عملية البرق الخاطف في ارض طاغوت العصر

الكاتب : الهيال   المشاهدات : 420   الردود : 2    ‏2003-08-17
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-08-17
  1. الهيال

    الهيال مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-11-14
    المشاركات:
    2,260
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم


    عملية البرق الخاطف في أرض طاغوت العصر (3)


    (إن تكونوا تألمون فأنهم يألمون كما تألمون)




    وقبل أن نبدأ بهذا البيان نود أن نذكّر المسلمين بأنه بعد صدور بياننا الثاني بخمسة أيام فقط لم يجد العدو الأمريكي أمامه مفرا سوى الاعتراف الصريح عبر إحدى الشبكات وهي شبكة "وان نيوز" حيث ذكرت تلك الشبكة أن مصادر أمنية إندونيسية رفضت الكشف عن هويتها أكدت أن مجموعة من عملاء جهاز الاستخبارات المركزية الأمريكية "سي أي إيه" كانت في فندق ماريوت بغرض المشاركة في إجراء تحقيقات سرية مع الأسرى المجاهدين وأن توقيت الانفجار وقّت عند خروج تلك المجموعة الآثمة من الفندق , وهذا ما ذكرناه في بياننا , مما يدل على مصداقية بياناتنا , والله اكبر ولله الحمد.

    وتنفيذا لأوامر أمير المجاهدين أسامة بن لادن (حفظه الله) بضرب مفاصل الاقتصاد الأمريكي , قامت كتائب أبى حفص المصري بضرب هدفين مهمين لتغذية الكهرباء في منطقة شرق أمريكا منها أهم المدن الاقتصادية لأمريكا وكندا حليفة أمريكا في الحرب ضد الإسلام (مدينة تورونتو ونيويورك) وما حولهم .وتسببت هذه الضربة في منع الكهرباء عن أكثر من خمسين مليون شخص. ( ولأسبب أمنية لا يمكن توضيح الطريقة التي تم بها تخريب الموقعين لأنه إن شاء سيحتاج المجاهدون إلى استخدام الطريقة الإبداعية نفسها قريبا إن شاء الله) .

    وتحقيقا لوعد الشيخ المجاهد أسامة بن لان (حفظه الله) في بيان سابق بإهداء الشعب العراقي هدية , وهاهي الهدية تأتي للأمريكان على حين استعداد وتوقع , ليعلم بوش المجرم وعصابته أن الجزء من جنس العمل فقد قام جنود الله بقطع التيار عن المدن المذكورة اظلموا حياة الأمريكان كما أظلم المجرمون حياة الشعوب المسلمة في العراق وأفغانستان وفلسطين , وقد عاش الأمريكيون يوما اسود لن يمحى من ذاكرتهم أبدا. وقد عاشوا يوم رعب وهلع وخوف , ليعلموا أن الجزاء من جنس العمل وقد كان لهذا العمل أثره الواضح على هذا الشعب ذي أجهزة الأمن التي أنفق عليها من دماء قلوب الأمريكان ما يفوق الخيال. حيث عاشت المدن المذكورة حالة من الفوضى والاضطراب حيث نهبت وسرقت المدن كما سرقت عاصمة الخلافة بغداد وكما شاعت الفوضى في أفغانستان وفلسطين. وليذق الشعب الأمريكي من نفس الكأس .

    ولقد سمعنا العجب في تصريح العدو الأمريكي والكندي الذي يمتلك الجامعات العلمية في مجال الفيزياء النووية ووكالات الفضاء ....الخ , أن البرق المفترى عليه قد دمر هذين الهدفين ومن المفروض من باب الطاعة أن نصدق هذا التخريف ويعلم الله أن البرق والصواعق بريئان من ذلك برآءة الذئب من دم ابن يعقوب . ولو كان انقطاع الكهرباء في مدينة أو مدينتين لكانت كذبتهم مقبولة عند عامة الناس , ولكن الواقع أثبت أن انقطاع التيار غطى شرق أمريكا وجزءا من كندا بالكامل ......

    ومن فوائد هذه الضربة – ولقد ذكرت وسائل الأعلام ما قد سنقول- :

    1- أن لا تعيش أمريكا في آمان حتى يتحقق الشروط التي ذكرت في البيان الأول والثاني , ومنها فك أسرى جميعهم بما فيهم الشيخ العالم عمر عبد الرحمن والخروج من ارضي المسلمين بما فيها القدس والجزيرة وكشمير.

    2- إدخال الرعب في قلوبهم , كما يفعلون مع المسلمين.

    3- تعطلت الكهرباء عن خمسين مليون أمريكي وكندي مما سبب خسائر مادية ومعنوية . فليس فقط أخونا وأخواتنا في فلسطين والعراق وأفغانستان ...الخ,. هم فقط الذين يعانون , بل يجب أن يذوق الشعب الأمريكي نفس العذاب .

    4- ضرب المعقل الرئيسي للاقتصاد الأمريكي (البورصة العالمية).

    5- رسالة إلى الأمم المتحدة ضد الإسلام التي تتخذ من مدينة نيويورك مقرا لها.

    6- رسالة إلى جميع المستثمرين بان أمريكا أصبحت بلادا غير آمان لأموالهم. وللعلم فان الاقتصاد الأمريكي يعتمد كليا على ثقة المستثمر.

    7- تم توقيف سبع مطارات رئيسية , وهذا ضرب لشركات الطيران.

    8- تم تعطيل تسع مفاعلات نووية وهذا لم يحدث من قبل وتعتبر ضربة اقتصادية قوية, حيث إن المفاعلات التسعة موجودة في ولايات نيويورك ونيوجيرسي وأوهايو وميشسغان.

    9- تعطيل المواصلات : قطارات , وسيارات , و شاحنات ....الخ مما يسبب خسائر فادحة.

    10- تعطيل شبكة الإنترنت التي يعتمد عليها بشكل رئسي في المعاملات التجارية.

    11- تعطيل المصارف العالمية التي تتخذ من نيويورك مقرا لها.

    12- والخسائر الضخمة لشركات التأمين.

    13- خسائر الانتشار المكثف لقوات الشرطة والأمن.

    14- أكد الاقتصاديون بان انقطاع الكهرباء في أمريكا وكندا سوف يكلف الخزانة الأمريكية ما لا يقل عن عشرة مليار دولار أمريكي. وحتى نحرق قلوب المسؤولين الأمريكان فان تكلفة المجاهدين لتخريب خطوط التغذية كلفت سبع آلف دولار. موتوا بغيظكم !!

    15- تدهور الدولار الأمريكي أمام العملات الأخرى.

    ونقول للمسلمين إن هذه ليس الضربة المنتظرة , بل هذه تسمى حرب المناوشات (لاستنزاف العدو), وان الأفاعي الأمريكية ضخمة كبيرة تحتاج أن تنهك وتشتت حتى يسهل تدميرها.

    ونقول لأهل أفغانستان وكشمير بان هدية الشيخ المجاهد أسامة بن لادن في طريقها إلى البيت الأبيض, ثم هدية الأقصى , وما أدراك ما هدية الأقصى, متى وأين؟؟؟ الجواب ما ترون!!



    (ويومئذ يفرح المؤمنون بنصر الله ينصر من يشاء وهو العزيز الرحيم)


    الله أكبر الله واكبر ........ والإسلام قادم ..... بعز عزيز أو بذل ذليل .....



    كتائب أبى حفص المصري ( القاعدة)

    في يوم الجمعة
    17 جمادى الثاني 1424
    الموافق 15 أغسطس 2003م
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-08-17
  3. ابن الاصول

    ابن الاصول قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-07-21
    المشاركات:
    2,607
    الإعجاب :
    0
    الحمد لله
    وربنا مع المجاهدين انشاء الله
    بارك الله فيك اخي الهيال على هذا البيان وعلى مشاركاتك الرائعة
    تحياتي لك
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-08-18
  5. بحر الجود

    بحر الجود عضو

    التسجيل :
    ‏2003-08-16
    المشاركات:
    97
    الإعجاب :
    0
    الله أكبر
     

مشاركة هذه الصفحة