أو الشهادة في سبيل إحدى الحسنيين
    ولا ثالث لهما
    يقاتلون حتى الموت لأن لقاء الله أحب إلى نفوسهم من حكم الطواغيت
    فإما حياة تسر الصديق ***وإما ممات يغيظ العدا
    أما عن الفضائيات فقد كثر الجدل ولا اقول الا ماقاله شيخنا عليه رحمة الله الشيخ ابن باز عن التلفاز( قبل أن يظهر الدش )
    هو شر لابد من إخراجه من البيت
    فكيف بالدش وما وراءه
    لانأتي بالشر ثم نقول لماذا الفسادولا ترددوا مقولة من قال سلاح ذو حدين
    غثه اكثر من نفعه
    هل اذا قيل لك أن هذا العسل 99% عسل و1% سم هل ستشربه
    لا بالطبع لا
    يجب البدء بحلول جذرية لكي تتحول انتصاراتنا الى انتصارات وشهادة في سبيل الله بدل ان تتحول الى هزائم
    تحياتي لكِ عزيزتي
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-08-24
  13. ابن الاصول

    ابن الاصول قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-07-21
    المشاركات:
    2,607
    الإعجاب :
    0
    مشكووووووور اخي على الموضوع
    وجزاك الله خيراً
    تحياتي لك
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2003-08-24
  15. عبدالرشيدالفقيه

    عبدالرشيدالفقيه مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-12-01
    المشاركات:
    3,577
    الإعجاب :
    0
    لأننا لم ندفع الثمن بعد !!

    منذ العدوان الأمريكي على العراق ونحن نقف وجها لوجه أمام واقعنا المخيف، استخذاء .. ضعف .. خيانة .. موات .. ثم استمراء على المستوى الرسمي للهزيمة والذل، وأما على صعيد الشعوب فألم .. ومرارة .. وغضب .. وانفعال شديد .. وثورة .. وغليان.
    لقد افتضح أمر المتسلطين على رقاب الشعوب في عالمنا العربي والإسلامي، الذين يصورون لشعوبهم أن الهزيمة قدر محتوم علينا أن نتقبلها صاغرين، لقد قتلوا فينا رجولتنا، وصنعوا منا نعالا للنعال، وتفننوا في قهرنا وإذلالنا حتى نروض على القبول بالإذلال الأمريكي والإذلال الصهيوني، وفي الوقت الذي غابت جيوشهم الجرارة عن ساحات الشرف نراها تملأ ميادين العواصم والمدن لقمع النخوة التي تحركت في ضمائر الشعوب المقهورة، فإلى متى تبقى جيوشنا صامتة على هذا الواقع؟ أما آن لها أن تنتصر لكرامتها؟ أما آن لها أن تبحث عن دورها الحقيقي؟ ألم تتحرك فيها نخوة المعتصم لنصرة العراق بدلا من إذلال الشعوب المسلمة التي كان يسعدها أن تودع رجال الأمة وهم يتسابقون إلى ميادين الشرف؟ تودعهم بكبرياء، وتودعهم بدموع الفرح والشموخ.
    ألم يدرك قادة الجيش أصحاب النياشين أنهم مسئولون أمام شعوبهم؟ ألم يعلموا أنهم مسئولون أمام ضمائرهم؟ أم أنه لم تعد هناك ضمائر؟ ألم يعلموا أنهم وهذا هو الأهم مسئولون غدا أمام ربهم؟ فماذا ينتظرون؟ أيقبلون بذل لا تمحوه الأيام؟ أيرضون بأن تلعنهم أجيال المسلمين إلى يوم القيامة؟ ( يا أيها الذين آمنوا مالكم إذا قيل لكم انفروا في سبيل الله اثاقلتم إلى الأرض أرضيتم بالحياة الدنيا من الآخرة فما متاع الحياة الدنيا في الآخرة إلا قليل* إلا تنفروا يعذبكم عذابا أليما ويستبدل قوما غيركم ولا تضروه شيئا).
    فإذا أبى القادة أن يغيروا واقعهم، وإذا أبت الجيوش أن تنتفض على واقعها المهين، فلم يعد أمام الشعوب إلا أن تتحرك في ثورة عارمة تقتلع أسباب الوهن والذل والهزيمة، وعليها أن توطن النفس على دفع ثمن ثورتها هذه من دمائها وقوتها ورفاهيتها، فإن ذلك خير لها من أن تقتل في أوطانها وهي تستمرئ الذل وتتجرع كؤوس الهوان، نعلم أن المتسلطين على رقاب الشعوب سيدافعون عن مكتسباتهم التي ظنوا مع طول الأيام أيام التسلط أنها خلقت لهم وأنهم خلقوا لها، فبات في عرفهم أن كل شريف يسعى إلى إنقاذ الأمة إنما ينازعهم هذا الموروث، ولذا فلن يترددوا في اتهام كل من يتحرك لإنقاذ الأمة بالخيانة العظمى تحت دعوى أنه إنما يريد الاستيلاء على السلطة، والحكم عليه في مثل هذه الحالة جاهز إنه الإعدام شنقا أو رميا بالرصاص، ولكن رغم ذلك فعلى الشعوب أن تتحرك، لأن الشعوب تتحمل الوزر الأكبر في استمرار هذا الواقع المهين، لأنها هي التي تملك التغيير إن أرادت، وإلا فستبقى هي التي تمكن لمن فرضوا هذا الواقع الأليم على الأمة وصدق الله إذ يقول ( فاستخف قومه فأطاعوه إنهم كانوا قوما فاسقين) فماذا كانت نتيجة قبول الشعوب بهذا الاستخفاف (وأضل فرعون قومه وما هدى) ولهذا الإضلال كانت تبعات مؤلمة (فأغرقناه ومن معه جميعا).
    لقد آن للشعوب أن تتحرك وألا تخشى آلة القمع الوطني، فإذا تحركت الجيوش التي يعلوها الصدأ لتقمع الشعوب، فإن ذلك سيكون إلى حين، لأن الجيوش ستكتشف عاجلا أم آجلا أنها تقف في المربع الخطأ، وأنها إنما تواجه الآباء والأبناء والإخوة والأهل والوطن، وحينها حتما ستبدأ في تصحيح مسارها، وتعود إلى حقيقتها وأصالتها، إن الصراع مع واقع الذل سيفتح عيونا أعمتها الغشاوة، وسينير قلوبا غلفا ران عليها ظلام التعبئة المضللة، وعندها سينتبه السادرون إلى ما يحيق بهم وما يدبر لهم فيبدأ التغيير المطلوب، فإذا تغير مستمرئو الذل سيتغير واقع الأمة من ضلال إلى هدى، ومن تشرذم إلى وحدة، ومن ضعف إلى قوة، ومن هزيمة إلى نصر، ومن أمة تابعة لأعدائها إلى أمة متبوعة.
    على الشعوب ألا تخشى الطغاة، إذا أرادت الحرية والأمن والرخاء والعزة والكرامة، على الشعوب أن تتحرر من عقدة الخوف التي استبدت بالقلوب، ألا ترون أن أطفال فلسطين يلاحقون الدبابات بالحجارة؟ إن هذا المشهد الفريد لم يأت إلا بعد آلاف المشاهد من الدم الذي صبغ كل حياتهم، حتى أن أطفالهم ألفوا لون الدم، وألفوا مشاهدة تناثر الأشلاء، فلم يعد يرعبهم ذلك أبدا، إنهم يصارعون في فلسطين أقذر أمة عرفها التاريخ (لتجدن أشد الناس عداوة للذين آمنوا اليهود)، وإن الصراع هناك صراع بقاء، أي أنهم يخشون على وجودهم كما يخشى المتسلطون على رقاب الأمة على كراسيهم وأشد، ومن هنا المعركة في فلسطين تبقى أكثر إيلاما للشعب الفلسطيني من أي معركة قد يخوضها شعب من شعوبنا العربية والإسلامية، لأن الجيش الذي يواجهون هو جيش عدو فلا أمل أن ينحاز يوما إلى جانبهم، ولكن شعوبنا العربية والإسلامية أملها كبير في انحياز جيوش الأمة لصالحها ولو بعد حين، إن جيوشنا اليوم تدفع الشعوب ولكنها غدا ستدافع عنها بإذن الله، فجيوشنا لا تقل عن جيوش العدو حبا للنصر، وانتصارا للكرامة.

    إننا اليوم أمام منعطف خطير وآن لنا أن نرتقي إلى مستوى التحدي ولن يكون ذلك إلا بانتفاضة الشعوب على هذا الواقع المؤلم، وإن للحرية والنصر ثمن فمتى ندفع الثمن؟

    مقتبس
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2003-08-24
  17. ابو امين

    ابو امين عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-06-15
    المشاركات:
    407
    الإعجاب :
    0
    لاشكر على واجب اخت ساميه 0

    شكرا جزيلا اخت هد ية على الجواب الجميل الى يحمل معاني الايمان الصادق بارك الله فيكي اختي الغاليه 0

    مع خالص التحيه والتقد ير 000؟؟؟
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2003-08-24
  19. ابو امين

    ابو امين عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-06-15
    المشاركات:
    407
    الإعجاب :
    0
    اخت ساميه ما كل البرامج والمسلسلاات الى ماده معموله خصيصا لنى لا لهوناء عن اشياء مهمه ابسطهاء سلب اولااد ناء من احضانناء ولا نسطيع ان ننقذهم من براثن البث الفاسد الى بانتاج عربي اسلامي يحفض كل القيم والااخلاق
    الحميده في المجتمع الااسلامي والعربي 0
    مع خالص التحيه والتقد ير 000؟؟؟
     

مشاركة هذه الصفحة