العلمانيه في اليمن بين مد وجزر

الكاتب : بن ذي يزن   المشاهدات : 757   الردود : 7    ‏2001-07-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-07-07
  1. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    في شطري اليمن السابق كان يختلف الوضع السياسي ، فالجنوب كان حكمه شيوعي رافض لكل الأديان ولا يقبلها ، والشمال كان يحكم بنظام أشبه ما يكون بحكم عرفي تقليدي وغطاء أسلامولي مشوش غير واضح الملامح ، فنظام المؤتمر الشعبي العام أحتوي من اليسار إلي أقصى اليمين .

    الوحدة أتت بكل تباشيرها ودستور الثلاثون من نوفمبر 1989م كان قمة العلمانيه وتجليها ، فقد نص على أن الكل سواسيه ولا فرق على اساس لون أو دين أو مذهب وأطلق حرية العبادة للكل وهو في هذه النقظة أختلف عن الاشتراكيين حين ألغى الاديان وأختلف عن المؤتمر حين فرض ديانه واحده ونبذ الأخريين ، وحين عرض الدستور على الاستفتاء شن الاسلاميون حملة شنيعه عليه بحجة مخالفته للشرع وبنفس الوقت أعلان عن وجود حزب جديد متأسلم يريد ان يستقل مواقف سياسيه على حساب هذا التصرف .
    طبعا تم تمرير الدستور باغلبيه جماهيريه وظلت القوى المتأسلمه تطعن فيه في كل وقت وتحت إي ذريعة وبحجج سياسيه أكثر منها دينيه .

    حصلت الحرب الأهليه وتم ما تم وطبعا تلاحظ لنا الزخم الديني المفرط في هذه الحرب وكيف تم اسلمة الحرب وكأنها بين فريقين أحدهما مسلم والآخر كافر ملحد واصبح الأمر ليس على أساس وطني ولكن على اساس جهاد وجنة ونار ومن خلال فتاوى ظهرت لا تجعل هذا الكلام فيه أدنى شك حوله ، وكمكافئه على وقوف المتاسلمين في الحرب الأهليه بجانب المنتصر تم تعديل تقني في الدستور مما يرضي غرور بعضهم وطبعا تهديم مصنع الخمور في عدن وتوقفت الحمله الدينيه لأنهم شاركو بشكل فعلي في الحكم وتلقائيا يجب الإيحاء بأن الحكم الان إسلامي محط وكيف لا وهم من يحكم .

    ظل الوضع كذلك حتى مع تحول الإصلاح إلي سدة _ المعارضه _ وأنا لا أعرف إي معارضة قامت عليها وإي اسلوب عارضت فيه الحكم صمت مدقع وحياديه مشكوك في أمرها مما أعطى أنطباع كبير ان الإصلاح كان حزب مستنسخ وأنتهت مدة صلاحيته ، وما يثتب هذا الكلام أن معارضة المراقص اليليه أنتهت من قاموس الإصلاح فلم نعد نسمع تلك النبرة الغيورة على الدين حين كان الاشتراكي موجود بالعكس أنتشرت الملاهي حتى صنعاء .

    حاليا وفي عهد الحكومه الجديده كان أول عمل قامت به هو قص جناح ورافد مهم لتلك الجماعات بقرار دمج المعاهد العلميه ونحن نعرف ان هذا القرار صدر عام 1992م وفي تلك الحقبه خرجت مظاهرات صاخبة ترفض هذا القرار بعكس الآن حيث أن رده الفعل أتت بشكل متكاسل وبطيء .

    وعليه هل نستطيع أن نقول أن المد العلماني بدأ ينضج في اليمن وهل نستطيع أن نقول اننا تجاوزنا الإنفعالات الدينيه الغير مدروسه والمتشنجه والبعيده كل البعد عن الواقع .....هذا ما نتمناه .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-07-07
  3. جرهم

    جرهم عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-07-01
    المشاركات:
    1,331
    الإعجاب :
    1
    الديمقراطية في المجتمع المتخلف تأتي بالشرعية لنظام عير شرعي!!

    ردي فيما يتعلق بانظمة الحكم بالشطرين سابقا :( شيوعي ، وعرفي ) :

    قلتَ : أن النظام في الجنوب كان شيوعي !!
    يجب أن نعلم أولا : ما هي الشيوعية كي نكون قادرين على إلصاق من نريد إلصاقه بها .
    1- الشيوعية ليست كفرا ولا دخل لها بالأديان ومصطلح الشيوعية تعني : ( شيوعية المادة ) شيوعية الفساد ،2- والكفر بالأديان !
    3- النظام السابق في لجنوب لم يكن قد اجتاز المراحل المتوجب اجتيازها ليصل إلى : الشيوعية ؛ فالشيوعية هي أرقا المراحل النظرية على الإطلاق . والنظام في الجنوب كان لا يزال : بــ ( المحلة الوطنية الديمقراطية ذو الآفاق الاشتراكية ) والتي تعني : البنية التحتية لكل المقومات الأساسية للنظم السياسية ،4- الاجتماعية ،5- الاقتصادي ،6- التنموية . ولأمر الذي يعنيني هنا هو لفت نظرك لكلمة : الوطنية ؛ ومعناها سيدي الفاضل : هو نظام اشتراكي علمي بصبغه وطنية متمثلة : بالهوية ،7- والدين ؛ الأمر الذي يعني أن النظام في الجنوب كان يعمل على تعريب ،8- وأسلمة النظام الاشتراكي . راجع كتاب الشهيد : عبد الفتاح اسماعيل : (المحلة الوطنية الديمقراطية ذو الآفاق الاشتراكية ) في تعريفه لتلك المرحلة . وليسامحك الله يا بن ذي يزن.
    أما بخصوص العرف في الشمال فانه لا يزال قائم حتى اللحظة وإلى أن يشاء الشعب اليمني فالله لا يغير ما بقوم حتى … الخ ؛مالذي تغير في الشمال ؟؟حتى نقول كان العرف سائد لا- بل هو سائد وسيسود ما تبقى من الأرض اليمنية !! مالذي تغير يابن ذي يزن ؟؟
    1- الديمقراطية بالمجتمع المتخلف : تأتي بالشرعية لنظام غير شرعي ) وهذا سيدي
    الفاضل هو الحاصل وسوف يقاتل النظام القائم في سبيل بقاء : الديمغلاطيه !!ليغالطوا بها الشعب الفيد !! ( الشعب العرطه )
    2- تصور رئيس دولة يستقبل القاتل ويساهم من كيس الشعب ( المال العام ) بنصف الدية !! لقد كان يحلم رئيس النظام القائم في صلعاء !! بان يكون شيخ !! ولم يكن ليقدر على ذلك !! لأن المشيخ لا يكون إلا لإبن شيخ وهو ليس كذلك !! لكنه وجد طريق الرئاسة أسهل ومتاح فسلكه لكنه لم يملئ عينه !! فالإحساس بالنقص لا يزال يؤرقه ويوقظ مرقده فيسلي نفسه بممارسة المشيخ في قصر الرئاسة !! لا تستغرب يابن ذي يزن ، ولا تتعجب !! ولك أن تعلم أني حزين جدا !! لأن العرف في الشمال حرم الرئيس في أن يكون شيخ ! وهو أهلٌ لذلك بدليل التفافه على العرف والوصول إلى أعلى سلطة بالبلاد !! ولو أن العرف سموح لما وجدت الرئيس رئيس !! وعليه فان من واجب الشعب أن ينتخب الرئيس شيخ حتى يكون : ( الرجل المناسب بالمكان المنسب ) وبدلا من تعديل دستور الشعب يتم تغيير دستور العرف ، ونخلص !! ،والحقيقة كان من المفيد لو أن اليمن بلد غني وشعب يساوي تعداد الأسرة المارقة حتى يكون الشيخ رئيس !!!

    ولك مني كل محبة .

    من مأثورات البردوني :
    صنعاءَ ثوري ...فإنك لم تثوري
    حاولتِ في تشرين أن تلدي أعاجيب الزهور!!!
    في ليـــــــــــلةٍ حاولتِ أن تتقيئي عفن العصور!!!
    أتزاحمين العـــــــــــالم المجنون يا بنت الخدور !!!
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-07-07
  5. الامير الضالعي

    الامير الضالعي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-07-02
    المشاركات:
    410
    الإعجاب :
    0
    اعطنى المزيد .

    اعطنى المزيد يابن دي يزن .

    فلنا احوال لانعلم على اي كف عفريت هي .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-07-07
  7. الشهاب

    الشهاب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-15
    المشاركات:
    1,735
    الإعجاب :
    0
    الصديق العزيز إبن ذي يزن رجل إرتحت له لما لمسته منه من أسلوب هادي بعيدا عن التشنج والانفعال وقد كنت أحسبه واقعياوأن الانصاف منهجه والعدل ديدنه وفي الحقيقه أنني عند بداية إشتراكي في هذا الجلس قد لاحظت هجوما عليه من بعض الاخوه وإتهام له بالعلمانيه وقد سألته عن ذلك فقال يومها أن ذلك كان بسبب الانتخابات وانه لاشي من ذلك ، واليوم فوجئت بهذا الموضوع الذي أظهر فيه سروره لنضوج العلمانيه في اليمن حسب زعمه، ولانه عزيز علي وسيظل كذلك لذلك سوف أ ناقشه بهدؤ و بعقلانيه حتي يعلم أن أبناء هذا الدين وكل اليمنين أبناء لهذا الدين بعكس ما يصفهم به لذلك أقول :
    ذكر أن دستور 1989كان قمةالعلمانيه وتجليها ودلل على ذلك بأنه نص على أن الكل سواسيه ولا فرق على ساس لون أودين أومذهب وأنه أطلق حرية العباده للكل .
    ونرد عليه فنقول أن اليمن بلد عربي مسلم وأن شعبه يدين بلاسلام وأنه لايوجد في اليمن دين آخر سوى الاسلام فلماذا تريد أن تفرض علينا العلمانيه وهل هذا هو فهمك للديمقاطيه وأي علمانيه تريد أن تختار ها لنا علمانية تركيا التي لم يتسع صدرها لقطعة من القماش لايزيد عن نصف متر في نصف متر تضعه طالبه على راسها ومثلها كبرى الدول العلمانيه كفرنسا ، هذا من ناحيه ومن ناحيه اخرى أي دين تطالب له بحرية العباده إ ن كنت تقصد عشرات الافراد من بقليا اليهود فالكل يعلم أن الاسلام قد كفل لجميع الاقليات حرية العباده منذ أنزل الله على نبيه القرآن وسيظل ذلك الحق مكفول لهم حتى يرث الله الارض ومن عليها...................يتبع
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2001-07-07
  9. الشهاب

    الشهاب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-15
    المشاركات:
    1,735
    الإعجاب :
    0
    وأماقضية المساواة فلا يستطيع أحد أن يزايد بها على الاسلام فهو صاحب هذا المبداء ولم تنعم الاقليات العرقيه والدينيه بالحريه مثلما كانت تنعم به في ظل الاسلام ودولة الاسلام والحقيقه أن ذلك النص الذي اشار اليه في ذالك الدستور لم يكن يعبر بحال عن واقع الشعب اليمني ولم تكن اليمن تحتاج اليه لانه لا يوجد في اليمن غير دين واحد وجنس واحد ولون واحد والامر وما فيه أنه كان تحكم غير مبرر من قيل الحزب الاشتراكي وإذا دل على شي فانما يدل علىدكتاتورية وستبداد واضيعي ذلك الدستور وإستهانتهم بالامه ، وأن تصويت الشعب على ذلك الدستور لا يعني الموافقة عليه بغثه وسمينه وإنما الرغبه بالوحده ولكون التصويت قد جرى على الدستور جملة واحده ،ولو كان التصويت قد تم مادة مادة لسقطت هذه المادة وسقط من كان وراءها
    المهم في الامر أن صديقي إبن ذي يزن يريد أن يفرض علينا العلمانيه
    بقوة السلطان لا بقوة الحجة والبيان وبواسائل الجبر والاكراه لا بالوسائل الديمقراطيه التي يتبناها نظريا .على الاقل
    والامر الاخير أن إبن ذي يزن يعتبر أن إنتشار المراقص ودمج المعاهد وسكوت المعارضه على ذلك دليل على نضج المد العلماني في اليمن ومعنى ذلك أن إنتشار الخمور والفاحشه والميوعه وظهور الجنس الثالث
    أي إذا ظهر كل ذلك وغيره فان العلمانيه تكون قد تم تمامها وأكتمل نضجها.في اليمن وأخيرا هناك سؤال ما الهدف من وراء فرض العلمانية وما الغايه منها ولمصلحة من يا أبن ذي يزن .... هذا وستبق الصديق العزيز
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2001-07-08
  11. الشهاب

    الشهاب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-15
    المشاركات:
    1,735
    الإعجاب :
    0
    ملاحظه كنت قد كتبت ردا غير هذا أطول وأشمل وعند الارسال لم أتبين أن الخط قد إنقطع لذلك فقد ذهب ذالك الجهد والوقت فأعتذر للاخوه إذا كان الرد لا يفي بالمطلوب والتواصل بيننا وبين إبن ذي يزن مستمر والبركه فيكم اليها الاعزاء
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2001-07-08
  13. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    عزيزي الشهاب تأكد أنني مازلت ذلك الهادي الذي في مخليتك وسأحاول قدر المستطاع أن لا أحيد عن هذا التصور ، وحين هاجمني البعض وأنا لا اعتبره هجوم وقلت لك أنها حمى أنتخابات كنت صادق وأنت لم تحدد نوعية الهجوم ولم تستفسر عن اسبابه على العموم الخوض في هذا الكلام لا يجدي لبعده عن صلب الموضوع المطروح .
    من خلال طرحك لمقال اخر بخصوص العلمانيه أتضح لي أنه لديك قصور في الفهم لها وأعتقد أنها كبيره حين تصف العلماني بأنه كافر وملحد ولا اخالك من تلك الجماعات المكفره كالوهابية والسلفيه والتى كلمة أنت كافر اسهل لديه من بلع حبة الزبيب وهالني تنظيرك لكل علماني بأنه لا يؤمن بالأدله وأرجوا أن أسمع أعتذارك عما بدر منك من تكفير صريح لكل من أعتنق هذا الفكر ، وان أصريت على هذه الكلمه وأعنىالتكفير فهل تحاور رجل كافر واذا اصريت على حوار رجل كافر هل ستخاطبه بمعتقد هو في نظرك غير مؤمن به ، حقيقه لم أتوقع أنك ستسقط هذه السقطات ، التى لوهله ظننتك تترفع عنها برغم تجريحك لي في بعض المواضيع واستغلال اسمي وتحوير مفاهيم أنا لا أتبناها وأن كنت أحجمت على الرد عليك بشأنها ذلك ليس إلا لحفظ بقايا ود ووصل شعرة معاوية ولكن أنا أجدك الآن تعديت التشويه إلي التكفير فهل هذا منهجك برغم الغطاء الهاديء الذي ترديه .

    بخصوص العلمانيه فلا مجال لضرب مثال بتركيا لأنها ليست كذلك والعلمانيه الحقه هو المساواه بين الجميع وأن كان الدين كفلها فرجال الدين لا يؤمنون بها وكنت أطلعت على كثير منهم يرفض قانون حقوق الأنسان لأنها دعت للمساواه بين البشر ، نعم المجتمع اليمني كله مسلم ولا أعتبار للأقليه اليهوديه لأنها بالكاد تذكر ولكن لاحظت في الأنتخابات المحليه الأخيره كيف تم رفض قبول ترشيح مواطن يمني لأنه يهودي ....!!!!

    العلمانيه التى نريدها هي فصل الدين عن السياسه وليست أنكار االدين وإلحاد ورفض الخالق والعياذ بالله من ذلك فأنا كل ما أذكر كلامك تصيبني قشعريره منه ، وسبب طلب الفصل هذا هو لعدم تسيس الدين لأجل مصالح شخصية ولاحظنا ذلك في نهج حزب الإصلاح وكيف تم أستنساخه ليستخدم الدين لضرب أحزاب معينه ثم عاد لمكانه ، وحقيقه أن الامه عانت كثير من تسيس الدين أو فرض مذهب معين على الجميع وتسليط نظرتها الدينيه والمذهبيه على الكل ويحن نقول مساواه فنحن نطلبه على المستوي المذهبي والقبلي والفكري ولا نميزه على ذلك بسبب لون أو راي .

    وهناك نقظة أخيره أود أن الفت أنتباهك لها وذلك ملاحظتي الشديده لتنبيك إياها بعد أن قلت أننى من دعاة الإباحيه في موضوع سابق وألمحت لذلك بتصريح بدون تلميح أجدك الآن تلوى المعني وتدعي انني قلت أن العلمانية مرتبطه بأنتشار المراقص وحقيقه هذا الكلام منافي بشكل قاطع لما ورد في المقال الرئيسي وما قصدته ان حزب الإصلاح لم يستنكر وجود تلك الملاهي بعد أن كان يخصص لها محاظرات خاصه أبان وجود الحزب ولا أعلم لماذا ربطت أو فسرت كلامي بشكل مغاير لذا أرجو أن تبتعد عن هذا الاسلوب حتى نحافظ على مصادقيتنا في الحوار المفيد .

    وايضا أنت ستظل صديق قلم وندير فكر .....وكنت أستنكرت غيابك عن المجلس
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2001-07-08
  15. الشهاب

    الشهاب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-15
    المشاركات:
    1,735
    الإعجاب :
    0
    أخي إبن ذي يزن
    بداية صدقني إنني عند ما أقول إنني أعتز بصداقتك فإنني فعلا أعتز بصداقتك...وقضية الاختلاف في الفكر لايفسد للود قضيه هذا من ناحي
    ومن ناحية أخرى فإن هذا الود لا يحول بيننا وبين النقاش العقلاني العلمي الرزين .
    وأما ثالثا ..فإنني لم أكفرك كما فهمت ...ولو رجعت الىالموضوع لجدت أنني قلت ...فهمي للعلملنيه ..وشرحت فهمي سواء بالنسبةللعلمانيه
    أو العلماني..ولا أنظن أن أحدا يستطيع أن يحاسبني على فهي ..وإنما من حقه أن يبين الفهم الصحيح ..وأن يصحح فهم الآخر بقدر المستطاع
    علاوةعلى أنني كما تفضلت لست ممن يكفرون الناس بأشخاصهم ويوسمونهم بأسمائهم لان هذا لايجوز شرعا إلا من أنكر معلوما من الدين بالضروه. وحيث أنك قد بينت فهمك للعلمانيه ,أنها تعني عند ك فصل الدين عن السياسه ، لذلك فإن ماأعنيه خلاف ما تعنيه وبالتالي فانا بريء من تكفيرك وأنت بريء من الكفر ويبقى الخلاف في فهم العلمانيه.... هذه واحده ... والثانيه مناسبتها لليمن من عدمه..وبالنقش الهادىء والرزين نستطيع أن نصل الى الفهم السليم .

    ..وفي الوقت نفسه أعتذر عن أي خطأ أو زلل بدرمني وتبقىء أنت الأخ والصديق................وقد قال إبراهام لينكولن :

    ......( يملك حق النقد ذلك الذي يملك قلبا محبا للتعاون)
     

مشاركة هذه الصفحة