اقلط اليـــــ-------->> شعر المحاوره

الكاتب : ateby   المشاهدات : 645   الردود : 2    ‏2001-07-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-07-07
  1. ateby

    ateby عضو

    التسجيل :
    ‏2001-06-04
    المشاركات:
    89
    الإعجاب :
    0
    اخواني اليكم تحيه وتقدير وأليكم هذة المختارات من شعر المحاوره

    وارجو ان تسمحو لي بعدم ذكر اسماء الشعار ولكم تحياتي

    <>><><><><><><>
    من عقب سمره عتابه على بن محموس

    .....................يالبناخي فاض صدري على ويش استــره

    مرحبا بك ما معك غير طامح والجلوس

    .....................بـيّن المكنـون........ والنـــار من شبــابهــا

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    ياعميلي ملعبـتنا مثل بـنتٍ عروس

    ..............والمـدى وان طـال ياصاحبي مانقصره

    والبقا ياشاعرٍ جابته حلو الهجوس

    ..............فنّها بفنون......والنار من شبابها
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    من ورى خبة عمود بيرقٍ حـدرالطعوس

    .....................احدروا يم العـمـود والعـلم مـن حـدّره

    خبـّر احجاب النفاعي برجـله لو يقوس

    .....................يعرف المضمون ....والنــار من شبــابـها
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    ياعميلي والخبر تاجده وسط النفوس

    .............وان بغيت قلّيل العلم ياتيك أكثره


    النفيعي ياولد روق تشغله الدروس

    .............جّنن المجنون....والنار من شبابها
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    تحياتي لكم جميعا واتمنا ان تكون تلك المحاوره سهله الفهم ولكم كل تقدير
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-07-08
  3. راعي السمراء

    راعي السمراء مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-02-24
    المشاركات:
    1,700
    الإعجاب :
    0
    احسنت يالعتيبي بارك الله فيك،،،،،،،،،،،،، والمعنى مفهوم ،،،،،،،،،،،،، شاكرين ومقدرين تواصلك الطيب يالطيب
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-07-16
  5. ateby

    ateby عضو

    التسجيل :
    ‏2001-06-04
    المشاركات:
    89
    الإعجاب :
    0
    البدوي والفلاح

    اعزائي اليكم هذه المحاوره وهي محاورة بين البدوي والفلاح وفيها فوائد كثيره منها معرفة أمور كثيرة في البداوة والحضارة

    بأبدي بذكر الله على مايكــــــــــــــوني ... قدام بدع امثالها واللــــــــــــــــــحوني
    وأعدل القيفان عدل الغصـــــــــــــــوني ... من هاجس عنا هنـــــــــــاديب الافكار
    وأصب قافي مثل صب الريـــــــــــــالي ... وألعب بملحوني على شــــــــف بالي
    حيث المعاني تستوي للرجالــــــــــي ... وأتشوق اهل العرف واصحـــاب الانظار
    وترى القصيد أمجيد يا مســــــتمع فيه ... لا جا من اللي باخص في معانيــــــــه
    ويعدل القيفان ما هوب يلــــــــــــــــويه ... معتاد في بدع الملاحين بـــــــــــــيطار
    واللعب لا مني بغيته يجـــــــــــــــيني ... خذت الدفاتر والقلم في يــــــــــــديني
    وأسعره من باب سعر مكيـــــــــــــني ... وآخذ من الجزلات والزين واخــــــــــــتار

    وجاني اثنين من الرجال المـــــــفاليح ... واحد خصيم عن جميع الفلالــــــــــــيح
    والآخر اللي وكلوه المصالـــــــــــــــيح ... أهل البكار اللي رعت عشــــب الاقفار
    قالوا ترانا يوم جيناك راضــــــــــــــــين ... أحكم بحكم يقصر مناحس الشــــــــين
    قلت أدعوا والحق ما يرضي اثنـــيــــن ... لو كان انا في حكمكم صرت محـــــــتار
    قلت ان كان راعي البل بدا بالخصومه ... اركد ترانا في دواير حــــــــــــــــــــكومه
    لا تحسب انك يم هضبة يعـــــــــــومه ... تجر صوتك عند اباعرك فــــــــــــــي غار
    قال ابغاك تحكم لي وتحكم علـــــــيه ... واتشوف منا اللي جزع بالخـــــــــــطيه
    وعودت تلمزني بذكر المطــــــــــــــيه ... احسبك قاضي واثرك الـــــــــــيوم عيار
    قلت اقول لك بشويش لا ترفع الصوت ... وحط العصا والخنجر اللي ورا الـــــكوت
    وذولا المشايخ هايبين من المــــــوت ... والبدو هم اللي مقابيس الاشــــــــــرار
    احتج عندي بالكلام المـــــــــــــقادي ... وكب اللجايج والخطا والعـــــــــــــــنادي
    ولازم تثبت حجتك بالـــــــــــــــوكادي ... هات الصحيح وكب تلفيــــــــــق الاعذار

    ثم قال راعي البل لنا حق وحــــقوق ... حنا هل الطالات وانا هل النـــــــــــــوق
    اللي تبعدنا عن المشي في السوق ... ولاعندنا لوكان غلين الاســــــــــــــــعار
    الزاد فيها والكلا والحـــــــــــــــــليبي ... اليا لقت مع الشقارا رطيبـــــــــــــــــي
    والا انت تاكل لك تميس وزبيــــــــبي ... حتى عشاك يخاشرك فيه عـــــــــــمار

    ثم قال له راعي النخل والفلاحـــــــه ... الشكر لله وسط غرس وراحــــــــــــــــه
    ماني بمثلك يا قليل الربــــــــــــــاحه ... انا مريح وانت من دار فـــــــــــــــــي دار
    لا جا الربيع وحلت بالذود للعشـــــب ... اما ورا الصمان والا ورا كــــــــــــــــشب
    للعبد يزري يظهر العذق لا نشـــــــب ... اصرم واسعر وانت في زود محـــــــــدار
    واهل الفلاحه في النخل مستريحين ... بين المكاين والعنب والبـــــــــــــساتين
    والبدو عذبهم ركوب البــــــــــــــعارين ... وشديدهم في الليل والصـــبح ما انطار
    عشرين شده في الضحا كل يومـــي ... تقفي وتقبل والمظاهير تومـــــــــــــــي
    والقيظ جاكم والضما والســــــمومي ... مالك ومال اللي يوديك الاخــــــــــــــطار
    ازين تريح عن جميع البـــــــــــــــداوه ... وعن النشايب والعنا والشــــــــــــــقاوه
    وان كان تبغى راحتك والطــــــــــراوه ... انزل مع اللي نازلين بجبــــــــــــــــــــــار
    مع الرجال اهل الغروس الظلـــــــيله ... قبيلة وا ويها من قبـــــــــــــــــــــــــــيله
    فكاكة المرثي نهار الدبيــــــــــــــــله ... لا جا لزلبات الرمك فيه معــــــــــــــــصار

    ثم قال راعي البل ما ابيلك تدابيـــــر ... عيب على اللي يبدي الشور ما شـــــير
    شفي قطيع فيه رمس المغاتــــــــير ... حتيش يا غرسك ولو كان ثمــــــــــــــــار
    حتيش لو يثمر وتكبر عـــــــــــــذوقه ... وحصيله اللي ينتجه ما يسوقـــــــــــــــه
    لا جاك راعي الدين يبغى حقـــــوقه ... قام يتردد ما خلص قطعة امـــــــــــــــــرار
    والا ترى البل في ليال الربيــــــــعي ... نشرب لبنها وان بغينا نبيــــــــــــــــــعي
    خذنا الدراهم في يدينا جميـــــــعي ... محتاج يالفلاح والبدو تجـــــــــــــــــــــــار

    ثم قال له راعي النخل لو تمــــــاري ... مغبون لو عسيت نقع الخبـــــــــــــــاري
    لا احداك عن ام السرب والمــــقاري ... لا جيت تبغا لك حشيه ومـــــــــــــصفار
    هدب الجريد اللي قبل ما يروحـــــي ... كبار الشباب اللي يزيد الفروحــــــــــي
    لو كان عندك خلفتين ومســــــوحي ... لو بعت ما جن للمكينه بمســـــــــــمار
    يالبدو عذبكم شراب المــــــــــلاحي ... وانا نزلت بغرستي في القراحـــــــــــي
    والليا رقاها عبدها بللـــــــــــــقاحي ... ثم نشرت يازين ذاك التنشــــــــــــــــــار
    ولا جا يعدلها لقاها على الكـــــــيف ... وسع تخاريص الجريد المــــــــــــــهاديف
    يا زينها لا نظفوها عن اللـــــــــــــيف ... مثل الهنوف اللي تهنــــــــــــصر تهنصار
    وغرسي رواسي ما يصيبه جفـــالي ... ماهوب يعقل بالمرس والحــــــــــــبالي
    يا زين نومي في طويل الظــــــــلالي ... في وسط دالوب حوابيطه اكبـــــــــــــار
    والا انت ما تعرف تدبر حـــــــــــــلالك ... في الليل ذودك عازب عن عــــــــــيالك
    تمشي مع الخليان دايم لحــــــــالك ... وان مت ما تلقا مغسل وقبــــــــــــــــار
    لا جا العصير وجت حلول المــــراويح ... والناس قامت تذكر الله بتســــــــــــبيح
    لينك تعدي في المراقيـــــب وتصيح ... ما كنك الا من المجانين بشـــــــــــــهار

    ثم قال راعي البل تسمع جوابـــــي ... لا قل ماك ويبسن الجوابــــــــــــــــــــي
    ووصل مجم البير حزم صلابــــــــــي ... قالوا تولم هات للبير حــــــــــــــــــــــفار
    ضلع نكاز ماه ماعاد ينــــــــــــــــاش ... وحولت بالمقلاع تبغاه ينـــــــــــــــــهاش
    ويوم الصبي شافه قوي فض وانحاش ... وامسيت في هم النخل جعـــلك مجار
    ياما جرا لاهل النخل والكـــــــــداده ... امن التعايس والمحن والزهـــــــــــــــاده
    تلهيك حتى عن فروض العبـــــــاده ... عن الصلاه وعن مقامك بالاســــــــــــحار
    والا ترى البل مستمر ســــــــعدها ... كم خلفة ما اصـــــــــــــــــرها عن ولدها
    واليا ضوت على العرب في وعــدها ... غبقتهم لو يمتلي الـــــــــــــــبيت خطار
    يا ما حلا لا روحت عقب مــــــسراح ... على فريقي والمطر تو ما طـــــــــــــــاح
    ما غير ندفعها عن العشب ســـماح ... كن الجمل في وسطها يظرب الـــــــطار

    ثم قال له راعي النخل والزروعــــي ... ما أسمع كلامك في كبار الفــــــــروعي
    في غرسي اللي في المسيله شروعي ... يا غردق وأكثر طلاعه تبـــــــــــــكار
    ما أطيع في سب الجبابيــر ما اطيع ... اليا طلع مثل البني المفاريـــــــــــــــــــع
    وكله تبكر بالعذوق المهانيـــــــــــــع ... وكانه بعد غير العنب حطوا اشــــــــــجار
    الغرس كل اهل المراجل تحبــــــــه ... قدامنا ابن جويريه ما يــــــــــــــــــــــسبه
    واليا طمع به واحد ما يســـــــــــــبه ... ما مثل الغرس في كل الاقــــــــــــــــطار
    لا جت ليال القيض والبدو مبطــــين ... كبو جميع ادباشهم والمقاطيــــــــــــــــن
    على العدود ومقعد في المعاطيـــن ... لو كان ذودك كل حيرانه ابـــــــــــــــــــكار
    كبوك لا قالوا ترى اللون قد شيــــف ... يبغون مقياظ النخل والمخــــــــــــــــاريف
    وأكل الرطب امن العذوق المراديــف ... وياراعي النوقات ما عاد لك كــــــــــــــــار

    ثم قال راعي البل عسى الله يعيني ... ومن راح عني لازم انه يجــــــــــــــــيني
    والله ما اكب مجروعات الحنـــــــيني ... واني لاصدر عـــــــــــــــــــــندها بام كرار
    واليا وردت مطلوحات العــــــــــدودي ... امن الشفا والا من اقصى النـــــــــفودي
    دليت لي دلو سناه القعــــــــــــودي ... لعرب عليها نيها كنه اجــــــــــــــــــــــدار
    ولا صدرت من عدها مســـــــــــتمره ... تبغا مكان في شواويه غـــــــــــــــــــــره
    يا زين حذف اديودها للاصـــــــــــــــره ... في مرقم جا للزهر فيه نـــــــــــــــــــوار
    ورعي النخل خطر من الهم والــــويل ... لا قالوا الوايت تعطل ورا الســـــــــــــيل
    ثم قلت شوفوا وش بعد فالبـــــراميل ... قالوا لنا يومين ناخذ من الجــــــــــــــــار
    ثم اهجرت كل المكاين وقوفــــــــــي ... وسط البيار ملحفات صــــــــــــــــــفوفي
    وغرسك تعرض للخطر والصــــــدوفي ... ولا خير في شئ طعامه فالامـــــــــصار
    وان جيت تبغا لك معاويد عــــــــــييت ... حتاك تدري عن خطاك انك اخـــــــطيت
    البل تعينك كلما طحت وازريـــــــــــت ... على النخل تعين وافين الاشــــــــــــبار
    البل لها عند النشاما محــــــــــــــــبه ... ما أخبلك ياللي تلحق البل مســــــــبه
    أخير من بير تبي منك صـــــــــــــــــبه ... عاقبك ربي بالنخل والتخــــــــــــــــسار
    يا حبني لمقرقعات التــــــــــــــــوادي ... اللي تبعد عن وخام البــــــــــــــــــلادي
    ما أزين جملها في ليالي الهـــــدادي ... ما ينردع عن جلها كود بهـــــــــــــــــجار

    ثم قال راعي الغرس علم بتـــــــوكيد ... ياراعي البل ما نبيلك معــــــــــــــــــاويد
    بآخذ مكينه من الزراعه بتقصـــــــــيد ... واسوق بستاني ولو كان ماكــــــــــــــان
    وايضا حكومتنا لنا مستـــــــــــــــعده ... جت بالمكاين عانها وسط جـــــــــــــــده
    والبنك فاتح فيه من كل عـــــــــــــده ... وفي عهد فيصل للفلاح تطـــــــــــــــــوار
    بأقوم في غرسي ولاني بمليــــــــوم ... والله لاجاهد عنده الصبح واليـــــــــــــوم
    واقومه بعزوم واطيح واقـــــــــــــــــوم ... لو كان صرت من التعب فيـــــــــــه جضار
    المرجله ما حد خذاها بهــــــــــــوني ... ولا أحد كسبها بالهوى والخـــــــــــموني
    كود الرجال اللي قبل يتعـــــــــــبوني ... وغمر على صكات الايام صــــــــــــــــــبار
    ياراعي البل ظن قلبك هـــــــــــبيلي ... لوكان تملا من لبنها الصميــــــــــــــــلي
    والغرس ماله في المراجل مثيـــــلي ... ربي جعل في الغرس جنات وانـــــــــهار
    ويوم ان مريم جت بعيسى تشيـــــله ... جعل لها ربي نخلة ظلــــــــــــــــــــــيله
    تسقط عليها من رطبها هليــــــــــــله ... وهذا دليل الغـــــــــــــرس له زود مقدار

    قلت اسمعوا يأهل الظفر والحـــــميه ... الكل منكم ما بقا له دعيــــــــــــــــــــــه
    يا حبني لأهل الوجيه الرضــــــــــــيه ... اللي يطيعون النصيحه والاشــــــــــــــوار
    وانا بأواسى بينكم يالعــــــــــــــواني ... عندي حشام وكلبوكم خوانـــــــــــــــــي
    والصلح خير وسيد كل المــــــــعاني ... واللي يعيي ما يبي الصــــــــــــــــلح بوار

    ياراعي البل ما لقينا لك امثــــــــــال ... ام الجمايل هي في كل الاحــــــــــــــوال
    وهيه طرات الوقت والعز والــــــــمال ... اليا رزقها الله من الوسم بامطـــــــــــــــار

    واما ان ياراعي النخل والزراعـــــــــه ... لا جت ليالي القيض عندك طمــــــــــاعه
    مخارف تكتها كل ســـــــــــــــــــاعه ... لاهل الركاب اللي من البعد ظـــــــــــمار

    وصلاة ربي عد ماناحــــــــــت الورق ... فاقصى الشمال ويمت الشام والشـــرق
    وعد الرعود وما اختــــفق لايح البرق ... على نبي عزه الله عن النـــــــــــــــــــــار
    وعدود ما جرت لحنها الحــــــــــمامه ... على شفيع الناس يوم القيـــــــــــــــامه
    يوم ان كل ما يبي الا الســــــــــلامه ... في موقف نهار شخصات الابصـــــــــــــار
     

مشاركة هذه الصفحة