نفاة التوسل وسر التنورة البيضاء !!!

الكاتب : المفتش   المشاهدات : 371   الردود : 0    ‏2003-08-13
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-08-13
  1. المفتش

    المفتش عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-05-23
    المشاركات:
    741
    الإعجاب :
    0
    لن أستغرب إذا ما لفت هذا العنوان انتباهكم وسؤالكم على هذا السر ، خصوصًا أنه قد يكون عنوانًا لرواية بوليسية ، والحقيقة أن هذا العنوان ليس المراد منه استثارة الفضول ، وإنما هو عنوان لحادثة لا تزال ءاثارها قائمة ، وقد حصلت الحادثة في مكان يعتبر من معاقل الوهابية نفاة التوسل الذين يكفرون المسلم لمجرد أنه وضع يده على " الشبيكة " التي تحيط بقبر النبي صلى الله عليه وسلم في المدينة المنورة ، أو لأنه دعا الله سبحانه وتعالى بجاه النبي وحقّه ومنزلته عند ربه عز وجل ، بل إنهم ينسبون المؤمن إلى الكفر إذا ما رأوه يرفع يديه عند الدعاء يطلب من الله تعالى العفو والعافية وهو مواجه للقبر الشريف زاعمين والعياذ بالله أن هذا عبادة للرسول وليس عبادة لله عز وجل .

    وهذا قليل من كثير من مفاسد هؤلاء الشراذم المجسمة الذين شبهوا الله بخلقه ووصفوه بما يستحيل في حقه ونعتوه بنعوت النقصان .

    وموضوع الحادثة فتوى من تلك الفتاوى التي ما أنزل الله بها من سلطان ، ولا يقول بها إلا ذوو العقول السقيمة ، ومفادها كما يزعمون أن ارتداء " التنورة " البيضاء يحرم على النساء وأن من لبستها وقعت في معصية الله .

    والعجيب الغريب أن سبب تحريمهم للبس التنورة البيضاء زعمهم أن المرأة إذا ارتدت تنورة بيضاء فإنها بذلك تتشبه بالرجال ، وتشبّه النساء بالرجال حرام ، حيث إن الزي الشائع الذي يرتديه الرجل في ذلك المكان هو الثوب الأبيض الطويل الفضفاض ، وبناء على هذا التخريف أصدروا تلك الفتوى الشيطانية ، وأشاعوها خصوصًا بين تلميذات المدارس ، وأمروهن أن يقتصرن على اللون الأسود أو اللون الكحلي ، أما الأبيض فلا وألف لا .

    وكأن لسان حال الواحد منهم يقول : " لن تمر تنورة بيضاء إلا على جثتي " !!


    وتأتي هذه الحادثة المهزلة في وقت وقف فيه أحد خطباء السوء والفتنة من مشايخهم على منبر أحد المساجد في ذلك المكان وقال : " أنا أعلم أن رسول الله لم يحرم على المرأة كشف وجهها ولكنني أنا أحرمه " وكرر ذلك مرات وأكّد عليه .

    فكيف بالله عليكم يدعي هؤلاء أنهم رأس الدعوة الإسلامية ، وأنهم ينشرونها في أصقاع الأرض ؟؟ !
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة