وعود رئاسية بالأفراج عن آل الزائدي المعتقلين والرائيس صالح يلتقي وفد قبائل خولآن

الكاتب : الصقر الجارح   المشاهدات : 721   الردود : 6    ‏2003-08-21
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-08-21
  1. الصقر الجارح

    الصقر الجارح قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-04-18
    المشاركات:
    2,647
    الإعجاب :
    1
    أنباء عن تدخل سنان أبو لحوم وبيانات منسوبة لشباب جهم وبني جبر وخولان تتحدث عن علاقات الشيوعيين والبعثيين والملكيين .. وعود رئاسية بالإفراج عن معتقلي الزايدي والرئيس علي عبدالله صالح يلتقي وفد خولان

    الصحوة نت : خاص

    قالت مصادر قبلية أن لقاءً سيجمع اليوم الأحد رئيس الجمهورية واثنين من كبار مشائخ مأرب المكلفين بمتابعة قضية آل الزايدي التي توترت علاقتها مع السلطات في صنعاء ووصلت إلى حد توقيف 27 من مشائخ القبيلة.
    وأكدت المصادر للصحوة نت أن اللقاء سيبحث وعد رئيس الجمهورية بالإفراج عنهم أمس في اللقاء الذي جمعه بمحافظ مأرب السابق وعضو مجلس النواب من خولان ناجي الصوفي - أحد الخمسة المشائخ الذين كلفتهم خولان متابعة قضية آل الزايدي الأسبوع الماضي.
    وبحسب مراقبين فان اللقاء الذي جمع صالح والصوفي أمس كان بهدف "تطويق" التصعيد الذي عبرت عنه قبائل جهم ببيانها الذي اعتبر "شديد اللهجة"، وصل حد التهديد "بإعادة الماضي" في إشارة لحروب قبلية قديمة بين سنحان التي ينتمي لها الرئيس صالح وجهم التي تنتمي لها الزايدي، قبل أن يتمكن الرئيس صالح من إقامة علاقات جيدة مع كبار مشائخ الزايدي.



    غير أن مصادر قبلية اعتبرت أن وعد الرئيس علي عبدالله صالح لناجي الصوفي بالإفراج عن آل الزايدي وكف مطاردته، يأتي تأكيدا لمحاولات "فك التعاضد الذي ظهر مؤخرا بين آل الزايدي وجهم وخولان قبل أن تجد الدولة نفسها في مواجهة مع قبائل بكيل التي تعتبر القبيلة الكبرى المنافسة لحاشد التي تنتمي لها سنحان".
    مشيرة الى أن "جهم وخولان كانتا تأخذان على آل الزايدي علاقتهم الكبيرة بالدولة، بل وصل حد اتهام آل الزايدي بأنهم يعملون على زيادة نفوذ الدولة في القبيلة، قبل أن ينشب خلاف بين الطرفين –الزايدي والسلطة- وصل ذروته بمقتل كبير مشائخ الزايدي الشيخ صالح عباد الزايدي"، نتيجة تصاعد الاعتراض من قبل الطرفين على بعضهما، حيث تشكو السلطة من تصاعد عمليات الخطف والتقطع، فيما يتحدث آل الزايدي عن "تردي الأوضاع المعيشية وتصاعد القمع في محافظة مأرب النفطية".
    أرجعت المصادراستجابة جهم وخولان الى دعوة آل الزايدي رغم ما ذكرت من خلاف سابق بينهما، بأن تلك القبائل تعتبر أن ماحدث لال الزايدي مؤخرا يعد ظلما فادحا، إذ تصاعدت عمليات القتل لشخصياتهم دون أي إجراءات قانونية تدعي السلطة الحفاظ عليها في مواجهة ماتصفه بالتخريب، وبخاصة مقتل الشيخ صالح عباد، وما جرى في الثالث من أغسطس الجاري أمام بوابة دار الرئاسة من أحداث أدت إلى مقتل الشيخ ناجي بن ناصر وإصابة آخر، واعتقال كبار مشائخهم، وماتلى ذلك من اعتقالات واسعة لأبناء الزايدي.
    ولفتت المصادر الانتباه الى أن لقاء الرئيس بالصوفي كان قد سبقه اصدار بيان وقع تحت اسم "شباب قبيلة جهم وبني جبر وخولان"، تحدث عن خلافات بين هذه القبائل وال الزايدي ووصفهم بأنهم "مخربون وارهابيون".
    وقالت ان البيان الذي يعتقد أنه صادر من أطراف في أجهزة السلطة، قد فشل في إحداث أي خلافات في الحلف القبلي الذي صعد من تحركه باتصالاته بالشيخ سنان أبو لحوم لتسريع عقد لقاء "بكيل".
    ووصف البيان آل الزايدي بأنهم "أوصياء من مخلفات الملكيين والشيوعيين والبعثيين".
    وطالب البيان "بعدم التهاون معهم ومحاكمتهم لينالوا جزاءهم العادل ويكونوا عبرة لمن يعتبر جراء ماارتكبوا من جرائم ضد بلادهم وماسببوه لمناطقنا من التأخر عن بقية مناطق الجمهورية وحرمانها من المشاريع الخدمية، والمصالح العامة ، بل والإساءة لليمن، بشكل عام بما يمارسونه من أعمال تتنافى مع عقيدة شعبنا وأعرافه، وتقاليده العريقة، ولإصرارهم أن يظلوا أوصياء على مناطقنا وعلى قبائلنا سواء في العهد الملكي قبل الثورة أو بعد قيام ثورة سبتمبر".
    واتهم البيان قبائل الزائدي أنهم "كانوا يأخذون من الشيوعيين في عدن، ومن الدولة في صنعاء بينما مناطقهم محرومة" على حد تعبير البيان.
    يذكر أن قبائل جهم كبرى قبائل خولان في مأرب كانت قد صعدت قضية العلاقة المتوترة بين قبيلة الزايدي والسلطات المركزية في صنعاء، عندما خرجت في اجتماعها الأحد الماضي بمنطقة صرواح بمأرب باتفاق يقضي بعقد ملتقى شامل وكبير لمجوعة قبائل بكيل اليمنية، ناقش قضية ما تعتبره تلك القبائل "تعنت الدولة بشأن القتلى والأسرى من قبيلة الزايدي وتصاعد الملاحقات الأمنية ضدهم".
    وكانت الأجهزة الأمنية أعلنت بداية الشهر الجاري بضبط عدد من الأشخاص مسلحين من بيت الزايدي في خط الستين الجنوبي بالعاصمة صنعاء وقالت مصادر في وزارة الداخلية ان بعضهم حاول الفرار وأطلق النارعلى رجال الأمن أصيب اثنان منهم بجروح وتم نقلهما الى المستشفى للعلاج، وأحيل الباقون للتحقيق.










     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-08-21
  3. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    ربنا يستر ياصقر

    لاحد يتهور ويقول للرئيس كذاب ذقنك وبايقع الحق اخوك
    أنشاء الله يحاوروا الرئيس بعقلانيه ولا يتسرعوا بالغلط على رمز الدولة وإنشاء الله بتصلح الأمور
    ودمت
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-08-21
  5. الصقر الجارح

    الصقر الجارح قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-04-18
    المشاركات:
    2,647
    الإعجاب :
    1
    دمت اخي الكريم الصلآحي اذا تريد الحقيقة معظم المسؤلين في الدولة يخافون من قبائل جهم ويحاولون يصالحوهم بأي طريقة حتى ولو كان على حساب القوانين وهيبة الدولة شكراً لك مع فائق تقديري
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-08-21
  7. سهيل اليماني

    سهيل اليماني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2000-10-12
    المشاركات:
    5,779
    الإعجاب :
    1

    نعم التقرير المشار اليه يحمل الكثير من المصداقية ، فالقضية لم تعد قضية ال الزائدي بل أكبر من ذلك ، لأنها تختلف عن ما سواها من القضايأ السابقة ، ويبدو أن أطلاق سراحهم لازال بعيد المنال حيث تطالبهم الدولة بضمانات أهمها أن لايقدموا على أي ردة فعل أزاء ما حصل لهم وهذا ما رفضوه وفضلوا عليه البقاء في السجن ، ويبدو أنهم مصرين على أن القضية برمتها تندرج تحت بند العلاقات القبلية وذريعتهم أن الدولة لاتحترم قوانين البلد ودستوره والاّ ما كان اقدمت على أنتهاك الدستور وسجن خمسين مواطن دون جرم سوى كلمة صدرت من أحد شيوخهم بعد أن تم اسفزازه وما صدر منه لم يكن سوى ردة فعل.

    من وحي الحدث

    زامل للشيخ / محسن بن علي بن معيلي


    [poet font="Simplified Arabic,4,black,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/1.gif" border="none,4,gray" type=0 line=200% align=center use=ex length=0 char="" num="0,black" filter=""]
    سـبَّروا في جهم عيبة لعينة
    ما مريكا سبَّرت في العراق
    قيدوهم بالسِّرات المكينة
    وأدخلوهم في زنازن غِراق
    [/poet]


    رد من درهم الظماء
    [poet font="Simplified Arabic,4,black,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/1.gif" border="none,4,gray" type=0 line=200% align=center use=ex length=0 char="" num="0,black" filter=""]

    أقسم الجهمي بربه ودينه
    ما دمانا مثل دم الرفاق
    غير با نصبر لزوج الحَسِينَة
    والقضاء في الدين بعد الطلاق
    [/poet]


    ســلام.
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-08-21
  9. الصقر الجارح

    الصقر الجارح قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-04-18
    المشاركات:
    2,647
    الإعجاب :
    1
    تسلم تسلم ياسهيل اليماني على هذين الزاملين الرائعين واعتقد ان هناك زوامل كثيرة عند قبائل جهم بخصوص هذة القضية نحن بأنتظار منك المزيد تحياتي لك واشكرك على تعقيبك لك كل التقدير والحترام ؛؛؛؛
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-08-21
  11. ابو عصام

    ابو عصام قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-07-21
    المشاركات:
    3,772
    الإعجاب :
    0
    نحن ضد ملفات الادراج وكمائن الفرص التي تستخدمها الدولةضد مواطنيها كلما سنحت لها الفرص
    ان المعاقبة الفردية اوالجماعية ضد اي ناس من المجتمع اليمني دون وجه حق مرفوض ويتعارض مع دستور البلاد الذي تخترقه الدولة مزاجا دون مراعات لاحد
    فمثلا عندها مساجين من احداث 11 سبتمبر وما قبلها لم تحاكم احداً من هم او تطلق صراحهم وهذ خارج اعراف الشرع والقانون والدستورللبلاد
    ولقد تناول الناس اخبار ان قصت هروب المسجونيين من سجن المنصورة بعدن بقضة س س كول مجرد تسريبات وشائعات والاحتمال الكبير انهم قد سلموا هم لامريكا وكلمت هربوا تفتح الباب لادعاء امريكا انها القت القبض عليهم في مكان ماء
    ونحن ننوه ان الحق يجب ان يكون هوالفاصل بين الحاكم والمحكوم حتى لو نحن ليس لنا تعاطف مع الأفغان اليمنيين الا ان محاكمتهم او الافراج عنهم هو الصح الذي يجب على الحكومة ان تلتزم به
    وقصة ال الزايدي لم تكن بعيدة من هذه الملابسات لاتستطيع الدولة تجريمهم ولا تريد الافراج عنهم وعندما قام كم نفر بالوساطة طلبت الدولة من الوسطاء التعهد بضمانت ال الزايدى من ان لايقوموا بردة فعل لما جرى في حقهم..
    اننا نجزم ان الدولة لو احترمت النظام والقانون لما وجدت من يخالفه ولكن الدولة محل شبهه في تصرفاتها ومخالفاتها
    اننا ضد التسريبات من قبل افراد في الامن السياسي التي تكيل التهم للناس وتصورهم مجرمين وسرق وقطاع طرق ومخالفين للقانون مثل الذي يحدث الان لأل الزايدي .
    وندعوا الحكومة ان تكون صادقة في التعامل مع نفسها ومعا مواطنيها وان تحترم مواطنيها خيرا لها من تقديم الولاء والطاعة للسفير والمخابرات الامريكية
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-08-22
  13. الصقر الجارح

    الصقر الجارح قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-04-18
    المشاركات:
    2,647
    الإعجاب :
    1
    الغالي ابو عصام لك فائق التقدير على تعقيبك الذي اوضح كل ما في نفسي وفي نفس كل يمني غيور واما القانون الذي يصدر القرار بنشر القانون هو من يخالفة يصدر القانون بقرار اليوم ويخالفة نفس من اصدرة اليوم التالي و يبقى القانون لآينفذ الأ في وجية المساكين والمضلومين الذين تكال لهم التهم الباطلة ..... اما المجرمون الحقيقيين فهم بعيد من قبضة القانون ولو كانو هم الأولى بالمحاكمة تحياتي لك ؛؛؛؛؛؛
     

مشاركة هذه الصفحة