مستقبل المغتربون اليمنيون في دولة الامارات العربية المتحدة قضية للمناقشة

الكاتب : Azal   المشاهدات : 1,409   الردود : 21    ‏2003-08-15
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-08-15
  1. Azal

    Azal قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2003-07-26
    المشاركات:
    7,534
    الإعجاب :
    34
    الأحوال الـ(!!!!!)للمغتربين اليمنيين في دولة الامارات العربية المتحدة

    يسافرون في أبهى حللهم, يتباهرون, يتظاهرون , ينافسون في جلب ما يلفت الانظار, يجلبون أزكى العطور, وأجمل الملابس, يتحاضرون على القرويين المساكين, ينقلون صورة جنة الفردوس التي لا تبلى عن الغربة, يبذحون ويبذرون , وكـأنهم ملكوا الدنيا, وبعد أن يعودن من السفر أو حتى قبل ان يكونوا قد سافروا, يا ليت قومي عنه يعملون. هم المغتربون اليمنيون, في دولة الامارات العربية المتحدة وهذا حالهم.
    تسألهم عن الهدف, أين المصير, هل للنفق المظلم من نهاية, لا جواب!...., أحياء أموات , تركوا الاجابة للزمن, ليرد عليهم إما بمزيد من الحيرة , أو بما يوقظهم من سباتهم العميق, كم حصل لمغتربي السعودية.
    ألم يعتصرني عندما أبحث عن زميل لي في كليتي التي أدرس فيها كطالب( غير متفرغ), لا أجد إلا أربعة طلاب (غير متفرغين ) من أصل 850 طالباً في الكلية!... أينهم المغتربون اليمنيون في دولة الامارات العربية المتحدة ؟؟؟؟وماذا يعملون؟؟؟وإلى أين المآل؟؟؟ أسئلة أتمنى أن أوفق في التطرق إليها بخبرتي المتواضعة فيي شؤونهم هنا في الإمارات, بل و أهم من هذا آرائكم وإثارة الموضوع لأن وضعاً يجب أن يتغير......
    من خلال ملاحظاتي لهم وجدتهم ثلاثة أصناف كل صنف يمثل جيلاً, وهم كالآتي:
    1- الجيل القديم الذي وفد إلى دولة الامارت مبكراً في منتصف القرن المنصرم, ويمثل هذا الجيل اليمن في وقتهم, في الغالب أناس بسطاء على الفطرة غير متعلمين, ولكم رغم هذا إلا أنهم في النهاية يمثلون الشعب اليمني, يحتفظون بهوية, ويعكسون صوة اليمني المتمسك بالمبادئ والأخلاق, الذي يتصف بالذكاء والتميز الفطري.
    2- الجيل الثاني: وهو الجيل الذي ولد على تراب الإمارات, ويا أسفي على هذا الجيل , جيل مهزوز الهوية, لا إلى هؤلاء ولا هؤلاء, تربوا في حارات مع جنسيات وثقافات مختلفة هي الأخرى تعاني الاهتزاز وفقدان الهوية, بلوش, إيرانيين, بنغاليين, ومواطنين من أصول شتى, من يأخذ من من؟ من يعطي؟؟ كلهم يفتقدون الشيئ ذاته...هذا الجيل لا يعروفون عن وطنهم شيئاً, لا يربطهم به أي رابط, ولا يحنون أو بشتاقون إليه, ليست غلطتهم!...., إذاً غلطة من؟؟!.., بالإضافة إلى ذلك, لم يقبلوا كمواطنين في الدولة التي أبصروا النور على ارضها, حيارى, ضحايا أسرهم التي لم تقدر العواقب, كل آمالهم أن يحصلوا على جنسية الدولة,,, ويظل هذا الوضع حتى إشعار آخر.....
    3- الجيل الثالث: هو جيلي أنا, وهوالجيل الذي عليه مآخذي, وفدوا حديثاً من أرياف اليمن البريئة إلى دولة الامارات العربية المتحدة, توظفوا, حققوا هدفهم الذي ليس له هدف بأن توظفوا, وماذا بعد؟ لقد توظفوا, وليس هناك( بعد) بالنسبة لهم, توظفوا وتعلمواكيف ينفقون راتبهم الشهري بلا إدارة ولا تخطيط, يأتي متصف الشهر والجيوب فارغة. لاهم بالذين اسقروا واستوطنوا بلاد الغربة بعائلاتهم ,ولاهم بالذين رضوا بحياتهم في بلادهم, ممزقين, مشتتين, الابن يغيب عن أمه وأبيه بالسنوات, ست, سبع......وربما ثماني سنوات كما حصل معي,,ويغيب الزوج عن زوجته بالسنة والسنتين, وربما الاربع, وا ألمااااه!....تسأله لماذ لم تأت بذويك وتحيا حياتك الواحدة, سؤوال صعب !... ومحرج.... ومعقد بتعقد التركيبه الاسرية في مجتمعنا, لا جواب.... إذاً فلما لا تعمل لهدف تحققه وتعود إلى بلادك ..لا جواب.. حياتهم عبثية, ليس لديهم أدنى فكرة عما يريدون تحقيقه من الغربة.... تسأله بعد مرور أكثر من خمسة عشر في الغربة ماذا أنجزت, والله لا تجد إلا الديون للبنوك, فضلا عن العمر الذي انقضى وهيهات أن يعود, ربما تجده يجيب عليك تزوجت وبنيت بيتاً, ولكن أين بيتك وأين زوجتك؟؟؟ تظل الأسئلة مطروحة ولكم الإجابة.... تسأله أيضاً إذاً متى تعود إلى بلادك؟ ..هاه ه !!! تجد الاجابة ليس حاضرة في ذهنه,, لأن هذا السؤال لم يكن قد طرأ على ذهنه يوماً.... وكلاً يعد من يرثه ليمشي على هدية , وهكذا وجدنا آباءنا يفعلون....
    ما هي وظائفهم وما مؤهلاتهم في بلاد لم تعد تقبل إلا المؤهلات, يقضى على طموحهم ويتوقف مستواهم التعليمي في الثانوية العامة (إذا وصلوا) , ولكم أن تتصور ما وضع الثانوية العامة في بلد لم تعد تقبل إلى المؤهلااااااااااااات.
    أضرب مثالاً عليم الموظفين اليمنيين في شرطة دبي, بلغوا 60% من موظفيها أي ما يقارب 6000 آلاف شخص من اليمنيين في شرطة دبي, شباب في أعمار الزهور يفترض أن يدرسون ويواصلون الترقي في سلم العلم, ليعودا إلى بلادهم بالتخصصات المخنلفة التي تواكب التطور, بماذا سيعودن من شرطة دبي حين تتعاجل خطوات التوطن ويبدأ الإحلال, والذي هو أحد أهم أهداف دولة الامارات, وقد بدأ فعلا, وما هي إلا سنوات, إذاً سيكون عبء على الوطن, لا عجب في قول ذلك , ألم يكون المغتربون الذين عادوا من السعودية أكبر المتضررين من حرب الخليج الثانية, ردوا إلى أسفل سافلين, أو ليس لنا فيهم عبرة؟؟؟؟...
    أعود إلى اليمنيين في شرطة دبي كنوذج, يعاني منهم الشخص قبل الحصول على الوظيفة ما يعاني, ويذل ما يذل... وبعد الحصول عليها ,, شيء مؤلم, خمر وبنات وسهر وفي النهاية ضياع.......وآخرين منعزلين مكتئبين استحوذت عليهم أمراض العزلة النفسية, بعكس الجيل السابق الذي تميز بالانضباط... (((إلا من رحم ربي))), أو ينكر هذا أحد, لا أعتقد أن أحدا سينكر هذا الوضع , "وياليت قومي يعلمون"....
    أصبحنا في بلاد الغربة شتات, أفراد لا نمثل إلا أنفسنا, ولا نعكس بالضرورة صورة اليمن الناهض... انا لا أعارض فكرة الغربة فهي سعي لتحسن مستوى المعيشة وشعاري "الطيو التي لا تهاجر لا تستحق الأجنحة",ولكن ليس بهذه الطريقة العمياء, والتي أصبحت بالنسبة لنا تقليداَ...
    وهذا كله في غياب مؤسسات يمنية وخصوصاً من أبناء الجلية لدراسة الأوضاع,,, أخوتي أود أن أبلغكم أسفي إذا كنت قد قسيت لكن هذا هو الواقع , وغيرتي على أبناء شعبي هو الدافع لكل هذا , أود مشاركاتكم , سواء بالتأييد في الطرح أو المعارضة, ولكن المهم أن نصل للجقيقة والأهم أن نعالج الوضع,,,, بعد أن نعطي هذا الموضوع حقه من النقاش, سيكون موضوعي المقبل عن " بنت اليمن السعيد في غياهيب الغربة"....... وشكراً
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-08-15
  3. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    موضوع رائع وجاد للنقاش
    ارجوا النقاش فيه
    ودمتم
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-08-15
  5. المريسي مهدي

    المريسي مهدي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-11
    المشاركات:
    526
    الإعجاب :
    0
    شكرا لك اخي ازال
    على طرح هذا الموضوع الممتاز سيكون لنا عودة انشاء الله .وانا اطلب من الاخ مشرف الساحة ان يثبت الموضوع ، واذا امكن تغيير عنوانه الى "مستقبل المغتربون اليمنيون في دولة الامارات العربية المتحدة قضية للمناقشة."

    وشكرا للجميع.
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-08-15
  7. مزون

    مزون عضو

    التسجيل :
    ‏2003-08-13
    المشاركات:
    90
    الإعجاب :
    0
    سلام

    أخوي نحن بعد من المغتربين في الامارات.. بس عاييشين من فترة طويلة في الامارات.. والهدف في الحياة مش مرتبط بالمكان.. اللي يبا يكمل تعليمه بيكمله في أي مكان .. واللي يبي يخلي هدف في حياته بيحققه في أي مكان.. الموضوع مرتبط برغبة الانسان .. ولو كنا هناك في اليمن ما كناحققنا ربع أهدافنا .. الل بنحققها هني ..لأن البيئة هناك غير عن اللي هني..وفرص العمل مب متوفرة مثل االلي هني.. والرواتب بعد مو مثل اللي هني.. فحمد ربك على النعمة اللي انت عايش فيها .. وهذا كله مع اعتزازي بأصلي اني يمنية.....
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-08-16
  9. حذيفه بن اليمن

    حذيفه بن اليمن عضو

    التسجيل :
    ‏2003-08-06
    المشاركات:
    89
    الإعجاب :
    0
    شكرا آزال ، تشارلز داروين: قد عرض هذه الادله التى استطاع التعرف عليها واللتى تبين ان لكل اشكال الحياة على الارض اصلا مشتركا ، وانه في سبيل الصراع على الحياة لا يبقى الا ـ الاصلاح ـ اما الكائنات التى لم تقبل التطور او عجزت عنه فان مصيرها الا نقراض . !!!ماذا فعلت الحكومه اليمنيه لمواجهة مشكلة اخواننا اليمنين العائدين اثر حرب الخليج الثانيه رمت فيهم الى قارعة الطريق ، وهذا درس موجه الى كل يمني ينتمي الى اليمن بان مصيره هكذا , والحاضر يبلغ الغائب بان ( كل واحد فينا ينتبه الى نفسه واسرته ويعمل حساب للزمان والا بيكن مصيرنا الانقراض ) وبالله التوفيق،
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-08-16
  11. المريسي2003

    المريسي2003 عضو

    التسجيل :
    ‏2003-08-10
    المشاركات:
    5
    الإعجاب :
    0
    المغتربين

    عفواً...أخي آزال، كلامك مردود عليه. انا من اليمنيين الذين ولدوا على ارض الامارات، اي ما تعتبرهم انت الجيل الثاني....والذي تعتبره مهزوز الهوية.
    اخي الكريم: هل عشت مع هؤلاء الاشخاص وعرفت بانه لاتمدهم اي صله للوطن الام (اليمن). نحن ولدنا على هذه الارض الطيبه وتعلمنا احسن تعليم وبالمجان وواصلنا دراساتنا الجامعية ولقينا اهتمام ورعاية من الدولة لا توجد حتى في وطننا الام وانت تعلم ذلك جيداً. ورغم ذلك يظل حنينك الى اليمن الحبيبة من خلال الفضائية اليمينة او الجرائد التي تصل الى هنا او حتى بالمشاركات الفنية والمهرجانات التي تقام هنا.
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-08-16
  13. Azal

    Azal قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2003-07-26
    المشاركات:
    7,534
    الإعجاب :
    34
    رحم الله البردوني الذي لخص معاناة المغترب مع هويته

    يمني في بلاد الآخرين[poet font="Simplified Arabic,4,white,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/22.gif" border="none,4,gray" type=0 line=200% align=center use=ex length=0 char="" num="0,black" filter=""]
    من أين أنا؟ من يدري أوليست لي جنسيه؟
    نسبي رايات حمر وفتوحات ذهبيه
    فلماذا تستغربني هذي الزمر الخشبيه
    يا إخواني أصلي من صنعاء أمي: (دبعيه)
    صنعاوي ... حجري! ما صنعاء ... ما الحجريه؟
    من أين أنا؟ تشويني بتغابيها السخريه
    عربي لاتعرفني... حتى الدنيا العربيه
    وأبي -قالوا- يمني أمي -قالوا- يمنيه
    لكن أنستني لوني وفمي... أيدي الهمجيه
    سنوات جوعى عطشى وقيادات تبعيه
    وغرابات لا تروى وغرابات مرويه
    يا ريح... بلادي خلفي ومعي مثلي منسيه
    حتى أرضي يا أرضي كأهاليها منفيه!!
    وطني أسفار تمضي وتعود بلا أمنيه
    تشريد لا بدء له ومسافات وحشيه
    حراس حدود يقظى وتقانين وثنيه
    مدن لا أسماع لها وزحامات عدميه
    أسواق كبرى أدنى ما فيهن البشريه
    وبدائيات غرقى في الأقنعة العصريه
    وعلى رغمي أستجدي كل الأيدي الحجريه
    وبلاد بلادي منفى ومتاهات أبديه
    من أين أنا؟.. مجهول جوال دون هويه
    وبلا وطنٍ لكني موهوم بالوطنيه
    [/poet]

    من كلمات الشاعر الكبير/ عبدالله البردوني طيب الله ثراه.....

    إخوتي:شكراً على التعليقات القيمة سأرد على كل ملاحظاتكم ,,,انتظرووووني....وبناءاً على طلب الأخ مهدي المريسي تغيير العنوان سالبي الطلب لأن العنوان الذي اختاره هو الأنسب وشكراً أخي,,,,,
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2003-08-16
  15. المهاجر77

    المهاجر77 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-08-12
    المشاركات:
    346
    الإعجاب :
    0
    رائع

    [TABLE=width:70%;background-color:transparent;background-image:url(backgrounds/7.gif);border:4 double limegreen;][CELL=filter:;][ALIGN=center] شكراً اخي ازال على هذا الموضوع الرائع والذي تناولت من خلاله الواقع الذي نعيشه نحن اليمنيين في بلاد المهجر بشكل عام وليس في دولة الامارات العربية المتحدة .
    اخي هذه طبيعة وموجودة في اليمني وهي التكيف مع الواقع الذي يعيشة وهذا من وجهة نظري خطاء .
    غير ان الطامة التي نعانيها في هذه البلاد بلاد المهجر هم اولئك الشباب الذين نسو او تناسو او يحاولون التناسي انهم يمنيين ومن المفروض ان يفتخرو بذلك ، وتعرف ذلك منهم من خلال مشاهدتك لتصرفاتهم ولباسهم واشكالهم واغالبيتهم من مواليد بلاد الغربة ( الا ما ندر ندر ندر ندر ) شباب الجسم امراض الاخلاق والقلوب فنسئل الله لهم الهداية .
    واخير اضم صوتي الى صوتك اخي ازال وادعو كل مغترب يمني وخصوصا في البلاد العربية في ارجاء المعمورة ان يضع نصب عينيه انه مهما طالت الغربة فلا بد من العودة الى ارض الوطن. ودمتم
    العمــــري
    [/CELL][/TABLE]
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2003-08-16
  17. عبدالله

    عبدالله مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-12-24
    المشاركات:
    2,906
    الإعجاب :
    0
    موضوع مهم للغاية .....

    كل ما قلت اخي ازال ربما يكون اقرب الى الصحة ...

    ولكل قاعدة استثناءات.. اخي المريسي 2003

    ودمتم
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2003-08-16
  19. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    موضوع رائع فعلا

    ولكن لي بعض الملاحظات عليه

    العاملين بشرطة دبي من اهلنا تم اختيارهم بعناية فائقة ومن مناطق معينة باليمن ربما لصلة القربى مع سابقيهم في هذا المجال الحيوي للكثيرمن أبناء اليمن وبالتالي فان تلك الشريحة من الجالية اليمنية في الإمارات تمثل الأيقونة التي تزيدنا فخرا لانهم استطاعوا أن يصلوا بتلك المؤسسة في دبي إلى مصاف الدول المتقدمة وطبعا تحت قيادة حكيمة متفتحة ومتعلمة ولديها طموح ليس له حدود والمتمثلة في سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم (صقر الإمارات) وساعده الأيمن اللواء ضاحي خلفان تميم وقد استطاعوا أن يكونوا فريقا بهؤلاء الشباب ووصلوا إلى درجة يحسدون عليها من قوة سيطرة على الأمن في تلك الإمارة فتكون مثلث متساوي الأضلاع :

    (قيادة حكيمة قيادة مساعدة راقية ورجال يقدرون المسئولية)

    ربما يوجد بعض ممن ذكرت ولكن قطعا هم شواذ وقيادات هذا الجهاز العظيم بلغت من الوعي والكياسة إلى أنها تميز بين الغث والسمين في أي شخص لا يستطيع ركوب امواج التحدي التي تخوضها شرطة دبي0

    قضية الإحلال نعم حاصلة وهي مضطردة بالإمارات وننصح القلة ممن وصفتهم بان يغتنموا الفرصة المتاحة فعلا 00

    لو انك عرجت على بقية الجالية (ليس كلهم) وإنما البعض منهم والذين من الله عليهم بنعمة الحصول على جنسية الإمارات 000 لقد انسلخوا عن جلدهم بفعل التاثير الذي يمارسه عليهم بقية المتجنسين وخصوصا الفرس والبلوش (احذروا مكر الفرس) لقد استطاع هؤلاء ان يشككوا جماعتنا بأنفسهم وان يجعلوهم يشعرون بالدونية والنقص حتى باسمائهم فاضطر الكثير منهم إلى تغيير اسمه ظنا منه بأنه سوف يخرج من اصله ونسي هذا النموذج بأنه ينتمي إلى أعرق جنس بشري على وجه الكون بشهادة القران العظيم وكتب التاريخ 000 ولكن عقدة النقص عندما تعتري إنسان فانها تدفعه للإنهيار النفسي العنيف0

    لا يفوتنا هنا أن نشيد بالإنسان الحضرمي وهو من استطاع ان يفرض اسمه رغم كل الظروف فاصبح الناس يحترمونه لانه يحترم نفسه ولذلك تلقى معاملته افضل من غيره ووصل إلى مناصب مرموقة لانه مؤمن بنفسه ولايتأثر برياح الشيطان التي تأتي على جزيرة العرب من شرقها 0

    تحياتي للجميع
     

مشاركة هذه الصفحة