قصيدة مهداه للشيخ ناصر حسين المقبع

الكاتب : ابن الرباط   المشاهدات : 948   الردود : 0    ‏2003-08-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-08-19
  1. ابن الرباط

    ابن الرباط عضو

    التسجيل :
    ‏2003-04-13
    المشاركات:
    130
    الإعجاب :
    0
    هذي القصيدة مهداه للشيخ ناصر حسين المقبع من الشاعر احمد على الحضرمي المنصوري
    دعييناك يارحمن ياخالق البشر***وياخالق الليلة سماها بلاعمود
    دعيناك تشفينا من الهم والكدر***لان من دعا ربه ييده من الحسود
    وياالله شف عبدك لما سقت منتظر***ويقر الك القران ويكثر لك السجود
    حمدناك مايرخي وما ينزل المطر***وما تصلح الاشجار في الواد والحيود
    وماسل سيله دي سقوبه العفر***وما تصبح الدنيا مدنه من الورود
    حنيني حنين الهيج اذا هويبا السفر***ولكن ذوادة يزيد له القيود
    ولاقد وقع بالقيد ماعاد له مفر***تزيد به العلات دي دائما عنود
    وبو عايده انا البارح مسيت في سمر***ويرغمني الهاجس على الشعر بالبنود
    ونا قلت لاهاجس ولاجود مستقر***ولاامريك العظماء مع روسيا سدود
    ولكنه ارغمني على دقت الوتر***وبارتب ابيات وبا كاوي الحسود
    وياطارشي اتوتكل مع الجيب لانشر***وفي اخر الموديل من ارض بن سعود
    وروحت طول الليل واصبر على السهر***ولاتصبح الافي حرض خارج الحدود
    وجنب في المفرق وخذ قات من شفر***وروح على باجل مناخه مع البرود
    ولاجيت صنعاء قل انا عضو مؤتمر***وبا تجزع النقطه وبا تعجب الزيود
    وروح على البيضاء ووصل في السفر***وعقله بنى عامر ولاتكثر النشود
    وروح مع الاوال شعك واصل الخطر ***ولاتاوي الاالسعددي ضارى الوفود
    وسلم على ناصر دي في سعد والمقر***وغيرت رايك اوانته عادك على الوعود
    ومفروض توزنها وتلقي لها عبر***ولاتصبح الخسران يادى تبا الفيود
    وجبت المرض لما المرض بيننا انتشر***وبعض المرض معدي كما النار للوقود
    وبيدي علاج السل والقطع والابر***على شان مايتوسع السل في الصمود
    ولاجعدني اتحمل ولاميسري جبر***ولا عاد بن حداد غنى لابن عبود
    وقد كبنبا تشتى تدخل في المجر***واهل المجر تحسب حسابات في الحدود
    وانا شفني اعرف لعبة محاو والنجر***وما تجتمع الليله جماله بلا نقود
    ولاكان تنظر خارج البيت في قطر***ولتجاوز الماحود والحاسب الهنود
    ونا احسب عدوى موديه اوفي امصبر***ولاكن خطام القافله عدوى اللدود
    ومفروض من دمر قيادات يلدمر***ولاعاد له رحمة ولا عاد له وجود
    وما بيننا سهل ان شي زاد اوقصر***وبا لحلهاوانته قدك باقي الشهود
    وفكرت في خطى ورديت لي خبر***ورجع جوابي بالتفاصيل والبنود
    وصلوا على المختار ما سيلها دفر***وما تصبح الحجاج عند الحرم سجود

    ولها جواب من الشاعرناصر حسين امقبع الحسيني على الشاعر احمد على الحضرمي منصوري
     

مشاركة هذه الصفحة