في ندوة «دراسة الجزيرة العربية»:اليمن لعبت دوراً أساسياً في ازدهار الحركة التجارية

الكاتب : سرحان   المشاهدات : 688   الردود : 3    ‏2003-08-20
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-08-20
  1. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    أختتمت في لندن أعمال ندوة دراسة (الجزيرة لعربية) التى انعقدت خلال الفترة من (17- 19) يوليو الماضي في قاعة المحاضرات بالمتحف البريطاني وشارك في جلساتها اكثر من (100) باحث وعالم في مجالات مختلفة ومن جنسيات متعددة عربية وأوروبية وامريكية. وكان من بين المشاركين الدكتور حسين العمري الذي كان له حضور بارز فى معظم محاور الندوة.

    وقد جرى خلال جلسات الندوة استعراض ومناقشة (46) بحثاً في مختلف المجالات والثقافات المتعلقة بمجتمعات الجزيرة العربية منذ عصور ماقبل التاريخ والعصور البرونزية والفترات التاريخية القديمة اضافة الى الفترات الاسلامية. ويتعاقب على حضور هذه الندوة والمشاركة فيها منذ تأسست قبل ثلث قرن من الزمن اجيال من العلماء والباحثين المشتغلين بدراسة الجزيرة العربية. فمن الجيل الاول كان العلماء الكبار امثال سارجينت، وديستون، جاكلين برين، وماك رودنسن وغيرهم. ومن الجيل الثاني كان كبار العلماء امثال جاك رتمنز، ولترمولر، لوندن، ديستان وغيرهم. وفي الوقت الحالي يتصدر اعمال هذه الندوة جيل جديد من كبار العلماء امثال كريستيان روبان، ميخائيل بتروفسكي، يوسف محمد عبدالله، ديمغري، افانسينسي وغيرهم. ويكون هؤلاء العلماء الكبار في كل جيل بمثابة حكام وشهود على هذه الندوات في فتراتها المتعاقبة.

    وقد نشرت كل الابحاث السابقة لندوة «دراسة الجزيرة العربية» تحت عنوان (وقائع ندوة دراسات الجزيرة) وصدر منها حتى الآن (35) مجلداً اما مايخص الندوة الأخيرة فقد اشتملت محاورها على دراسات ابحاثٍ جديدة لمكتشفات واعمال انجزت مابين 2002م- 2003م سواءً في الجوانب النظرية أو الميدانية. المتعلقة بمجالات الآثار والتاريخ الانتربولوجيا ودراسات المجتمع والدراسات اللغوية والنقشية بمافيها اللهجات الحية ودراسات التراث الشعبي وغيرها من الابحاث التي تعنى بالجوانب الحضارية وكل ما يتعلق بالارض والانسان في الجزيرة العربية اليمن ودول الخليج.?واحتوت ابحاث هذه المحاور على دراسات وتحليلات للصناعات والأدوات الحجرية والفخار والأنماط الاقتصادية والتجارة المحلية والخارجية لمجتمعات الجزيرة العربية التي عاشت خلال الفترات التاريخية المذكورة.

    كما تضمنت محاور الندوة تقديم دراسات وتحليلات معمقة للمستوطنات ومجتمعاتها التي عاشت خلال فترات ماقبل التاريخ والفترات التاريخية القديمة والاسلامية حيث أوضحت هذه الدراسات المعمقة نوع العلاقة التي كانت تربطهم ببعض داخل الجزيرة العربية، ومع المناطق المجاورة فى الشرق القديم وكانت ابرز تلك الصلات التي تناولها العلماء بالبحث والتحليل هي الصلات الثقافية والتجارية.

    ومن الابحاث التي قدمت في الندوة بحث للدكتور عبده عثمان تناول فيه نتائج حفريات المؤسسة الامريكية لدراسة الانسان عام 2002م في معبد اوام (محرم بلقيس) حيث ناقش البحث اهم الاكتشافات لهذا الموسم وأبرز اهم ملامح وخصائص المنشآت المعمارية المكتشفة. كما حدد البحث علاقة هذه المنشآت بالمدخل الرئيسي للمعبد المؤدي الى الفناء الكبير أو ساحة المعبد الكبير ذا السور الدائري وقدم البحث معلومات جديدة شملت الكشف عن الممر السري المرصوف الذي يربط مدينة مأرب بالمعبد وورد ذكره في نقش سبئي خلال هذا الموسم ويحمل رمز (2002م- تشرين). وأشارت هذه الدراسة الى الاعمال التي أجريت داخل المدخل الرئيسي وبينت تاريخ بناء المدخل الذي تحدده الدراسة بحوالى نهاية الألف الأول (ق.م) وان هذا المدخل كان قد بني بعد بناء السور الدائري للمعبد.. وكان من بين المشاركين عبدالله الشارخ من السعودية الذي قدم بحثاً عرض فيه نتائج الدراسات والحفريات في مستوطنات العصر الحجري الحديث في منطقة (ثمامة) التي تقع الى الشمال الغربي من الرياض.

    وقدم الباحث مارك بيش وبيتر هلير نتائج اعمالهم الأثرية للمواقع المكتشفة بالقرب من مطار ابوظبي التي أرخت الى حوالى الألف الثالث (ق.م)

    كما قدم الباحثان نتائج اعمال أثرية أخرى لهما في جزر أبو ظبي حيث تم اكتشاف عدد من المستوطنات تعود إلى فترة الألف الأول (ق-م).

    وقدم الباحث اني بينوست نتائج المسوحات الأثرية التي أجريت في منطقة بيسانة فى الامارات العربية والتي تؤرخ لفترات مختلفة تعود الى ماقبل الاسلام. وموضوع عن صيد اللؤلؤ في منطقة الخليج، والصناعات المترتبة عليها من فترة العصرالحجري الحديث حتى الفترة الاسلامية المتأخرة.

    ومن ضمن البحوث التى قدمت بحث عن العصور الحجرية بمنطقة الجوف- حضرموت- في وادي (واسع) الذي يقع الى الشمال الشرقي من مدينة تريم وبحوث اخرى قدمت نتائج دراسات لنقوش سبئية: كان من اهمها نقش ابرهه الجديد في مأرب والذي اكتشف حديثاً من قبل البعثة الالمانية اثناء تنقيبها في منطقة مصارف مياه سد مأرب القديم. الى جانب نتائج دراسات قدمت معلومات ودلائل جديدة عن التجارة بين اليمن وبلدان الشرق الأدنى القديم والرومان. حيث اشارت الدراسات للقى الأثرية المكتشفة في هذه البلدان وميناء قنا أنها تعود لحوالى القرن الرابع بعد الميلاد.. ومن بين هذه اللقى أوانٍ فخارية لحفظ الزيوت تأتي من مصر والهند الى اليمن وأوضحت الدراسات ان بعض الأواني المكتشفة في بلدان مثل ايطاليا واسبانيا ومصر كانت تصدر من ميناء قنا وهي صناعات محلية يمنية. كما قدمت هذه الابحاث معلوماتِ جديدة حددت تطور الصناعات والفنون المعمارية والحرفية وصناعة الفخار المحلي المنتج في المواقع التي عثر عليها في الجزيرة العربية. والتى كانت تشكل مورداً اساسياً لشعوب مجاورة للجزيرة العربية وتتدخل في صناعاتها المنتجة، مثل النحاس الذي كان يستخرج من عمان وايضاً حجر الاكسيدين. الذي كان يدخل في صناعة الادوات الحجرية والاسلحة في عصور ماقبل التاريخ ويتم استخراجه في مناطق الهضبة الوسطى في اليمن.. كما حددت الدراسات ان اليمن والمناطق الاخرى في الجزيرة العربية لها صلات تجارية. وكان لليمنيين الدور الاساسي في اقامة تلك الصلات وتصدير منتجاتهم اليها من مناطق شرق افريقيا ومناطق تقع في شمال الجزيرة العربية مثل الانماط وسواحل المتوسط.. وحددت الدراسات التى تم عرضها ومناقشتها في ندوة دراسات الجزيرة 2003م وجود تأثيرات ثقافية متبادلة بين شعوب البحر المتوسط وشعوب منطقة الجزيرة العربية وبلاد السند في شرق الخليج العربي خلال فترات العصر البرونزي الالف الخامس والالف الاول قبل الميلاد. وتمثلت تلك الصلات في المنتجات البرونزية والادوات والفخار المزجج والتمائم وغيرها.

    ولوحظ في جلسات الندوة قلة المشاركة من الجانب العربي سواءً من حيث الحضور أو الابحاث المقدمة..وقد صاحب فعاليات الندوة زيارة المشاركين لصالات العرض المختلفة في المتحف البريطاني الشهير. وعقد لقاءات ومشاورات بين العلماء لاعداد الفرق العلمية المشاركة في مواسم العمل القادمة لعام 2004.م كما اقيم على هامش الندوة سوق للكتب الحديثة. وجرى فيه عرض لآخر الاصدارات التى قدمت خلال السنوات الماضية حول الجزيرة العربية.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-08-21
  3. ابو امين

    ابو امين عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-06-15
    المشاركات:
    407
    الإعجاب :
    0
    شكرا اخي سرحان على هذه المعلومات القيمه وبارك الله فيك على الجهد
    المتميز 0
    مع خالص التقدير اخي الكريم 000؟؟؟
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-08-21
  5. YemenHeart

    YemenHeart مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-08-04
    المشاركات:
    1,891
    الإعجاب :
    5
    اشكرك اخ سرحان ؛ صراحه معلومات مهمه ؛ والفت انتباهك بالمناسبه ؛ الى اهتمام المتحف البريطاني تقريبا بمثل هذه الحضارات
    في موضوع في المجلس العلمي ؛ كتبت للاعضاء عن كتاب الملوك التبابعه ترجمه المؤلف عن مخطوطه تحتوي قصه بعض هولاءالملوك موجوده في المتحف البريطاني ؛ واتمنى لو يقوم اي باحث يمني ؛ بترجمتها مره اخرى . فهذا المتحف يحتوي معلومات لا باس بها عن حضارتنا .
    ومن العيب ان لا نهتم بها اكثر منه ؛ ولعل هذا المؤتمر خير دليل على اهتمامه . وفيها ايضا دعوه لليمن والخليج لتبني واقامه مثل هذه المؤتمرات ؛ لأنها تاريخ الجميع .
    تحيه وتقدير لك
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-08-24
  7. التمساح

    التمساح عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-05
    المشاركات:
    682
    الإعجاب :
    0
    الاستاذ القدير سرحان لك كل الشكر والتقدير على مجهودك الكبير في بنا القيم الانساية والثقافة العقلية ونبذ الجهل 0


    اخي ان بعد ابداعاتك لانملك الا ان نقراء لانك دائما تكفي وتوفي فماذا نقول بعد كلامك الا ((((((((( جزاك الله خير الجزاء))))))))))))



    اخي التمساح
     

مشاركة هذه الصفحة