العبودية في اليمن

الكاتب : khalid 12   المشاهدات : 605   الردود : 7    ‏2003-08-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-08-19
  1. khalid 12

    khalid 12 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-06-09
    المشاركات:
    4,047
    الإعجاب :
    2
    السياسة التي تتبعها الحكومة اليمنية هي سياسة عبودية مادية وليست فكرية, فالفكر يمكن لك ان تجد لة حيز في اليمن اكبر من غيرة من البلاد العربية ولكن العبودية موجودة بطريقة أخرى.
    فعندما اتبعت الدولة الرشيدة سياسة التقشف الشديد و سياسة ربط الحزام كان هدفها ضرب عصفورين بحجر واحد
    اولا زيادة مخصصات الدولة و الساسة المشاركين في اللعبة السياسية في اليمن والذين دخلوا اللعبة السياسية نتيجة نفوذ سياسي سابق او وجاهة او رجل صانع للمشاكل في اليمن و يريد الرئيس ان يكون تحت ضلة وجميعهم لا يملكون اي حس حضاري او فكر تقدمي وهم بالأغلب أصحاب شهادات في المرحلة الأبتدائية او الأعدادية.
    ثانيا جعل الأنسان اليمني عبد للمادة, فنجد الأنسان يكابد الحياة من أجل لقمة العيش من الصباح حتى المساء فينشغل عقلة الباطني عن المطالبة بأي حقوق او معرفتها لدى الفئة الحاكمة الغاصبة, فماذا يريد الجائع من الكلام الحر واي كلام تسمعة من شخص جائع لا يعرف عن الدنيا الى السعي من أجل قوتة اليومي.
    فخامة الرئيس الفندم علي عبد الله صالح صنع بيدية شعب جائع بكل اصرار متبع سياسة جوع كلبك يلحقك والطريقة الغريبة و المضحكة في تصريف المال العام و شراء صواريخ اسكود وبناء أكبر مسجد في الجزيرة العربية هي جزء من هذة الخطة وكم كنت اتمنى ان يحترم الرئيس الشعب اليمني كما كن لة الأحترام ولكنة يمتلك بطانة علمتة ابجديات السيطرة و التحكم الذي اتبعة سابقا ساسة عرب و تخلوا عنة الآن.
    ومن يقول ان الشعب اليمني هو شعب حر فهو شخص لم يعرف الحرية الى الآن. و الأنتخابات البرلمانية الأخيرة في اليمن هي اكبر دليل لهذة العبودية الأرادية.
    ومن قراء كتاب أبرهام ماسلو عن المتطلبات الأساسية للأنسان على شكل هرمي فكان اساسة الأكل و الشرب و كان موضوع الفكر في قمة الهرم و هذا يدل على ان الأنسان اليمني لم يحقق الى الآن قاعدة الهرم حتى يقفز الى قمتة و يطالب بتغيير السلطة او مزيد من الحريات وهذا ما لمسناة من الأنتخابات البرلمانية من توزيع الأموال في صفوف الناخبين و تأكد السلطة بأن الشعب اليمني اكل الطعم و هو الآن عبد للمادة تسيرة الحكومة كما تشاء.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-08-19
  3. khalid 12

    khalid 12 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-06-09
    المشاركات:
    4,047
    الإعجاب :
    2
    ان مفهوم العبودية المادية التي تتبعها الحكومة الرشيدة قد سلب المجتمع اليمني حرية الأرادة في التمييز و لقد أثرت ايضا على المستوىالثقافي في اليمن, لأنة ومن المعلوم الشخص المسلوب الأرادة نتيجة العبودية المادية هو شخص لا يستطيع او يتجاهل ان يفهم ما يدور من حولة لأنة شخص عبد و ***** من كل مميزات الأنسان الطبيعية ولا يمتلك اي دور مؤثر في الحياة, فيستمر يدور في الحلقة الحياتية كما يحدث للكائنات الحية من شرنقة الى حشرة كاملة متناسيا دورة كأنسان مطالب في تصحيح الأمور وهذا بسبب مواجهتة للمصاعب الحياتية و يعتبر كل ما هو دون ذلك هي اموراستثنائية لدرجة انة ينضر الى الأنتخابات الرئاسية و البرلمانية بمنضور المصلحة الضيقة و القصيرة الأمد.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-08-19
  5. مجلي 200

    مجلي 200 عضو

    التسجيل :
    ‏2003-08-19
    المشاركات:
    3
    الإعجاب :
    0
    كلام اكثر من روعه بوركت اخي العزيز ونحن في شوق لماتكتبه
    وشكرأ معا تحيات
    مجلي200
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-08-19
  7. أبو لقمان

    أبو لقمان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-11
    المشاركات:
    5,204
    الإعجاب :
    3
    كلام جميل من حيث المبنى ، والمعنى ..

    لكنه مثبط للهمم .. فظاهره (المقال) يطالبنا بالسكوت ، أو التريث ، حتى نصل قمة الهرم ..
    طيب .. إذا لم نصل إلى قمة الهرم ؟
    أنتركهم يعيثون في الأرض فسادا؟ ..
    .
    في تقديري .. إذا استمر الوضع على ماهو عليه .. فإن ثورة الجياع تكون عادة .. ماحقة .. ولنا في لبنان عبرة ، ومثلها قبيل الثورة الفرنسية ..
    .
    على كل هناك حقائق ثابتة في مقالي الأخ " خالد 12 " .. لكنها من الممكن أن تصبح متغيرة في أي وقت لو وجدت المحفز الذي ينقلها من حالة السكون (الثبات) ، إلى حالة الحركة ..

    تحياتي للجميع .. والسلام
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-08-19
  9. khalid 12

    khalid 12 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-06-09
    المشاركات:
    4,047
    الإعجاب :
    2
    أخي الكريم لا انا ولا انت نملك العصى السحرية لتغيير الأمور, وانا لا اعطي تحليلي للأمور حتى احبط او اشجع ولكنني أعمل الخطوات التي يعملها الطبيب فقبل ان اعطيك الدواء احاول معرفة موضع الداء في الجسم اليمني وكلامي كأن بعيد عن اي عاطفة سلبية حتى لا تؤثر على مصداقية هذا الفحص.
    انا أرفض السكوك بأي حال من الأحوال ولكن الواقع المرير في الساحة اليمنية قد فرض على المواطنين هذة الحالة بل التغاضي عن كل ما هو مجحف في حقهم, و التجربة الفرنسية او الأيرانية تختلف نهائيا عن الواقع اليمني, فتلك الشعوب واجهت حكومات ذو شخصية محددة وثابتة اما الحكومة اليمنية فهي حكومة زئبقية و ليست ثابتة التوجة و تسير في توجهات غير مفهومة ومتغيرة لتضليل المجتمع وهي حكومة لا تمتلك اي مقومات الحكومة الناجحة و لكنها تريد ان تصل الى المعطيات التي تمكنها من قيادة مجتمع غير ناضج.

    تحياتي لك اخي ابو لقمان
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-08-20
  11. YemenHeart

    YemenHeart مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-08-04
    المشاركات:
    1,891
    الإعجاب :
    5
    اعتقد ان هناك وعي نسبيا بالواقع ؛ مع الايام ومع ازدياد الوضع سوءا او استمراره ؛ فشعبية الرئيس صالح يوميا في تدهور ؛ مع استمرار نظريه (جوع كلبك يتبعك ) والمتبعه فعلا .
    فالسياسات وصفات الرجل الحكيم؛ والذي لولاه لمات اليمن ؛ وغيرها من الصفات التي اطلقها الكثيرون على الرئيس ؛ صارت على العكس تماما ؛ في نظر الكثيرين حالة هراء او موضع انتقاد وظهرات اصوات وحتى وان كانت متفرقه ومتفاوته زمنيا او تعبيريا ؛ الا انها تنم عن زياده الوعي بالواقع والتذمر منه ؛ وهذا يوحي بأن استمرار هذه النظريه لن يستمر طويلا ؛ فهو مسألة وقت فقط ؛ قد يقود الامر اما نحو الافضل او الاسؤ .

    لذلك اخي خالد التضليل لن يضل طويلا ؛ حتى مهما كانت الحكومه زئبقيه ؛ فالاشخاص انفسهم لن يتغيروا والفئات لا تزال صورهم ظاهره للعيان ومن الصعب تصديق اي خطوة تقوم بها هولاء لتحسين الواقع ؛ فقد وصل الكل الى مرحلة اليأس.
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-08-21
  13. khalid 12

    khalid 12 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-06-09
    المشاركات:
    4,047
    الإعجاب :
    2
    أخي العزيز في أعتقادي ان المجتمع اليمني كافة من مثقفين او بسطاء وصل الى قناعة مفادها ان الحكومة لا تسير في الطريق الصحيح و ان هناك تلاعب في المال العام وهذا لا ينكرة أحد ولا يحتاج الأمر الى توعية الناس فبأي وجة حق ان تدعي الحكومة بأن الأصلاحات الأقتصادية و الجرعات الأقتصادية القاتلة هي في مصلحة الشعب اليس الأقتصاد هو مسخر لتنمية و تحسين المستوى المعيشي للناس أم العكس يتم تجويع الناس من أجل أدعاءات كاذبة تحت مسمى الأصلاحات الأقتصادية ولكن تهرب الأنسان اليمني من مواجهة هذة الحقيقة ( دليل على عدم نضج و قلة تبصر ) بسبب وضع متأزم من الحاجة و العوز المادي الذي تمتلكة فئة باغية رأت بان أفضل طريقة للسيطرة هي الحاجة المطلقة وهذة السياسة دائما ما يتبعها الساسة الجهلاء قصيرين النظر.

    الطامة الكبرى التي حدثت في العشر سنوات السابقة هي تسخير المال العام ليس لبناء الأنسان اليمني بل لبناء الحكومة اليمنية وجعل الأنسان اليمني وسيلة لتحقيق أهداف الدولة بل تعمدت الدولة في ارهاق المواطن لأنها تعرف تماما بأن العقول التي تسير الحكومة اليمنية هي عقول صغيرة وغير كفؤة ولا تستطيع ان تنمي قدراتها لتواكب متطورات الحياة و تنمية الأنسان اليمني ففضلت هذا الخيار بدلا من الأنساحب و ترك الفرصة لممثلين جدد من الشعب اليمني يختارهم بكل حرية و تجرد بعيدا عن المساومات و الضغوطات المادية.

    تحياتي لك اخي YemenHeart
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2003-08-21
  15. ابو عهد الشعيبي

    ابو عهد الشعيبي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2003-05-15
    المشاركات:
    7,602
    الإعجاب :
    0

    هنا القلب النابض والفكر الثاقب ..

    سلمت يا قلبنا وبارك الله فيك ووفقك ..


    صادق الود

    انا
     

مشاركة هذه الصفحة