[[الأدلة على إستواء الله عزا و جل من أقوال التابعين]]

الكاتب : ابوعبدالله اليمني   المشاهدات : 783   الردود : 0    ‏2001-07-07
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-07-07
  1. ابوعبدالله اليمني

    ابوعبدالله اليمني عضو

    التسجيل :
    ‏2001-01-13
    المشاركات:
    159
    الإعجاب :
    0
    من كتاب إجتماع الجيوش الإسلامية [لإبن القيم]

    ذكر أقوال التابعين رحمهم الله تعالى

    قال مسروق رحمه الله

    قال علي بن الأقمر كان مسروق إذا حدث عن عائشة رضي الله عنها قال حدثني الصديقة بنت الصديق رضي الله عنهما حبيبة رسول الله المبرأة من فوق سبع سموات

    قول عكرمة رحمه الله تعالى

    قال سلمة بن شبيب حدثنا إبراهيم بن الحكم قال حدثني أبي عن عكرمة رحمه الله تعالى قال بينما رجل مستلق على متنه في الجنة فقال في نفسه لم يحرك شفتيه لو أن الله يأذن لي لزرعت في الجنة فلم يعلم إلا والملائكة على أبواب جنته قابضين على أكفهم فيقولون سلام عليك فاستوى قاعدا فقالوا له يقول لك ربك تمنيت شيئا في نفسك قد علمته وقد بعث معنا هذا البذر يقول لك ابذر فألقى يمينا وشمالا وبين يديه وخلفه فخرج أمثال الجبال على ما كان تمنى وزاد فقال له الرب من فوق عرشه كل يا ابن آدم فإن ابن آدم لا يشبع

    قول قتادة رحمه الله تعالى

    قال الدارمي أخبرنا موسى بن إسمعيل حدثنا أبو هلال حدثنا قتادة قال قالت بنو إسرائيل يا رب أنت في السماء ونحن في الأرض فكيف لنا أن نعرف رضاك وغضبك قال إذارضيت استعملت عليكم خياركم وإذا غضبت استعملت عليكم شراركم

    قول سليمان التيمي رحمه الله تعالى

    قال ابن أبي خيثمة في تاريخه حدثنا هرون بن معروف قال حدثنا ابن ضمرة عن صدقة التيمي عن سليمان التيمي قال لو سئلت أين الله لقلت في السماء

    قول كعب الأحبار رحمه الله تعالى

    قال الليث بن سعد حدثني خالد بن يزيد عن سعيد بن أبي هلال أن يزيد بن أسلم حدثه عن عطاء بن يسار قال أتى رجل كعبا وهو في نفر فقال يا أبا إسحاق حدثني عن الجبار فأعظم القوم قوله فقال كعب دعوا الرجل فإن كان جاهلا تعلم وإن كان عالما ازداد علما ثم قال كعب أخبرك أن الله خلق سبع سموات ومن الأرض مثلهن ثم جعل ما بين كل سمائين كما بين سماء الدنيا والأرض وكثفهن مثل ذلك ثم رفع العرش فاستوى عليه فوقه وقال نعيم بن حماد أخبرنا أبو صفوان الأموي عن يونس بن يزيد عن الزهري عن سعيد بن المسيب عن كعب قال قال الله في التوراة أنا الله فوق عبادي وعرشي فوق جميع خلقي وأنا على عرشي أدبر أمور عبادي لا يخفى علي شيء من أمر عبادي في سمائي ولا أرضي وإلي مرجع خلقي فأنبئهم بما خفي عليهم من علمي أغفر لمن شئت منهم بمغفرتي وأعاقب من شئت بعقابي

    قول مقاتل رحمه الله تعالى

    ذكر البيهقي في الأسماء والصفات عن بكر بن معروف عن مقاتل بلغنا والله أعلم في قوله عز وجل (هو الأول والآخر والظاهر والباطن ) الأول قبل كل شيء والآخر بعد كل شيء والظاهر فوق كل شيء والباطن أقرب من كل شيء وإنما يعني القرب بعلمه وقدرته وهو فوق عرشه وهو بكل شيء عليم وبهذا الإسناد عنه في قوله تعالى ألا هو معهم يقول بعلمه وذلك قوله (إن الله بكل شيء عليم ) فيعلم نجواهم ويسمع كلامهم ثم ينبئهم يوم القيامة بكل شيء وهو فوق عرشه وعلمه معهم

    قول الضحاك رحمه الله تعالى

    روى بكر بن معروف عن مقاتل بن حيان عنه ( ما يكون من نجوى ثلاثة إلا هو رابعهم ولا خمسة إلا هو سادسهم ) قال هو الله على العرش وعلمه معهم




    [ قول التابعين جملة ]

    روى البيهقي بإسناد صحيح إلى الأوزاعي قال كنا والتابعون متوافرون نقول إن الله تعالى جل ذكره فوق عرشه ونؤمن بما وردت السنة به من صفاته قال شيخ الإسلام وإنما قال الإوزاعي ذلك بعد ظهور جهم المنكر لكون الله عز وجل فوق عرشه والنافي لصفاته ليعرف الناس أن مذهب السلف كان بخلاف قوله وقال أبو عمر بن عبد البر في التمهيد وعلماء الصحابة والتابعين الذين حمل عنهم التأويل قالوا في تأويل قوله تعالى (ما يكون من نجوى ثلاثة إلا هو رابعهم ولا خمسة إلا هو سادسهم ) هو على العرش وعلمه في كل مكان وما خالفهم أحد في ذلك يحتج به

    قول الحسن رحمه الله تعالى

    روى أبو بكر الهذيلي عن الحسن رحمه الله تعالى قال ليس شيء عند ربك من الخلق أقرب إليه من إسرافيل وبينه وبين ربه سبعة حجب كل حجاب مسيرة خمسمائة عام وإسرافيل دون هؤلاء ورأسه تحت العرش ورجلاه في تخوم السابعة

    قول مالك بن دينار رحمه الله تعالى

    ذكر أبو العباس السراج أخبرنا عبد الله بن أبي زياد وهرون قالا حدثنا سيار قال حدثنا جعفر قال سمعت مالك بن دينار يقول إن الصديقين إذا قرئ عليهم القرآن طربت قلوبهم إلى الآخرة ثم يقول خذوا فيقرأون ويقول اسمعوا إلى قوله الصادق من فوق عرشه وكان مالك بن دينار وغيره من السلف يذكرون هذا الأثر ابن آدم خيري اليك نازل وشرك إلي صاعد وأتحبب إليك بالنعم وتتبغض إلي بالمعاصي ولا يزال ملك كريم قد عرج إلي منك بعمل قبيح

    قول ربيعة بن عبد الرحمن رحمه الله

    شيخ مالك بن أنس رحمة الله عليه قال يحيى بن آدم عن أبيه عن ابن عيينة قال سئل ربيعة عن قوله تعالى ( الرحمن على العرش استوى) قال الاستواء غير مجهول والكيف غير معقول ومن الله تعالى الرسالة وعلى الرسول البلاغ وعلينا التصديق

    قول عبد الله بن الكوا رحمه الله تعالى

    ذكر الحافظ أبو القاسم بن عساكر رحمه الله تعالى في تاريخه عن هشام بن سعد قال قدم عبد الله بن الكوا على معاوية فقال له أخبرني عن أهل البصرة قال يقاتلون معا ويدبرون شتى قال فأخبرني عن أهل الكوفة قال أنظر الناس في صغيرة وأوقعهم في كبيرة قال فأخبرني عن أهل المدينة قال أحرص الناس على الفتنة وأعجزهم عنها قال فأخبرني عن أهل الموصل قال قلادة وليدة فيها من كل شيء خرزة قال فأخبرني عن أهل مصر قال لقمة أكل .......


    أنظر...

    ....[[الأدلة على استواء الله عزا وجل من القرآن]]
    http://www.ye1.org/vb/showthread.php?threadid=8557

    و
    [[الأدلة على إستواء الله عزا و جل من السنة]]
    http://www.ye1.org/vb/showthread.php?threadid=8558

    [[الأدلة على إستواء الله عزا و جل من أقوال الصحابة]]

    http://www.al-
    yemen.com/vb/showthread.php?threadid=8560

    [[الأدلة على إستواء الله عزا و جل من أقوال التابعين]]

    http://www.ye1.org/vb/showthread.php?threadid=8561

    [[الأدلة على إستواء الله عزا و جل من أقوال تابعي التابعين]]
    http://www.ye1.org/vb/showthread.php?threadid=8563

    [[الأدلة على إستواء الله عزا و جل من أقوال الأئمة الأربعة]]
    http://www.ye1.org/vb/showthread.php?threadid=8565
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة